.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


اعترافات الملازم زكي / 68

راضي المترفي

القوات المشتركة في المنطقة الشمالية

تابعت القوات المشتركة الشمالية هجومها مستولية على أهدافها المتوسطة (التالية) وأهدافها النهائية، قبل مساء 26 فبراير وقد استولت القوات المصرية على أهدافها قريباً من الأبرق وتحولت إلى الشرق قاطعة مسافة 60 كم في اتجاه الهدف التالي، "قاعدة علي السالم"وكانت الخطة تقضي بمرورها خلال قوة مشاة البحرية الأمريكية وتحرير مدينة الكويت استولت قوة الواجب "خالد" على أهدافها وتحولت إلى الشرق نحو مدينة الكويت أمّا الفرقة التاسعة السورية فقد أنشأت ستارة على الحدود السعودية شرق قوة الواجب "خالد" وأمّنت خطوط الإمداد بوساطة لواءَين وتبع اللواء السوري الثالث قوة الواجب "خالد" نحو مدينة الكويت.

قوة مشاة البحرية الأولى (M E F 1)

1/ بعد الاستعراض وإعادة الملء التي استمرت أثناء الليل وحتى ساعات الصباح الأولى استمرت قوة مشاة البحرية الأولى في الهجوم شمالاً يوم 26 فبراير وكانت أهدافها مطار الكويت الدولي وممر المطلاع تقدمت قوة مشاة البحرية الأولى بالفرقة الثانية المشاة البحرية نحو الشمال الغربي إلى الجهراء بينما تحولت الفرقة الأولى المشاة البحرية نحو مطار الكويت الدولي.

2/ تقدم لواء (Tiger) في اتجاه حافة المطلاع حيث تتحكم الأرض في الطرق القادمة من مدينة الكويت وتعدّ هيئة حاكمة لقطع طرق الانسحاب العراقيواحتلالها يفصل الطريق الرئيسي/الطريق السادس الدائري ـ عن الطريق الساحلي.

3/ عندما لاحظت القيادة العراقية أن قواتها في الكويت قد تواجه حصاراً أصدرت أوامرها بالانسحاب ولكن كان الأمر متأخراً جداً فقد بدأ هجوم الفرقة الثانية المشاة البحرية سعت 1200 ومثل أي هجوم كلاسيكي للعمليات المشتركة هاجم اللواء (Tiger) بالكتيبة الثالثة والفوج 67 في المقدمة وبإسناد من القوات الجوية الأمريكية وطائرات مشاة البحرية في اتجاه الأرض المرتفعة شمال غرب الجهراء وأمكن تدمير بقايا المقاومة العراقية وقطع طرق الانسحاب العراقي.

ومع الاقتراب من حافة "المطلاع"اكتشف اللواء وجود حقل ألغامفتح ممرات آمنة خلاله وخلال ذلك وجد ملاجئ للعدو ودبابات في مواقع محصنة تمكن اللواء من تدمير هذه الملاجئ وتلك الدبابات المتحصنة وفي طريقه إلى الحافة دمر عدة مواقع لمدفعية مضادّة للطائرات ثم بدأ في تعزيز مواقعه.

4/ أصبح اللواء (Tiger) متحكماً في أعلى هيئة حاكمة يمكنها كشف عدة مئات من الأميال في أي اتجاه كما أصبحت الطرق مكتظة بالعربات والدبابات العراقية وبدأت الطائرات المقاتلة تدمير المعدات العسكرية الهاربة من الكويت على الطرق السريعة إضافة إلى الضربات الجوية المستمرة التي ملأت الطرق السريعة بعربات محترقة ومتفجرة من جميع الأنواع ولذلك سميت الطرق "طرق الموت" وغادر الجنود عرباتهم وهربوا في اتجاه الصحراء للانضمام إلى جيش من أسرى الحرب.

5/ وصل باقي وحدات الفرقة الثانية إلى الجهراء متغلبة على وحدات الحرس الخلفي العراقي جنوب المدينة واجه الفوج السادس المشاة البحري مقاومة عنيفة من عناصر من الفرقة الثالثة المدرعة والفرقة الخامسة المشاة الآلية وبعض من هذه العناصر كان مسلحاً بدبابات (T-72) وقد تقدمت الكتيبة الأولى من الفوج السادس المشاة البحري إلى حدود الجهراء وهي أول وحدة من مشاة البحرية تصل إلى مشارف مدينة الكويت أُسِر عدد قليل نسبياً من وحدات الحرس الخلفي العراقية نظراً إلى تفضيلهم القتال على الاستسلام.

6/ واجهت الفرقة الأولى المشاة البحرية مواقع دفاعية لوحدات مدرعة متمركزة في مطار الكويت الدولي وحوله وكان تشكيل قتال الفرقة كالتالي قوة الواجب (Papa Bear) في المقدمة وقوة الواجب (Ripper) إلى اليسار وقوة الواجب (Shepherd) إلى اليمين وقاتلت الفرقة مساء يوم 26 فبراير بإسناد من المدفعية عيار 16 بوصة من البارجة ويسكنسن (Wisconsin) وبالمعاونة الجوية القريبة من طيران مشاة البحرية.

ولقد انخفضت الرؤية إلى عدة ياردات بسبب الظلام والدخان الكثيف وعند الاقتراب من مطار الكويت الدولي أمرت قوة الواجب (Shepherd) بتطهير المطار والوحدات الأخرى بالتوقف لتسهيل التعاون والتنسيق وعدم تداخل الوحدات وأخيراً استُوْلِي على المطار سعت 0330 يوم 27 فبراير وأوضحت تقارير قوة مشاة البحرية الأولى أنه أُحصِيَ أكثر من 250 دبابة و70 عربة مدمرة حول المطار أو بالقرب منه وفي صباح يوم 27 فبراير استولت قوة مشاة البحرية الأولى على جميع أهدافها المخططة وأمّنتها وأصبحت تنتظر وصول القوات المشتركة الشرقية والقوات المشتركة الشمالية لتحرير مدينة الكويت.

القوات المشتركة في المنطقة الشرقية

نفذت قوات التحالف مهامها قبل التوقيت المخطط لها مواجهة مقاومة خفيفة نسبياً استمرت قوة الواجب "عمر" في تنفيذ هجومها في القطاع الغربي واستولت على أهدافها تقدمت الكتيبة القطرية وأمّنت أهدافها جنوب مدينة الكويت وكذلك فعلت قوة الواجب عثمان عملت كتيبة المشاة الإماراتية كستارة على الجانب الأيسر للواء العاشر المشاة الآلي.

لقد كان هجوم القوات المشتركة الشمالية ناجحاً إلى درجة أن حدودها الغربية غُيِّرت مرتين وخصص لها أربعة أهداف إضافية للاستيلاء عليها وتأمينها في نهاية اليوم جُهِّزَت خطة دخول قوة واجب من القوات العربية مدينة الكويت.

العمليات المساندة

1/ أخلت قيادة عمليات العمليات الخاصة للقوات الجوية (AFSOC) والطائرات العمودية التابعة للجيش من فوج طائرات العمليات الخاصة (SOAR)، الرقم (160) أطقم القوات الخاصة من غربي العراق كما أسقطت الطائرات مئات الآلاف من المنشورات والرسائل المسجلة على القوات العراقية تدعوها إلى الاستسلام أو التعرض للإبادة.

2/ على الرغم من سوء الأحوال الجوية فإن أطقم القوات الجوية للتحالف استمرت في تدمير الدبابات والعربات المدرعة وقطع المدفعية العراقية كما كان إسناد العمليات البرية يأخذ أهمية قصوى منها لتدمير القوات العراقية في مسرح العمليات الكويتي.

3/ كلما تقدمت قوة مشاة البحرية الأولى للأمام تقدم خلفها جناح طيران مشاة البحرية الثالث الذي نفذ، بنسبة كبيرة مهام التحريم الجوي للمعاونة على تدمير المقاومات العراقية حتى لا تعوق تقدم الوحدات البرية كما أمكن بمساندة أطقم إدارة النيران والطائرات المقاتلة إغلاق عنق الزجاجة عند ممر المطلاع مما تسبب بتدمير العناصر الرئيسية لقوات العدو المنسحبة.

يوم الهجوم "ب+3" (27 فبراير) /تدمير الحرس الجمهوري

أعمال القوات العراقية وأوضاعها

1/ في نهاية يوم ب+3 قدرت وكالة استخبارات الدفاع أن 33 فِرقة عراقية أصبحت غير قادرة على القتال (غير فاعلة قتالياً) وما تَبقّى إلاّ جيوب معزولة للقوات العراقية في الكويت ومعظم الوحدات العراقية إمّا استسلمت أو دُمّرت أو انسحبت وقد ترك كثير من الوحدات المنسحبة معداتها عند تدفقها إلى البصرة.

وقاتلت القوات المتحالفة قوات الحرس الجمهوري في بعض الاشتباكات البسيطة، والسريعة وكانت العناصر المتبقية من الحرس الجمهوري تقاتل منفصلة ومن دون تعاون بينهاوكانت غير قادرة على إدارة أي عمليات متماسكة ومنسقة.

2/ في غرب البصرة وجنوبها حاولت بقايا قوات الاحتياطي العملياتي واحتياطي المسرح الدفاع أمام الضغط المتواصل من القوات المتحالفة وقد اتصلت بقايا من عناصر الفرقة العاشرة المدرعة ببقايا عناصر فرقة الحرس الجمهوري "المدينة" وحاولتا التماسك والدفاع ضد تقدم القوات الأمريكية شمال الحدود العراقية ـ الكويتية.

وإلى الغرب من مدينة البصرة حاولت عناصر من فرقة الحرس الجمهوري "حمورابي" بالتعاون مع عناصر من فرق مشاة الحرس الجمهوري الاستمرار في الدفاع تحت الضغط العنيف من قوات التحالف المتقدمة وقد نجحت أجزاء من هذه الوحدات في الانسحاب عبر نهر الفرات وقدرت وكالة استخبارات الدفاع أن ما يراوح بين 70 و 80 ألف فرد من الفرق المهزومة في الكويت تدفقوا إلى مدينة البصرة.

راضي المترفي


التعليقات

الاسم: راضي المترفي
التاريخ: 2012-12-31 07:51:38
صديقي الجميل
الرائع علي الزاغيني
لم يبقى الا حلقتين او ثلاث
وينتهي القسم الاول من الاعترافات
وسنعرف اين زكي وعموما هو وسط المعمعة
لكن الحلقات القادمة تكشف لنا الامر
تحية وعذري لطول انتظارك وشكري لصبرك
الجميل على استطالت زكي .

الاسم: راضي المترفي
التاريخ: 2012-12-31 07:49:09
صديقي الرائع
الشاعر سامي العامري
مبعث كل هذا حبي للعراق وخوفي ععليه
من الانجرار الى خوض مستنقعات متشابهة
تحت اي ظرف .
دمت ذو قلب ذكي وعين باصرة

الاسم: راضي المترفي
التاريخ: 2012-12-31 07:46:45

الرائع قابل الجبوري
تحياتي جداول محبة
وكل عام وانت صديقي
تغريداتك الشعرية تنعش الروح فشكرا لك
ممتن لهذا المرور العذب

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 2012-12-30 17:04:55
الاستاذ القدير راضي المترفي
اين زكي من كل هذه المواقف الصعبة
هل كام لازال صامدا ام مختبا بانتظار الفرج
تحياتي

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 2012-12-30 16:13:10
من أين لك هذا التفاصيل وهذه الدقة
وهذ! الإستعداد والتعبئة الإبداعية !!؟
خالص تمنياتي وشكري
على هذا الثراء وهذا الإهتمام
مع الود والتقدير صديقي الأديب الجميل
راضي المترفي

الاسم: قابل الجبوري
التاريخ: 2012-12-29 17:38:50
قلما لامعا مطلي بمعدن الذهب
كاتب واديب يفيض ابداعه كاللهب
لايكل يوم - لايهمه التعب
== راضي المترفي ==




5000