.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الاستاذ احمد الصائغ في ضيافة (لنبدأ بأنفسنا)

سحر الطائي

صورة الغلاف

الأربعاء 12/12/2012 اللقاء مع الأستاذ أحمد الصائغ /

مجموعة لنبدأ بأنفسنا على موقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك قد استضافت الأستاذ أحمد الصائغ  / مدير مؤسسة النور للثقافة والإعلام في السويد من خلال المجموعة وكان الحديث

اسعد الله مساءكم بالخير والطيب وعطرها بذكر الرحمن
نبدأ ليلتنا (وحدثني كي أعرفك) وضيفنا الأستاذ احمد الصائغ
رئيس مؤسسة النور للثقافة والنشر
محدثتكم نانا الطائي مع زميلي علي الموسوي

مشوار الإلف ميل يبدأ بخطوة ومشواره بدأ بالآلاف الأميال والتحليق فوق سماء الغربة والبعد عن الوطن ليبدأ مخاض الرحم والمعاناة ليولد فكر وإبداع ويتجسد بمركز النور مركز إعلامي ثقافي فني مستقل احتضن الكثير من الشخصيات والكتاب والمواهب فهو الصرح الذي جمع بين مختلف الطوائف والديانات والكفاءات الأدبية والعلمية والمنبر الحر الذي تجد فيه مختلف الاراء ....

ابن مدينة المراقد والأئمة الطاهرين ابن الأرض الطيبة التي تحتضن رفات أخيار الخلق ولد في النجف الاشرف ودرس وتعلم وعمل في الكثير من المجالات إلى أن حلق بعيداً عن ارض الوطن لنرحب بالأستاذ أحمد الصائغ أشرقت سماء المجموعة بتواجدك

الأستاذ احمد الصائغ / السلام عليكم أيها الأحبة ورحمة الله وبركاته ... أتقدم بالشكر والمحبة لكم جميعا إدارة ومحاورين متمنيا لكم دوام التألق والنجاح

علي الموسوي / يشرفنا اليوم إن تزداد باقة ورود حلقه حدثني كي أعرفك بورده مضافة تهتز لها بقيه بتلات الزهور تلك الشخصية التي طالما حرصت على ربط ثقافة العالم ببلد الثقافة والحضارة يسعدنا ان نستضيف اسم ينبض له قلب الثقافه الاهو السيد احمد الصائغ

نانا الطائي / كيف بدأ مشوارك مع الصحافة والإعلام وكيف نشأت وتبلورت فكرة مؤسسة النور لتخرج لنا على الشبكة العنكبوتية؟

احمد الصائغ / مشواري مع الاعلام بدأ في ثـمانيات القرن الماضي بخطوات حذرة لان الإعلام آنذاك لم يكن حراً والدخول في معترك الحياة الصحفية كان يكلف الكثير ...      وبعد ان خرجت من العراق وإقامتي  في السويد وجدت متسعا من الوقت كي أقدم ما بوسعي إن أقدمه خدمة لعراقنا الحبيب.

أما عن تبلور فكرة مؤسسة النور، فبعد عام 2005 وما جرى من اقتتال طائفي كادت تضيع الهوية العراقية وكنا هنا خارج اسوار الوطن، نرى العراق من خلال شاشات بعض الفضائيات- المدفوعة الأجر-  عبارة عن أشلاء تتطاير وجثث تحترق، وكأن العراقي أمتهن القتل والتفخيخ ...  ومن هذا فكرنا إن ننشئ إعلاماً مضاداً لهم يعيد للعراقي هويته التي سلبته إياها وسائل الإعلام .. فركزنا على اظهار العراقي الشاعر والرسام والعازف والمسرحي والأكاديمي وقلنا هذا هو العراق وهذا هو العراقي ....  وهكذا بدأت الفكرة بعشرة أشخاص تحولت إلى خمسين بعدها مئة بعدها الإلف الأول حتى وصلنا إلى خمسة ألاف عضو.

علي الموسوي / يمكن القول استاذ احمد ان نشاطاتك قد بدات ذروتها في الثمانينات اي بعد التغير الذي حدث با العراق؟

احمد الصائغ / ليس بالضبط فالخوف من النظام آنذاك قتل في داخلنا إي إبداع، ولكن بداياتي الحقيقة هي بعد خروجي من العراق

وشاركنا الحوار والترحيب الدكتور زياد عبد الوهاب النعيمي / أهلا وسهلا بالضيف الكريم الأستاذ احمد الصائغ المحترم ..تحية لكم من الحدباء المسحورة بدجلتها ..تحية لكم من الموصل التي تطلبك زيارة لها ...وتنتظر

نانا الطائي / الغربة لها طعم العلقم ولكنها فجرت الكثير مما بداخلك كما يقال الإبداع يولد من رحم المعاناة؟

احمد الصائغ / الغربة أعطتني الكثير بقدر ما أخذت مني... أعطتني القدرة على الإنتاج والقدرة على فهم واقع جديد يختلف عن تماما عن مدننا التي عشنا فيها... عايشت ايجابياته وسلبياته عن قرب .. الغربة كانت لي مدرسة جديدة تضاف إلى مدراس الحياة الأخرى التي تعلمنا منها ما يقّوم أنفسنا ابتداءً من مدرسة العائلة وانتهاء بالمدارس التعليمية

علي الموسوي / استقلاليه مؤسسه النور ضمان لحريه النشر ولاستمرار الإبداع وهل هذا كان الدافع من تأسيس تلك المؤسسة .لأنك وكما نعرف قد غادرت العراق وبذلك ضمنت تلك الحرية في التعبير؟

احمد الصائغ / الاستقلالية هي سلوك قبل إن تكون شعاراً نعلقه على الواجهة ... فقد كانت لمؤسسة النور استقلالية وخصوصية ايضا جسدته تحركاتنا خلال الأعوام السابقة على الرغم من المحاولات العديدة التي أرادت لنا إن نصطف مع جهة دون أخرى.. ولكننا كنا دوما مع العراق ومع الإعلام الحر لإيصال كلمتنا دون محاباة او انحياز

الدكتور زياد النعيمي / وانت تقفون في بوابة النور تفتحون أبوابها للقادمين ..هل ستشهد التجربة هذه انتقاله إلى إلام الغالية بغداد لتكون الأبواب من هناك مقصد الثقافة وليس السويد ام ستكون الغربة رديفا لفلاح النور الذي يحن للأرض وتحن له؟

احمد الصائغ / ومن قال لك  يا صديقي باني أعيش الغربة؟؟؟ فالوطن هو يسكنني قبل إن اسكن غربتي ولا يمكن لي التحرر منه، وأجيبك بأننا أقمنا العديد من نشاطات مؤسستنا في العراق ولنا فروع عديدة هناك، علما بان المهرجان الأول والثاني كانا في السويد ولكننا وحباً بالعراق نقلت المهرجان إلى بغداد وبعض المدن العراقية، بالوقت الذي كانت المهرجانات العراقية تقام خارج العراق خوفا من الوضع الامني فحملت روحي بين اكفي لاقيم مهرجان النور الثالث في بغداد عام 2008 والحمد لله سجل نجاحاً كبيراً كما ححققت المهرجانات اللاحقة في العراق من نجاحات ملفته.

الدكتور زياد النعيمي / ان كان لكل الناس وطن يسكنونه فأنت يا عراق وطن يسكنني لكن متى العودة هذا السحر الغريب يجذبنا نحوه بقوة هو الوطن..يسكننا ونحن غربة؟

احمد الصائغ / عدت إلى العراق أكثر من مرة وفي نفسي ان لا اعود الى الغربة أبداً، ولكن وجدت في نفسي القدرة على العطاء وانا خارج حدائق الوطن أكثر مما إنا فيه.

علي الموسوي / لقد أوردت لنا الست نانا بعض حصاد الإبداع والمثابرة التي جعلت من السيد احمد الصائغ رجل ناجح وبشهادة الجميع ....لكن لكل شيء  ثـمن فما هو الثمن الذي قدمه السيد احمد لذلك النجاح

احمد الصائغ / أن أكون رجلاً ناجحاً فهذه شهادة أعتز  بها وأتمنى إن أكون فعلا رجل ناجح، وبما انك نعتني بالنجاح فان هذا النجاح له ثـمنه القاسي أحيانا وليس المتعب فقط،  والثمن  ادفعه من صحتي ومن راحة عائلتي التي اتركها لأوقات طويلة واشعر بالتقصير تجاههم وأصدقائي الذين اختلفت معهم نتيجة هذا النجاح الذي أسميته ... هذا النجاح خلق لي أعداء بالرغم من إني لم أعادِ أحدا في حياتي ، ولكنهم أصبحوا أعداء ليس لشيء بل لأني لم انصاع الى رغباتهم أو اسير ضمن توجهاتهم ومعتقداتهم ... هناك من أصطف في مجموعات لتعمل على تهديم  بيت النور لأنه عراق مصغر جمع كل مكونات الشعب العراقي تحت خيمة الإبداع .. الإبداع ليس إلا بعيدا عن التسميات وهذا بالطبع لم يرق للكثيرين ... وغيرها الكثير

نانا الطائي / باب مؤسسة النور مفتوح لمن ؟؟؟

احمد الصائغ / النور حدائق مفتوحة الأبواب إمام الإبداع

نانا الطائي / ولهذا نالت المؤسسة جائزة قلادة العنقاء ، اذن هي أبواب مشرعة للجميع وبمناسبة ذكرى استشهاد الإمام الحسين عليه السلام إقامت مؤسسة النور ملتقى الحسين الثقافي الأول في الأول من كانون الأول ما هو الهدف منها وهل حقق ما كان يصبوا إليه الملتقى؟

احمد الصائغ / الامام الحسين هو الثائر الأول وهو الذي علمنا دروساً في الحرية والحياة والسلام ... من هذا المنطلق أقمنا ملتقى الحسين الثقافي الاول وهي تجربة أولى تقوم على تناول  شخصية الإمام الحسين من وجهة نظر أكاديمية بحثية وتقديمة باطار  يسهل فهمه على الغربي مثلا يمكن ان نتناول الشخصية من مفهوم النضال والتحرر لان اغلبنا مرتبط بالحسين عاطفيا فنتخذه من باب العاطفة إنما الغير مسلم يريد إن يتعرف على الحسين من هو؟؟ وما سر عظمته .. أقمنا الملتقى لنظهر الجانب الأخر من حياة الإمام الحسين بعيدا عن شخصيته الاستشهادية، واعتقد باننا اقتربنا من النجاح واعتقد في السنين القادمة سنقدم الكثير ، وكان هذا الملتقى بدعم من المركز الثقافي العراقي في السويد.

علي الموسوي / أتتبع تعليقات السيد احمد واجد منها نبره حزن وعدم رضا عن نفسه لقوله أتمنى أن أكون ناجحاً هل يمكن القول أن السيد احمد غير راضٍ عما قدم من عطاء في مجال عمله أم هي نكران للذات؟

احمد الصائغ لا هذا ولأ ذاك ... إنما النجاح له مقوماته وانأ ياصديقي مازلت أحبو في سلم العطاء.

علي الموسوي / نعم استاذ وهذا ديدن الناجحين

شكرا لك استاذ علي أتمنى إن أكون عند حسن ظنكم

الدكتور زياد عبد الوهاب النعيمي/  أنا من هذا المكان أقدم تحية كبيرة للأستاذ الصائغ الذي يرعى المبدع العراقي ويقدر قيمة الأديب والإعلامي والفنان .لقد خصص مركز النور ملفا عن الوالد الراحل عبدالوهاب النعيمي ...في التفاته كريمة لرجل إعلامي وأديب رحل بصمت تاركا إعماله المحبة للعراق

احمد الصائغ / قد تشرفت مؤسسة النور بفتح ملف عن والدكم رحمه الله لما له من مكانة أدبية وحضور فاعل في الأوساط الأدبية وأتذكر باني وجدت رسالة منه في بريدي أبكتني طويلا

نانا الطائي / لم تكلمنا عن طفولتك الطفولة عالم البراءة والروعة لنعيش معك هذه اللحظات

 احمد الصائغ / ومن قال إني غادرتها؟؟؟ فمازال بداخلي طفل مشاكس لم يسكنني أشعر به دوماً ويمنحني البراءة والفطرة أحيانا... ليس هناك ما يميز طفولتي سوى ذلك الهدوء الرهيب الذي كان له تأثير كبير في كل مراحل حياتي اضافة الى ملامح الوقار التي كان بادية على ملامحي وبالرغم من اني اصغر ما بالعائلة من اولاد ولكن دائما يعتقدون باني الكبير في تسلسل العائلة وهذا سلب مني طفولتي وبدايات شبابي، ربما لم اعش طفولتي في موعدها فأمارسها أحيانا بهذا العمر شوقا إلى طفولة سرقها الوقار مني.

وشاركنا الحديث أيضا الإعلامي والحقوقي مضاء العلي / السلام عليكم والرحمة والإكرام اعتذر عن التأخير في التواصل معكم ... وذلك لالتزامي الآن بعمل أتمنى للأستاذ الرائع أحمد الصائغ الصحة والسلامة والموفقية وإبداعات متواصلة إن شاء الله والشكر الموصول لكل من شارك بالحوار وكل التقدير للأساتذة العزيزة نانا والأخ الغالي أستاذ علي الموسوي ... دمتم بخير

اهلا بالأستاذ مضاء العلي وشكرا لحضورك

نانا الطائي / ما زال فينا لمسة من الطفولة مهما كبرنا ونشتاق لها الطفولة هي الحياة

نانا الطائي / بعد الطفولة تأتي مسيرة الحياة الأخرى معاون طبيب في مستشفى النجف عمل في التجارة وإعمال أخرى إلى ان وصلت لمؤسسة النور والإعلام مجالات مختلفة والرابط بينهم هو احمد الصائغ ماذا يعني لك هذا المشوار الطويل

احمد الصائغ / مسيرة الحياة متعبة جدا معي ومحطاتها كانت استنزاف حقيقي .... فانا عملت منذ نعومة اظافري في البناء وبعدها اشتغلت كثيرا في مجالات الحياة كسائق تكسي وسائق باص وبائع متجول و ووووو وايضا درست في المعهد الطبي واشتغلت معاون طبي وتركت الوظيفة  لاشتغل بالتجارة والتي فشلت بها فشلا ذريعا -والحمد لله- لسبب بسيط اني لا اعرف التدليس .... والمحطات كثيرة ولكن كل مرحلة أضافت لي الكثير الكثير

نانا الطائي/ من أين جاء لقب الصائغ؟

الصائغ مهنة امتهنها أخوالي وأعمامي والحمد لله لم ارث منها الا اللقب

نانا الطائي / لقب جميل وثقيل وزن بما يحتويه من معنى والأشخاص الذين يحملوه زادوه ثقلا وأكيد في صياغة الذهب وصياغة الكلام أصعب واقوي ومؤثرة

دكتور زياد النعيمي / وتعرفون؟ إن الصائغ هو يصوغ الكلمات يجعلها تجري مجرى الحنين يصوغ عباراته حبا بالعراق .احمد الصائغ بالذهب والكلمة

الإعلامي والحقوقي مضاء العلي / المبدع أحمد الصائغ :
ما هو هدفك في الحياة ؟ وهل ما وصلت إليه الآن كان نتيجة تخطيط مسبق ؟ وإذا كان كذلك متى خططت لذلك؟ وما هي الصعوبات التي واجهتها وتغلبت عليها؟ والعوائق التي تتغلب عليها ؟ مع بالغ تقديري واحترامي لكم استاذي الفاضل سألت سؤالي لأني اريد أن استفيد من خبرتكم في الحياة .وشكراً جزيلاً

احمد الصائغ / شكرا للأستاذ مضاء العلي على سؤاله وأجيبه بالقول: هدفي في الحياة هو رسم الابتسامة على شفاه الآخرين .. مهما كان الأخر ودرجة قربه مني ومن هذا الباب حاولت إن أجد ما يحقق هدفي هذا، والحمد لله تحقق من خلال تواصلي مع الاخرين من خلال النور فهي عائلة كبيرة بحجم ما يتسع له قلبي فاسمع أصواتهم وحواراتهم واقرأ الفرح في عيون شباب وشابات وهم ينشرون نتاجاتهم للمرة الأولى ... وبالتأكيد  هذا ا يجعلني قريبا من فرحهم. اما عن العوائق فهي كثيرة جدا ولكن بالارادة والايمان بالله تعالى نتغلب عليها لان غايتنا هي انسانية وليست تجارية او ربحية.

الإعلامي والحقوقي مضاء العلي / أستاذ احمد إنا شاكرٌ لكَ كرمكَ بالإجابة ويسعدني أن أكون صديقاً لكم وابناً يستفيد من تجاربكم في مدرسة الحياة ... لذا انتظر من كرمكم طلب إضافة مع جزيل الامتنان

نانا الطائي / الحب لغة الحياة أين أنت من هذه اللغة؟

احمد الصائغ / الحب لغة لا يفهمها إلا من توضأ بالطيبة والوفاء والنقاء

علي الموسوي / لكوننا قد مررنا بطفولة السيد احمد هل للبيئة التي عاش فيها السيد احمد أيام الطفولة دور في تكوين شخصيتك؟

احمد الصائغ / بالتأكيد فمدينة الكوفة منحتني الكثير فكنت أتنفس طيبة أهلها واكحل عيوني كل صباح بنهر الفرات وأنا في طريق مدرستي. اما البيئة العائلية فكانت حاضنة للادب والشعر فخالي شقيق والدتي البروفسور عبد الاله الصائغ واخي الاكبر هو الشاعر عدنان الصائغ اضافة الى اسماء كثيرة من عائلتنا هم علماء وشعراء ومفكرين ولهذا تاثير كبير على حياتي ومسيرتي لانها اضافت لشخصيتي الكثير.

نانا الطائي / قرأت خبر إن عمتك أم زوجتك تحبك ما الموضوع وراء ذلك؟

احمد الصائغ / رحمها الله كانت لي إما ثانية ، وكنت أجالسها طويلا واستمع منها الى  حكايا كثيرة عن أيام زمان وكنت استأنس بقصصها وفطرتها ، أصطحبها معي احيانا في سفراتنا وفي زياراتنا ، كانت دائمة الدعاء لي، احبتني كابن لها حتى أنها كانت تقف بجانبي دوما عند مشاكستي لزوجتي إمامها وتؤيدني بكل شي .... فقدتها في يوم هو الأصعب لي في حياتي حيث كنت خارج الوطن بعيدا عنها ،

نانا الطائي / رحمها الله واسكنها فسيح جناته وهذا يدل على طيبة قلبك وكلهن يحملن حكايات زمان الجميلة بعبقها الرائع ذو النكهة العطرة

نانا الطائي / المرأة ماذا تعني لك وما يلفت نظرك فيها؟

احمد الصائغ / المرأة هي فاكهة الجنة التي لم يستطع إكمالها ادم ذات إغواء ... المرأة زهرة في حدائق الحياة فإذا ما أحسنا سقياها بقطرات صادقة من ندى الفرح لتبلل أوراقها ستعطي عطراً مميزاً يضوع في فضاءات المجتمع ليكون دافعا على التقدم في كافة مجالات الحياة ... فالمرأة هي صمام أمان المجتمع.

ولكن المرأة نفسها أحيانا لا تساعد ذاتها لأخذ دورها الحقيقي في المجتمع وإلا كيف تفسرين وجود وزارة للمرأة ؟!!!!! انه فعلا قتلاً للمرأة ومصادرة لتاريخها أو كيف تكون هناك جمعيات نسائية انه انتهاك لحقوق المرأة وقد اعتبرت المرأة هذا نصرا لها وصدقت ما أراده الرجل لها بان يحجم دورها ضمن هذه المسميات.... وانأ ضد المساواة

نانا الطائي / اتفق معاك في ذلك إن المرأة أحيانا تضع نفسها في غير مكانها المناسب ولا تأخذ مكانها ودورها الحقيقي فلذلك نجد الإخفاقات كثيرة بحقها وواجبها اتجاه نفسها واتجاه المجتمع... وانأ ايضا ضدها

احمد الصائغ / واعتبر المساواة هي ايضا من اختراع الرجل ليرى المرأة عاجزة عن أداء أدوارها الحقيقة في المجتمع وإلا لماذا خلق الله المرأة بهذه الرقة والجمال والأنوثة إذا نريد إن نساويها مع الرجل الذي خلقه الله بصورة مغايره لما هي عليه المرأة فانا اعتبر إن علاقة الرجل والمرأة هي علاقة التكامل وليس المساواة فهي الأقرب للواقع.

نانا الطائي / المرأة ليست عاجزة عن أداء دورها ولكنها أحيانا تخطئ بمعرفة ما هو دورها وتحاول اخذ دور ليس لها وإلا هي المرأة القوية الصبورة التي تتحمل الكثير من الصعاب

نانا الطائي / الوطن الافتراضي مفردة سمعتها لك في لقاء مع قناة الديار ماذا تعني لك؟

احمد الصائغ / بعد إن أصبح الوطن كعكة لذيذة يقطعها المتخاصمون ويتقاسمها الفرقاء حسب أهواءهم أصبحت المسافة بيننا وبين الوطن بعيدة جدا وأصبح العراق بعيد المنال ... فقمنا برسم وطنا افتراضيا على شبكة النت لنكتب عنه وفيه، نتغزل فيه كما نشاء دون مزايدات سياسية أو حزبية ... إذن هو عراق في قلوبنا نكتبه كما نشاء على شبكة النت.

علي الموسوي / ماهو تقيمك لواقع الثقافة في العراق؟

احمد الصائغ / الثقافة العراقية بالرغم من ابتعاد بعض مسؤوليها عن الثقافة لكني أجدها بخير ... لان العراق دوما بخير، على الرغم من وجود من يريد إن يقتل الفرح العراقي، كنت في العراق قبل اقل من شهر وحضرت ثلاث فعاليات ثقافية عراقية فكنت مشاركا في مؤتمر بغداد الدولي الثاني للترجمة وهو حدث ثقافي وعلمي كبير اقامته دار المامون للترجمة وقد تميز بادارته من قبل الدكتور علاء ابو الحسن وقيمة البحوث والدراسات المقدمة، كذلم اقامة مهرجان المسرح العربي وهو تظاهرة فنية قادها الدكتور شفيق المهدي بمهارة، إضافة إلى معرض بغداد الدولي ... وهكذا تشهد بغداد الان فعاليات مهرجان الشعر العربي ... وسأختصر الجواب لأقول إذا أردت إن تعرف الثقافة العراقية عليك التوجه كل جمعة إلى شارع المتنبي.

نانا الطائي / سمعت كثيرا عن هذا اليوم وحقا اشتقت لزيارته

علي الموسوي / نعم فقد تغيرت المقولة فأصبح العراق يكتب ويطبع ويقرأ بعد ما كانت مصر تكتب وبيروت تطبع والعراق يقرء

نانا الطائي / حدثنا عن الجوائز التي حصلت عليها ومؤسسة النور خلال مسيرتكم الإعلامية الحافلة بكل هذه الانجازات؟

احمد الصائغ / الجائزة الأولى التي حصلت عليها مؤسسة النور هي محبة واحترام الكتاب والمثقفين داخل وخارج الوطن

علي الموسوي / أستاذ قد ذكرت المسرح -لك محاولات في المونتاج لعدد من الأفلام فلو أخبرتنا عن تلك الأفلام؟

احمد الصائغ / هي محاولات بسيطة في المسرح فقد أخذت البطولة المطلقة في مسرحية رأس الخيط عام 1985 من تقديم الفرقة القومية في النجف إضافة إلى المسرح المدرسي بعدها اشتغلت على المونتاج وقمت بإخراج ومونتاج عدد من الأفلام

نانا الطائي / إذا ممكن كلمة للوطن العراق الذي يسكن القلب والمجموعة التي جمعتنا اليوم هناا

احمد الصائغ / الوطن هو ذلك الدمع الجميل الذي احمله بين جفون شوقي إليه ... ولمجموعتكم أقول شكرا لكم ولاستضافتكم الكريمة وأتمنى لكم الاستمرار بهذه الحواريات لتقديم الوجه المشرق للعراقي ليتعرف عن إبداعنا العالم.. تحية لكم جميعا وتحياتي للأخت الغالية الدكتورة بتول الموسوي الذي كنت أتمنى تواجدها اليوم بيننا في هذا الحوار والشكر لك آنستي الفاضلة نانا الطائي وللأستاذ علي الموسوي والدكتور زياد النعيمي والأستاذ مضاء العلي

نانا الطائي / سؤال كان المفروض قبل سؤالي السابق (سؤال رغبت ان نسأله لك ولم نفعل( سوينها تغليسه) هههههههه

احمد الصائغ / كنت أتمنى أن تسألوني عن حبيبتي التي منحتني الفرح والتفاؤل

نانا الطائي / هو لك تفضل

احمد الصائغ / طبعا لن أجيب

الدكتور زياد النعيمي / حبيبتك هي تلك التي تعيش منفى حروفك إخواني ستجدونها في قصائده

نانا الطائي / حب الأسئلة الترك اموووووووت عليها ولذلك لك الحق بعدم الإجابة

احمد الصائغ / حبيبتي لا استطيع البوح باسمها ولكن عندما تلتقوني ستقرؤن اسمها على صدري وستشاهدون صورتها بين عيوني

الدكتور زياد النعيمي / اذا هي ارض العراق التي أنجبتك ومنحتك إبداعها

احمد الصائغ / وهل لي غير بغداد حبيبة

نانا الطائي / في نهاية لقاءنا نقدم الشكر الجزيل والامتنان للأستاذ احمد الصائغ على منحنا كل هذا الوقت وسعة صدره للكم الهائل من الأسئلة وتمنياتنا له بالنجاح والإبداع والتألق الدائم ولكم مني ومن الأخ علي الموسوي والدكتورة بتول كل الود والتحايا وتصبحون على خير والى لقاءات قادمة أرق تحياااتي

الدكتور زياد النعيمي / تحية لكم أيها المبدع ...الصائغ الكبير فلاح النور ...المعطاء ...ضيفا عزيزا وأستاذا فاضلا ...ورجل يحمل معاني الحب والطيبة والوفاء ...حللت أهلا ...دمت متألقا شامخا مثل نخل العراق معطاءا مثل دجلة والفرات .تحياتي

احمد الصائغ شكرا لكم أحبتي واسمحوا لي إن أعرب عن سعادتي بحواركم وهو تجربة فريدة بالنسبة لي فانا اعتدت الحوار المباشر عن طريق الفضائيات أو الحوارات التي ترسل لي وأجيبها لتنشر على صفحات النت او الصحف ولكنها فعلا تجربة مشوقة ومثيرة أتمنى لكم التوفيق ..... محبتي لكم جميعا

نانا الطائي / شعارنا لنبدأ بأنفسنا وبدأنا بها وبكل ما هو فريد وجديد من نوعه فالعراقيون دوما أهل للإبداع والابتكار وأنت أفضل مثال على ذلك

الدكتور زياد النعيمي / صدقت ست نانا ...العراقي لا يعرف الكلل ولا الملل مبدع فخر الإنسانية ..هو الحضارة التي بدت وتستمر المعطاء الإنسان المبدع

نانا الطائي / العراق أصل الحضارة وسيبقى

 

سحر الطائي


التعليقات

الاسم: نانا الطائي
التاريخ: 2012-12-15 04:54:10
اسعد الله اوقاتكم وعطرها بذكر الرحمن وجعل ايامكم افراح ومسرات وجزيل الشكر والامتنان للاستاذ احمد الصائغ لقبوله دعوتنا واللقاء الممتع والشكر ايضا للنشر هنا في هذا الصرح الرائع المتألق بالنجاح الدائم وبتواجدكم الجميل ايها الاخوة الاعزاء وممتنة لاطراءكم لاعضاء ومجموعة لنبأ بأنفسنا والتي يسعدها تواجدكم فيها أرق وأعذب التحاايا للجميع

الاسم: عباس طريم
التاريخ: 2012-12-15 03:59:48
تحية طيبة الى الزميلة نانا الطائي .
وتجية طيبة الى الاخوة الادباء , علي الموسوي والدكتور زياد النعيمي . لهذا اللقاء الرائع الذي اثلج قلوب عشاق الاستاذ
الرائع احمد الصائغ مؤسس ديوان النور ؛ الذي يضم الرموز الادباء من كل حدب وصوب .

تحياتي .. ومودتي .

الاسم: عبدالواحد محمد
التاريخ: 2012-12-14 22:53:14
الاستاذة نانا الطائي
تقدير لكم وللاستاذ الصديق الرائع أحمد الصائغ حقا هو كما قدمتيه قلب وعقل كبير وتحياتي لكما

الاسم: عزيز عبدالواحد
التاريخ: 2012-12-14 22:14:51
السيد ابو حسام
تحية واحترام
لقاء وحوار جميل , والان عرفت سر تمتعك بالبعد الجغرافي للاماكن التي تزورها , فانت خريطة الطريق ايها العزيز الصديق.
ـــــــــــــــــــ

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 2012-12-14 19:57:17
اجمل ما في اللقاء اننا تعرفنا الى مجموعة ( لنبدأ بانفسنا)، وهو امر حسن فعلا .. اما حبيبة الصائغ احمد وبقية الحديث فهو معنا في بستاننا مركز النور ..
اهلا وسهلا باختنا نانا الطائي وببقية الزملاء المحاورين.
وشكرا لرشة العطر من ذات القنينة التي الفناها في باكر يومنا المتأمل لأضافة ما هو جديد.

الاسم: الاعلامي علي حسن الخفاجي
التاريخ: 2012-12-14 17:39:55
الاستاذ الأديب وصائغ مؤسسة نور العراق وصديقي العزيز احمد الصائغ تحياتي لك على اللقاء الذي اجرتة الزميلة نانا الطائي في مجموعة( لنبدأ بأنفسنا) فانك كنت قمة الروعة خلال ساعات المقابلة وسعة صدرك لكل الاسئلة التي طرحت على جنابكم الكريم
اما حبيبك التي منحتك الفرح والتفائل نعم انها بغداد الحبيبة اتمنى لك كل التقدم والازدهار ولمؤسستنا نور العراق التألق بكتابها وادبائهاالاعزاء
كما اتقدم بتحياتي وشكري الى الزملاء نانا الطائي وعلي الموسوي والدكتور زياد النعيمي على هذه الاستفاضة الشيقة (وتحية لنبدأ بأنفسنا)وشكرا وتقبلو تحياتي

علي حسن الخفاجي




5000