..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الحلقة الثانية إقصاء المجاهدين، والإعتماد على البعثيين. لمصلحة من. ح-2-

علي القطبي الحسيني

المجاهد الشهيد آية الله السيد محمد باقرالحكيم (طاب ثراه) زعيم قوات المجاهدين العراقيين في بلاد المهجر، وقائد عام قوات بدر المجاهدة، وهو يوجّه رسالة إلى آمر أحد القطعات البدرية المتقدمة. في منتصف الثمانينات من القرن الماضي. (رحمه الله تعالى)

 

  

أكثر من نصف الموجودين في هذه الصورة أصبحوا في عداد الشهداء، ومعظم الأحياء الباقين أقصوا من الساحة وحُرموا هم وعوائلُهُم من أي تعويض مادي أو معنوي أو أخلاقي .
  كاتب السطور (علي القطبي) مكتوب فوق رأسه رقم ثلاثة ظناً من الكاتب أنه الشهيد ابو نازك البصري. كان المرحوم ابو نازك قريبا منا وفي نفس هذا الفصيل، ولكن لم يكن موجوداً لحظة التقاط الصورة. وسأعرض صورته في الحلقات المقبلة حين أحصل عليها إن شاء الله تعالى.

  

الوحيدون في المعارضة العراقية ألذين انتصرواعلى قوّات صدام عسكرياً.

  الوحيدون في المعارضة العراقية الذين انتصروا على قوّات صدام عسكرياً هم قواتنا المقاتلة هم فرقة 9 بدر. سيطرت تشكيلات البدريين العسكرية في منتصف الثمانينات من القرن الماضي على سبعين كيلومتر مربع داخل أهوار العراق في العديد من المناطق مثل هور أم النعاج، هور نصيبين، مخفر ترابة وغيرها. كانت بأيدينا حوالي أربعة سنين حتى حصل الصلح بين الجمهورية الإيرانية والحكومة العراقية الصدامية.

حتى اعترف الديكتاتور البائد صدام وهو يداري هزيمته قائلاً: ( إنّ الذي انتصر علينا في هذه المناطق ويلادنا وليس الإيرانيين (أو كما نقل عنه) : أولادنا انتصروا علينا ولا فخر للإيرانيين فيها).  وكان هذا في أقصى جبروت النظام الصدامي.* (رابط حول هذا التصريح).

لمن لا يعرف حرب الأهوار

وكانت الأهوار أصعب منطقة في الحرب العراقية الايرانية، بل إن حرب الأهوار أصعب الحروب وأعقدها في كل حروب العالم، لأنّ الأهوار هي المنطقة الوحيدة عسكريا في الحروب التي تتوقع فيها مجئ العدو من ستّة جهات.
حين تجلس في نقطة جزيرة صغيرة يسميها أهل المنطقة : (تهلة).

حين تكون وسط المياه ويأتيك العدو من أربع جهات ومن فوق عن طريق الطائرات، ومن تحتك يأتيك الغواصون. ون فوقك الطائرات المروحية والسمتيات.
 وتعلّمنا الغوص في فترة قياسية بمعنى الكلمة. 

حررناها بعد أن عجز الجيش العراقي والجيش الإيراني من السيطرة عليها.

  

الذين كانوا يقاتلنا هي بعض المجموعات من أهل المنطقة من الموالين للنظام الصدامي، ما زلت أذكر اسم أحدها بيت (ابو العيطة) وأسماء أخرى نسيتها، وهم مدعومون بالطائرات العسكرية الصدامية.  

لم نكن نستطيع أن نضع منصات إطلاق صواريخ مطائرات ضد الطيارات لأنّ الجزر الصغيرة الموجى داخل الهور وفوق المياه هي أرض هشة ومتحركة، ولا تتحمل قوة دفع إطلاق الصواؤرخ المضادة. بقينا سنيناً طوال بدون حماية أمام الطائرات، حتى إن الطائرات المروحية الصداميّة كانت تهبط إلى حد أنا نرى الطيار ومساعده، إضافة إلى إنّ الطائرات السمتية الموجودة بكثرة في المنطقة كانت تهبط قريبا من الأرض.
 وكان خطر السمتيات (الهليكوبتر) خطراً داهماً، وكان دفاعنا تجاهها هو التمويه والاختباء خلف أعواد القصب وأكياس التراب (الكواني).
ورغم هذه الحرب غير المتكافئة، ظلّت الأهوار محرّرة أربعة سنين على الأقل من سنين الحرب العراقية تحت سيطرة المجاهدين العراقيين.

  

الأهوار كانت مجتمعاً عراقيا مصغراً.

كانت محلاً للمهاجرين العراقيين والهاربين من الجنود العراقيين من ظلم الديكتاتورية. وطريقاً للوصول إلى مدن الجمهورية الإيرانية، ومن ثمّ إلى دول العالم المختلفة.

حتى انتهت الحرب رسميا بين الجمهورية الإيرانية والنظام العراقي، فخرجنا منها طوعاً.

  

أهدافنا ونشاطنا ؟

کان هدفنا الأوّل هو حماية الفارين من بطش النظام الصدامي. وتسهيل طريق هروب العسكريين العراقيين من الخدمة الصدامية الاجبارية. وساهمت هذه التشكيلات العسكرية الجهادية في نجاة الآلاف من العسكرين والمدنيين العراقيين. الذين فرّوا إلى الأراضي  الإيرانية، التي لم يكن لهم خيار آخر في الهروب إلى غيرها.

يقول البعض ولكن فرقتكم أو فيلقكم تأسس في إيران!!!
 والجواب وهل كان غير الجمهورية الإيرانيّة تدعمنا وتساعدنا في معركتنا المشروعة ضد الديكتاتورية؟

معظم الثورات في العالم تعتمد على دول أخرى في معركتها عندما يستعمل الحاكم الجيش وقوته العسكرية في قتل أبناء شعبه.

لقد طبقنا نهج الحسين (ع) عملاً وسلوكاً وجهاداً وليس خطابا وتنظيراً وفقط. وكانت معاملتنا مع العسكريين والمدنيين العراقيين معاملة الأب والأخ، وابن العائلة الواحدة.

وكنت شخصيا مسؤولاً عن التبليغ للعسكريين العراقيين كي يسلموا أنفسهم، ولا يقتلوا اخوتهم العراقيين.
 وكان مسؤولي الأعلى هو الحاج أبو زكي الأسدي البصري. (عافاه الله) وهو الآن مقعد في منزله في محافظة البصرة.


  هل كنّا وحدنا نقاتل النظام.

1- البيشمركة والكرد المسلحون الإسلاميون في كردستان. قاتلوا النظام الصدامي.

2- مقاتلوا الأنصار يمثلون التيار الشيوعي الإشتراكي. قاتلواالنظام الصدامي.

3- قوات تمثل تيارات اسلامية مثل منظمة بدر، وتشكيلات صغيرة مثل: جند الإمام، وحركة المجاهدين.  

4- وطنيون يساريون وقوميون كانوا يقاتلون النظام على شكل أفراد، أو مجموعات صغيرة وكان معظم دعمهم كذلك من الجمهورية الإيرانية.

  

   

 

في أهوار العرا ق. جزيرة أم النعاج. صورتي في يسار الصورة وقوفاً (علي القطبي) (حيث لم تكن شعرة بيضاء واحدة في الشعر). ضمن مجموعة قتالية في عمق الأهوار العراقية. عن يساري وقوفاً الحقوقي د. قاسم خضير عباس، وهو وكيل وزارة شؤون المحافظات حالياً، ومستشار قانوني في مجلس الوزراء. يحمل بندقية... جلوساً يميناً الشيخ علي كاظم الكاظمي وهو الآن من علماء الدين، وعن يساره الأخ أبو كاظم لا أعرف أخباره. في ضمن مجموعة جهادية. بين عام 1982/1983م. الصورة بعد ضربة كيمياوية من قبل جيش صدام حسين.

  تغييب التيار الوطني في الفيلق البدري. إلى مصلحة من؟

لمّا رجعنا إلى العراق كان القرار هو ابعادنا والتخلص منا حاضراً بعنوان الإحالة على التقاعد.

 كيف يتقاعد الرجل وعمره اربعون عاما، في عنفوان العمر، واكتمال العقل الانساني، ولهم من الخبرة ما لم تحصل عند الملايين من المقاتلين والعسكريين. ويملكون حب الوطن.

والأنكى من ذلك دمج حزب السلطة هؤلاء البدريين مع صفوف بقايا الميليشيات والصحوات (نكايةً وكرهاً بهم وخوفاً منهم)، وسمّوهم (الملحق). وربطوا الموافقة على تسليمهم بعض حقوقهم بتوقيع ما يسمى دولة الرئيس الوزراء، ودولة الرئيس لا يوقع. بأي قانون لا يوقع؟؟  لا نعلم.

  

 

الشهيد الحاج أبو ايوب البصري على يسار الشيخ المعمم أحد طلبة لعلوم الدينية العراقيين مع المهاجرين من ظلم النظام. داخل الأهوار والأراضي العراقية. وهذا أحد الأدلة على وجود البدريين مع أبناء شعبهم في محنتهم. وقدّم البدريون كل مساعدة ممكنة للعراقيين المحاصرين والهاربين من جور المؤسسات الأمنية الصدامية.

  

ماذا كان البديل عن المعارضة الجهاديّة؟

رجع كبار البعثيين ورجع كبار الضباط  الصداميين. واستلموا اخطر المناصب

وسلمتهم حكومة نوري أمن العراقيين ورقابهم وأرواحهم.

لذا سالت الدماء في شوارع بغداد كالأنهار. وما تزال.

 وصارت قيادات الجيش والأمن في بغداد بيد من كان يحاربنا بالأمس. وصار الأقرباء والأصهار والحزبيون في أخطر مناصب الدولة بدون كفاءة. ونحن ننتظر في أي لحظة انقلاب بعثي سيرجعنا إلى المربع الأول. لا سمح الله.

 

http://www.youtube.com/watch?v=DYXaUJd4iN4

النائبة شذى الموسوي تشرح حقيقة إعادة البعثيين على حساب المضحين.

 

 

 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

  

 

أحد أفراد فدائي صدام يقطع رأس احد المواطنين العراقيين في محافظة البصرة، والقتيل أحد ثلاثة إخوة تم قطع رأسه أمام والدتهم. الفيلم عرض في محكمة بعد سقوط نظام صدام

وثيقة من مكتب رئيس الوزراء تأمر بصرف رواتب التقاعد إلى الضباط الصداميين الکبار في زمن صدام الإهتمام والملفت للنظر نقطتين. النقطة الأولى: تعويض وصرف رواتب التقاعد حتى إلى من لم يكن داخل الملاك التقاعدي. والنقطة الثانية: إنّ القرار ينفذ من تأريخ صدوره. يعني في نفس اليوم في حين ما زال المئات إن لم نقل الآلاف من المجاهدين العراقيين يراجعون بدون نتيجة. بعض المجاهدين يراجع لأجل حقوقهم منذ ثمانية سنين، وامّا كاتب السطور (علي القطبي) قدم الطلب منذ أكثر من أربع سنين.

  

---------------------------------------------------------------------

مقطع للشاعر الأديب عبد الستار الكاظمي:

رأيناهم للأجنبي أرانباُ ولكن      ***** على المظلوم أسداَ ضواريا

وغاروا على طاقاتنا فتعطلت *******  وأودت بنا إذ جرعتنا الدواهيا

جزاء المضحي ينظر الموت منية ***** وحسب المنايا أن يكنَّ أمانيا

  

تضييع حقوق المجاهدين وحقوق عوائل الشهداء؟

في الوقت الذي تمكن فيه حزب السلطة (الدعوة) أن يقدّم إلى بعض منتسبيه رتباً عسكرية عالية (بغير حق) ورواتباً مجزية (بغير حق) ومكافآت.
 كذلك البيشمركة التزم افراده في كردستان، وكذلك الحزب الشيوعي التزم بحقوق منتسبيه، والجيش العراقي السابق قام بإلتزام العسكريين السابقين. ورجعت لهم حقوقهم التقاعدية، ولكن البدريين وهم الأكثر تضحيات وشهداءً وجرحى، والأكثر خبرة عسكرية بقى أكثر مقاتليها دون فرصة في استلام المناصب الأمنية للدفاع عن شعبهم، وفي نفس الوقت قامت قيادة بدر بتسريحهم وعزلهم من الخدمة بعنوان التقاعد، وحتى هذه لم يقبضوا منها شيئاً.
 ما زال المجاهد العراقي يراجع للحصول على هذه الحقوق المزعومة بدون نتيجة.

  

المسؤولون البدريون الحاليون!!!

 وهذا إن دل على شئ فإنّما يدل على فشل وضعف وعدم شعور بالمسؤولية لدى قيادة منظمة بدر في العراق.

يتمثل في إبعاد المخلصين القادرين على حماية وطنهم. وحرمانهم في نفس الوقت من حقوقهم. مع العلم إنّا لا نعرف بعض قيادات بدر الحاليين، وكيف تسلّطوا على رأس المقاتلين ، وليس لهم أي استحقاق جهادي أو علمي أو تضحية تستحق الذكر.  

أكثر من ثلاثين جثمان من الشهداء من أخوتنا البدريين دفنت في قم المشرفة ودفن أضعاف هذا العدد في مدن متفرقة في يوم واحد.

 

تنبيه وإعلان:
بعد أن استنفذنا كل الطرق المعهودة في التعامل بمحبة ومودة مع الإخوة في مكتب رئاسة بدر ومكتب السيد رئيس الوزراء امتنع الإخوة في مكتب بدر ومكتب رئيس الوزراء عن أداء واجبهم القانوني في أن يستكملوا قضاء معاملات البدريين وعوائلهم وبدون أن يكلفوا أنفسهم كتابة جواب أو تبرير واحد ولو كان ضعيفاُ، رأينا أن الحل الوحيد أمامنا هو العمل على تجميع أسماء أكبر عدد ممكن من المضحين البدريين وعوائل الشهداء والضحايا لأجل رفع هذه المظلمة المستمرة منذ تسعة سنين ورفع أسمائهم إلى أحد المحامين المعروفين في بغداد ليقوم بمهمة تقديم دعوى ضد المسؤولين عن جريمة حجز وتضييع وسرقة حقوق المجاهدين والشهداء والجرحى إلى المحاكم في بغداد / العراق. لأجل الحصول على حقوق المضحين، وكذلك المطالبة بتعويض مادي ومعنوي للمتضررين جرّاء جريمة حجز حقوقهم وتأخيرها هذه السنين الطويلة بدون وجه حق أو مجوز قانوني أو شرعي أو أخلاقي
العنوان على هذالايميل: 
ali.ramadan@hotmail.se


أو على صفحة الفيس بوك
http://www.facebook.com/profile.php?id=100003796960758&ref=tn_tnmn


-------------------------------
مع شكري تقديري لكم 

 

  

 


الحلقة المقـبلة تكون (إن شاء الله تعالى) حول القائد الميداني للمجاهدين العراقيين بطل الفيلق الشهيد  ابوميثم الصادقي الدراجي (رحمه الله) وستكون حلقة خاصة. 


علي آل قطب الدين البغدادي.

السويد  23/12/2012م

 

علي القطبي الحسيني


التعليقات

الاسم: علي القطبي الحسيني
التاريخ: 02/06/2015 22:27:53
الأخ علي الأسدي رحم الله والدك الحاج أبو زكي الأسدي كان استاذنا ومسؤولنا في قسم التبليغات الاسلامية. نحن في التجمع البدري طالبنا ببيانات رسمية بضرورة شمول الحاج ابو زكي الرعاية الصحية وإرساله خارج العراق الحاج ابو زكي من القادة والمؤسسين البدريين الأوائل ولكن ذهبت صيحاتنا أدراج الرياح. إن خط الفساد الذي يقوده هادي أمين عام المنظمة ومجلس الرئاسة بلا استثناء أثبتوا للمرة الألف أنهم لا يخافون الله تعالى لايستحون من المجاهدين وحالهم حال اخوة يوسف غدروا بنا بمعنى الغدر والخيانة. وليس والدك وحده من ظلموه بل ظلوما الآلآف من البدريين وبما فيهم الجرحى وأبناء الشهداء. وهم مدعومين من خارج الحدود ، ولكن الله لهم بالمرصاد. كتبت مقالاً على صفحتي في الفيس بوك حول والدك ودوره في تأسيس الفيلق البدري وهذا عنوان صفحتي
علي القطبي الحسيني

https://www.facebook.com/profile.php?id=100003796960758&fref=photo

الاسم: علي الاسدي
التاريخ: 30/05/2015 15:21:52
سلام عليكم
مع الاسف على فيلق بدر وعلى من استلم اموره انا ابن المرحوم الحاج ابو زكي الاسدي احد قيادات فيلق بدر حوالي عشر سنوات والدي مريض وجليس البيت ولا يوجد اي سعي من قبل فيلق بدر ان يقدموه لعلاج الوالد او ارساله للخارج وتوفي اثر مرض عضال ولكن الان صار له اكثر من ثمانية اشهر متوفي ولا نستلم اي حقوق من حقوقه التقاعدية ولا نملك اي مكان للسكن ونسكن في الايجار ولا يوجد اي تعيين لاولاد المرحوم هذا جزاء المجاهدين!! الله كريم الدنيا دوارة

الاسم: علي آل قطب الموسوي
التاريخ: 12/01/2013 01:09:52
فضيلة المستشار القانوني. وكيل وزير شؤون المحافظات. استاذنا المحامي الحقوقي د. قاسم خضير عباس.(المجاهد ابو قاسم الكاظمي) دام موفقا ومسدداً.
أفتخر بأن لي صديق وأخ في مثل مقامك العلمي السامي وتأريخكم الجهادي الناصع. إن تواضعكم الكبير هو شأن العظماء. وهذا درس تعلمته من مراجع الدين الكرام.
مولاي ابا فاطمة نتواصل معكم سيدي إن شاء الله (تعالى شأنه). وإعلم أنا أنا لانريد أن يصيبكم أي سوء، أمثالكم من الصادقين والعلماء الباحثين قليل. والوطن يحتاجكم.
حفظكم الله ذخراً إلى من يلوذ بكم وذخراً للعراق والعلم.
اخوكم
علي القطبي الموسوي
ابو ايوب القطبي

الاسم: د .قاسم خضير عباس
التاريخ: 10/01/2013 11:21:01
سيدي الكريم استاذنا وحبيبنا علي القطبي حفظه الله
استاذي الكريم الله يعلم ماقصدني شخص الا وسعيت في قضيته سواء اعرفه او لااعرفه ذا كانت اشكالات قانونية او احتساب خدمة او ارجاع عقارات مغتصبة زمن النظام السابق وغيرها ويمكن لجنابك ان تسال اي شخص بالدنمارك من المجاهدين او غيرهم حول ذلك ولكن استاذنا الكريم الامور التي لا استطيع عليهااكيد معذور فيها لان لا راي لمن لايطاع بسبب عدم انتمائي لاي تنظيم في السلطة او خارج السلطة، وتعرف اذا تدخلت في القضايا التي انت تقصدها ستتعقد اكثر وانت تعرف السبب ،ومع ذلك انا بالخدمة لاي شي ولاي خدمة اعتبرني خادم للمجاهدين القدماء ال>ين حرموا من حقوقهم، تقبل تحياتي واقبل راسك واياديك

الاسم: علي آل قطب الموسوي
التاريخ: 09/01/2013 20:32:39
الحقوقي الباحث وكيل وزير شؤون المحافظات والمستشار القانوني في الدولة العراقية. د. قاسم خضير عباس. دام موفقاً وسالماً. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
أعتقد سيدي الكريم أن قانون المحاصصة هو أشبه بقانون الغابة حيث يتقاسم الأقوياء خيرات الغابة،ويأكلون حقوق المستضعفين وأصحاب التأريخ والكفاءة والعلم.
أعلم ان بعض الموظفين في لجنة المفوضين ليسوا بمستواكم العلمي والجهادي، بل لا يمكن قياسهم بمستواكم وطبقتكم العلمية. وأنتم الأكاديمي والمؤلف المعروف والموثوق على مستوى الوطن العربي، والعديد من الدول الأوروبية في مجال القضاء والحقوق والإقتصاد.
ولكن يا سيدي هناك كثير من المجاهدين يعتبون، ويقولون إن أبا قاسم الكاظمي (وهو اسمكم الحركي الجهادي القديم). لم يساعدنا. نحن نعلم أن ليس لكم صلاحيات. لكن شخصكم المحترم بامكانه الحركة من خلال علاقلاتكم، وليس شرطاً النتيجة. المهم أن نراكم قد تحركتم واوصلتم صوت المغيبين من المجاهدين، حتى وإن لم نحصل على حقوقنا.
إنا نفكر أن نطلب منكم أن تساعدونا قانونيا، وأنتم القانوني الخبير المعروف. من خلال علاقاتكم بإعتباركم حقوقي ومسؤول كبير بدرجة وكيل وزير، ونحن نفكر أن نرسل نقدّم لكم طلباً لكم لتساعدونا في التحرك على حزب السلطة كي نستنقذ حقوقنا المسلوبة بغير حق منذ عشرة سنين عجاف
أعتز بشهادتكم التاريخية لي واعتبر شهادتكم وساماً أتقلده وأعتز وأفتخر به. دمت سالما وموفقا

الاسم: الدكتور قاسم خضير عباس
التاريخ: 06/01/2013 16:01:21
السيد العزيز ابو ايوب القطبي او ابو حسن القطبي اسمك الحركي وصوتك في المجاهدين كان يعطينا قوة ضد ازلام المجرم صدام ، نعم اخي اقصي اكثر المجاهدين ، وكنت انا احد الذين اثبتوا جدارة في التقييم مع لجنة اختيار المفوضيين للانتخابات بصفتي رجل قانون ولدي اكثر من 13 كتابا مطبوعا ، حتى ان الامم المتحدة كانت شاهدة على خبرتي القانونية وكنت احد الستين اسم المرشحين للمفوضية من مجموع سبعة الاف متقدم ، ولكن ابعدت لاني لست حزبيا ولا احد يقف معي ، وتم اعطاء الترشيح لاناس لاخبرة لهم مجرد محاصصة ، ولكن استاذنا الكريم عملنا وجهادنا كان لوجه الله لانرتضي من وراءه منصب وصدقني ساكون مادمت حيا في خدمة الناس لاتغريني المناصب ولا المسميات

اخوك دكتور قاسم أو الاسم الحركي ابو قاسم الكاظمي

الاسم: علي آل قطب الموسوي
التاريخ: 05/01/2013 12:48:49
الشاعر الجميل الإعلامي والكاتب القدير استاذنا عباس طريم السلام عليكم
استاذي الكريم كلامكم صحيح والوقائع التاريخية تشهد عليه ولكن نحن نؤدي ما علينا والله يشهد أني لا أدافع عن نفسي فقط بل عن عوائل كثيرة وأيتام وشباب أبناء الشهداء لم يتوجه لهم أحد. عسى الله أن أتمكن من خدمتهم وإيصال حقوقهم، أو على الأقل تحسب في نيتنا عمل صالح، والله من وراء القصد.
دمت سالما وغانماً.

الاسم: علي آل قطب الموسوي
التاريخ: 05/01/2013 05:11:59
مولانا العلامة الباحث الاسلامي السيد سعيد العذاري. السلام عليكم.السلام عليكم. تحبة طيبة. المضحكات المبكيات لما تنتقدهم يقولون دولتنا الشيعية خاف تروح منا ونخسر بعدين... ما أدري نخسر ماذا؟ هم مجموعة معينة مستفيدة بغير حق، وعامة الشعب هو بالأساس كان ولا يزال خسراناً.
دمت موفقاً

الاسم: عباس طريم
التاريخ: 05/01/2013 04:14:02
السيد الجليل العلامة , علي القطبي الموسوي .

المناضلون لم يحصلوا على شيء على مر التاريخ ..وحصتهم ان لم تكن الشهادة ؛ فالاهمال من قبل من يمسك بزمام الامور ؛ حصتهم
وهناك الاف الامثلة .
وانا لله وانا اليه راجعون ..

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 04/01/2013 20:14:44
الاديب الواعي المرشد السيد علي القطبي رعاك اله
تحياتي
موضوع جميل بافكاره وارائه وهمومه والامه واماله
هذه هي سيرة الحكومات حينما تتخلى عن انصارها المخلصين
وفقك الله




5000