..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ترجمة لقصيدة ((أشعار الحزن)) للشاعر الكبير الراحل محمد علي الخفاجي

ترجمة لقصيدة ((أشعار الحزن))

آخر قصيدة كتبها الشاعر الكبير الراحل محمد علي الخفاجي

ترجمها الى الإنكليزية: عادل صالح الزبيدي

أهدي هذه الترجمة الى روح الشاعر الكبير الراحل محمد علي الخفاجي

وكذلك الى الأستاذين على الفواز وابراهيم الخياط الذين اهداهما الشاعر قصيدته

وأود ان اسجل شكري للأستاذ الخياط على نشره القصيدة

  

Verses of Sorrow

By

Mohammad Ali Al-Khafaji

"The last poem the late prominent poet Mohammad

Ali Al-Khafaji wrote."  Ibrahim Al-Khayyat

  

Dedicated by the poet to his friends

Ali Al-Fawwaz and Ibrahim Al-Khayyat

  

I dedicate this translation

to the spirit of the late poet and to his friends

Ali Al-Fawwaz and Ibrahim Al-Khayyat

  

He stopped me in the sea and said:

Know you this:

That time is a journey,

Life is glass,

And death is a stone.

  

One day

I shall leave this street,

And that café.

  

One day

My friends will take leave of me,

And death will choose another path for me.

  

My ailment now

Is placing my life on a flowing river,

Breaking my sun at turning points.

  

Who can mend my broken sun

And restore my bouncing steps?

  

Nothing remains

But dreams that drowse

At an open window;

And a few days emitting rose fragrance

Which I know not where to hide

Or how to save.

How can I free fresh flowers

From a heap of thorny brambles?

  

One day,

My bed will be a dusty plain,

And I will not take form again.

  

The hay of lonely roads

Will not be green again.

  

What I regret

Is that I have lived a visible bird

On my tree,

But why has death been after me,

Like a hunter lurking so stealthily

That I should walk so cautiously

Between a plant and a serpent.

  

Who has thrust the stick of despair into my heart,

And reduced my verse to just complaint?

Who has distilled oleanders in my drinking glass?

  

One day,

I shall leave this street

And that café,

My verses will stay behind

Dripping fragrance

To remind me of green bleeding.

Let it be so

For he who's not distilled drips no fragrance.

2012

 

 

أشعار الحزن.... آخر قصيدة كتبها الشاعر الكبير الراحل محمد علي الخفاجي

(أشعار للحزن)

إلى الصديقين

علي الفواز وإبراهيم الخياط

 

 

أوقفني في اليمّ .. وقال:

يا هذا .. اعلم

إن الوقت سفر

والعمرَ زجاج

والأجلَ حجر

.....

يوما ما

سأغادر هذا الشارع

أو أهجر هذا المقهى

......

يوماً ما

سيبارحني الصحب

ويختار لي الموت طريقاً آخر

.......

مرضي الآن

يضع العمر على نهر يجري

ويكسر شمسي في المنعطفات

.......

من يُصلح شمسي بيد ماهرة

ويعيد لخطوي الوثبات

........

لم يبق لدي

سوى أحلام ناعسة

في نافذة مفتوحة

بقية أيام فيها نفحة ورد

لا أدري أين أخبئها

أو كيف أخلصها

كيف أخلص أزهاراً يانعة

من كومة عليق شائك

......

يوماً ما

سيكون فراشي سهلاً مترباً

ولن اتشكل ثانية

.....

قش الطرقات المهجورة

لن يرجع عشباً أخضر

.....

ما يؤسفني

اني عشت على شجري

طيراً مرئياً

فلماذا ظل الموت يدب ورائي

بخطى صياد يتربص

حتى صرت أحاذر

بين العشبة والأفعى

......

من دس بقلبي عود اليأس

وأسلم شعري للشكوى

ومن قطر في كأسي أزهار الدفلى

......

يوما ما

سأغادر هذا الشارع

او أهجر هذا المقهى

ويظل الشعر ورائي

يقطر بالعطر

ويذكرني بنزيف أخضر

وليكُ ذاك

اذ لا عطر لمن لا يتقطر

2012

الدكتور عادل صالح الزبيدي


التعليقات

الاسم: عادل صالح الزبيدي
التاريخ: 04/01/2013 11:35:46
الشاعر والأديب القدير جلال زنكبادي

شكري وامتناني لتواصلك ويسرني ان اعبر عن اعتزازي برأيك
وكلماتك المشجعة النابعة من شاعر وأديب خبير بخفايا الابداع.

أشاركك حزنك النبيل على أديب عراقي نبيل فقدناه في حلكة ظلام العراق الجريح، بل المثخن جراحا، العراق المأسوف عليه لأن من أثخنه جراحا هم ابناؤه العاقون من الساسة/السمسارون
عطارو السياسة وباعة خردتها الذين راجت تجاراتهم المؤدلجة بالدين المزيف في سوق التدين الكاذب المنافق، والذين يجدون الآن من الأدباء(اوممن يحسبون على الأدباء) من يروج لهم بضاعتهم ويردد صدى نعيقهم.

سيذهب الناعقون ونعيقهم جفاء
ويبقى الخفاجي وشعره نجما في سماء القادم من الأجيال...


الاسم: جلال زنكَابادي
التاريخ: 03/01/2013 20:04:11
د. عادل الزبيدي الأستاذ المتمرس القدير
نعم ما اخترت للترجمة
حيث يتجلى وفاؤك المحمود لفقيدنا المبدع الكبير
ولفنيّ الشعر والترجمة
أهنئك على هذا الإنجاز وغيره وما أكثره !
لقد وجدت سلوى ما في كلتا القصيدة والترجمة
لحزني على عزيزنا الراحل الذي لم ألتقه سوى مرة واحدة
في 2005 والتقيته مرات في قصائده

يا لبؤسنا وتعاستنا
إذ يساقط مبدعونا الحقيقيون كأوراق الخريف
وساستنا متمادون في خلافافاتهم (الجيبية) التي
يغطونها بالخلافات (الايديولوجية) !!!

ويظل الموت بأسبابه ومشتقاته يفتك بأبناء شعبنا المستضعف
دمت معطياً مع اعتزازي

كاكه جلال




5000