هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ملف النور نقابة الصحفيين بين الامس واليوم / دور نقابة الصحفيين في دعم الصحافة العراقية

حيدر يعقوب الطائي

ظل الإعلام العراقي أسيرا لأزماته المتواصلة عبر عقود طويلة فبعد تجربة مريرة في تاريخ الصحافة العراقية في العهد الملكي وجهاد حقيقي كان الصحفيون العراقيون الأوائل إبطال حركة التنوير ورواد حركة التحرير والكفاح الوطني ، لكن الصحافي العراقي ظل يواجه قسوة وإرهاب السلطات بعض أجهزة الأمن الا إن هاجس الكلمة الحرة كان دافعاً الى المزيد من المواصلة والتصدي الى إن تكلل الجهد بإنشاء إقامة نقابة للصحفيين العراقيين العام 1959 بعد ثورة تموز الوطنية ..
ولكن الاعتداء على الصحافة وسلبها ظل متواصلاً حلقات تتلو حلقات ، في محاولة لإخراس الصوت الحقيقي والمعبر عن طموح الشعب في ظل أنظمة عسكرية دكتاتورية مقيتة ، وبعد فترة مظلمة من تكميم الأفواه تحرر الإعلام العراقي من ربقة الدكتاتورية وعاد صوتاً لكل العراقيين وانفتح الأفق الصحفي إمام آلاف الوجوه الشابة دخول معترك الساحة الإعلامية ، وليتحول الإعلام من هواية للبعض الى مهنة يقضي فيها جل ساعاته وهو يتابع التقارير والإحداث والإخبار في عمل متواصل وتعرض المئات من الزملاء الى حوادث راحوا ضحيتها كقرابين للحقيقة التي ظلت مذبحاً يقدم أبناء مهنة المتاعب دمائهم على منصتها .
أسوق هذه المقدمة لأقول كل هذه المعطيات تدفع الى ضرورة تعزيز جهود النقابة التي هي مؤسسة تمثل الصحافة العراقية وبعد جهود مضنية وتضحيات قام بها رجال نذروا أنفسهم لخدمة هذا الهدف النبيل أثمرت الجهود بالتفاتة الدولة العراقية الى هذه الشريحة الواسعة ، ومنها منحة مالية شملت أكثر من 10 ألاف صحفي عراقي وها هي الجهود تسفر عن بدء الدولة بتوزيع قطع الأراضي على الصحفيين العراقيين .
ورغم هذا الانجاز المتحقق لكننا لا زلنا نطمح بضرورة شمول الزملاء الصحفيين الشباب الذين حرمتهم بيروقراطية المؤسسة الصحفية من الحصول على الهوية بضرورة إن نتجاوز هذه العقبات الكئود وتجاوزها لشمول هولاء الزملاء بهذه المنح وكذلك تجاوز شرط سنوات الخدمة التي ستحرم الشريحة الأكبر من قطع الأراضي كونهم التحقوا في سنوات ما بعد التغيير في العراق ولم يكملوا 5 سنوات .
نرجو من السيد مؤيد اللامي نقيب الصحفيين العراقيين صاحب الجهد الأكبر والدور البارز في تحقيق مكتسبات الأسرة الصحفية إن يلتفت الى شريحة الصحفيين الشباب كونهم الصوت الأعلى والقوى مع احترامنا لكل الأساتذة الزملاء ولكونهم الرافد القوي الذي يمد نهر الحقيقة بدمهِ الطاهر الممزوج بحبر الكلمة ...أمنيات نتمنى إن تتحقق ...

 

حيدر يعقوب الطائي


التعليقات

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 2012-11-28 17:24:56
الاستاذ الرائع حيدر الطائي
انا معكم فيما طرحت بخصوص الصحفيين الشباب
ابارك لكم قلمك الحر
تحياتي




5000