..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


محنـــــــةٌ

عبد الفتاح المطلبي

وحيدًا على دربِ السرابِ انتظرتهُُا

تعلّلتُ منـها بالبروق ِ وشِمـْتُها

 

ثوانٍ كأسرابِ النمالِِ دبيبُها

تعيثُ بقلبي نبضَهُ كانَ سُحتُها

 

على كاهلي تهوي سياطًا مذاقُها

تنازعُني إرثاً على الجلدِ ِخلتهُا

 

مداها مُدىً تقتات قلبي وأضلعي

أرى بإهابي سعيَها كيفَ عشتُها

 

غريقٌ ولا ماءًا أذودُ به ظَما

وناج ٍ ولـو تأتي المنايا قبلتُها

 

مللتُ فؤاداً همّـه أن يكيدَ لي

ويذكرُ أعـذاراً وما كنتُ قُلتها

 

و لي أمنياتٌ عاصياتٌ على الرجا

يعزّ بواديها صراخي وصمتهُا

 

وقلتُ سلاماً لستُ أولَ خائبٍ

وما هذه الأولى التي اليومَ خِبتـُها

 

فمذ قتلِ قايينَ ألشقيق بصخرةٍ

و أول ِ نفسٍ أدهشَ الناسَ موتُها

 

تتابَعَتِ الخيباتُ تترى على المَدى

وضجّ على رغمٍ من الوهنِ صوتُها

 

كأن صراخَ الأرضِ لا يبلغ السما

وإن خـواءًا فاغرًا كان سمتُها

 

وأمواجُ طوفانٍ على الأرضِ مغرقٌ

ولكنني بيــنَ التماسيح عمتُها

 

وما ضرها تلك التماسيح لو بدت

بلا عادة منها طويلاً حذرتُها

 

وما ضـرّ لو أن التباريحَ أغلقتْ

نوافذَها دونـي وإني سلوتُها

 

وهل تربـحُ الدنيا شقيًا مكابرًا

إذا بعتُ قلبـي للنوى واشتريتُها

 

تقامرني مذ آثرت أن تُبيحني

رهانَ قِمار ٍ بيننا فخسرتهُا

 

ولو أن أشـجارَ االأماني تطاولتْ

لكنتُ بدمعي صُنتُها و سقيتُها

 

لقد طال إنكارُ الرزايا ودفـعـُها

فلما دنت مني الرزايا عرفتُها

 

وماكان أحراني إذا لـجّ خطبُها

بإطلاقِ روحي يومَ ظلماً سجنتُها

 

هنيئا لمن أغوَتْ فؤادي بفخّها

على صيدِ قلبي إنه اليومَ قوتُها

 

وتختارُ أحوالي كما شاء سعيُها

كمعبودَةٍ قالتْ ألا كُنْ فكنتُها

 

لها في الهوى نونٌ على الخد بحرُهُ

ويقطينةٌ ببن النهيدين نبتُها

 

تخيرُ ذا الأطمـاع بين هلاكه

وبين جنونٍ لــو تحققَ فوتُها

 

ولما سبتني واستحقت رهانَها

تيقنتُ أنـي مرغماً قد أتيتُها

 

و إني كما قـَشّ السَفا فوق موجها

أحطّ ُ وأعلو راغبا مـا سأمتُها

 

أنا من شكاها عندها فرطَ جورها

قبلتُ بما جارت به واحتملتــُها

 

وتهتُ بها عنــها فلما أضّلني

هواها بعيداً عـن منا يََ وصلتُها

 

بحثتُ طويلاً عن حياتي فلم أجد

سوى بؤس ِ ما فيها فصحتُ وجدتُها

 

فأسلمني خـوفي عليها لسكرتي

وحين انتشى قلبي رويداً ثُكِلتُها

 

ولما انقضى وعدٌ وطالت مسافةٌ

ولجّ على قلبـــي السؤال سألتُها

 

بربك يادنيا ألسـتِ عجيبةً ً

فقالت تنصّتْ طالما قد نطقتُها

عبد الفتاح المطلبي


التعليقات

الاسم: عبد الفتاح المطلبي
التاريخ: 27/12/2012 10:48:34
شديد اعتذاري لأخي الأديب الشاعر الأكاديمي الكبير أبا بلقيس بو عبد الله فلاح لسهوي وردي على تحيته متأخرا ، لي من مروره العذب وإطرائه الكبير ما أعتبره قلادة وميزة أعتز بها أيما إعتزاز أرجو قبول شكري واعتذاري وتقديري وامتناني أيها الصديق دمت بخير

الاسم: عبد الفتاح المطلبي
التاريخ: 26/12/2012 16:02:24
الأستاذالمبجل الكريم عبد السلام كاظم القصاب شكرا لك على زيارتك وقرائتك القصيدة تقبل مودتي وتحياتي أيها الكريم

الاسم: عبدالسلام كاظم القصّاب
التاريخ: 26/12/2012 15:11:30


غريقٌ ولا ماءًا أذودُ به ظَما

وناج ٍ ولـو تأتي المنايا قبلتُها
صوره جميله والنص بأكمله متماسك ومعبر
أحسنت عزيزي

الاسم: عبد الفتاح المطلبي
التاريخ: 25/12/2012 15:08:38
شكرا للأستاذ الأديب جفر المكصوصي على هذه الزورة الكريمة ، تحياتي ومودتي الدائمة ، دمتم بخير .. عبد الفتاح المطلبي

الاسم: عبد الفتاح المطلبي
التاريخ: 25/12/2012 10:26:07
الأستاذ الأديب المبجل جعفر المكصوصي ، شكرا لمرورك الكريم مسجلا امتناني وتقديري لقرائتك القصيدة وتقبل تحياتي و مودتي ودمت بخير

الاسم: جعفرصادق المكصوصي
التاريخ: 24/12/2012 20:36:10
الاستاذ عبد الوهاب المطلبي


سرني نصك الجميل
الذي حلق بي في سماوات رومانسية دمت ايها البهي

ما زلت مصرا على رؤياك ياغالي


جعفر

الاسم: عبد الفتاح المطلبي
التاريخ: 24/12/2012 19:57:24
الأستاذ الأديب الكبير والشاعر والناقد والأكاديمي عالي الهمة أستاذنا المبجل كريم مرزة الأسدي ، شكرا لك وأقول إن من سعادة المرء أن يحظى بمعلم وإستاذ قدير مثل جنابكم الكريم ليبدي اهتمامه بقصيدة قرأها و أعجبته ، لقد أشعرني إطرائك الكريم بزهو داخلي مفاده أن هذه القصيدة استطاعت أن تلفت نظر رجل أديب وباحث وناقدأكاديمي جليل ، شكرا لك مرة أخرى معربا عن امتناني وتقديري العالي لوجودك معي هنا ، كل عام وأنت بخير سيدي متعك الله بالصحة والعافية

الاسم: عبد الفتاح المطلبي
التاريخ: 24/12/2012 16:32:31
الأستاذ الأديب الصديق المبجل فاضل الزيدي ، شكرا لوجودك وقرائتك المائزة للقصيدة ، ظهرت القصيدة بفقدان حرف الإطلاق في الشطر الأول من البيت الأول أثناء النشر وحين خاطبت المشرف على النشر استجاب لتصحيح ما حصل مشكورا ، أكرر شكري لك وتقديري العالي لأطرائك الكريم وحسن ظنك بما أكتب ، أنا حقا أفاخر بذلك من شاعر أكن له كل الإحترام ، دمت بخير وكل عام وأنت بخير

الاسم: كريم مرزة الاسدي
التاريخ: 24/12/2012 16:24:53
شاعرنا وقاصناالكبير عبد الفتاح المطلبي المحترم
السلام عليكم مع أطيب الأمنيات في مطلع القصيدة خلعتني خلعا حتى كدت أتقتلني , وأنا المصاب بالسكر العالي , تذكرت قصيدة المتنبي الميمية عندما أصيب بالحمى , ثم تراجعت قلت هذه الملحمة بفخامتها ومتدارك قافيتها وامتداد ألفها الشامخ , وطويل بحرها تنم على رجل شامخ مهاب حكيم صبور :ثوانٍ كأسرابِ النمالِِ دبيبُها

تعيثُ بقلبي نبضَهُ كانَ سُحتُها



على كاهلي تهوي سياطًا مذاقُها

تنازعُني إرثاً على الجلدِ ِخلتهُا



مداها مُدىً تقتات قلبي وأضلعي

أرى بإهابي سعيَها كيفَ عشتُها



غريقٌ ولا ماءًا أذودُ به ظَما

وناج ٍ ولـو تأتي المنايا قبلتُها

وصدق حدسي عندما استدرت استدارة ربان قدير وكبير :
مللتُ فؤاداً همّـه أن يكيدَ لي

ويذكرُ أعـذاراً وما كنتُ قُلتها

و لي أمنياتٌ عاصياتٌ على الرجا

يعزّ بواديها صراخي وصمتهُا
أجدت شعراً فخماً مهاباً بطول نفسه وطويل بحره تقبل احتراماتي وتقديري وإعجابي

الاسم: عبد الفتاح المطلبي
التاريخ: 24/12/2012 15:30:47
الأستاذ الأديب المبجل الشاعر والقاص أخي حسن البصام ، شكري لك بلا حدود وأنت تطوقني بأوسمة رضاك عما أكتب ، حياك الله وإنه من حسن التوفيق أن تجد قصيدتي رضا في ذائقة أديب أكن له كل الأحترام والتقدير كأخي المبجل الأديب حسن البصام ، تقبل امتناني وأمنياتي بعام جديد تكلله الأفراح ودمت لي صديقا عزيزا

الاسم: فاضل الزيدي
التاريخ: 24/12/2012 15:30:37
قصيدة واسعة الاطراف قراءتها مرات ومرات..خيال..صور معاني وكأنك سهرت تنحتها على صخر حتى لاتغيرها الرياح ولايبليها الزمن...نتحها على صخر كما نحتت معاناتها في صدرك الدامي الجروح والالام...شاعر متفرد ونسيج مختلف... وحسنا فعلت (انتظرتها) لان قراءتي (انتظرته) جعلتني اشك في قراءتي
الشاعر المبدع الصديق عبد الفتاح المطلبي
تقبل حبي ومودتي
فاضل الزيدي

الاسم: عبد الفتاح المطلبي
التاريخ: 24/12/2012 15:24:14
الشاعرة المبجلة الراقية د. هناء القاضي ، شكرا لك على المرور والإطراء وهذه شهادة من شاعرة لها حضور مميز في الساحة الأدبية ، كلي فخر بهذه الشهادة حياك الله تقبلي امتناني وتقديري

الاسم: عبد الفتاح المطلبي
التاريخ: 24/12/2012 15:20:05
صديقي العزيز الأديب والإعلامي الكبير فراس حمودي الحربي ، شكرا لك على المرور الطيب وتقبل تحياتي وامتناني وامنياتي بعام جديد كله تألق وتقدم أصافحك ياصديقي وأكرر شكري

الاسم: عبد الفتاح المطلبي
التاريخ: 24/12/2012 15:16:54
الأستاذ الشاعر الكبير أخي شاعر العاطفة الجياشة الجميل جميل حسين الساعدي ، شكرا لك على هذا التعليق المتضمن روعة التذوق الشعري ويحق لي أن أفاخر باختيارك هذا البيت فأنت شاعر أعتز بشهادته ، دمت بخير أيها الصديق وكل عام وأنت بخير

الاسم: عبد الفتاح المطلبي
التاريخ: 24/12/2012 15:12:13
الأستاذ الشاعر الكبير أخي الحاج عطا الحاج يوسف منصور ، شكرا لتعليقك الشعري البهي الذي ينم على مقدرة في الإرتجال وهي ميزة الشعراء الكبار ، شكرا لك حياك الله وهذه يدي أصافحك ، دمت بخير

الاسم: عبد الفتاح المطلبي
التاريخ: 24/12/2012 15:06:32
الأديبة الشاعرة المترجمة المبجلة أروى الشريف ، أفاخر حقا بوجودك هنا في صفحتي ، وأعتز بقولك الكريم((ركزت الشعرية على نوتات احساس قوي فصقلت القافية على ايقاع الاشارات والاستعارات والصور الراقية.)) وهو قولٌ أحسبه على براعتك في قراءة النصوص ومقدرتك في الكشف ، شكرا لك وامتنانا كبيرا وتقبلي مودتي وشكرا على التهنئة بالعام الجديد أبادلك مثلها متمنيا لك عاما جديداً كله فرح وتقدم وتقبلي مودتي

الاسم: عبد الفتاح المطلبي
التاريخ: 24/12/2012 14:59:20
الأستاذ الشاعر الكبير ، المغرد دائما والعازف على أوتار الشعر بكل ملائكة الشعر ، شكرا لمرورك وتعليقك الذي يحمل روح الشعر ، نعم ياصديق هي محنة حقا أن تسعى للجمال فلا تصادف إلا وحوش القبح ، كبير تقديري وامتناني وإعزازي لزورتك الجميلة دمت بخير

الاسم: عبد الفتاح المطلبي
التاريخ: 24/12/2012 14:48:27
الأستاذ الشاعر الكبير والكريم أخي عباس طريم ،شكرا لك على هذا الدخول الجميل وإني لا أعجب من رهافة حس شاعر أشهد له بكل حس جميل، شكري لك وللشاعر الصديق الرائع المبجل جمال مصطفى وبشهادة كليكما أفاخر حياك الله ودمت لي سندا ومشجعا وهذه مودتي ودمت بخير

الاسم: عبد الفتاح المطلبي
التاريخ: 24/12/2012 11:31:09
الأستاذ الأديب الراقي أخي المبجل علي الزاغيني ، شكرا لمرورك الجميل وكرم ذائقتك تقبل مودتي وامتناني أيها الصديق
دمت بخير

الاسم: حسن البصام
التاريخ: 24/12/2012 09:51:03
الاديب اخي واستاذي العزيز عبد الفتاح المطلبي
لقد رضينا ان نكون قشة على سطحها تعلو وتهبط في ذلك عذاب ولكنه سعادة لنا .. ولم نتعظ ولم نقف عند تقادم العمر لنسال ماذا جنينا من فرط العشق لها والذوبان بين نهديها والمكوث بين فخذيها ولعق رضاها عنا .. وهي التي لم ولن ترضى الا في مذلتنا ..
بربك يادنيا ألسـتِ عجيبةً ً
فقالت تنصّتْ طالما قد نطقتُها
متالق بابداعك وجديتك العالية وانت تحفر على جبين القلب اعجابنا ومحبتنا.
تحياتي وتقديري ومحبتي

الاسم: د هناء القاضي
التاريخ: 24/12/2012 07:41:32
ربما تكون من القلة الذين يجمعون ببراعة بين كتابة الشعر والقصة ..كلاهما تفيه حقه ولامجال للتردد والشك في جودة ماتكتب.
هذه هي هبة الابداع والفن.مع التقدير

الاسم: فـــــــراس حمــــــــــودي الحـــــــــــربي
التاريخ: 24/12/2012 05:52:04
ولما انقضى وعدٌ وطالت مسافةٌ

ولجّ على قلبـــي السؤال سألتُها



بربك يادنيا ألسـتِ عجيبةً ً

فقالت تنصّتْ طالما قد نطقتُها


عبد الفتاح المطلبي

.................................. ///// لك وما خطت الأنامل الرقي والإبداع والتألق الحقيقي


تحياتـــــــــي فـــــــراس حمــــــــــودي الحـــــــــــربي ........................... سفير النـــــــــــــوايا الحسنـــــــــــــــــــة

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 24/12/2012 01:04:43
هنيئا لمن أغوَتْ فؤادي بفخّها

على صيدِ قلبي إنه اليومَ قوتُها

الشاعر المتالق دوما عبد الفتاح المطلبي
كتبت لك تعليقا مسهبا من قبل , لكنه أفلت
قصيدة رائعة من بحر الطويل , تعكس نفس الشاعر الطويل عميقة بمعانيها.. بالنسبة لي اعتبر هذا البيت فصّا ثمينا في قلادة الشعر العربي..
فلك أن تفتخر
تقديري

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 24/12/2012 00:12:39
أخي الشاعر المبدع والاديب البارع عبد الفتاح المطلبي

تقولُ هي الدنيا وإنّي سألتُها
فقالتْ تنصّـتْ ،إيْ وربي علمتُها

بأنّ محبيها يعيشونَ ولّـهاً
[وإنَّ خـواءً فارغـاً كان سـمتُها]

خالص الودّ مع أطيب الامنيات أهديكها ودُمتَ بألف خير .

الحاج عطا

الاسم: اروى الشريف
التاريخ: 24/12/2012 00:10:07
على كاهلي تهوي سياطًا مذاقُها

تنازعُني إرثاً على الجلدِ ِخلتهُا

الاديب والشاعر القدير عبد الفتاح المطلبي.

ركزت الشعرية على نوتات احساس قوي فصقلت القافية على ايقاع الاشارات والاستعارات والصور الراقية.

عام سعيد وكل عام وانت بالف خير.

تقديري العميق واحترامي.

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 23/12/2012 22:50:49
غريقٌ ولا ماءً أذودُ به ظَما

وناج ٍ ولـو تأتي المنايا قبلتُها



مللتُ فؤاداً همّـه أن يكيدَ لي

ويذكرُ أعـذاراً وما كنتُ قُلتها



و لي أمنياتٌ عاصياتٌ على الرجا

يعزّ بواديها صراخي وصمتهُا

--------
قافية صعبة ولكن الشاعر القدير عبد الفتاح المطّلبي أهل لهكذا تحديات فهو لا يرضى إلا بما يستفز قدراته والشاعر هنا لا يبيِّن نوع المحنة بل هو ينطلق من ثقته بأن القارىء يعرفها !
هل بات الأسى بديهياً والسكينة استثناءً !!؟
مودتي وإعجابي وتقديري

الاسم: بوعبدالله فلاح
التاريخ: 23/12/2012 22:39:48
وهل تربـحُ الدنيا شقيًا مكابرًا
إذا بعتُ قلبـي للنوى واشتريتُها
------------
الشِّعرُ ..صاحبهُ أنتَ...
وأنتَ صاحبُ الشعر...
وأنا أحبّك عبد الفتاح
لانّكَ شاعر كبيييييييييييييير.....
مودتي
وتقديري

الاسم: عباس طريم
التاريخ: 23/12/2012 21:03:56
اخي الشاعر المتالق دوما , عبد الفتاح المطلبي .

القصيدة اكثر من رائعة .
وهي عزف على وتر الاوجاع والالم ..
واوافق الاستاذ , جمال مصطفى .
بان قدرتك .. لا حدود لها بكبح جماح المفردات .. وتسخيرها حيث تريد وتشتهي . وان نهرك لا يزال جاريا.. يغذي الوديان والسهول ؛ بما يجعلها اكثر قدرة على العطاء .
ولا اوافق شاعرنا الرائع بقوله في صدر هذا البيت .
وقلت سلاما لست اول خائب ] لان ما يملكه شاعرنا من حب الادباء والجمهور له ؛ ينفي هذه العلة , فهو لعمري في قلوب الجميع .. وما يقدمه من اعمال ادبية ؛ تدعو الى الفخر والاعتزاز ..

تحياتي .. وتمنياتي ان تكون بالف خير ..

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 23/12/2012 20:28:33
الاستاذ القدير عبد الفتاح المطلبي
سلمت حروفكم الرائعة
دمت بتالق وابداع
تحياتي

الاسم: عبد الفتاح المطلبي
التاريخ: 23/12/2012 20:17:14
الأستاذ الشاعر الكبير الصديق جلال جاف ، شكري لك مرتين مرة لأنك قرأت القصيدة و أخرى لاستجابتكم الكريمة ، لاشك إننا بك رابحون ، أخا شاعرا وصديقا راقيا ، تحياتي لك وامتناني

الاسم: جلال جاف \ الأزرق
التاريخ: 23/12/2012 20:00:43
الكاتب القدير الصديق العزيز

عبد الفتاح المطلبي

سرني ان اكون اول من يقرا نصك قبل نشره واعتز بهذا واهلا بك دوما في بيتك النور.
نص بهي طافح بشعريتك الخاصة العميقة
كل عام وانت بالف خير وابداع
تحياتي وتقديري

الاسم: عبد الفتاح المطلبي
التاريخ: 23/12/2012 19:37:07
أخي وشاعري البهي الكبير الأستاذ جمال مصطفى ، أفاخر بوجودك وإطرائك الكريم ، لقد سرني جدا أنها لاقت قبولا في عينيك وذائقتك ، هذا والله معيار مهم أن يطري القصيدة شاعرٌ ذو باعٍ طويل في الشعر ، شكرا لك وتحياتي ومودتي ودمت بخير

الاسم: جمال مصطفى
التاريخ: 23/12/2012 17:13:17
ولو ان اشجار الأماني تطاولت
لكنت بدمعي صنتها وسقيتها

قافية نادرة وقد التزم الشاعر المبدع عبد الفتاح المطلبي
فيها لزوم ما لا يلزم وهذا تأكيد ابداعي اضافي على قدرته الواثقة في الصياغة الشعرية , اضافة الى براعة
في الأستعارات والتصوير قليلا ما يجدها قارىء الشعر العمودي في الكثير من القصائد التي نطالعها على الصحف
وفي مواقع الأنترنيت

كأن صراخ الأرض لا يبلغ السما
وأن خواء فاغرا كان سمتها

هذا البيت تحديدا ينطوي على وجع روحي كبير

دمت لنا مبدعا اخي عبد الفتاح المطلبي

لك مني خالص الود






5000