.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


يوميات سندباد - اليوم السابع-

علاء روندي

أحلام العصافير ؟!

كثيرا ما نردد هاتين الكلمتين وفي مناسبات عدة...لم أكن أتوع ابدا أن تصبح الأحلام صغيرة هكذا أبدا؟

قد نحلم أن نكون أميرا أو غنيا جدا ..أوحتى أن نجد أنفسنا في جزيرة مع مئات من الفتيات الجميلات ..أو حتى لربما قرصانا في البحر يجد جزيرة ل(حوريات البحر) و  و و ...لكن أن تحلم بكأس من الماء البارد ؟؟؟؟؟!!!

كان يوما كبقية الأيام المملة التي قضاها وملايين أمثاله فيجبهة القتال أثناء الحرب التي أصطنعها الطاغية (صدام) على أيران...كان صيف 1981 وبالذات يوم من أيام شهر (اب)..الذي (يذوب المسمار في الباب).....لأنهم داخل حفرتهم ك(الجرذان) وعذرا من أحبتي لأستخدامي هذه الكلمة ولكن من يعيش في الحفر غير الجرذان؟؟

يوم مملؤ بالألم والأمل و...يوم (روتيني) أخر كمئات الأيام التي مرت والتي ستمر...(هذه الحرب ) التي سميناها فيما بعد ب(حرب بسوس)...حرب الاغالب ولا مغلوب...حرب (تافهة) سالت فيها دماء مئات الالاف  من الشباب على جبهاتوالاف أخرى من المدنيين العزل في داخل المدن من كلا البلدين..لا لشيء الا لأن (صداما) يريد الدخول في التاريخ من أوسع أبوابه ..ولكنه لم يعرف أنه (أتعس )الأبوا ب وأضيقها وأنها ستمون بداية النهاية له ولأمثاله و,,,,,,

نعم..لم تكن أبدا حرب تحررية ولم تكن الا (حرب) أفكار ومباديء متناقضة ...حرب ضروس أمتدت لسنين طوال ..جعلت العراق على حافة الأنهيار ..بل فعلا أنهار العراق فيما بعد وأي أنهيار؟!

نهض كعادته وهو يلعن التاريخ والزمن و,,,,و كل شيء ...

-كولي ...ادري احنه (في العير لو في النفير)...ما تكولولي وين راح نوصل؟

-بديت بألقاءك الخطب (الرنانة) من الصبح...ولك كافي والله ملينا...

--اليوم الجو مبين كلش حار ...الحر مو طبيعي..

--هو كل يوم نفس الشيء..أشوف ماكو أقل من 50 درجة مئوية ما شاءالله..هاي الصيف عدنه..ليش هاي أول مرة

تعيش وتشوف الحر؟!

__لا بس اليوم مو أعتيادي أبدا..

بدأت درجات الحرارة بالأرتفاع شيئا فشيئا...كان يحس وكأنه يختنق..تلبدت بعض الغيوم (الرمادية )ها هنا وهناك في السماء التي هي ذات السماء التي ينظر اليها كل يوم ..صباحا...ظهرا.....مساءا...ليلا...أن النظر اليها أصبحت نوعا من الطقوس لديه ...

بدأ يلمس جلده ..أنه يشعر وكأنه قد جف؟؟؟ ماذا يحدث ؟

قضوا النهار كعادتهم داخل الحفرة الضيقة...يقرأون أحيانا ..تبادلون الحديث تارة أخرى ..يأكلون.زيشربون من الماء

الحار تارة أخرى ..وهو لا يزال يلعن اليوم الذي ولد فيه؟؟

__راح من العمر 24 بالمزبلة والله يعرف أشكد بعد من ها العمر(الجايف) نكضيه هنا..لو راح نموت وتخلص حكاية

العمر على كولة المثل (من....الى الكبر)؟؟

جن الليل والجو لم يتبدل..أخرجوا فراشات النوم الى خارج الحفرة..تمدد على فراشه وهو كعادته يلعن التاريخ و(الرايح والجاي)...

-لم كتب علينا الشقاء والعذاب..الى متى يبقى البعير على التل؟ جملة تعلموها في الأبتدائية ولكنهم لا زالوا يستعملونها؟

حمل الهاتف السلكي ..أتصل ب ن.ع (نائب العريف)...جواد ..وكان المدعو من أهل الناصرية...كان مظلوما أخر من الشباب لربما سأحكي حكايته لكم في يوم أخر من يومياتي؟...كان جواد(يحب المال)..وهو الذي يعمل في الحانوت..

__مرحبا جواد..أشلونك؟

--أهلا ..كول ...أأمر..

-لا يأمر عليك ظالم..ولك (جواد)..اذا هسه وصلت لي (كلاص) ماي بارد والله أنطيك (عشرة دنانير)..كان وقتها الدينار العراقي يساوي ثلاث دولارات ونيف؟

__يا أخي ..ياريت أكدر..بس تدري..ما عدنه سيارة,,,بس سيارة الأمر ..وطبعا هو ما يقبل نستعملها....

طارت أحلامه...نعم كان حلمه صغيرا لربما بحجم أخلام العصافير..ولكن هل فعلا أن العصافير تحلم؟؟

بدأ يساءل نفسه...هل حقا تصغر الأحلام الى أن تصل الى شربة قليلا من الماء البارد ؟؟؟

 

علاء روندي


التعليقات




5000