.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


أشعار الحزن.... آخر قصيدة كتبها الشاعر الكبير الراحل محمد علي الخفاجي

ابراهيم الخياط

 آخر قصيدة كتبها الشاعر الكبير الراحل محمد علي الخفاجي

 

(أشعار للحزن)

 

إلى الصديقين

علي الفواز وإبراهيم الخياط

 

 

أوقفني في اليمّ .. وقال:

يا هذا .. اعلم

إن الوقت سفر

والعمرَ زجاج

والأجلَ حجر

.....

يوما ما

سأغادر هذا الشارع

أو أهجر هذا المقهى

......

يوماً ما

سيبارحني الصحب

ويختار لي الموت طريقاً آخر

.......

مرضي الآن

يضع العمر على نهر يجري

ويكسر شمسي في المنعطفات

.......

من يُصلح شمسي بيد ماهرة

ويعيد لخطوي الوثبات

........

لم يبق لدي

سوى أحلام ناعسة

في نافذة مفتوحة

بقية أيام فيها نفحة ورد

لا أدري أين أخبئها

أو كيف أخلصها

كيف أخلص أزهاراً يانعة

من كومة عليق شائك

......

يوماً ما

سيكون فراشي سهلاً مترباً

ولن اتشكل ثانية

.....

قش الطرقات المهجورة

لن يرجع عشباً أخضر

.....

ما يؤسفني

اني عشت على شجري

طيراً مرئياً

فلماذا ظل الموت يدب ورائي

بخطى صياد يتربص

حتى صرت أحاذر

بين العشبة والأفعى

......

من دس بقلبي عود اليأس

وأسلم شعري للشكوى

ومن قطر في كأسي أزهار الدفلى

......

يوما ما

سأغادر هذا الشارع

او أهجر هذا المقهى

ويظل الشعر ورائي

يقطر بالعطر

ويذكرني بنزيف أخضر

وليكُ ذاك

اذ لا عطر لمن لا يتقطر

2012

ابراهيم الخياط


التعليقات

الاسم: ياسر عمار
التاريخ: 2013-07-09 00:15:57
شكرا جزيلا للاستاذ ابراهيم الخياط على نشره هذه القصيدة الرائعة التي تاسر القلب . رحم الله الكبير محمد علي الخفاجي وشكرا لمركز النور لنشره اثار هذا المبدع الكبير.

الاسم: علاء مشذوب
التاريخ: 2013-01-31 18:55:40
جرس الجوال
أياماً ثلاث، لم يرن جرس الجوال.
بادرت بالسؤال بأن جعلت جواله يرن. لكنه لم يجب. قلت في نفسي أنه على أنابيب الحياة يحتضر. سرعان ما يجد أسمي في المكالمات التي لم يرد عليها. ويرن. لكنه لم يرن.
ذات مساء لا يشبه كل المساءات
رن جوالي معلناً أسمه. كعادتي أفرح عندما أقرأ أسمه وهو يوشح شاشة جوالي. كنت من قبل قد أعْتَدتُ المسرات وهو يوشح شاشة جوالي. مرةً وهو يهدي مأساته لي واسماً أياي بالموقف والطيبة. مرةً ليخبرني أنه ذهب رغم جراحه الى دار المأمون ليترجم زقاقي الى الآخر. مرةً ليراجع دائرة العلاقات في وزارة الخرابة ليسأل عن كتابِ حتى ينشد في بغداد الثقافة ضوءً وسط الظلام
مرةً ليقول أن دار الشؤون لم تعد تعنى إلا بشؤون الأقارب العقارب. مرةً ليشكو ألم الحجز الاختياري بين جدران البيت الصماء حتى لا يتعرق مثل كل النخيل. مرة يشكو عبثية أياس وإهماله. مرض زوجه وخراب معدتها. مرةً ليخبرني أتم قصيده الجديد، ويقرأ أبياتاً يطلب رأيي. وماذا أقول عندما أجد برثاء نفسه موت. قال لي مرةً أنه كالمسمار المعوج، لكنه لم ولن ينكسر، وكأنه بطل همنغواي ذلك الشيخ الذي ظل يحارب وسط الموت. مرةً ليقرأ نكتة ويرسم بسمة.
لم أطق الانتظار مثل جوالي وهو يرن.
عندما ضغطت مفتاح الجواب. لم يكن صوتاً أجش... أو نوراً ملائكيا. لم تكن كلمات. لم يكن شعراً. كان نشيجاً يشبه نعيق الغراب. صوت الموت يعلن انتصاره. من منكم سمع صوت عزرائيل. من منكم رأى صورته. أنا..أنا..أول المفجوعين.
أبَّنوك شعراً وانت سيده. رثوك دمعاً وكنت نافره. هكذا عادتهم عندما تغيب الشمس. في غفلةٍ من الحياة أجتاحك المرض. وفي غفلةٍ من الأمان أجتاحك الخطر. لم أعرف أنه أنتظر طويلا. لم أعرف أنه كان يقف خلفك. أعلم أنك ربما سترحل .......لكن بالكلام.
يا أسطورتي الجميلة وقيثارتي الحزينة
نعم كنت أحتضِنَكَ ...أحتضنْ كلماتك. مثل شجرةٍ تمسك ثمارها... مثل نخلة البساتين تنأى بثمارها عن قصار القامة والمحدودبين. لم أعلم في غفلة من الحب أن يأتي يوم على كربلاء تَغمضُ عينيها دون أن توشحها بالكلمات. من يرتدي بعد غيابك تلك الكلمات التي ظلت ضائعة بين أفواه وأوراق الافتراض.زوراءنا تسأل عن عشيقها. ودراجتي تسأل عن ملحقها. شوارع كربلاء زدَّتها حزنا بعد حزن سيدك الحسين. فبعدك كربلاء لا بكارة لها

الاسم: علاء مشذوب
التاريخ: 2013-01-31 18:52:36
أستاذ أبراهيم الحترم
تحية طيبة
كنت قد عاصرت ولادة هذه القصيدة وكان حبيبي (أبو نؤاس)يتصل بي ليلاً ويقرأ لي بعضاً منها، ويزيد وينقص، كنت أنا صدى له، لا أجرأ على قول أي كلمة في حضرته سوى الإبهار والثناء، رغم أنه لا يحتاج مني أي تعليق ولكنه كان يشعر بالدفء تجاهي، كما كان يريد ان ينبأني بقرب مغادرته، وبعد أن ينتهي الإتصال أعود وأبكي مثل طفل سيفقد أجمل أشياءه ألى وهي برائته المتمثله بهذا الهرم الكبير

الاسم: هيثم الجبوري
التاريخ: 2013-01-01 11:11:21
الأستاذ المبدع أبراهيم الخياط
كل عام وأنت بخير
وجميع أخوتي وخواتي وأبنائي وبناتي من كتاب
وشعراء بخير
حبي ومحبتي أليك
أوقفتني هذهِ الكلمات "
ويظل الشعر ورائي
وأقول.
ويظل حب حبيبتي أمامي وورائي إلى أن أوسس لها أقليم حب
ودولة حب لكل العاشفين
التاريخ : 1 / 1 / 2013
المرسل / هيثم الجبوري

الاسم: حذام يوسف طاهر
التاريخ: 2013-01-01 10:52:01
هنيئا لكما انه اهداها لكم .. دمت وفيا للخفاجي ولكل الراحلين عنا بصمت

الاسم: علي حسين الخباز
التاريخ: 2013-01-01 08:08:49
الاستاذ ابراهيم الخياط الاخ والصديق بارك الله في هذه الخطوة الرائعة ، لقد ارسل لي المرحوم مسرحيته الاخيرة ليشارك بها في مهرجان المسرح الحسيني الرابع وتم تسليم النص المسرحي لي من قبل المبدع علاء مشذوب وانا في مجلس الفاتحة المقام على روحه الطاهرة .. سلمت النص الى اللجنة المشرفة بعدما غسلته بدمعي ... اتمنى ان يكتب الشعراء الذين عايشوه ذكرياتهم التي قضوها مع هذا الشاعر .. وهناك نوادر لطيفة للمر حوم لابد ان يتحمل الاصدقاء نشرها كمشاكساته مع الشاعر الشعبي المرحوم ( عباس همايون) رحمه الله .. لكم محبتي شكرا لك سيدي الخياط

الاسم: الشاعرعودة ضاحي التميمي
التاريخ: 2013-01-01 03:54:49
المبدع ابراهيم الخياط تحياتي ومحبتي شكرالك على نشر هذه القصيدة الرائعة للشاعرالكبيرمحمدعلي الخفاجي هذاالشاعر الذي فقدناه مبدعاوصديقا هناك اكثرمن قصيدة كتبهاالمرحوم قبل رحيله واخرقصيدة اسمها انها كربلاء شكرالك ايهاالعزيز

الاسم: جلال جاف\ الأزرق
التاريخ: 2012-12-31 23:19:37
الكاتب المبدع دوما صديقي العزيز

ابراهيم الخياط

دمت ودام حرفك الوفي
الف تحية لروج الخفاجي الراحل الكبير
كل عام وانت بالف خير وعافية
ودي وتقديري

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 2012-12-31 15:55:15
الاديب الشاعر ابراهيم الخياط
ارق التحيا اليك والى نبض حروفك البهية .. كل عام وانت وجميع الادباء في دوام الصحة والعافية والسعادة بإذن الله




5000