..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


بطاقة بيضاء وردة البنفسج اليات الشرطة ... اسباب تغيبه!!

د. كاظم العبادي

لم اجد حروف او كلمات تعبر عما بداخلي او احاسيس تصف مشاعري بمناسبة اصدار شهادة ميلاد "القيثارة" ... اقول ذلك من منطلق اعتزازي لارتباط الاصدار مع فريق كبير احترمته واحببته وشجعته وافتخر به التاريخ ... انه اليات الشرطة ... الاب الشرعي لنادي الشرطة ... تم تغيبه ربما بقصد ... لفريق سبق عصره ... كانت صدمة عنيفة بالنسة لي وعلى الجمهور العراقي ليلة اقرار تشكيل الاندية في السبعينيات من القرن الماضي والغاء بعض الفرق البغدادية العريقة بدمجها او تغيير اسماءها دون مناقشتها او الاخذ برايها وهي التي قدمت للبلد نجوم ومواهب ونتائج يفتخر بها الشعب العراقي ... قرار سيئ فيه نكران للجميل برر باحجية اعتقد انها زائفة.

فريق كبير مثل اليات الشرطة بتاريخه المشرف بلغ نهائي الاندية الاسيوية عام 1971 , انجاز لم يسبقه او يكرره احد باستثناء الرشيد الذي استعان بمعظم نجوم المنتخب العراقي وهو امر لم يفعله اليات الشرطة حيث خاض البطولة بشرف , ثم انجازه الاهم عندما دخل الملعب حاملا اغلى علم وحيا الجمهور رافعا راية فلسطين ونظر الى خصمه بكبرياء ورفض خوض المباراة النهائية لتلك البطولة وعاد الى بغداد كبطل ... استغرب كثيرا ... انجاز مثل هذا وموقف تاريخي كان بامكان العراق ان يرسخ من خلاله هذه القيم النبيلة ويبرز اصالة العراقيين بين الامة , ويضعها كدليل مشرف امام اشقاءه العرب ... لماذا لم يصور ويبث تلفزيونيا الحدث , والاحتفاظ بهذا التاريخ المشرف ... هل كانت عملية الاهمال مبيتة لدوافع لا اعرفها ... هل هي سياسية ام شخصية ام اسباب اخرى اجهلها ... الادلة اللاحقة ربما كانت تدعم طرحي وهي:

 

•- تم اعدام بشار رشيد في تهمة باطلة في قضية كان من السهل جدا العفو عنه لرجل خدم البلد باخلاص وحب ولم يقصر في واجبه يوما ما.

•- ثم قضية محاربة اشهر وافضل حارس عرفه التاريخ العراقي ستار خلف وتدمير حياته.

•- هل يعقل ان يقتصر فوز نادي كبير مثل الشرطة بالدوري العراقي الى مرتين , في حين كانت فرقه اليات الشرطة , النجدة , القوة السيارة , التحريات , المرور , كلية الشرطة وغيرها تعد من خيرة الفرق البغدادية وعندما تجتمع في فريق واحد تتوقع له ان يكون في قمة الكرة العراقية.

•- تغيير مراكز قوى الكرة العراقية بدعم اندية على حساب اندية اخرى.

 

فرحت جدا بعودة فريق السكك الى دياره واهله وعشيرته الكرة العراقية , ولن يكتمل الفرح الا بعودة وردة البنفسج اليات الشرطة الى احضان الكرة العراقية لكي ننصف هذا الفريق وابقاءه على قيد الحياة ... انتظر رد الافياء من ابناءه صباح حاتم , طارق عزيز , دكلص عزيز , عصام خليل , رياض نوري , او غيرهم والقيام بدور مشابه لدور سلام هاشم في احياء السكك.

د. كاظم العبادي


التعليقات




5000