..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


زيكو وأتفاقية أربيل

محمد حسين مخيلف

تتعاظم المشاكل التي تصيب كرتنا الوطنية يوماً بعد اخر وما ان نتخلص من مشكلة حتى تبرز لنا مشكلة اخرى اكثر تعقيدا من سابقاتها ولو اردنا سرد جميع المشاكل التي تعرضت لها الكرة العراقية لطال الحديث ولم تبقى لدينا اوراق كافية لحصر جميع تلك المشاكل الكثيرة التي تصنف بين ادارية وفنية وبعض منها تركة كبيرة من مآسي الرياضة العراقية في سنوات سابقة اكل الدهر عليها وشرب .
فبعد ان كانت المشكلة الرئيسية التي تواجه الكرة العراقية هي مشكلة ادارية وبخصوص القيادة المركزية واقصد هنا (الاتحاد) وبعدما مرت عملية الانتخابات بعواقب وخيمة اثرت بشكل مباشر على عملية بناء وتطور كرتنا في الدوري المحلي والمنتخبات الوطنية التي اصابها تعليق الاتحاد الدولي (الفيفا) لعضوية العراق اليوم نجد ان المشاكل قد عادت الى الواجهة الكروية ولكن بحلة جديدة لأنها مشاكل ادارية وفنية في نفس الوقت وهي امر قيادة المنتخب الوطني الاول بعد الاستقالة التي تقدم بها زيكو الى الاتحاد العراقي والدولي .
ويبدو ان الصفقات والتعاقدات التي توقع في العراق سواء في الرياضة او في جميع مفاصل الدولة مكتوب عليها ان تبقى سرية الى الابد كما يبدو ان عقد زيكو اصبح كأتفاقية اربيل التي لها دور كبير في عملية تشكيل الحكومة الحالية وان هذا الترابط جاء عن طريق السرية التامة التي وقع فيها هذين العقدين وان عدم اطلاع الاطراف الاخرى على بنود عقد زيكو ليس له مبرر .
من ناحية اخرى بدأ التخبط في اروقة الاتحاد هو سيد الموقف فتارة يتمسك بزيكو ولم يدفع له اجور مساعديه وتارة اخرى يسمى مدرب جديد ولانعلم ماذا سيحل بالمنتخب الوطني اذا بقي الحال على ما هو عليه بعد اعتذار المدرب الجديد .. ذلك الاتحاد المتهالك الذي جعل ميزانيته المليارية تهدر من دون رسم ستراتيجية حقيقية دقيقة تأخذ على عاتقها بناء كرة وطنية تضاهي التقدم الحاصل في دول العالم خصوصا بعد ان ثبت للجميع وجود قاعدة كروية من اللاعبين الشباب الذين سيكون لهم دور حقيقي في بناء منتخب وطني قادر على تخطي الصعاب لاينقصه سوى الدعم بمعنى الكلمة من جميع الاطراف.

محمد حسين مخيلف


التعليقات




5000