.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


قصص قصيرة جداً

جعفر صادق المكصوصي

1

إرادة الإيمان

يقف أمام عصره متكئاً على عصا الإيمان وجبينه موسوم بالنور والمهابة

تحيط بالشمس الغربان كالغيم , السيوف على الرقاب والأيادي الآثمة تبايع والدين يذبح بسكين العهر السياسي .

صوت الحكمة يملأ آذان وصدور المؤمنين .

-الدين بلا تضحية لا يستقيم .

صوت الشر من على كرسي مغتصب

-لا وحي ولا رسالة .

لابد إن يلقي الحجة لابد من برهان , النفس التي ارتوت من نهر النبوة لا تنكسر إمام ريح الشيطان.

يدوي صوت الإمام كالعاصفة ترعب قلوب المارقين

-الدعي ابن الدعي قد ركز بين اثنتين السلة والذلة وهيهات منا الذلة .

-لا نؤثر طاعة اللئام على مصارع الكرام .

لكن ما عسى إن تنفع ألخطابه والبلاغة والناس صم لا يسمعون .

هم حشد الأشرار ذاتهم , عقروا ناقة صالح , والقوا بيوسف في البئر , وذبحوا يحيى ,
وحملوا رأس الحسين على الرماح فكان قتلاهم إبطالاً منتصرين وهم أجلافاً مهزومين .

الدم الطاهر يحاصر الطغاة

كالسيل الجارف يقتلع خرائب النفوس ...

وتنتصر أرادة الإيمان

 

 

2

الراية

هذا اليوم سيقف العباس عليه السلام منتصباً كالقمر يبدد عتمة الليل , الموقف يتطلب الثبات والنصرة لإمام ثابت اليقين .

يدخل ميدان المعركة مزمجراً كالأسد عباس راية تحمل راية شبل حيدرة الكرار يملآ قلوب أعدائه رعباً .

يرفع راية الحق لتعانق السماء وتقبلها الشمس

تشدد قبضته على سيف الحق فيقتلع رؤوس الطغاة

تبرق عيناه شعاعاً سحرياً يؤثر في ناظريه

الوعد والوفاء وأسئلة أخرى يرتاب منها الجواب

الجود أصيب بسهم

وتتوالى النبال كالمطر

ينظر بعين إلى الراية والعين الأخرى إلى الخيام حيث الأمانة والوديعة

تشخص عيناه إلى نور خالقها ويقبض على السيف بأصابع الإرادة

المدامع تتلألأ في عينيه والابتسامة تراود شفتيه

وأوسمة الفخر تزين صدره وتاج الشهادة ينير هامته

نهر من الجنة يحيط بجسده الطاهر وأجنحة الملائكة تظلله ورائحة المسك تعطر المكان .
الدم ينهمر بكبرياء والملائكة تنادي

-تمت المهمة كما أراد الله .

جعفر صادق المكصوصي


التعليقات

الاسم: جعفرصادق المكصوصي
التاريخ: 2012-12-08 18:27:44
الاستاذة عبير ال رفيع


نقاء روحك اشر الاصالة


ومن اجل الطيبين مثلك نسطر الحروف

دمتي اميرة لسومر


جعفر

الاسم: عبير ال رفيع
التاريخ: 2012-12-06 17:06:34
اﻻستاذ واﻻخ الكتالق جعفر المكصوصي ..
رائع ماسطرته لنا سلم يراعك واجرك دمت متللق موﻻي


عبير ال رفيع

الاسم: جعفر صادق المكصوصي
التاريخ: 2012-12-05 18:59:47
الاستاذ زياد السعيدي
بارك الله بك واشكر حسن اطرائك

واؤكد لك كلامك سيكون حافز لتقديم
الافضل الف شكر لك اخي العزيز


جعفر

الاسم: زياد السعيدي
التاريخ: 2012-12-05 07:41:57
للك كل التوفيق واسال الله ان يعطيك الصحة والعافيه وان تواصل العطاء وعلى كل المستويات الادبيه وغيرها



سلامي

الاسم: جعفر صادق المكصوصي
التاريخ: 2012-12-04 20:35:31
الاستاذ علي الزاغيني

شكرا لعطر كلماتك وانارتك صفحتي

نلتقي على الود دوما ان شاء الله





جعفر

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 2012-12-04 17:00:07
الرائع جعفر المكصوصي
قصة رائعة جدا سلمت حروفكم
تحياتي

الاسم: جعفرصادق المكصوصي
التاريخ: 2012-12-04 14:41:15
شمس الاصيل
تشرفت صفحتي بنوركم
والثورة مستمرة لمقارعة الباطل بالدم
والعرق والكلمة


ادام الله نوركم واشراقكم


جعفر

الاسم: شمس الاصيل
التاريخ: 2012-12-04 14:07:50
عاشت الايادي .. وسلمت سيدي على ماصاغت اناملك من ابداع ... واعجبني واثر في وجداني ماكتبت وخصوصا" ((حشد الاشرار ذاتهم )) وان فعلا" الاشرار والقتلة هم انفسهم في كل زمان ومكان ... تحياتي سيدي المبدع والى مزيد من التألق ..

الاسم: جعفرصادق المكصوصي
التاريخ: 2012-12-04 13:28:19
الاستاذ عبد الوهاب المطلبي

شهادتك وسام فخر

وادعوا الله سبحانه وتعالى ان يمن عليك بوافر
الصحة لتكمل العطاء

ايها الاديب السامق اشتاق حروفك ابدا


جعفر

الاسم: عبد الوهاب المطلبي
التاريخ: 2012-12-04 11:12:38
الاديب الرائع اخي سيد جعفر المكصوصي
ارق التحايا اليك
ضديقي العزيز جميل ما قرأت القصة بلغة الشعر المنثور
حياك الله ودام قلمك المبدع




5000