.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


مما قيل مؤخرا

عادل سعيد

الشاعرُ العاشقُ

العاشقُ الذي اعتاد ان يبكي حبيبتَه

وهو يقفُ على اطلالها

لم ينتبه الى ان جرافاتِ البلدية

قد اكتسحت الأطلالَ

و حبيبتَه

دموعَه

و قصائدَه

الا بعد ان إقتيدَ الى المستشفى

بتهمة الجنون

****

بعد ان رفعَ موسمُ الحزن سرادقَه

وعاد (الشهيدُ ) الى مرقده

التحقت الدموعُ التي ذرفها الملايين

بسحابةٍ عابرة

****

بعد ان طوى حزبٌ صحفَه

وعلّق نظرياتِه في مشاجب التاريخ

غادر الذين كانوا شهداءَه خليتَهم التاريخية

وقدموا طلباتِ الإلتحاق بأقرب مقبرةٍ

كموتى عاديين

****

بعد ان مسح الأبطالُ سيوفَهم بجثث القتلى

وجمعت الهدنةُ حرابَ المقاتلين

لم تخلع ثيابَها الحربُ

و لكنها نامت بين افخاذِ المنتصرين

**********

الشاعرُ الذي سُرِّح من المستشفى بعد حين

تسلم صرةَ دموعِه وقصائدِه

وبباب المستشفى

كان الجميعُ باتظاره

الا ............ حبيبته

****

سحابةُ الدموع

دموع الملايين

خرج جميعُ الموتى احتفاءً بأمطارها

باستثناء .......الشهيد

****

لم تُقبل طلباتُ انتساب ( الشهداء ) الى مقبرة

ومازالوا يجوبونَ المدينةَ

بحثاً عن ........ حزب جديد

****

اما الحربُ

الحربُ التي نامت بين افخاذ المنتصرين

و لم تنم

فما زالت بمعطفها الطويل الخشن

تجوبُ القصورَ

والأكواخَ

البراري

والبحار

الشوارعَ

و المدن

بمعطفها الطويل الخشن

و لكنها تحيدُ

حين تعترضُ طربقَها المقابرُ

لأنها لا تطيقُ ان ترى ثانيةً

مَن همسوا قبل اغماضتهم الأخيرة

كم انتِ عاريةٌ !!.... يا أمَّنا الحرب

 

* شاعر عراقي مقيم في النرويج

عادل سعيد


التعليقات




5000