..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
جمعة عبدالله
.
رفيف الفارس
.......

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


تسعة عشر مقطعاً

أديب كمال الدين

1.

حين خرجَ الحرفُ من الحربِ، دخلَ إلى الصحراء التي سلّمتْه إلى الجبلِ الذي سلّمه بدوره إلى الغيمةِ التي سلّمتْه بدورِها إلى البحرِ الذي سلّمه إلى الموتِ الذي قادهُ بدوره إلى نَفْسِه.

وهكذا عادَ الحرفُ إلى الحربِ مِن جديد!

2.

الرقصةُ،

أعني الرحلة،

كانتْ كاذبة

لأنّها كانتْ مليئةً بدموعِ التماسيح

وطبولِ السحرةِ المُزَيَّفين.

3.

مَنْ سيصدّقُ أنَّ الأرضَ تمطر

والسماء تهتزُّ مما ترى!

4.

الحرفُ بكى

ثُمَّ اشتكى.

فاحتارت النقطةُ فيه

وفي دلاله الذي لا يُطاق،

وهي لا تدري أنّها سبب بكائه

وشكواه،

أنّها سبب بلواه.

5.

مِن المهمِ أنْ لا ننهار.

ولكي لا ننهار

ينبغي أنْ نرممَ أجسادَنا المنهارة

ليلَ نهار

وهي تُلّوحُ تلويحةَ الوداع.

6.

بعد أن انتهى الراقصون من رقصتِهم العنيفة

خرجوا في صفٍّ طويل

ليدخلوا في قاعةِ الموتِ الهادئةِ حدّ الرعب

ويتعرّوا

واحداً بعد الآخر.

نعم،

فالموتُ لا يحبُّ الا العُراة!

7.

خرجَ الطاغيةُ من القبرِ ثانيةً.

خرجَ ليؤدّبَ بالسوطِ مَن كانَ يشتمه

في غيابه القصير!

8.

يقولون إنَّ البلادَ جميلة.

وهم يتناسون، عن سابقِ قصدٍ وإصرار،

ذكْرَ اسمِها ومكانِها وعنوانها

أو ذكْرَ صندوقِ بريدِها الملآنِ بالوحوش.

9.

التماثيلُ أشدُّ كذباً من صانعيها.

التماثيلُ أشدُّ كذباً

من وجوهِ طغاتِها وملوكِها.

10.

المرأةُ تتلفّت

ذاتَ اليمينِ وذاتَ الشمال

مثل قلب الشاعر.

لكنّها تريدُ أنْ تلهو قليلاً فقط

بينما الشاعرُ يريدُ أنْ يبتكرَ شمساً

تشرقُ وسط ظلامِ روحه المعذَّبة

حدّ اللعنة.

11.

علاماتُ الاستفهامِ كثيرة

أراها تتراقصُ فوق الرؤوس

كلّ ليلة.

فأتوقفُ عن الكتابةِ حيناً

وعن الكلامِ المُباحِ حيناً آخر.

12.

في حربِ الحرف

ثمّة رايات لكلِّ شيء.

13.

يفاجئُ المطرُ ذاكرتي دائماً

بأكاذيبه الجميلة

فأستقبله فرحاً بدموعي.

14.

أنفقَ الحرفُ عمرَه وهو يحلمُ بمُستقرّ.

فلم يحظَ، في نهايةِ المطاف،

إلا بحقيبةِ سفر

وجواز سفرٍ وهميّ

صادرٍ عن مملكةِ النقطة،

المملكة التي لا وجود لها بالطبع

إلا خارج حدود الجغرافيا.

15.

انهارتْ المرآةُ أمامي

على الأرض

حين انهارتْ

صورةُ المرأةِ في قلبي.

16.

كي تُكملَ العدد

ينبغي أنْ يمتلكَ موتُكَ

أبواباً لا تُحصى ولا تُعَد!

17.

في بابِكِ لم أجدكِ

مثلما كانَ الوعد،

بل وجدتُ جثّتي

مطروحةً في الطريق.

فحملتُها، بهدوءٍ، فوق ظهري

ومضيتُ دونما هدف.

18.

حين طرقتُ بابَ حياتي التي نُحِتَتْ

من الخشبِ العتيقِ العتيق

خرجتْ إليَّ الشياطين من كلِّ شقّ!

19.

سيبدأُ الحرفُ الليلة

كتابةَ قصيدته الجديدة

ليكتشفَ أنَّ النقطة

لم تكتفِ ببناءِ سجنٍ كبيرٍ له

بل أعدّتْ له منصّةَ الشنقِ أيضاً!

أديب كمال الدين


التعليقات

الاسم: أديب كمال الدين
التاريخ: 26/12/2012 19:54:47
الغالي عبد السلام
سعدت برأيك الجميل.
أنا كذلك أحب هذا المقطع أكثر من سواه.
كأنه سر القصيدة.
دمت مضيئاكما أنت
أديب كمال الدين
www.adeebk.com

الاسم: عبدالسلام كاظم القصّاب
التاريخ: 26/12/2012 13:30:44
في بابِكِ لم أجدكِ

مثلما كانَ الوعد،

بل وجدتُ جثّتي

مطروحةً في الطريق.

فحملتُها، بهدوءٍ، فوق ظهري

ومضيتُ دونما هدف.

صوره شعرية معبرة أخي الفاضل

الاسم: أديب كمال الدين
التاريخ: 26/12/2012 01:54:38
الغالي عدنان
شكري عميق لفيض محبتك
دمت بخير
أديب كمال الدين
www.adeebk.com

الاسم: أديب كمال الدين
التاريخ: 26/12/2012 01:52:53
الشاعر الغالي جلال
سعدت بإشراقة شمسك كلمةَ للمحبة وحرفا للمودة.
راجيا تواصلها وتواصلك.
عاما سعيدا بمشيئة الرحمن الرحيم لك ولموقع النور وكتابه ولصديقنا الغالي أحمد الصائغ
أديب كمال الدين
www.adeebk.com

الاسم: أديب كمال الدين
التاريخ: 26/12/2012 01:51:57
الشاعر الغالي يونس
دام حرفك جميلا وذكرياتك محمّلة بجمال الأمس البعيد.
دمت مضيئا بنبضة قلبك
أديب كمال الدين
www.adeebk.com

الاسم: أديب كمال الدين
التاريخ: 26/12/2012 01:38:40
الغالي سرمد
ممتن لمحبتك الصافية.ما أجملها!
مجموعتي - النقطة- ستصلك بمشيئة الله كما تمنيت يا عزيزي
فقط ارسل الي عنوانك البريدي
محباااات
أديب كمال الدين

الاسم: سرمد بليبل
التاريخ: 26/12/2012 01:14:19
كبير كبير كبير .. اشعر بسعاده كبيره حين اقرأ بين الحين والحين قصائدك .. واتمنى ان احصل على نسخه من ديوان النقطه .. محبات بعمق الفرات استاذ ومشتاقين لك كثيرا نحن في العراق اي شعبا وارضا ..تحياتي

سرمد بليبل

الاسم: يونس ناصر
التاريخ: 25/12/2012 23:53:06
الصديق الشاعر المبدع أديب كمال الدين.. أعانك الله على حملك الثقيل من الحروف والنقاط والفواصل وعلامات الاستفهام التي تعلّقنا على التواءاتها وتكويراتها بلذة عجيبة والأعجب أننا متمسكون بها وإن غابت نستدرجها ونسهر بانتظارها ونتيه إن لم تربت على اكتافنا وتفرش لنا معانيها ودلالاتها.. تلك هي محنتنا وعذابنا وانشغالنا الجميل جمال قصيدتك وأدائك الشعري الرائع... تحياتي

الاسم: جلال زنكَابادي
التاريخ: 25/12/2012 22:34:48
عاماً جديداً سعيداً وكل يوم وإبداعك الجميل بازدهار وأنت بسؤدد صديقي الشاعر الحروفي الكبير أديب
ما أعظم ان تأتينا حروفك الحبلى بالأحاسيس والأفكار التي تسلو قلوبنا وأرواحنا الشقية عبر آلاف الأميال !

كاكه جلال

الاسم: عدنان قحطان كاظم
التاريخ: 25/12/2012 19:45:35
ألا ليت يحيا ألحرف بنقطته وهو يمتطي غيمة ألمطر ألبيضاء كالحلم ألرقيق قصيدةٌ جميلة بها بحر من تسأولات تنطق بها فراشات ألقصيده ألسابحه بين أمل الترجي وألدعاء ببحر تسقى به ألكلمة ألحرة من ينبوع ألأمل وألرجاء وأشرعة ألبقاء وألحرية ألصامدة بوجه ألريح ألعاتية سلمت ألشاعر ألوافر أديب كمال الدين ودمت بأمان الله وحفظه




5000