..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


وردة بيضاء لزهير الدجيلي

نشأت المندوي

الاغنية ذاكرة العراقيين الملغومة و عنوان البوح السري للعشاق فهي مغامرة السفر داخل الوطن و امتداد الفرح بالممنوع وحينما يشدها الحزن المؤطر بالرحيق تسمى شجن . احيانا يستهلك السياسيون زواياها فيستأجرونها كجواري في سوق المزايده للتباهي واحيانا يخفيها سومري عاشق بين برديات كوخه لانها تشبه ملامح محبوبته اوانها تحميه من مطبات الزمن او يتوهمها ربانيه

ثمة اغان اقتحمت ذائقتنا المكهربة فولدت نشوى بهيجه واخرى ابكتنا بفطرتها الانسانية فجعلتنا نكتشف مرارة الفراق قبل ان تغادرنا الاسنان اللبنية فتركنا بيوتنا قسرا دون حقائب لتستقبلنا مدن لاتمت الى اسماء نا بصلةلكننا دجناها بحسرة وشوق في منافي لم تكن في حساباتنا حتى في الاحلام

(البارحة ) كنا (امغربين) نلوح ل (طيور الطايره ) ان تمر على الاحبه وكانت (نجوى ) خلف العتمة تغني (يمته تسافر ياكمراوصيك ) ب (هوى الناس) و كنا نردد خلفها (نحبكم والله نحبكم)

بين الاقواس ليست حكاية لكنها مانشيتات لفيوض شاعر دافئ يعرف كيف يوقظ منصات البخورعلى مشاحيف العرس و يناغي بنفس الوقت كبرياء العنب حينما يتدلع

زهير الدجيلي امارة مستقلة في نحت المفردة الشعبية و رائد في ترويض المعاني الملتهبه وتركيبها على مقاسات اللحن . له القدرة على صنع ذائقة مهذبة تغفو على مواويل الصبح و لاتصحو الا على قفلات الوجع الجنوبي وصيحة الله العالية والقادمة من خلف الحناجر بشكلها الجماعي

يرقد الشاعر في المسشتفى وعلى شفتيه دمامل اسئلة و رائحة حناء

وفي كل أه تخرج يطل مطر مشلول لايسمع انين عشاقه او لوعة محبيه . في محنتة يرسم الدجيلي قوس قزح للذاكره المعطوبة ويتأمل (المحطات)1 الصاخبه عبر تلفاز يحكي قصة وطن يتربع لصوص الفجر على جمار نخله ويغتصبوا(ثروب) 2السمك علانية فيما ترهن جدائل الطالبات عند باعة الارصفه

بقول الدجيلي

(البارحه صوتك اسمع يعتب من بعيد

ياصوت النخل بالريح يبجي ودمعي دمعه)

كيف جئت بهذا الصورة يارائع ولم يصبك جنون

هل واع انت ام نشوان

ام ثمل او سكران

اخبرني فالوصف يذهل عقل الانسان

لك الحق فالنخل الحر لاينافسه الا الريحان

ستحملك الزهور كلها يا تويجا تتباهى به الفراشات طربا و تمد النواعير جداولها طواعية لتلج دواوينك ابتهاجا وخلودا

وسيأتيك الخبز و بغداد و(الجيران)3 ثلجا وبردا يوم تنحت جدارية الشفاء على جبين محبيك وهم يرددون خلف كوكب حمزة:

( قالولي كل الليل يلتم مايطفيّك
قالولي كلكّ حيل والهّم مايمضّ بيك)

لقد زرت الدجيلي مرات وفاجئتني صلابته , كان ودودا مفتونا بالحياة لكن ألما عنيدا لايستسيغه يمر عنوة بين الاضلع نحو مسامات الجسد النحيل فيصنع حسرة مربعة , ولسان حاله يقول لامرض يهزمني .فالشاعر الذي يصنع اللغم ويستفز النغم قادر على ترويض السقم

انه كبرياء فارس ,وشموخ قبيلة , والق جنوبي يمتد نقاءوه بياضا من الدجيل اللقب عمقا , حتى سومر وبابل, حيث الفكر والانتماء

 

1 المحطات اغنيه من تاليف الدجيلي والحان واداء كوكب حمزة

2الثروب مصطلح بالعاميةهو مجموعة البيض داخل جوف السمك

3 الجيران موقع الشاعر الالكتروني

نشأت المندوي


التعليقات

الاسم: عبد الاله الصائغ
التاريخ: 20/12/2012 23:28:45
سيدي الجميل نشأت هكذا مرتين تنشر هذا المقال الفذ دون ان تتذكر الكلمات لاالتي قلد بها زهير الدجيلي عبد الاله الصائغ بحضورك وشهادتك وانا نفسي اقترحت عليك ان لا تغمطنيس حقي في شهادة كبير مبدعي العراق زهير الدجيلي
سامحني المرض لايسمح لي بازيد من هذا

الاسم: عبد الاله الصائغ
التاريخ: 20/12/2012 23:28:15
سيدي الجميل نشأت هكذا مرتين تنشر هذا المقال الفذ دون ان تتذكر الكلمات لاالتي قلد بها زهير الدجيلي عبد الاله الصائغ بحضورك وشهادتك وانا نفسي اقترحت عليك ان لا تغمطنيس حقي في شهادة كبير مبدعي العراق زهير الدجيلي
سامحني المرض لايسمح لي بازيد من هذا




5000