.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


لنلقي نظرة حول مبارتنا الاولى مع الصين

صادق درباش الخميس

لا يخفى على احد من المعنيين والمهتمين بالمجال الرياضي وبالاخص في مجال كرة القدم ان الحالة النفسية تلعب دورا بارزا في طريقة واداء اللاعبين داخل المستطيل الاخضر .
مباراة منتخبنا الوطني الاولى مع منتخب الصين كثر اللغط وعلامات الاستفهام عليه وحملت الكثير من الاستفسارات وكذلك النقد .. وبما ان هذا الامر مهم نظرا لأستحقاقات المنتخب القادمة اردت هنا ان القي نظرة حيادية ولست مدافعا عن احد او منحازا لهذا او ذاك ..
اولا : ان اصابة لاعبنا القدير يونس محمود في بداية المباراة بل في دقيقتها الاولى قد اثر على معنويات لاعبينا وذلك لثقل هداف المنتخب ووجوده ضمن التشكيلة وعاملا مرعبا في حسابات فريق الخصم في مقابل ارتفاع معنويات الفريق الصيني لخروج لاعب مهم يشكل مصدر قلق لدى الدفاع الصيني وهذا ليس انتقاصا من باقي اللاعبين ولكن هذا يحدث في جميع الفرق العالمية .
ثانيا : حكم المباراة لم يكن بالمستوى التحكيمي المطلوب واعتقد من وجه نظري الشخصية انه غير مؤهل لقيادة مبارة مهمة مثل مباراة العراق والصين حيث ان بعض قراراته قد اثرت تأثيرا بالغا في سلوك واداء لاعبينا داخل الساحة .. وكثرة اشهاره البطاقات الصفراء جعل من الصعب على لاعبي العراق ان يحتكوا بالصينيين خشية تلقيهم بطاقة صفراء مجانية .. كما ان الغائه هدفا صحيحا لصالح منتخبنا بعد برهة من الوقت قد حطم واحبط الحماس .. ولم يكتفي بهذا القدر فراح في الشوط الثاني يزيد من اطلاق صافراته المتكررة الخاطئة وسبب بذلك تشنج جميع اللاعبين وكانت الطامة الكبرى اشهاره البطاقة الحمراء بوجه لاعبنا نشأت اكرم الذي لم يستحق ذلك حسب كل من شاهد المباراة .
ثالثا : طرد اللاعب نشأت اكرم بديهيا شكل منعطفا خطيرا على سير المباراة حيث ان التنين الصيني كان يحاول معادلة النتيجة في مقابل العراق الذي يريد المحافظة على تقدمه فأزدادت معنويات الصينيين وشكلوا ضغطا متواصلا وهذا من الامور البديهية حتى جاء ما كانوا يبغون اليه هو هدف التعادل .
وهناك الكثير من الامور التي حدثت ولكن بأعتقادي ان هذه النقاط الثلاث كان لها الاثر الكبير في ذلك .. انا لست من المتفائلين بالمدرب النرويجي الذي كان عليه ادارة المباراة حسب ظروفها ومنها ابدال اللاعب كرار جاسم بالمهاجم الهداف عماد محمد حيث ان الفريق العراقي وبعد خروج يونس محمود كان ينقصه الهداف وهذا الصفة كطان لدى عماد محمد اما لاعبنا كرار جاسم فلست من المنتقصين له لكن جاسم كثير المراوغة وهذه النقطة ليست بصالح المنتخب الذي كان يروم التقدم بهدف بعد التعادل كما ان اسلوب المناولات البعيدة التي استخدمها لاعبينا كانت غير مجدية نظرا لما يمتلكه اللاعبين من مهارات فردية واجادتهم المناولات القصيرة وكذلك استخدم المدرب الاسلوب الدفاعي اكثر من الاسلوب الهجومي ومن الطبيعي ان الفريق الذي يلعب على ارضه يكون مهاجما فطريقة 4 - 5 - 1 لا يجيدها لاعبونا وغيرها من النقاط التي حسبت على مدرب منتخبنا النرويجي .
علينا ان نضع النقاط على الحروف ونسيان مباراتنا مع الصين فالقادم اهم وان فرصة منتخبنا لم تضيع او تتقهقر بل مازلنا في بداية مشوارنا فعلى الجميع ان يظافروا جهودهم من اجل حللة جميع المشاكل وتذليل العقبات امام منتخبنا العزيز وانا ارى شخصيا ان المدرب العراقي هو الافضل لا سيما ان جميع ماحققه منتخب العراق عبر مسيرته الكروية كانت بجهود مدرب عراقي بأستثناء كأس اسيا الاخيرة والتي كانت بجهود المدرب القدير عدنان حمد كما نقلتها بعض الوسائل الاعلامية الذي تكلم مع فييرا قبل البطولة ... فأتمنى من المعنيين ارحاع مدربنا القدير عدنان حمد لتفهمه وقربه لأغلب اللاعبين لاسيما ان اغلبهم هم كما يطلق البعض عليهم (فرسان عدنان حمد) حيث تدربوا على يديه في اكثر من بطولة ابتداءا من شباب اسيا في ايران وبطولة غرب اسيا في سوريا والتصفيات الاولمبية وصعودنا الى اثينا وحصولنا على المركز الرابع عالميا .
فهل سيراجع اتحاد الكرة حساباته وينظر بجدية للمباريات القادمة والاتيان بالافضل ..؟

 

صادق درباش الخميس


التعليقات




5000