.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


نحن انصار الحسين

عزيز عبدالواحد

تحت شعار ( نحن أنصار الحسين عليه السلام) عقد المؤتمر الاول لرابطة المراكز الاسلامية , بعد أن صار التسمية ( اتحاد المراكز الاسلامية) , لتناسب هذه التسمية مع القانون السويدي اولاّ , وللدور الكبير الذي ينتظر هذا التجمع المبارك ثانياً.

ففي يوم الاربعاء , الثالث عشر من شهر محرّم الحرام سنة1434هـ , وبرعاية حجة الاسلام والمسلمين السيد مرتضى الكشميري حفظه الله , ممثل المرجعية العليا لسماحة آية الله العظمى السيد علي الحسيني السيستاني ( دام ظله) , وبحضور جمع من مسؤولي المراكز الاسلامية الاعضاء في هذا الاتحاد , في مدينة مالمو وباقي المدن السويدية , خصوصا المدن الجنوبية من المملكة , مضافا الى مشاركة اخوة من دول الجوار كالدنمارك في ذلك.

وحمل هذا المؤتمر عنوان : ( مؤتمر الامام الحسين عليه السلام) .

وتحت الشعار المذكور اعلاه , وبحضور ممثلي المراكز الاسلامية في يتبوري , هلسنبوري , كريستان ستاد , كارلسكونا وبعض ممثلي مدينة مالمو حاضنة مؤسسة الامام المنتظر -عج- وبدورها قامت باعداد الخطوة الاولى المتمثلة بانعقاد اول مؤتمر لهذا الاتحاد الوليد.

وعند تمام الساعة الحادية عشرة قبل الظهر , شرع الحاج الشيخ ابو صدوق البصري بافتتاح عمل المؤتمر , وبعد السلام والتحية وتقديم العزاء للمشاركين , بذكرى ايام المصاب الحسيني , تكفل بعرافة المؤتمر وسارت فقراته بالملخّص التالي:

الفقرة الاولى :

قراءة القرآن الكريم بصوت الاخ الموقر ابي مسلم سلّمه الله تعالى.

الفقرة الثانية:

قراءة ورقة عمل المؤتمر وضحها مدير المؤسسة الحاج ابو غدير دام موفقا , ولخصها بمحاور ثلاثة:

المحور الاول: بيان مسيرة التسجيل الرسمي للاتحاد .

المحور الثاني : عرض المطالب المرجوّة , من خلال تمثيل المراكز الاسلامية المعنيّة , والحاجات الاوليّة لتفعيل العمل المشترك لبرنامج الاتحاد.

المحور الثالث : فتح الباب امام آراء ومقترحات الاعضاء المشاركين والضيوف المحترمين للوصول الى الهدف والمقصد الذي من اجله قام هذا الاتحاد المبارك .

الفقرة الثالثة :

الكلمة الهادفة للضيف الكريم الذي أخّر سفره للمشاركة في هذا المؤتمر مشكورا , سماحة حجة الاسلام والمسلمين ,الشيخ محمد سعيد الواعظي حفظه الله , الامين العام لرابطة المبلغين في استوكهولم , والذي بدأها سماحته في الساعة 11.30 وحتى اقامة صلاتي الظهر والعصر, بقوله تعالى :{ الذين يبلغون رسالات الله ويخشونه ولا يخشون احدا الا الله وكفى بالله حسيبا} الاحزاب/ 39

وتلخصت كلمته حول مهمة ودور المتحدين في هذا الاتحاد الكريم , وعلاقتهم العملية في ثلاث مجتمعات ,بما مضمونه :

المجتمع الاول : المجتمع السويدي الغربي الاوروبي الذي نعيش فيه , واحترام العقد الاجتماعي الذي بيننا وبينه , بما يعني احترام القانون , والوقوف على العادات والتقاليد بما لا يكون على حساب الثوابت العقائدية والدينية التي نحملها , وضرب مثلا على ذلك.

المجتمع الثاني : المجتمع الاسلامي الذي تربطنا به علاقة الاخوّة . فلابد فيه من مراعاة الوسطية في السلوك , فلا افراط ولا تفريط , بل نسلك معهم وفق تعاليم الاسلام وتوصيات اهل البيت عليهم السلام . وذكر روايتين بهذا الخصوص . كما نقل قضية سمعها من سماحة السيد مرتضى الكشميري بخصوص وصية اية الله العظمى السيد السيستاني لشاب عربي مستبصر زاره في المستشفى بلندن في وجوب تعامل هذا الشاب مع والديه الذين هم على غير مذهب الامامية الحق .

المجتمع الثالث : المجتمع الشيعي , وهو المسار الواقعي الحقيقي لحياة المؤمنين مقابل المسارات الظاهرية الاعتبارية الاخرى . وبيّن انّ مدار هذا المسار والسلوك هو مقياس الرضا لله ولرسوله ولأهل بيته والسخط على كل ما يخالف رضاهم . وهذه هي وظيفة الاتحاد في خلق الشخصية والهوية الدائرة في هذا الفلك من الرضا والسخط , ومن ثمّ مراقبة حالات التفاعل وردود الافعال على الواقع المعاش . انّ بناء مثل هكذا شخصيات كفيل بكتابة تاريخ مشّرف للاجيال القادمة , خصوصا وانّ الواقع الشيعي اليوم يترك بصماته على حوادث التاريخ وتفاصيلها , اذا ما علمنا انّ السلطات السويدية خصصت اخيرا مبالغ كبيرة جداً , لدراسة الواقع الشيعي في السويد وكلّفت جامعتي يتبوري وابسالة في ذلك .

واضاف سماحته انّ التمسك باحياء الشعائر المذهبية الواقعية والمؤثرة في الاخرين حقا ومنطقا هو الكفيل بارسال رسالة ايجابية الى الاخرين , دون الحاجة الى ممارسات تخلق النفور والعداء , ولا نكسب منها الا البلاء.

ثمّ اقيمت الصلاة . وبعدها , مباشرة , اكمل الحضور فقرات المؤتمر.

الفقرة الرابعة :

كلمة السيد مرتضى الكشميري حفظه الله , التي استهلها بالترحيب بالمشاركين والحاضرين بعد انْ تلا قوله تعالى :

. ( واذكروا نعمة الله عليكم إذ كنتم أعداء فألف بين قلوبكم فأصبحتم بنعمته إخوانا )

اشار سماحته الى بيان الفرق بين احياء عاشوراء والتمسك بالاهداف وقيمها , وانْ ما نشاهده اليوم وفي السنوات الاخيرة من تعاظم اقامة الشعائر الحسينية واحياء النهضة الربانية , لعله مصداق للخبر المشهور في شروق الشمس في آخر الزمان من المغرب ببوادر ظهور الحالة الاسلامية واشراق نور الاسلام من جهة التواجد الاسلامي في الغرب وتفاعل الغربيين مع حقائقه , فعلينا في دول المهجر التفريق بين الشعار الاسلامي والعمل الاسلامي , فمن غير المقبول انْ يعكس التطرف والتكفير بالتفجيرات والاغتيالات في اصقاع العالم الاسلامي والعالمي حالة الواقع الاسلامي النزيه عن كل لوث .

وما يسمعه الناس من على منابر الامام الحسين عليه السلام من ارشادات وتوجيهات ومواعظ لا بد لهم من تطبيقه وتجسيده والا اصبح هواءً في شبك . فالتفاعل مع عاشوراء من قبل ايام عاشوراء وبعدها هو السبيل الى ديمومة ثمرات النهضة الحسينية على صاحبها السلام والاكرام . فالقول مع العمل هو اساس تحمل المسؤولية ورفع الهمم .

وذكر سماحته مثالا لذلك في نصيحة قدمها آية الله العظمى السيد علي الحسيني السيستاني دام ظله الى السيد شجاعي عميد خطباء طهران بقوله :( ما تقولونه للناس طبقوه اولا على انفسكم) . وقرا سماحته مضمون رواية في المقام .

ومن خلال حديثه , اوضح السيد الكشميري , الجهود التي رافقت العمل على تسجيل الاتحاد رسميّاً , وتناسب ذلك العمل وفق القوانين والضوابط الرسمية المعمول بها , دون القفز عليها . واشفع ذلك بالشكر الجزيل للكادر الاداري للمؤسسة وبالخصوص مديرها الحاج علي الفريجي دامت بركاته .

وفي المحور الثاني من حديثه , نوه سماحته بضرورة توفر الصفاة المطلوبة لحيازة المسؤولية الادارية , على صعيد كل المؤسسات والمراكز والتجمعات الاسلامية , بحيث يكون المسؤول فيها على مستوى الحالة الابوية للجميع . فالاب الصالح هو المرجو للصلاح والاصلاح . ثم اوصى سماحته بالاتحاد الحقيقي قلبا وقالبا وممارسة العمل وفق هذه العلاقة القلبية القالبية الحميمة ونصيحة بعضنا بعضا , ويكمل بعضنا الاخر , فان ( المؤمن مرآة المؤمن) , فلا تسقيط بل تكميل للقلوب وتكريم للنفوس { والعصر انّ الانسان لفي خسر الا الذين آمنوا وعملوا الصالحات وتواصوا بالحق وتواصوا بالصبر} . وذكر مثالا من الواقع في قصة حصلت معه شخصيّاً , وكيف انه يجب انْ لا يتسرع المؤمنون في الحكم على الاخرين قبل التاكد من الامور .

وفي المحور الثالث والاخير من كلماته , دامت افاداته , اكد على ضرورة عكس استحقاق الاسم على المسمى , فالمراكز والتجمعات والمؤسسات التي تحمل اسماء الانبياء والائمة والصالحين والمقدسين فلا بد لها من تجسيد حقائق هذه الاسماء والبعد عن اللغوية في عدم انطباق المصاديق على المفاهيم . والمطلوب من نسائنا اللاتي ينتسبن الى الزهراء والعقيلة زينبعليهما السلام والكريمات من النساء المؤمنات , ان تكون حالة العفة والكرامة والطهر واضحة على سلوكهن وحياتهن , والا اصبحن مستهزءات بالمسميات لا مقتديات .

وختم بيانه بامثلة على واقعنا المتهجم على وجود الشعائر الحسينية وهم يحسبون انهم يحسنون صنعاً . وتمنى التوفيق والنجاح لاتحاد المراكز الاسلامية , ومن يقف مع اهدافه وتطلعاته , وبارك للمتحدين , { وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون }والحمد لله ربّ العالمين.

الفقرة الخامسة :

محور الآراء والمقترحات وما يتخللها من مداخلات :

1ـ الحاج زياد ( حسينية الامام الحسن عليه السلام في كريستان ستاد )ثمن الجهود ورحب بالنقد الايجابي لا السلبي واتحف الحاضرين بهوسات شعبية من وحي المناسبة , مشكورا ً .

2ــ السيد نادر ابو طبيخ (من كارلسكونا - مركز الولاء الاسلامي ) , عرض بعض العقبات التي تعترض العمل الاسلامي وطالب بحلول لها , ودعا للتواصل بين المراكز , وقدم بعض المقترحات لانجاح العمل الاسلامي , واكد على اهمية الزيارات بين مراكز المدن , والانفتاح على الجماهير المؤمنة لسماع ما عندهم , فهم شركاء في المهمة , وافراد في هذه الامة , وعرض نماذج من تاثير عمل المراكز والمجالس الحسينية في الناس خصوصا الشباب , واقترح استضافة الاتحاد خارج مالمو فيالمستقبل.

واجابه السيد مرتضى عن بعض تلك المطالب .

3ــ الحاج ابو مرتضى الكعبي ( من كوبنهاجن) , اقترح بعقد المؤتمر قبل شهر محرم الحرام لاعداد النفوس للخدمة والعمل في ايام عاشوراء لتعم الفائدة , وتسهيل السبل لمن اراد الاستعداد والمساعدة , كما طالب بالتواصل مع الاخرين من غير المسلمين , وفتح باب التعاون المثمر مع السفارات العراقية للخدمة العامة وتبادل الخبرات في شتى المناسبات.

4ــ الحاج ابو زهراء الكعبي ( من الدنمارك) , الذي ساهم في بيت ابوذية ارتجله من وحي المناسبة , اكد قبله على التفاعل مع العمل بمقولة ( كل يوم عاشوراء وكل ارض كربلاء) ومن قوله تعالى: { وجعلني مباركا اين ما كنتْ} , ليستمر العطاء , ونستعد للنداء . وطالب برفع الخصوصيات , بل لا بد من العمل كجسد واحد وبناء للجميع عائد .

5ــ الحاج شاكر ( من كريستانستاد) , شد على ايدي العاملين وشكر سعي المؤسسين , فنحن في امس الحاجة للعمل متوحدين .

6ــ احد الاخوة الكرام ( لبناني من هلسنبوري) شارك المتحدثين بتوضيح سهولة التواصل مع الجهات الرسمية السويدية واستجابتها لما نريد وما نحتاج , ومنها استجابة القائمين على المستشفى الرئيسي في هلسنبوري لتخصيص غرفة للصلاة في المستشفى . والامور ميسرة في التواصل مع البلدية هناك للتعاون المثمر , واكد على ضرورة اتقان اللغة السويدية ليفهموا منا ما نريد منهم , والحديث المفهموم هو السبيل الى رفع مطالبنا الى من يهمهم الامر .

7ــ مشاركة من الحاج ابي زهراءالحمزاوي , تحدث فيها عن التبرع بالدم يوم عاشوراء , كما اقترح السيد الكشميري ذلك سابقا, واستجابة الشباب والشابات للنداء وترحيب الجهات الصحيّة بهذه الروح الحسينية , كما اقترح طبع كلمة سماحة الشيخ الواعظي وتوزيعها على المراكز الاسلامية , لشمولها لبرنامج عمل متكامل للعاملين المخلصين . وعلق سماحة السيد الكشميري على ذلك مع اضافات من واقع الحال بما سمح به المجال .

8ــ مشاركة من احد الافاضل من مركز الولاء الاسلامي في مدينة يتبوري , قدم فيها الشكر للسيد جلال الموسوي الموقر الذي كان حاضرا في المؤتمر , فهو حفظه الله خدم المنبر الحسيني في المدينة وفي المركز لاكثر من عشرسنوات , مع وجود خمس حسينيات في المدينة , اذا اردنا ان نحسب العمل الاسلامي في يتبوري فهو لاربعة عشر عاما . واقترح جعل اجتماع المؤتمر كل ستة اشهر , بدلا من سنة , وناشد السيد الكشميري بالمساعدة المعنوية قبل المادية لتاسيس مركز جامع لكل التجمعات , وتمنى التواصل المنتظم مع اعضاء الاتحاد في كل مدن البلاد .

9ــ الحاج شاكر( ابو محمد من كارلسكونا) , اقترح جعل موقع المؤسسة الالكتروني شاملا لاستعراض اخبار المراكز التابعة للاتحاد , وانشاء لجنة تقوم بزيارة المراكز الاخرى , وتمّ التعليق على ما طرحه الحاج مشكورا.

10ــ في الختام وضح الحاج ابو غدير مشكورا وبحضور ذوي الشأن , فكرة انشاء موقع اسلامي يخدم تطلعات الاتحاد ان شاء الله تعالى مستقبلا .

ثمّ اكد الحاج علي الفريجي على نقطتين:

الاولى: بخصوص المشاركة في الانتخابات السويدية , وبيان موقف الشيعة من المستجدات على الساحة .

الثانية: بخصوص التفكير في انشاء لجنة خاصة في كل مدينة تقوم بمهمة توحيد الخطاب وبيان وجهة النظر الشيعية حول المستجدات وما يتكرر من انتهاكات ووقوع تفجيرات لا تهدف الا الى المزيد من الازمات وخلق التشنجات .

وختم المؤتمر الاول لاتحاد المراكز الاسلامية في السويد بالدعاء , ثمّ توجه الجميع لتناول طعام الغداء.

تنويه : الحاج ابو عقيل ( من كريستانستاد) طلب من المؤتمرين رفد الاتحاد بالشباب المؤمنين, فانهم ذخيرة العاملين.

ملاحظة : في الختام وزّع الحاج ابو حسين علوان الكارت المتضمن لموقع صوت الجالية العراقية , التي هي من صميم اهتمامات اعضاء الاتحاد , وللجميع التوفيق والسداد .

 

عزيز عبدالواحد


التعليقات

الاسم: عزيز عبدالواحد
التاريخ: 30/11/2012 17:03:43
الاخ العزيز سمير القريشي الموقر
السلام عليكم
وتقبل الله اعمالكم
شكرا لمروركم الكريم ودعائكم .
ودمتم .
ــــــــــــــــــــ

الاسم: سمير القريشي
التاريخ: 30/11/2012 10:55:12
موفقين والله يبارك فيكم على هذا الجهد المتميز الذي يهدف نصرة الحق واهل الحق




5000