..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الكذب..دولبة وقت..مرمرة روح

هناء الداغستاني

اختلفت طبيعة العلاقات الاجتماعية والانسانية التي كانت مبنية على الصدق والثقة والمحبة والالفة عما نراه الان من كذب وكره وتفرقة واصبحنا نحسب الف مرة قبل ان نتعامل مع الناس حتى ولو كانوا قريبين منا وهذا التغيير لم يأت من فراغ ومن احد اسبابه الثقافات التي دخلت الينا وكان لها الاثر الكبير والواضح على هذه العلاقات وسالفت الانتباه الى موضوع خطير جدا الا وهو الكذب الذي اصبح آفة للرعب والخوف لانه استوطن دواخل البعض واستفحل واصبح القضاء عليه امرا مستحيلا ونسى هؤلاء او تناسوا نتائجه الوخيمة جدا التي تؤدي الى الفجور والنار سواء على الكذاب او على البعض الذي يشجعه ولا يعتبره عيبا كبيرا مع ان مجتمعنا يرفضه ويعتبره عيبا ويجب الابتعاد عنه قدر الامكان ولايوجد هناك تبرير انه كذب ابيض ولايضر فهو سيء مهما حاول البعض تجميله لانه سيكون مدخلا للشيزوفرينيا التي تصيبه وتجعله يفقد ثقته بالناس لتصوره انهم كذابون مثله وربما من اسبابه فقدان الثقة والصدق بين افراد العائلة الواحدة اوتسلط الام او الاب غير المنطقي وعندها تغيب اللغة المشتركة وهنا يبدأ الكذب ويتطور ويتعمق الى ان ينتهي بكارثة وساورد هنا مثلا وهو الكذب في اجمل العلاقات الانسانية التي تربط المرأة بالرجل اذ انه يلعب دورا كبيرا في استدراج المرأة لتكون في اغلب الاحيان هي الضحية كوننا نعيش في مجتمع ذكوري وسمعنا حكايات وروايات فيها العجب وكيف تذهب بقناعة الى الفخ الذي يكون الفاجعة بالنسبة لها باسم الحب الذي يستغله بعض الرجال للايقاع بها وهي التي كذبت مرات ومرات من اجل الخروج معه وربما هو الذي يسهل عليها الامر وقد  يعلمها كيف تكذب وماذا تقول كي تلتقي به وهنا تكون قد خسرت نفسها وثقة الاهل بها وبالتالي قد تصبح عالة على المجتمع وستزيد الفساد فيه وهذا كله ماكان يحصل لو لا الكذب وتشجيع الشيطان له,وكل الذي اتمناه على المرأة ان تعرفه ان الحب اسمى شيء في الوجود وعليها ان تنميه بالشموخ والرفعة ومعرفة ان الرجل الذي يريدها عليه ان يأتي من الباب وليس من الشباك كما يقولون وان صدقها سيزيدها جمالا وألقا واعتقد انها ذكية بما فيه الكفايه لتعرف الرجل الصادق من الكاذب خاصة انها تلتقي بهم في كل مكان ولن اطيل اكثر وساحكي لكم قصة احدى النساء التي احبت رجلا وتزوجته بدون رؤية واضحة للعلاقة لتكتشف بعد اشهر انه اكبر كذاب في العالم وبررت غلطتها ان الحب اعمى ولم تدر انها هي العمياء وليس الحب لانها اغمضت عينيها عن المساوىء التي كان يجب ان تعرفها قبل الزواج ولو ان هناك الكثير من الكذابين الذين يجعلون الناس يصدقون كذبهم لتفننهم في ذلك ولن انسى كيف كانت تحمد الله وتشكره على اكتشاف كذب زوجها بعد فترة قصيرة وانه سيكون لها درسا في اختيار الزوج الثاني وابتسمت بمرارة ابتسامة الفائز الخاسر وهي تستمع وتردد اغنية اصبحت من المضلات لديها الا وهي..جذاب دولبني الوكت بمحبتك..جذاب..روحي تمرمرت من عشرتك..جذاب
مع مودتي.....

هناء الداغستاني


التعليقات




5000