.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ضحى الكاتب ..إطلالة متفردة في التشكيل العراقي

علي عبد الحسن الهاشمي

احتضن المهرجان السنوي لمعهد التراث الشعبي في بغداد مؤخرا جناح الفنانة التشكيلية ضحى الكاتب الذي ضمّ ثلاث عشرة لوحة أثارت اهتماما من قبل النقاد والمهتمين بالفن والتراث،كما لقيت اعجابا ملفتاً من الجمهور الذي احتدمت به مساحة الجناح ، فلم يعتد البغداديون على هذا اللون من التشكيل المتفرد في خصائصه الاسلوبية التنفيذية.

لاتزال تقنية معالجة سطح اللوحة المعاصرة هي الشغل الشاغل الذي يؤرق الفنانين ،فهي المادة الاولية التي يخرج من خلالها الشكل الناطق بالمضمون ،وهي من أهم ما يحدد أسلوبية الفنان المتفردة ،وقد يقضي الفنان جلّ عمره في الدراسة والبحث والتجريب ليصل الى نتيجة مقنعة ،لكنها سرعان ما تتبدد بفعل استمرار البحث والتجريب وتطور الاساليب التقنية ،هكذا تستمر عملية العطاء الابداعي المتجددة الرافضة لحدود النمطية، قد يكون ذلك معقولا للفنانين المحترفين الذين درسوا -أكاديميا -أصول الفن وعناصره وفلسفة الجمال الفني ،لكنه لا يكون كذلك على من لم يحظّ بتلك الفرصة، كما هو الحال مع الفنانة ضحى الكاتب ،فهي لم تدرس الفن أكاديميا ،لكنها كانت مُجدة في بحثها الفني الدؤوب ،وغزيرة في تجاربها ،مطلعة بامتياز على تجارب معظم الفنانين ،حريصة على حضور المعارض التشكيلية بكل أنواعه ،تقرأ المنتج الفني بلغة رصينة .

كل ذلك جعلها تختزن -من حيث تعلم او لا تعلم - كمّا معرفيا واكاديميا هائلا امتزج مع ذائقيتها الحسية المتقدة ،لتحيل المفردات الشكلية والموضوعية التي عشقتها منذ طفولتها الى اعمالٍ ابداعيةٍ جمعت فيها كل مقومات العمل الفني الناجح كالمادة والشكل والمضمون ،كما تفردت بأسلوبيتها النادرة في طريقة معالجتها لسطوح تلك اللوحات ،والتركيز في تلك المعالجة على الملمس من خلال استخدامها لمواد متنوعة تقترب فيها للميكس ميديا أكثر من اقترابها للكولاج .

أرادت ان تجمع في اعمالها كل المفردات المادية والجمالية التي رافقتها في سنوات عمرها المعبأ بألآم وآمال جيلها ،فلا نستغرب عندما نرى قماشة الجنفاص -بكل ما تكتنزه تلك المادة من روحية - تتوشح جميع اشكالها ،تلك الاشكال التي لم تلونها بالاصباغ اللونية المعتادة وكان لسان حالها يقول " الأصباغ لا تشبع ثورتي الأنفعالية " ، فلم تجد ما يبث فيها الحياة غير قصاصات من القماش تحمل الوان الذكرى وشجون الأشكال ،ففكرة القماش لا تخلو من رؤية فلسفية قصدية تكون من خلال رؤيتها العميقة لتلك الاشكال التي طالما أحبتها ،وكأنها قد جُرِدت من حميميتها وجماليتها والأسباب في ذلك التجرد والعري كثيرة،فأحبت أن تخيط لها كسوتها وتطرز لها جمالها -المفقود-بقوة كي لا يسقط عنها مجددا ، كانها تتقصد تذكيرنا بحميمية وعفوية وبساطة الماضي وروعة ما كانت تخيطه الأم لأطفالها ايام الاعياد...!

تمكنت ضحى الكاتب - بامتياز - من المزج الحسي الانفعالي المسؤول بين عفوية اللوحة ذات المضامين الروحية العميقة ،وبين القصدية التي تجلّت في حنكتها التقنية وتراكم معرفتها وخبرتها المعززة بتجاربها التي لا تعترف الحدود .

لقد اشرق جناحها في ذلك المهرجان بأول اطلالة لها على الجمهور ،ومنه أصبح للمسيرة التشكيلية العراقية إسماً صعباً لا يمكن غضّ النظر عنه ،كما أفرز عن مبدعة كسرت جدار صمت المرأة العراقية الثقافي والفكري لتنضم بقوة الى الصفوف الاولى في قافلة المبدعات العراقيات.

 

علي عبد الحسن الهاشمي


التعليقات

الاسم: ali alhashimi
التاريخ: 2013-01-02 19:49:23
الاخت العزيزة ليلى حسن
كل التقدير لك على هذه الاطلالة الجميلة والاطراء الانيق
اسعدني امضائك ...شكرا لك مع باقة ورد

الاسم: ليلى حسن
التاريخ: 2013-01-02 15:11:30
مقال جميل يسلط الضوء على فنانة عراقية متميزة في نتاجها الفني متنوعة في مواضيعها ، انيقة في اختيار اللون والخامة . أناملها الرقيقة أجادت الرسم والتطريز بالقماش بدقة و حرفية عالية . شخصياً حضرت جناحها في مهرجان التراث الشعبي وكان مثيرا للاهتمام بحق . تمنياتي لضحى الكاتب مزيداً من النجاح والتألق .
ولك علي الهاشمي امتناني لالقاء الضوء على هذه الموهبة الرائعة . ولا أنسى أن اسجل اعجابي بالصور التي أغنت الموضوع وزادته بهاءً وغنى .

الاسم: على الهاشمي
التاريخ: 2012-12-31 15:28:04
السيد هادي الهاشمي
تحية عطرة عابرة للحدود ارسلها لك من بغداد
المتفرد في اعمال الفنانة ضحى هو خصوصيتها الفنية في تنفيذ اشكالها ...فهي لاتستخدم الالوان الصبغية الا ما بشكل بسيط ...فكل اشكالها عبارة عن اقمشة طرزت على جنفاص بحرفية نادرة ...وقد صنفت عملها تشكيليا كون الفن التشكيلي قد تجاوز حدود الاساليب التقليدية الى ما هو ابعد من ذلك ...ولعل البداية كانت من المدرسة الدادائية واستخدام قصاصات الورق والصور في الرسم (الكولاج )...وصولا الى استخدام المواد المتنوعة والحك والقشط ..فلا حدود للتشكيل كذلك لا حدود للابداع .. كانت ضحى متفردة في اسلوبها وقد نشهد في المستقبل تاسيسا لمدرسة تشكيلية تتبنى نفس الاسلوب ...تقديري واعتزازي بمداخلتك ..مع الود

الاسم: على الهاشمي
التاريخ: 2012-12-31 15:16:27
الاخت اسيل محمد
تقدير كبير لك وكل عام وانت بخير

مع فائق شكري وامتناني لامضاءك الجميل

الاسم: اسيل محمد
التاريخ: 2012-12-31 09:15:32
عاشت الانامل المبدعة، نفتخر بوجود هكذا فنانات بين العراقيات

الاسم: اسيل محمد
التاريخ: 2012-12-31 09:13:46
يفتخر العراق بوجود مثل تلك الإبداعات ، تسلم الأيادي يا ست ضحى، حقيقة مبدعة

الاسم: على الهاشمي
التاريخ: 2012-12-31 08:39:09
الاخت اسيل محمد
وسلمت ذائقيتك الرائعة ..تقديري لهذا المرور البهي والامضاء الجميل

لك مني كل الشكر ....وباقة ورد

الاسم: HADI ALHASHIMI
التاريخ: 2012-12-31 05:13:40
السلام عليكم سيد علي شكرا للرسامه لما بذلته من جهد لتوصل مايدور بواطن افكارها لتوصلها الى المشاهدين من الزوار وان يوجد في بعض رسوماتها مطروق المهم الجرأه موجوده في التعبير الصوري حول الموروث الشعبي والحضاري
اكتب من الولايات المتحده الامريكيه اوهايو united states of America ohio وشكرا لصحيفة العالم وصاحب امتيازها ابو نهار

الاسم: اسيل محمد
التاريخ: 2012-12-31 02:50:38
عاشت الانامل المبدعة و انشالله نجاحات اخرى متكررة

الاسم: على الهاشمي
التاريخ: 2012-12-30 22:44:25
الاخت زينب كبة
تستحق الفنانة ضحى كل التقدير والاعجاب
شكرا لاهتمامك الراقي

الاعتزاز والتقدير لك ولإمضاءك الرائع

تحيتي

الاسم: على الهاشمي
التاريخ: 2012-12-30 22:41:41
فرح ابو اتمن
شكرا لإمضاءك الجميل على متصفحي

اعتزازي بك

الاسم: فرح ابو التمن
التاريخ: 2012-12-30 21:53:34


لوحاتك سيدتي الجميلة مجموعه ألغاز لا اريد فك شفراتها
واريد ان يستمر الحنين الذي يسكنها بأيقاظ جنوني
ويظل يحترف اذابتي في كل لقاء..

و كلماتك سيدي الفاضل قطع موسيقية ترقص بين الاسطر رقصة سلو.. كل حرف فيها يحلق مع الخواطر ويمطر علينا قطرات عشق دافئة..

الاسم: على الهاشمي
التاريخ: 2012-12-30 21:29:11
الشاعرة د.أمل الغزالي
وماذا يكون حرفي المتواضع أمام روعة كلماتك ،وبهاء تعبيرك ؟!
زاد متصفحي اشراقا بطلتك الرشيقة
الشكرُ لك بزرقة السماء
تحيتي وتقديري

الاسم: على الهاشمي
التاريخ: 2012-12-30 21:26:20
وتحية بعمق كلماتك الرائعة
الشاعرة علياء احمد ..تقديري لطلتك المتوهجة وشكرا لاطراءك الجميل

كوني بخير

الاسم: Zaineb Kubba
التاريخ: 2012-12-30 19:47:33
Thank you for a very nice article and great pictures of Dhuha AlKatib work - we are all very proud to see such an Iraqi artist recognised

الاسم: فرح ابو التمن
التاريخ: 2012-12-30 19:30:35
خليتيني اشتاق البغداد و اني ساكنه بيها..

الاسم: امل الغزالي
التاريخ: 2012-12-29 15:01:41
تسللنا بحرفك الراقي استاذ علي الهاشمي بين طيات الورق الملتحف بالوان الفنانة الواعدة صوب المستقبل الزاهر ضحى الكاتب, لتترك في اذهاننا خرائط مدينة باكملها انزاحت الى فنون ما بعد الحداثة , فاظهرت لنا بفنك الكتابي الصوري الرائع التصميم ايقونات شرقية تناقلت بين الحرف والهلال المطبقين على جذع النخيل والنهر المطرز بالسمك نحو الدلو وجلابيات مطرزة بالزخارف الاسلامية كالابواب , فضلا عن انحناءات الخط وتداخل الالوان المتضادة الى الخامات المختلفة لترسم لوحة ما بعد الحداثية بامتياز شرقي....بوركت جهودك استاذ علي ...متمنية لك نجاحات اوفر وكنت رائعا بعرضك الموضوع وبأختيارك له.

الاسم: علياء أحمد
التاريخ: 2012-12-28 22:23:57
ما أجملها من رحله وأنا أتنقل بين كلماتك وبين لوحات الفنانه ضحى الكاتب وكأن اللوحات هي من كان يتكلم....دمتما مبدعين..تحيه بألوان السوسن وعطره




5000