.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مسرحية الوجود

علي زهير فخري الخفاجي

فوق مسارح الوجود

يشنقون الحروف

ويكتمون ألأوتار

خلف سحب العهود

كلمات محبوسة

بين ناقةٍ وسيف

بين حضارات ووعود

خلف القضبان أقلام

تنقش على الجدران

آيات الوجود

القصائد توشحت بالبكاء

وعويل الأحبار تحت الصخور

يرثي موت الورود

على الخشبات ...يتراقص الحزن

ولحنه أفقٌ ممدود

جرحٌ يُبكي ألأحلام

وأحلامٌ بغيرِ حصانٍ

بغيرِ غاب

أو حتى عنقود

منفيٌ هذا المُخرج

ومقتولٌ ذلك الممثل

والبطل بغير أشعار

يتوسدُ نزفٌ في عينيها

فوق شفتيها ....أُغنيةٌ بغير عود

خلف الكوابيسَ

أقدامٌ ورثاء

ودخانٌ في صدورٍ

وأوجاعٍ لنهرٍ مسدود

في التكوين زهرية

كراسٍ وأحجار

بنادق معلقة خناجر مزخرفة

ودمعٌ ...مرصود

الشرفة مزينة بألا شواك

النوافذ مسومةٌ بالأغلال

والميكرفون......حبل مشنقة

والحناجرُ طوقٌ مردود

بين الشخوص

يظهر اللصوص فوق الموائد

جسدٌ من يزايد

والسلطةُ للقرود

قردٌ ذهبيٌ شعرهُ صفصاف

قردٌ فضيٌ من ظلهِ يخاف

قردٌ أسود يضرب الأحلاف

قردٌ رمادي يتزعم ألإجحاف

وفي ألأقفاص

تزأر ألأسود

من يزايد

  شايلوك

    بيتربان

       شمشون

الأمر بيد اليهود

الفصلُ ألأولُ أنتهى

الفصلُ الثاني يبدأ

ألقرود

الزعيم يخطب

والماشية....خلف الحاشية

تأكل وتنام ..

لا تتكلم

لا تسمع

لا ترى

 لا تفهم

 والعيش في وئام

اثنان وعشرون قرداً

ولكل قردٍ ماشية

بعضها خرفان ونعاج

بعضها أباعر وحمير

بعضها حُصِنٌ وماعز

والأرانبُ تفخر بالحطام

لكل قردٍ قصور

ومنابر وحبور

والثعالب مع الظباء

والذئاب مع الغزلان

والحفلُ لذكرى فطام

والأسود تزأر

فلاشيء لديها ...إلا لأنها بفروها تفخر

والفهود والنمور

من يمسك اللجام

صوتٌ ينادي من بعيد

تنطفئ ألأضواء

يظهرُ فأرٌ صغير

يسرد ألأحلام

ألإيقاع يزداد

حينها ينشد ُ الفأرُ ..قصائدٌ وأنغام

ثوري ...ثوري

      بلادي حضوري

         ثوري ....ثوري

زلزلي وتفجري

للحرية للصمود زمجري

تخرجُ جموعُ الفئران

من جحور الزمان

حقيقةُ الأوهام

نحن الفئران

نحن صوتٌ خافتٌ

 نشجبُ الخوف

موتُ ضميرٌ وحفرةُ ظلام

نحنُ أبناء هذا الكون

لم هذا  الرعب من بني  صهيون

لم هذا السواد

  لربوع البلاد

ولنا أغاني الاستشهاد

ينسدل الستار

    فصلٌ أخر أنتهى

والذل لمعشر القرود

في ودٍ وخصام

الفصل الثالث يبدأ

هناك من يردد

أغاني الحرية والربيع

للحجارةِ يغنوا

للغواني يغنوا

أبينهما تشابه؟؟

تصرخُ القرود لنبدد

لحضورنا .....

      لأفواهنا.....

         لموائد بذخنا

لنمهد.............لنمهد

الرعب يسكن ألأعداء

الفئران تزوغ

الماشية تروغ

الثيران هائجة

والبضائع رائجة

لدخان وأفيون...

               لنمدد

أحبال المشانق عفواً المايكروفونات

تنزل بين الجموع

تغور بين الضلوع

لا وقت لنياح أو دموع

عهدنا القديم نجدد

تنقلب المواشي أفراد

أناس ..أناس ..كالجراد

أغاب السحر عنكم

أم مجدكم تذكرتم

أخيراً ... هناك من يتكلم

هناك ..ذلك الضوء

أفواه القرود لنا  يهدد

نحن المالكون

           نحن الممسكون

       نحن أولاد قارون

لا تدعوهُ يسدد

والأفراد ....ألأفراد

هبت الجموع تصارع المحن

ولكن لا وجود لتلك المحن

فالضمائر قتلت

بإسم الوفاء زيفت

والباقي يحاول أن يقلد

إثنان وعشرون

بالخيانة مقرون

لا عهد جديد ولا أفق قديم

والتأريخ .......يندد

لنقتل الفئران....

ونفرق الجمعان.

ونزيد الشطآن.. غواني اللجوء

         ولندع لهم الهروب

            ونذلهم بالغروب

هنا....هناك

دولارٌ ...فداك

شريطة أن تبقى بحالة الهدوء

    لا تثور ......

لا تفور

   لا تهز رأسك ...

لا ترفع يداك

وأكتفي فقد أنتهى

     الفصل الثالث !!!!

فترة استراحة

لنزهةٍ أو لسياحة

أغرقوا البيوت بالغناء

ألهوهم عن  ذكر الدعاء

أحفظوا رؤوسهم

لا تدعوها تنظر للسماء

الفصل الرابع.......... يبدأ

يذبحوهم ....هناك

ويعتقلوهم هاهنا

يحاصروهم...ها هناك

يشردوهم هنا

وما تزال القرود

والعزلة للأسود

والأفراد ليس لهم وجود

والبساتين خلت من العنقود

من رياحين ألأقحوان والورود

فوق مسارح الوجود

لمؤلفها الغير معروف

وللحنها الغير معزوف

علقت على الرفوف

ولتدق الدفوف

علي زهير فخري الخفاجي


التعليقات

الاسم: علي زهير فخري
التاريخ: 2013-01-13 18:59:43
السيد زياد المحترم عشت أنت أسعدني مرورك الكريم

الاسم: زياد
التاريخ: 2013-01-13 18:15:14
عاشت اناملك

الاسم: علي زهير فخري
التاريخ: 2013-01-05 21:57:53
الله يبارك فيك أستاذ نواف ألاروع هو مرورك الكريم والرائع شكراً لك

الاسم: نواف ليث
التاريخ: 2013-01-05 12:40:42
روعة روعة روعة ......انت مبدع استاذ علي وكلماتك رائعة و نتظر منك المزيد

الاسم: علي زهير فخري
التاريخ: 2013-01-02 22:28:55
لو لاكي لما خط القلم هذه الأحرف وصاغها كلمات فأنتي لست الزوجة فقط ولكنك كل المسميات لدي فلك مني ألف شكر أيتها الحبيبة الرائعة

الاسم: سمر زيارة البهادلي
التاريخ: 2013-01-02 12:26:58
الله الله الله على هذه الكلمات ...
عاشت اليد التي امسكت هذا القلم وجعلته يسطر هكذا واقع حال الامة
يارب يخلصنا من هذه القرود ويجعل بلدنا يزدهر بالورود يارب

الاسم: علي زهير فخري
التاريخ: 2013-01-02 11:43:19
ربي يبارك فيك أخي العزيز ضرغام حماك الله

الاسم: ضرغام
التاريخ: 2013-01-02 05:18:49
وصف دقيق للواقع الذي نعيشه بارك الله فيك




5000