..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


بعد ان منحوه شهادة السياقة يحاولون منعه القيادة

د. أثيل الهر

سادتي  

يمر العراق في مرحلة محيرة من مراحل السياسة الفتية , فالجميع يريد كل شيء والكل يريد القيادة بدون رخصة سياقة والسيارة واحدة , فكيف يقودها 500 شخص وكيف يكون اتجاه هذه السيارة عندما يكون فيها 500 قائد يتمنون قيادتها والكل يريد ان يركب بنفس السيارة وبنفس مكان السائق ! ! ! ؟

ما يحدث انهم اعطوه شهادة بقيادة الدولة والحكومة بالاجماع بعد التأخير والمماطلة والتوافق وغيرها من الكلمات والاتفاقيات واليوم يريدون عزله بشتى الطرق فمنهم من يقول :

# انه يجب ان يشترك بالقرار السياسي معنا

# انه ينفرد بالسلطة ويبني لدكتاتورية جديدة

# انه لا يتقن القيادة ويحتاج مشاركتنا معه لنعلمه

# انه يسيطر على مفاصل الدولة بقوة ولا نريده ذلك

# انه الشخص المناسب بالمكان الغير مناسب في هذه المرحلة

# نريد اسقاطه او عزله وتنصيب بديله عساه ان يكون افضل منه

# نريدها دولة ديمقراطية حرة لا نريدها دولة مؤسسات بل دولة محاصصة

هذه ايها الاخوة اقوال ومنها افعال لكثير من الاخوة السياسيين وقيادات دولة فتية للديمقراطية تتمتع بموارد طبيعية كبيرة ومخيفة ...

فلنناقش :

اولا / هو المشاركة بالقرار السياسي فلو كنت تريد ايها القيادي في الحزب الفلاني ان تشترك بالقرار السياسي فلماذا وافقت على اعطاه شهادة السياقة لقيادة هذه الحكومة ؟ فاما ان تعطيع الرخصة وتدعه يقود السيارة ام تمنع عنه الرخصة وتتركه خالي من اي شيء

ثانيا / عندما يعمل رئيس الدولة عمله ويقرر بما ينص على صلاحيات دستور الدولة وينعتونه بالدكتاتور علما انه استمد هذه الصلاحيات من الدستور الذي وافقتم عليه في زمن ما فلماذا تناقشون شيء شرعتموه ووافقتم على اقراره ؟

ثالثا / اذا كان لايتقن القيادة فلماذا لا تساعدوه على نجاحه بالقيادة بدلا من ان تهبطوا من معنواياته وتكسروا به فان الرئيس اوباما عندما اصبح رئيسا للولايات الامريكية في الدورة الاولى جاء له اول المنافسين ماكلين وقال له امام الملء انني جندي لك اخدم البلد وارفع رايته عاليا عكس ما حدث بالعراق الكل يوافق والكل ينتقد ويرفض

رابعا / يريدوها دولة ضعيفة لاقانونية ولاتنظيمية لكي يسرح ويمرح بها من هب ودب بسياراتهم  ورجالهم المدججين بالسلاح واطلاقات بنادقهم لاخافة الناس منهم واطلاق صفارات الانذار لفتح الطريق وافضليت المرور لهم

خامسا / لو كان في هذا المنصب نبيا ما اتفقنا نحن العراقيين عليه وانا بقناعة تامة فلو كان دكتاتور السابق لكان الجميع هاديء وبدون كلام ولا همس

سادسا / حتى وان جاء غيره من اكثر الناس نزاهتا فيبقى غير مرحب به فانهم

  " لا يؤمنوا لك حتى تتبع ملتهم "

سابعا / الديمقراطية هي حرية الكلمة بالاقتراع الحر المباشر فهم لايريدونها هكذا بل يريدوها قطعة كيك تقسم بالتساوي على الجميع وهذا مغاير لمبدأ الديمقراطية

ان الخطا الاول كان بسبب اختيار حكومة شراكة او وحدة وطنية وهذه الخطوة كان لها ابعادها للتعاون مع قيادة البلد ولكن لو ذهب المشتركين في الائتلاف الى حكومة اغلبية انتخابية لما كان هذا الذي يحدث الان

في مقالي هذا انا لا ادافع عن شخص بعينه بل اقول الحقيقة

والله على ما اقول شهيد

د. أثيل الهر


التعليقات




5000