..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


لـيـلـتـي

هناء شوقي

معلقةٌ على ثغر اللغة! وثغري أخرس.

سارقي خافق نبضي وحروفي رهينةٌ

لا الكلمة ضمدت جرحي ولا الإبتسامة هزّت سريرتي، صولجانات لا صدى لصليلها، فأرضي دفوفٌ والعرس لميتٍ!

كيف أتقدم صوبه وإتجاهاتي مضللة؟

وبأي نظرة أعانق إضطرابه وبجعبتي صمتي اللقيط؟

حيرى!!

ومازلت...

وجودي إهتزازٌ مخنوق وبواقيّ كعدم، بئري راكد النفس مفخخُ بالإنزلاقات والتردي وأغنيتي المبتهجة الترتيل مثقلة اللسان في فم الثغ والرقص لمجنونٍ يمازحُ اطرافهُ، قرقرته دموع والعمق نزف والضماد المهترئ يرتق بدمٍ فاسد.

عطشى!!

على فم البئر والماء مالحٌ.

كيف تُباع الأكفان في زمن الأعراس؟ ومن يحجب الموت بغربالٍ ويكتم نعيب الغراب في ليلة شؤمٍ ويطيل عمر الليالي فينا بليلة سموها خطيئة؟

أرهقني الأبيض من الالوان:

يوم ولدتني أمي لُفّعتُ بثوبٍ أبيض جلّل جسدي ويوم تسلل النور إلى عينيّ تراءى وجه أمي بياضًا إستبقه ما لم يفسر ويوم فاح عطر الزهر جذبتني إليها ياسمينة أسرتني بخيوط الحب وإذ بها مفضلتي إلى أن جهزتُ فستان عرسي، فزينت معصميّ تلك الزنابق البيضاء فافترشُ ليلتي الأولى بالملاءة البيضاء مبشرتي بميلاد بكري"نور"غير المفسر!

ـ أتمادى الرُهاب فيّ أم تماديتُ بطفولتي فما عدتُ أعرف كيف أكبر؟

لصيقة الإنحناء سأبقى لأزيّنُ بالابيض الأبدي، أم أنني أكتب الآن تورثي لأطلِّقَ نفسي من تقزم ٍ لا شرعية له سوى أنه تمادى بالثبوتِ فتماديتُ في الإستخفاف.

بَسَطتْ على الأرض طفلتي ذاتها، ضفّرت جديلة الزمن، أضجرتها المداعبة فكت القيد، إضمحل القديم فيّ، لففته بسترةٍ ملونة الإيقاع في صدري وأنجبتُ من حاضري لحظة سرمدية، تلاشت من ساعتي عقارب الأزمان وولد زمني المزركش بألوان لا تشبه الأبيض معتقي، سَرَت في شراييني رعشة انتفاض فجّرتها اختناقاتٌ فبللتني..

لا نركن الذكريات لتُمحى وإنما نؤجل اللقاء بها لتقوى.

دائرتي المحاصرة اضيقت وحصيلة المخاض إنطلاق، فإليك يا خروجي كل أجزائي فالقادم الآتي عمر سميته " ليلتي" .

( الناصرة)

 

هناء شوقي


التعليقات

الاسم: هناء شوقي
التاريخ: 20/12/2012 07:53:18
الأستاذ ابراهيم نبواني المحترم:
من يحدق بالخلق وبتأمل بالسكينة لا بد ان يغزل قصاصات أدبية كيفما كانت شعرا أو قصة
لك احترام وتقدير
تحيتي

الاسم: هناء شوقي
التاريخ: 20/12/2012 07:51:37
الصديق الوفي الاستاذ علي الزاغيني:

دام مرورك البهي دوما
جل احترامي وتقديري لك

الاسم: ابراهيم نبواني
التاريخ: 19/12/2012 20:47:50
اكثر مِن رائِعه هَناء شَوقي كُل كَلِمه مِنكِ ثقافه بِحد ذاتِها ، كل الاحترام .. اكثر من رائِعه

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 19/12/2012 19:55:18
كيف تُباع الأكفان بزمن الأعراس؟ ومن يحجب الموت بغربالٍ ويكتم صوت الغراب في ليلة شُئمٍ ويطيل عمر الليالي فينا بليلة سموها خطيئة؟
هناء شوقي الاديبة الراقية
ايها القديسة
قرات بتمعن ما سطرت اناملكم الراقية من ابداع
ووجدت الجمال والرقي والبوح الجميل
سلمت حروفك ودمت بتالق وابداع




5000