.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


إنتصار الشهيد ــ الجزء الأول ــ القسـم الثالث

عبدالإله الياسري

بخيول(المُختـار)تعـدو قصاصاً *** من جُنـاةٍ،وجُنْــدِهِ الأْكفـــــاءِ

عَلـَّمَ الثائـرِيـــنَ كيْـفَ يَمُـوْتُــوْنَ،فَيَـحْيَــوْنَ أحْسَــــنَ الإِحْيـــــــاءِ

ويجيئــــون بالصبــــاحِ لدَجْــنٍ *** والسـواقــي لِبَلقَــعٍ مِظمــــاءِ

ويَصيـرونَ بالفِــدَى بسمــــاتٍ *** ماسـحاتٍ مدامــعَ البؤســـــاءِ

ويَنـابيـــعَ عِـــــزَّةٍ،وارتــــواءِ *** لمَـــلاييـنَ قـادميْــنَ ظِمَـــــاء95ِ

درْسَ وَعْيٍ أعْطَـى لأمَّتِـــهِ مِـنْ*** ألِـفِ التَضْحِيـاتِ حتَّى اليــاءِ

إبتـــــــداءً بنفسِــــه وذويـــــــه*** وختامــــاً بصحبـِــه النجبـــاءِ

صفـحاتٍ مخطــوطة ًبدمـــــــاءِ*** وبعنقٍ مقطـوعـةٍ حمــــــراءِ

قـدْ رَأى بالـرَّدَى حيـــاةَ هنــــاءِ*** وبعَيْشِ الذليـلِ موتَ شقـَــــاءِ

فتلقَّى السـِّيـوفَ صَـونَـاً لقَــــوْمٍ ***لـمْ يَصُوْنُوْهُ مِنْ أذَىً،واعتِـداءِ100

قـد تَنَــادَوا كالنــارِ توقــاً إليـــه***ثـم ذابوا كالثلجِ في الرمْضـــاءِ

لاألــــــومُ الذيــن شَــبُّوا ســراجاً*** لخُطاهُ بــ (كـوفــــةٍ) دَجْنـَاءِ

ـــ حسْبُ(هاني بنِ عُرْوَةٍ)طيـبُ ذِكْرٍ***ورفــــاقٍ لعهــدِه أُمَنــــاءِ

بانطفاءِ الرجـــالِ شَعُّـوا رجــالا***بين مُسـتشهدينَ أو سُــجَنــــاءِ

وجــزاءُ الثـــوَّارِ في كلِّ عصرٍ***أنْ يذوبـوا شمعاً بدون جــزاءِ 105

علَّمــونا هُـــــمْ كيـف نَخلـقُ بالثـــورةِ أفقــــاً من ظلمــــةٍ دَكْنـــاءِ

ونُعيــدُ الهـــلالَ للنــاسِ من بيــــن غيــومٍ رغمــاً على الأنــــواءِ

فَخْــرُنـا هــــؤلاءِ ليـس كمـا قــالَ رواةُ التحريـفِ،والإفتــــــــراءِ

خلطوا الجُــرحَ بالسـكاكينِ،والمُلـهَــمَ ،فيمـا رَوَوْه،بالأغبيــــــــاءِ

وإذا شــئتَ قــــولَ حـقٍّ فخُــذْه***من ضميرِالأحرارِ لا الأُجَرَاء110ِ

ـــ بل ألـومُ الذين هانوا فزاغـوا***عنــه من أقربــاءَ أو رفقــــاءِ

ميِّتي الـرُوحِ،لابموتٍ، بعيـشٍ.***وبلا مَدْفـِـنٍ لهـــــمْ،دُفَنــــــــاءِ

أقعدتْهـــمْ دنيا(ابنِ هندٍ) رخــاءً ***واسـتلذُّوا قعودَهــمْ بالرخـــاءِ

قد تواروا عن صاعـقٍ لجهـــادٍ ***حين دَوَّى بــ (مهبطِ الإيحاءِ)

بـردتْ جَــذوةُ المقــاومِ فيهـــمْ*** بَــرْدَ نبضٍ في جثــَّةٍ زرقــاء115ِ

مَسَخَتْهـمْ أوهامُهُــمْ فــإذا هـُــمْ *** نفثُ سُـــمٍّ لحيَّـــةٍ رقـــــــطاءِ

وإذا الحُسْنُ للصحابيِّ (سَـعْــدٍ) *** ليس حُسْناً في خِلْفَــةٍ شَـوهاءِ

مالهم أبدلـوا الصهيـلَ بصمتٍ ***وخفــوقَ الرايات بالإنطـــواءِ!

وانبعاثَ(الحسـينِ) فيهم بمـوتٍ*** وعُــــلاهُ بحَمْـــأةٍ ســــــــوداءِ

أفـــــردوه لكـــلِّ رُزءٍ ولاذوا *** بخنوعٍ عن نصرِه ة وانكفـــاءِ 120

فتَصدَّى فــرداً لجمـعِ ريـــــاحٍ،*** حاصَرَتْــه، مـوَّارةٍ هوجــــاءِ

مـسـتميتاً يقــاتـــلُ الجيـشَ حتّى*** بانَ كالجيشِ وحدَه في العَراءِ

بيـن جُـــرحٍ بادٍ لسـهمٍ وجُـــرحٍ*** غيــرِ بـادٍ لمحنـــةٍ وظمـَـــاءِ

قد تَحـدَّى الأعــــداءَ غيـرَ مُبالٍ*** بظهـورٍ لنازفٍ ،أو خَفـــــاءِ

ماانحنَى واحـــداً أمامَ ألــــوفٍ *** رغمَ حشْـدِ الجـراحِ والإعياءِ 125

صامـداً، صامـداً، قـويَّـاً ،قـويَّـاً*** ساخراً من تخــاذلٍ وانحنـــاءِ

واقفــاً مِلءَ كــلِّ عيــنٍ وقوفـــاً*** كذَّبَـتْــه كالحُلـمِ عينُ الــرائي

صَفــعَ الـذلَّ بالشـمـوخِ وأَخـزَى*** بالتحــدِّي ضخامــةَ الأَرزاءِ

أَيَّ بأسٍ أَبْـــدَى ــ وليس عجيباً *** لفتَى (هاشمٍ) ــ وأيَّ بــــلاءِ؟

بثبــــاتٍ يَخطــو كــأنَّ خُـطاهُ ***صاعقاتٌ في ســاكنِ الجبنــــاءِ130

وكـأَنَّ الوغَى عــروسٌ تَزَيَّـتْ *** للقـاهُ،بـأَسْـــيُـفٍ بيضـــــــــاءِ

وصفوفَ الجنودِ شعرٌ طويــــلٌ***ضفـرتْـــه لجذبِـــه باعتنـــــاءِ

أَربَكـتْــها فحولــةٌ منــــه لمَّـــــا*** فَتَنَتْـــــه أُنوثـــةُ الهيجـــــــاءِ

مااسـتقرَّتْ به البطولـــــةُ حتّى*** نال أَسمَى مراتبِ الشـــهــداءِ

فـإذا رأسـُــهُ الأَشــمُّ لـــــــــواءٌ***بـزفــافٍ ،علـَى قَنَـاً صَمَّـــــاء135ِ

وجراحاتُـــه الغـــِزَارُـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ

ـــــــــــــــــــــــــ

القاموس اللغوي ج1 ــ ق3

المختار:هو المختار بن أبي عبيد الثقفي.من زعماء الثائرين على بني امية.ثار في الكوفة طلبا بثأر الإمام الحسين.انتصر جيشه على الجيش الأموي فقتل عبيد الله بن زياد.ــالدجن:الغيم المطبق المظلم ــالبلقع :المكان المقفر.ـــ المظماء:الشديد العطش ــ الرمضاء:الأرض الحامية من شدة حر الشمس.ــ دجناء:مظلمة.ــ هاني بن عروة:من زعماء الكوفة الثائرين على بني امية.شارك في ثورة الكوفة61 هـ فقتله عبيد الله بن زياد.ــ ابن هند: معاوية بن ابي سفيان.الخليفة الأموي الأول.مؤسس الخلافة الوراثية في الإسلام.ــ مهبط الإيحاء:مكة والمدينة.ـــ سعد:هوسعد بن ابي وقاص.صحابي قرشي.قاد ابنه عمر جيش بني امية لمقاتلة الإمام الحسين.ـــ الحمأة: الطين الأسود.ــ الوغى:الحرب. القنا: الرماح.

ــــــــــــــــــــــــ

للقصيدة تتمة قادمة قريبا في القسم الرابع من الجزء الأول

 

 

 

عبدالإله الياسري


التعليقات

الاسم: عبدالإله الياسري
التاريخ: 2012-12-26 18:07:49
ألأخ الفنان ذكرى عزيز
احييك شاكرا لك كلماتك الجميلة المعبرة عن روحك الفنية وحبك الشعر.سلمت مشافى معافى مع ودي

الاسم: عبدالإله الياسري
التاريخ: 2012-12-26 18:04:11
الأستاذ رحمن خضير عباس
بعمقك وذكائك المعهودين استطعت ان تكتشف دلالة القصيدة العميقة ومافيها من قيم انسانية تعلمناها من موقف سيد الشهداء والمقتفين خطاه في مواجهة الظلم والطغيان.سلم حرفك العميق الذكي مع تحيتي وشكري وامتناني

الاسم: thekra azez
التاريخ: 2012-12-25 21:55:46
لا ادري ما اقول في نسمات هذه القصيدة الرائعة التي اعادت الروح لوجداني رغم مرضي لاكثرمن اسبوع وربط ماضينا بحاضرن واعدت كما درجت في قصيدتك الرائعة الهلال للناس من بين غيوم رغما على الانواء يا لروعةالربط بين الشعر البليغ وادوات التكنلوجيا الحديثة تحياتي وشكري للوصف المبدع والتحليل الادبي للاستاذ والاديب رحمن خضير ومزيدا من العطاء يا شاعرنا المبدع

الاسم: رحمن خضير عباس
التاريخ: 2012-12-25 17:52:24
مرة اخرى يؤكدعبد الأله الياسري شاعريته, وقدرته على ترويض الحرف , واعتلاء القافية بسهولة ويسر , حتى يشعرك بأنه قد استنشق من عبقرية معلم الجيل ومتنبي العصر محمد مهدي الجواهري . لقد ذاب الشاعر في القيم الأنسانية الرائعة للشهادة .من اجل بناء اسس جديد لمجتمع , ينبغي انه ينأى عن الظلم . مجتمع يتألم على قتل الحسين ولكنه يسلك سلوك في اعادة انتاج المظالم.لذالك فان هذه القصيدة الطويلة. تأتي مشبعة بعطرمنظومة اخلاقية كاملة عمادها العدل والزهد والأحسان والتسامح وغيرها من القيم النبيلة التي جاءت بها رسالة الحسن .. تحية لشاعرناالرائع الياسري




5000