..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


وقفات مع المجلس الحسيني .. الحلقة السادسة . مدينة كريستيان ستاد *

علي القطبي الحسيني

وَلْتَكُن مِّنكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَأُوْلَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ .
(104) ال عمران

 

إنه الهدف الذي خرج الحسين لأجله .. هو القائل عليه السلام : (( وإني لم أخرج أشراً ولا بطراً ولا مفسداً ولا ظالماً إنما خرجت لطلب الإصلاح في أمة جدي رسول الله (ص) أريد أن آمر بالمعروف وأنهى عن المنكر , وأسير بسيرة جدي وأبي علي إبن أبي طالب , فمن قبلني فالله أولى بالحق ومن رد علي أصبر حتى يقضى الله بيني وبين القوم وهو خير الحاكمين . -1- -

  

((وعن على بن ابراهيم عن هارون بن مسلم عن مسعدة بن صدقة قال : سمعت ابا عبد الله عليه السلام يقول ويسئل عن الامر بالمعروف والنهى عن المنكر: أواجب هو على الامة جميعا ؟ فقال لا: فقيل له: ولم؟ قال : إنما هو وعلى القوى المطاع ، العالم بالمعروف من المنكر ، لا على الضعيف الذى لا يهتدى سبيلا إلى أى من أى، يقول من الحق إلى الباطل، والدليل على ذلك كتاب الله تعالى قوله: (ولتكن منكم امة يدعون إلى الخير ويأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر) فهذا خاص غير عام))  -1

  

والمفهوم من الآية وتفسيرها أن من يستطيع أن يبلغ الناس الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر , هو المسؤول عن أداء هذه الفريضة . ولعل المبلغ والخطيب الحوزوي أو الأكاديمي إضافة الى العالم الاسلامي كذلك أهل الاختصاص في علم الاجتماع والتربية وعلم النفس هم المطلوب منهم أداء هذه الفريضة العظيمة .. فريضة الأمر بالمعروف ...  لأن الأمر فيه تخصيص .

  

جمعية الهادي في مدينة كريستيان ستاد

لقد أعطاني الجمهور في مدينة كريستيان ستاد جنوب السويد في مجالس ايام عاشوراء في هذا العام  1429 هجري / 2008 ميلادي دروساً ورسالة كبيرة استفدت منها وأتمنى أن يستفيد منها كل الخطباء ..

أكثر جمهور رأيته في حياتي يحرص على فكرة أن يعالج k dö,k الخطيب المنبري مشاكل العائلة والشباب والنساء والمجتمع المسلم في هذه المدينة وفي هذه الجمعية .. إنه الجمهور الذي رأيته يعمل بالآية الكريمة آية الأمر بالمعروف .

  في المدن الأخرى يوجد من يطالب الاهتمام بمشاكل المجتمع والأسرة ولكن كانوا أشخاصاً فرادى وفي فترات متباعدة , أما في كريستيان ستاد كانت حالة عامة أن ترى معظم الحضور يشعر بالتحدي القادم على المجتمع الاسلامي في بلاد الغرب , ولم يكن المقصود هو المجتمع المسلم في هذه المدينة , بل كان شعور وإحساس الاخوة يشمل كل المجتمعات المسلمة في الغرب .

إنه وعي بخطورة الموقف وشعور بالمسؤولية لم أرى لهما نظيراً في أماكن أخرى ..

كذلك لم أشعر بوجود الحالات الحزبية والعنصرية والمناطقية الموجودة في مدن أخرى .

---------------

الحالة الأولى ..

قال المؤمنون لي أكثر من مرة : إن الزمان الذي يتكلم فيه الخطيب بمجالس يكررها في كل عام قد مضى وما عاد مقبولاً .

أوصلني الاخوة في الهيئة ورواد المجلس إلى نتيجة مفادها ان المؤمنين هنا يعلمون ثورة الامام الحسين واكثرهم يحفظ السيرة عن ظهر قلب , والهدف أن يستفيدوا من نهضة الامام الحسين (ع) .. ألمطلب أن نربط الواقعة بالواقع .

وكان رأيهم عدم الخوض في السياسة لأن السياسة لا طائل وراءها ولا أحد يقتنع برأي الآخر .

وقال الصديق العزيز السيد (حاتم الشرع) وهو من الرواد المهمين في الجمعية قولاً جميلاً :

( إن الدين الذي لا يغير من الإنسان ليس ديناً ) .

 والمقصود إن الدين يغير الانسان تغييراً كبيراً والدين الاسلامي غير أجيالاً كبيرة ولقرون متواصلة , ولكن المشكلة بالمبلغ والخطيب .

ان الخطيب الذي لا يغير المجتمع بعلمه ولا يؤثر به هو إنسان لم يفهم الدين , وصعوده المنبر مضيعة للوقت والجهود والاموال . 

وإن كان لا يعلم وهذه قدرته فلماذا لا يسأل ويتعلم ويقرأ اكثر ويستفيد من خبرة منهم أكثر منه علماً ليكون مؤثراً ونافعاً في المجتمع الذي يعيش به.

  

ما هو دور المؤسسة والجمعية والحسينية .. ؟؟؟

الكثير من مؤسساتنا الإعلامية الدينية والثقافية تعمل بدون تخطيط , بل الأسوأ إن الكثير منها حملت معها أمراض المجتمعات الشرقية التي كنا نعيش بها إلى بلاد الغرب , لم تتعلم من الأساليب الإدارية العلمية والتنظيمية التي تقدم بها الغرب خطوات هائلة , بل جئنا بسلبياتنا .. لا أعمم إنما أقول : البعض .

لم تتغير الكثير من النفوس رغم خطورة الوضع , ورغم أنا نشاهد في كل اسبوع على الأقل إنهيار أحد العوائل المسلمة سواء كانت عراقية أو غير عراقية . وعلى الرغم من المستقبل خطير بالنسبة إلى دين الأبناء وأبناء الأبناء ,  الا إن البرامج على حالها التقليدي .. والمحاضرات في معظمها لم تتطور , إن لم تتراجع الى الخلف ( وأنا أعترف إني من هؤلاء الخطباء الذين لا يتقدمون , ولكن ربما ألتمس بعض العذر إني غير متفرغ ولا يوجد عندي الوقت الكافي ولا المصادر اللازمة ) لكن هناك من يمتلك الوقت بل هناك من يحترف الخطابة وكل وقته لها ..

حين نقول ان الحسين باب من ابواب النجاة يعني أن هذه المجالس تعلمنا سبل العمل والورع والتقوى والخوف من الله تعالى والتخطيط للمستقبل ويساعدنا في هذا قدسية هذه المجالس المستمدة بتوفيقات الله تعالى وأنوار وروحانية مولاتنا الصديقة الطاهرة فاطمة الزهراء والمولى أبي عبد الله الحسين ومحضر المولى صاحب العصر والزمان ( عجل الله فرجه).

  

لا يمكن لي كخطيب أن أردد محفوظات . وأترك المجتمع يأن لحاله, أو أقول كما قال الشاعر :

معللتي بالوصل والموت دونه *** إذا مت ظمآناً فلا نزل القطر

  

المجتمع المسلم في الغرب .

العائلة المسلمة تتدهور وتنهار تحت وقع الاجواء الغربية المختلفة مشاكل في العلاقات الزوجية ... مشاكل في التفاهم بين الزوجين في القضايا المالية ... مشاكل في تربية الأولاد .

 استغلال زواج المؤقت (المتعة) بدون الالتزام بشروطه . حالات الطلاق والانفصال بين الأزواج في إزدياد  .

 امتناع العوائل عن تزويج بناتها للشباب المسلم والسفر ببناتهم إلى خارج السويد وخارج الدانمارك ولندن كأن يكون في سوريا أو العراق , وهذه مشكلة عويصة حيث يضطر شبابنا الى الزواج ( الزواج المؤقت ) بصيغة المتعة أو غيرها مع فتيات اوروبيات واجنبيات , هذا للمتدين أما غير المتدين فالزنا والسفاح مفتوح بابه للراغبين .

  

المهور ما زالت غالية عند بعض العوائل المسلمة في أوروبا مما يزيد من سرعة انحراف الشاب المسلم .

الزواج المؤقت وإن كان مشروعا بشرطه وشروطه , إلا أنه حل مؤقتا وليس حلاً دائميا.

بعض الفتيات المسلمات في دول اوروبا واميركا واستراليا  وبسبب تأخير الزواج أو بسبب آخر أقمن علاقات مع الاجانب , وربما كان القصد منها هو الزواج , ولكن لم يجدن من يدليهن على الطريق الصحيح . بعضهن انحرف عن الطريق .

جرائم قتل شرف حصلت وتحصل .  كان بالإمكان علاج حالات خروج بعض الفتيات وفعلاً قمنا بتصليح بعض الحالات في مدن سويدية عديدة أخرى وتم الزواج وصار الزواج سبباً لأنتشار الدين الإسلامي , ولكن التصرفات الفردية العشائرية أحياناً تطغى على الحل الشرعي والقانوني حيث حصلت في مدن السويد  ولندن والدانمارك أكثر من حادثة قتل  .. مع الأسف .

في حين إن الزواج مع الأمم الأخرى أحد أهم اسباب انتشار الدين الإسلامي وفيه ثواب عظيم .

أيا كانت الاسباب فإن القتل ليس حلا شرعيا لا قانونياً ولا يرضى الله تعالى به .

  

  عناوين قل من يتعرض لها .

إمكانات المجتمع المسلم ضئيلة جدأ مقارنة بقوة المجتمع الذي نعيش به .. الابناء يضيعون وإن حافظ البعض منا على الأبناء فمن يعلم ماذا سيكون حال الأحفاد !!!

. البعض يعتقد أنه سيرجع إلى العراق أو غيره من بلاد المسلمين .. ولكن الكثير تركوا اوروبا ومن ثم رجعوا أو رجعت أبنائهم رغماً عنهم .

أمراض خطيرة لا يتطرق لها الخطيب الحسيني , ولا يذكره أحد بها , وقد ابتلت بعض العوائل المسلمة والموالية بهذه الأمراض , ومنها مرض الايدز المرعب وأدى هذا المرض  إلى انهيار وموت وتشرد بعض العوائل ..

قل من يتطرق لهذه الحالة الخطيرة المرعبة ويحذر المجتمع منها .

  

هل إن المشكلة في الطلاق ؟؟

البعض يقول لنا لا تطلقوا النساء المجتمع سينهدم والأبناء سيضيعون ..                                          

أنا شخصيا لم أطلق بعض النساء في بعض الحالات فذهبن وطلقن أنفسهن في الكنيسة أو في المحكمة أو عند بعض المسلمين ممن ليسوا من اهل الدرس والتحصيل ولم يراعوا الشروط المطلوبة لصحة الطلاق . وتزوجت بعض النساء اعتمادا على هذا الطلاق (غير الشرعي) والبعض منهن حملن وخلفن أطفالاً .. هذه مأساة ومصيبة جديدة ..

ماذا نفعل ؟؟؟ الأبناء الذي يولدون هل هم شرعيون ؟ هل هم أبناء حلال أم حرام ؟

 الكثير لا يعلم أن المسؤولية مشتركة بين العالم والخطيب والمجتمع بكل نواحيه , والحلول يجب أن تكون جذرية وموضوعية . 

  

خطباء المنبر الحسيني لم ينفعوا العائلة المسلمة في الغرب .

اشتغل الكثير من الخطباء بتثبيت الولاء لدى المجتمع , وإثبات ولائهم في نفس الوقت , ولا إعتراض على هذا , ولكنهم لم يشتغلوا ( وأنا منهم ) بإصلاح الإنسان والمجتمع .

 الإنسان هو الأصل!!  ما ذا نكسب إذا خسرنا الإنسان .. كل شئ سيضيع إذا ضاع الفرد المسلم من أيدينا .. الكثير من المبلغين يفكر في اقناع الناس بالدفاع عن شعائر معينة أو مكان مقدس ولكنه لا يفكر في الحفاظ على دين المسلم أولاً.

  

من الجيد ان يسأل الخطيب من الاساتذة والاكاديميين في بعض المجالات خاصة في مجال التربية والعلاقات الاسرية حول العلوم الإجتماعية المهمة التي يحتاجها المجتمع . كما يقرأ كتباً قيمة في هذا المجال منها الكتاب الرائع والنافع ( الطفل ) للعلامة والباحث الكبير الحجة الشيخ محمد تقي فلسفي .

  

الحالة الثانية .

محل الشاهد ..

إن الجمهور له دور وعليه أن يعلم أنه مشمول بمبدأ الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر

كما على الجمهور ان لا يسمح لبعض الخطباء بأن يبقوا على التقليد أو أن يجعلوا المنبر أداة للمدح والتزلف لأهداف خاصة بالخطيب .الوقت غالي ولا يعوض .  

هذه التحديات والمخاوف لا تقتصر على مدينة كريستيان ستاد ولا على السويد إنما هي لعموم البلاد الغربية.. أحياناً نحن الخطباء ..

 

مجالسنا في واد والمجتمع في واد آخر .

مجالسنا صارت نسخاً مكررة .. المجتمع في عالم والمواضيع المنبرية في عالم آخر . ما زال بعض الخطباء يقلدون خطباء رحلواعن الدنيا .. حتى العطسة والبحة والشرقة يقلدها البعض .. الزمن تغير .. الساحة بحاجة الى ناقد خبير مخلص يشعر بأحاسيس الناس وينزل إلى الواقع ليرى ما يعاني المجتمع المسلم ويحاول العلاج والتأثير .

 

قررت في ما بيني وبين نفسي أن أغير أو أضيف في كل المجالس التي سألقيها في محرم هذا العام , وقررت كذلك أن أترك الحديث في السياسة التي لا طائل من خلفها في مثل هذه المجالس .. إلا اللهم ذكر سياسة الرسول الأعظم (ص) وسياسة الإمام أمير المؤمنين علي (ع) في عدلهما وزهدهما وانسانيتهما , والعاقل يفهم والحر تكفيه الإشارة .

ولا داعي للتخصيص لئلا نجرح مشاعر أحد فنخسر جمهورنا بفير فائدة , وهذا درس تعلمته ( متأخراً ) من سيرتي الطويلة في عالم الدرس الخطابة .

 

الحالة الثالثة .

تواصل الخطيب مع الجمهور والاستماع منهم .

 الحمد لله على نعمة التواضع , وهي منقبة قال فيها الامام المعصوم (ع) نعمة لا يحسد أحد صاحبها .

علينا معاشر الخطباء الالتزام بمبدأ الاستماع للجمهور حتى وان سكت الحضور عن الانتقاد وتقديم الإقتراحات , على خطيب المنبر أن نستنطقهم ونشجعهم على الحديث بما يجول في خاطرهم .. وان لا نخشى من الانتقاد والاقتراح مادامت الانتقادات والاقتراحات تطرح بإسلوب أخلاقي مقبول , وبشكل خاص بين الخطيب وصاحب الانتقاد وبدون التشهير والتسقيط ..

إضافة إلى ان الجمهور في كل بلد ومدينة هو أعرف بواقعهم من الخطيب الزائر الذي يبقى أيام عاشوراء أو أيام رمضان ويمضي .

  

جاء لي أحد الاخوة الاعزاء من آل الفرطوسي وشرح لي بعض ما يحصل من مواقف سلبية لبعض المسلمين فقلت له اكتبها لي . 

فكتبها لي مشكوراً واخذت اعلق على بعضها من خلال المنبر وأعالجها من خلال ما أفهم من الفكر والفقه الاسلامي الحنيف ..

مثل هذا المؤمن  قليل .. رغم ان هذا الأخ الفاضل لم يحصل على الإقامة بعد , إلا إنه إنسان فعال يحس بآلام المجتمع ويشعر بالخطر من سلبيات المجتمع فأضاف إلى جلوسه وحصوله على الثواب المشاركة في معالجة سلبيات والإنحرافات لدى البعض . في حين يبقى بعض اللاجئين عشرين عاماً ولا يساهم أو يفكر بالمساهمة في وضع الحلول المناسبة للمستقبل .

 

هل نترك التأريخ والثورة الحسينية .

 من واجبات الخطيب شرح المبادئ الاسلامية العقائدية وشرح أهداف الثورة الحسينية , بل عليه أن يقسم الوقت بين شرح الايات القرآنية من خلال الرجوع لكتب التفاسير المعتبرة لكبار العلماء وإعادة سرد وقائع النهضة الحسينية لئلا ينساها المؤمنون وخاصة الاجيال الحديثة , وكذلك التذكير بعلوم ومقامات وكرامات آل البيت عليهم السلام .

 بحيث يقسم وقت المنبر ما بين العقيدة والايات القرآنية والتاريخ والحكم والادب والأبيات الشعرية المؤثرة والنافعة والاحديث التربوي الاسلامي  .

وبذا يقدم فائدة عظيمة وبدون أن يشعر الحضور بأن الوقت صار ثقيلا ومملا .. وهذا بحاجة إلى مقدرة وفن ودرس عند أهل الخبرة .

  

الربط بين الماضى والحاضر هو المطلوب .

مجتمعنا الذي يأن من التحديات الحضارية والاخلاقية والاجتماعية الكثيرة التي يمر بها . يحتاج الواقع المرور من التأريخ الى الحاضر التاريخ والاستدلالات يرتبط بالحاضر كم يقول علماء الإجتماع والتاريخ ( التاريخ يعيد نفسه ) وهي حقيقة يؤيدها كتاب الله . .

لَن تجِدَ لِسنّتِ اللّهِ تحْوِيلاً (43) فاطر .

لَقَدْ كَانَ فِي قَصَصِهِمْ عِبْرَةٌ لِّأُوْلِي الأَلْبَابِ مَا كَانَ حَدِيثًا يُفْتَرَى وَلَكِن تَصْدِيقَ الَّذِي بَيْنَ يَدَيْهِ وَتَفْصِيلَ كُلَّ شَيْءٍ وَهُدًى وَرَحْمَةً لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ (111) يوسف

 يقول الإِمام علي (عليه السلام) في حديثه التاريخي خلال وصاياه لولده الحسن المجتبى في هذا الصدد (( أحي قلبك بالموعظة وأمته بالزهادة وقوه باليقين ونوره بالحكمة .... إلى أن يقول : وأعرض عليه أخبار الماضين وذكره بما أصاب من كان قبلك من الأولين وسر في ديارهم وآثارهم فانظر في ما فعلوا وعما انتقلوا وأين حلوا ونزلوا .... إلى أن يقول ( عليه السلام ) : أي بني إِني وإِن لم أكن عمّرت عُمْرَ من كان قبلي ، فقد نظرت في أعمالهم ، وفكّرت في أخبارهم ، وسرت في آثارهم ، حتى عُدت كأحدهم ، بل كأنّي بما إنتهى إلي من أُمورهم قد عمرت من أوّلهم الى آخرهم ))  -3-

  

 (( وفي تفسير القمي، عن النبي (صلى الله عليه وآله وسلم): لتركبن سنة من كان قبلكم حذو النعل بالنعل، و القذة بالقذة، لا تخطئون طريقهم و لا يخطأ، شبر بشبر، و ذراع بذراع، و باع بباع، حتى أن لو كان من قبلكم دخل جحر ضب لدخلتموه، قالوا : اليهود و النصارى تعني يا رسول الله؟ قال: فمن أعني؟ لتنقضن عرى الإسلام عروة عروة فيكون أول ما تنقضون من دينكم الأمانة، و آخره الصلوة.)) - 4 - 

  

الحالة الرابعة .

الاهتمام الحقيقي بالشباب والاطفال

السيد أبو وضاح آل أبو شوكة وهو من وجهاء الجمعية كان يقترح دائماً بوجوب الاهتمام بمشاكل الشباب والمشاكل العائلية التي تتزايد عند المجتمع المسلم في عموم السويد .. ويقول إن الكبار لا يحتاجون المحاضرة بقدر ما يحتاجها الشباب والعوائل .. لم يكتف بالنصيحة للخطيب , بل كان يجمع الأولاد الصغار والشباب من 8 سنين الى 15 سنة  (وبعضهم من احفاده ) ويجلس وسطهم بالقرب من المنبر لكي يسيطر عليهم , لان الاطفال يتكلمون ويلعبون حين المحاضرة

. وبعد الانتهاء من المحاضرة يسألهم أسئلة سريعة ما ذا استفدتم من  المحاضرة ؟؟ أي مقطع لم تفهموه .

هذه أول مرة أرى مثل هذه الحالة الإيجابية الرائعة .

 في مدن أخرى طالما يعاني الخطباء من  كلام ولعب الاطفال في وقت القاء المجالس والمحاضرات . ولا نرى من يلتزم باسكاتهم .

كما  كان هناك مكان للنساء في قاعة خاصة خلف مجلس الرجال .. المرأة نصف المجتمع . وينبغي أن تسمع .

  

الحالة الخامسة.

إحترام الجمهور للرأي ألآخر .

كنت أتصور أن الناس في كريستيان ستاد لا تعلم كتاباتي وافكاري وانتقاداتي الحادة , لذا لن تكون هناك مشكلة في هذا الأمر كما تصنع لي مقالاتي أحياناً واحقادا وقطيعة في العديد من المدن التي يعرفني فيها بعض المتابعين , ولكني رأيت الإخوة المؤمنين في مدينة كريستيان ستاد يعرفون الكثير من مقالاتي , بل وطلبوا مني أن انشر مقالاتي في الموقع الخاص في جمعية الهادي الثقافية .

 ورغم ان هناك بعض اختلاف وجهات النظر إلا انهم كانوا ولا يزالوا يعتبرون أن من حق الكاتب أن يعبر عن رأيه وينتقد  الواقع , خاصة إذا كان الواقع مظلماً مأساوياً كما هو الحال في العراق .

فاستغربت لماذا قصر النظر عند البعض والكره والغيظ في وجوه البعض إذا ما عترضت على حالة سلبية هنا أو هناك . بل وأسمع التحريض والتشهير والتشويه .

الحمد لله ان ما شخصته منذ سنين طويلة اصبح الان حقيقة واقعة يتكلم بها العلماء والفضلاء من أمثال الحجة السيد احمد الصافي وكيل المرجع الديني الكبير اية الله السيد علي السيستاني . والشيخ الحجة عبد المهدي الكربلائي حيث طالما يضع هؤلاء الفضلاء وغيرهم من الفضلاء النقاط على الحروف ويبينوا الفساد والانحراف الموجود لدى البعض من المسؤولين , وليعلم العالم والبشرية بأن الإسلام والتشيع والمرجعية الرشيدة براء من تصرفات كل فاسد لا يخاف الله في دماء وأموال عباده الفقراء .

  

لأول مرة أشعر اني أخدم الناس حقيقة وأثر في الواقع العام ولأول مرة شعرت ولمست أن هناك من يتمنى ان أعود لهم في العام المقبل .

ما زال هناك من يتصل بي في التليفون ليشكرني على تلك الساعات النافعة والدموع التي سالت حبا وحزناً على المولى أبي عبد الله الحسين عليه السلام .

  

 الحالة السادسة

الحسين (ع) لكل طوائف المجتمع .

 رأيت في جمعية الهادي ربما جميع التيارات الاسلامية الشيعية .

 معظم الحضور يقلد المرجع الديني الكبير السيد على السيستاني ( حفظه الله تعالى ) ولكن الجمعية تحاول قدر الامكان أن تجمع مقلدي كل الفقهاء العدول كما أخبرني فضيلة الشيخ العزيز أبو صدوق البصري ( حفظه الله تعالى) وهو إمام جمعة وجماعة الجمعية ... كنت أرى اتباع الخط الصدري ومحبي ومقلدي السيد المرجع المجاهد الشهيد محمد الصدر , وهم يعملون ويخدمون بحماس واخلاص , كذلك مقلدي المرجع آية الله السيد صادق الشيرازي , وآية الله السيد محمد سعيد الحكيم , وآية الله السيد مفتي الشريعة ,  وكانت كتب السيد محمد حسين فضل الله موجودة  , كما كانت هناك مراعات لاخوتنا أبناء المذاهب الاسلامية الاخرى رغم أن هناك من يختلف مع السيد فضل الله في بعض أفكاره.

 أكثر من مرة طلب مني الجمهور مراعاة الاخوة من المذاهب الاسلامية الاخرى الذين كانوا يحضرون بعض المجالس , والحمد لله أنا لا احتاج في هذه وصية ولكني كنت ولا زلت أشكركل من يقترح أو ينتقد .

  

الحالة السابعة .

  العلاقات مع الجمعيات الاخرى .

كانت علاقة جمعية الهادي مع المراكز الأخرى طيبة والتزاور موجود مع الآخرين دائماً , ومحاولات التوحد في المناسبات المهمة مستمرة .

كذلك يوجد الإخوة في جمعية الوحدة الإسلامية وهم مجموعة من المؤمنين الطيبين الأخيار الحسينيين المحبين للمولى أبي عبد الله الحسين (ع)  وقد زارونا في جمعية الهادي أخر الليالي للتعبير عن أن الهدف واحد وهو التقرب الى الله تعالى في خدمة المولى الإمام الحسين (ع) أشكرهم وتقبل الله تعالى عملهم .

 

الحالة الثامنة  

درس الوفاء .

كان في مقر الجمعية صورة لرجل في الاربعين من عمره وقد توفاه الله تعالى فجأة وما زالت رواد الجمعية والمؤسسون خاصة يذكروه ويشعرون باللوعة لفراقه . ويذكرون فضله في تأسيس هذا االمكان ومن باب الوفاء فأن صورته معلقة على جدار الجمعية . وهو خادم الحسين الحاج مؤيد العيداني رحمه الله تعالى . وقد تبرعت المؤمنون في المدينة بنقل جثمانه إلى مسقط رأسه ,رغم الحالة الميسورة لأهله وعائلته ..

  

الإدارة الجيدة .

كان المكان محدودا لا يسع الجمهور في بعض الليالي والحمد لله بجهود وخدمة الامام الحسين في هيئة إدارة جمعية الامام الهادي (ع) سارت الأمور بتنظيم جيد . ورغم الجمهور المتزايد عن المتوقع في بعض الليالي الرجال والنساء والأطفال فإن الطعام في كل يوم يزداد عن اليوم السابق .

لم أطلب من الاخوة في الهيئة أي هدية أو مقابل ولكنهم كانوا كرماء اليد ذوي نفوس طيبة يعرفون الاصول ويقدرون أتعاب الخطيب والرادود . بارك الله بهم وكثر أمثالهم .

تحيتي إلى الأعزاء سماحة الشيخ ابو صدوق البصري إمام جمعة وجماعة المصلى أبو داوود الفيلي وهو رئيس الجمعية والأخ أياد السماوي وأبو كاظم النجفي والحاج الوجيه أبو وضاح آل أبو شوكه الديواني وأولاده وأحفاده والأخ الكريم أبو طاهر والحاج سليم التويج  , والأصدقاء الأعزاء أبو عامر وإبنه محمد وخادم الحسين الشاب علي ((طاهي طعام الإمام الحسين ))  وأبو أمير النجفي , والسيد حاتم الشرع وحسين أبو علي والعزيز جلال الكربلائي وكل من لا أذكر اسمه الآن  ..

جزاهم الله خيرا وحشرنا واياهم تحت لواء المولى أبي عبد الله الحسين في يوم الورد المورود .

 

 

هوامش

1- تفسير نور الثقلين ..  العلامة الشيخ عبد علي بن جمعة العروسي الحويزي .

http://exchange.alnoor.se/exchweb/bin/redir.asp?URL=http://www.holyquran.net/cgi-bin/noor.pl?ch=3%26vr=104%26sp=0%26sv=104

  

- 2- مقتل الحسين (ع) البحاثة العلامة السيد عبد الرزاق الموسوي المقرم (رض) ص 139 منشورات الشريف الرضي , والطبعة الأولى في المطبعة الحيدرية في النجف .. نقلاً عن مقتل الخوارزمي ج 1ص 188فصل 9

 -3- نهج البلاغة  شرح الشيخ محمد عبده ج -2- ص 37 - ص 41 . طبعة دار الجيل . بيروت

-4- تفسير الميزان .. السيد محمد حسين الطباطبائي .. سورة آل عمران 110الآية 

الحلقات السابقة

    وقفات مع المجلس الحسيني (( الحلقة الاولى )) 
 http://www.alnoor.se/article.asp?id=3826

    وقفات مع المجلس الحسيني (( الحلقة الثانية )) 
http://www.alnoor.se/article.asp?id=4056

  وقفات مع المجلس الحسيني (( الحلقة الثاالثة ))
http://www.alnoor.se/article.asp?id=4231

 وقفات مع المجلس الحسيني (( الحلقة الرابعة))

  http://www.alnoor.se/article.asp?id=4681 

وقفات مع المجلس الحسيني  ((الحلقة الخامسة 

http://www.alnoor.se/article.asp?id=7591 

 

 

علي القطبي الحسيني


التعليقات

الاسم: علي القطبي
التاريخ: 14/03/2008 14:37:47
العزيز الأخ فلاح الفرطوسي .. السلام عليكم .. تحية طيبة ودعاء مخلص لسلامتكم وسعادتكم أدعوا الله تعالى أن يجمع شملكم مع عائلئتكم إن الله سميع قريب مجيب الدعاء .. أعتز كثيراً بتقديركم العالي لمحاضراتنا ومجالسنا وهذا واجبي الذي التزم بأداءه وبتوفيق من الله تعالى وبدعاء وعامة المؤمنين من أنصارآل بيت رسول الله سيما منكم والإخوة من آل الفرطوسي الكرام الأجاويد ..
أخوكم علي القطبي

الاسم: فلاح الفرطوسي
التاريخ: 11/03/2008 18:36:00
الاخ العزير السيدواقصد النسب ونعم النسب علي القطبي تحيه عطره واننا مشتاقون لرؤياك لقد تعودنا ان نسمع منك الحكم والمثل الاخلاقيه في كل محاضراتك القيمه والتي اعتز بها ولا انسى اي موضوع تطرقت له لما له من اثر في بناء شخصية الفرد في بلاد الغربه /لي مقترح وهو ان نجتمع اسبوعيالنسمع المواعض والحكم من شخصك الكريم ولا ننتظر المناسبات الدينيه للتجمع بل لنتواصل في كل الظروف خدمة للمذهب وتحصين الناس من الهفوات التي قد تحدث لهم خاصة والمذهب يمر باشرس حملة لتشويهه مع خالص تحياتي/اخوكم فلاح الفرطوسي

الاسم: علي القطبي
التاريخ: 21/02/2008 11:01:37
تحيتي ووشكري الجزيل إلى الأصدقاء الأعزاء الفضلاء
سيدنا الحبيب .. حاتم الشرع .. وأشكركم على ما تفضلتم به وأؤيدكم في ما ذهبتم إليه بتحليلاتكم الصحيحة الدقيقة . عسى الله تعالى أن يوفقكم ويوفقنا للإصلاح .

العزيز الصديق حسين تويج النجفي . خادم الحسين . تقبل الله أعمالك واعمالك الفنية وابداعاتك ونشاطاتك الفنية في سبيل الله وخدمة المولى أبي عبد الله الحسين (عليه السلام )أدعوا الله تعالى يضاعف لكم الأجر والعطاء.

السيد علي الحسني .. إعتزازي بكلماتك الهادفة المحبة , وأنت من خطباء المنبر ومن خطباء صلاة الجمعة .. دعائي إلى الله تعالى أن يزيد في توفيقاتك وعلمك وان ينفع الله تعالى العباد والبلاد بك , وبأمثالك الطيبين من خطباء المنبر الحسيني .

الصديق العزيز أبو مهدي المرشد .. أني أعتز بمشاعرك ومحبتك وروحيتك الطيبة وأنت تترجمها إلى كلمات المحبة والإعتزاز . وهذا جهد ومشاركة مشكورة منك وتشجيع نعتز به .. دمتم سالمين بدعاء أخيكم القطبي.

الاسم: ابو مهدي المرشد
التاريخ: 20/02/2008 21:52:02
السلام عليكم, سماحة الشيخ الفاضل علي القطبي
بارك الله بكم و لجهودكم وشكرالله سعيكم تقبل الله اعمالكم.

الاسم: alhasani313@hotmail.com
التاريخ: 17/02/2008 20:37:51
بسمهِ تعالى شانه
الاخ العزيز الشخ ابوحسن القطبي قرائتُ مقالكم الكريم وكان بحق تقريراً لنشاطكم المبارك هذا العام في مدينة كرسيانتستاد وجميل طرحكم وِفقتُم لهذهِ الخدمه وكما وردَ في الاثر خير الناس من نفع الناس مزيد من التفاعل والى امام انشاء الله
اخوكم الحَسني

الاسم: حسين تويج النجفي
التاريخ: 15/02/2008 23:16:10
بســـــم الله الرحـمن الرحــيم
والصلاة والسلام على اشرف الانبياء والمرسلين ابا القاسم محمدْ{صْ} وعلى ال بيته الطيبين الطاهرين
اقدم شكري واعتزازي لشيخ الفاضل علي القطبي للمحاضراته الشيقه والجميله! اتمنى من الله عزوجل ان يرعاكم من كل سوء وتقديم المزيد للمحاضرات الاسلاميه في هذا البلد الغريب ... وجزاكم الله خير الجزاء
اخوك حسين تويج ابو امير النجفي

الاسم: حاتم الشرع
التاريخ: 12/02/2008 23:57:06
بسم الله الرحمن الرحيم
الشيخ العزيز ابو حسن القطبى المحترم تحيه طيبه واحترام كبير لشخصكم الكريم وللعائله الكريمه واود ان اشكركم نيابه عن اهالى مدينه كريستينستاد الكرام على جهودك القيمه التى التى بذلتموها فى ذكرى استشهاد االامام الحسين الشهيد سبط رسول الله صلى الله عليه وعلى اله وسلماللتحدى الكبير الذى تواجه المجتمع العراقى والاسلامى فى بللاد المهجر
كما اود ان اشكرك على الاطراء الجميل على مدينتا وملاحظاتك القيمه عن ناسها وشبابها واتمنى من الله ان تكون مدينتنا قدوه الى كل مدن المهجر بجهودكم وجهود الخيرين من ابنائها المثقفين لاننا وكباقى المدن نعانى من افه الجهل الذى يخيم على بعض الاوساط وهؤلاء الجهلاء هم الذين يسحبون المجتمعات الى التخلف والتدهور كونهم بدل من ان يشعلو الشموع فى مجتمعاتهم ينشرون ثقافه الانقسام والتناحر وكملاحظه على كلامك وتاييدا لكلامك فان مدينتنا تخلو تقريبا من ظاهره التحزب والتشرذم لان الشعوب فى تحزبها تقوى ولكن نحن العراقيين نضعف لان التعصب للحزب يجعلنا نقدس هذا الحزب وان الحزب دائما على حق لذا نشكر الله خلصنا من هذه الظاهره المريضه وختاما تحياتى شيخا العزيز لك وللاخ نصير الكيتب صديقنا العزيز والى جميع اخواننا الاعزاء فى مالمو


الاسم: علي القطبي
التاريخ: 12/02/2008 18:15:57
العزيز الصديق ابن الشهداء.. نصير الكيتب..
السلام عليكم .. ما زلت تغمرنا بمحبتك ولطفك ..المجلس الحسيني وصلاة الجمعة هي ماتبقى للمجتمع المسلم في بلاد الغرب من وسائل تبليغية وتثقيفية وارشادية ومن الواجب أن تستغل بشكل صحيح , وهذه مسؤولية الجميع في المجتمع المسلم أن يطالب الخطباء والمتصدين بالدرس والمطالعة والسؤال من أصحاب الخبرة والدرس ليستفيد الخطيب ويستفيد المجتمع ولئلا يضيع الزمن بكلام مكرر ( كما ذكرتم ).. تحيتي وشكري لكم ..
سماحة الشيخ .. عزيز عبد الواحد.. شكراً لتواصلك وكلماتك الطيبة وسلامك يصل إن شاء الله تعالى .

الاستاذ الصديق..رمضان سالم .أبو داوود الفيلي . رئيس جمعية الهادي في كريستيان ستاد..السلام عليكم.
لن أنسى ما نسيت الايام الحسينية بين أوساطكم الايمانية .. إن الوعي والثقافة والاخلاص الموجودة في مدينتكم وجمعيتكم لهي مما يحتذى به.. شكراً على ما تقدموه من خدمة ومنفعة للجيل المسلم , وأدامكم الله تعالى ذخراً للمؤمنين والمسلمين كافة..
الحاج الفاضل .. سليم تويج النجفي .. خادم الحسين (ع) إن ماتقومون به من إخلاص وخدمة عظيمتين للدين الاسلامي ولنهج المولى أبي عبد الله الحسين (ع) أنتم وأبناءكم واخوتكم في الجمعية والمدينة ستظهر آثاره الطيبة والنافعة إن شاء الله تعالى .. ولكم في هذا الأجر العظيم والذكر الجميل

الاسم: سليم تويج النجفي
التاريخ: 11/02/2008 19:48:28
السلام عليكم
أتقدم بالشكر الجزيل للشيخ الفاضل القطبي على ماقدمه لنا من محاضرات مفيده خلال أيام عاشوراء في جمعية الأمام الهادي (ع) ونرجوا من الله العلي القدير أن يجعل عمله هذا في ميزان حسناته انه ارحم الراحمين

اخوك سليم تويج النجفي /كريستيان ستاد

الاسم: سالم رمضان
التاريخ: 11/02/2008 19:44:21
السلام عليكم جميعاًً

تحيه طيبه للشيخ القطبي الذي كان ضيفاً واخاً ومرشداً وقدمنا لنا صوره جديده ولمحات مهمه من ثوره الأمام الحسين(ع) لم يتطرق لها خدام المنبر من قبل حيث تناول ثوره الأمام المعصوم و ربطها ربطاً موضوعياً مع الحاضر المر الذي نمر به , ونحن بدورنا نتقدم بالشكر الجزيل للأخ الشيخ القطبي ونرجوا له دوام الموفقيه والتقدم في خدمه آل البيت عليهم السلام وشيعتهم .
أخوك سالم رمضان/ابو داود الفيلي

الاسم: عزيز عبد الواحد
التاريخ: 10/02/2008 23:34:04
سماحة الشيخ علي القطبي الموقر
السلام عليكم
بارك الله بكم وبجهودكم وشكر سعيكم وتقبل اعمالكم.
وتحية واحترام لمن كنت بين اوساطهم المخلصة والصادقة من الاخوة الكرام الذين ذكرت اسماءهم او لم تذكرهم.

الاسم: نصير الكيتب
التاريخ: 09/02/2008 20:40:26
السلام على مولانا الامام الحسين المعصوم...عظم الله تعالى اجركم شيخنا العزيز ...افتقدناك فاخبرونا انك في المدينة التي ذكرتها..هنيئا للاخوة الذين حضروا مجالسك التي طالما تعودنا ان نراك فيها ناقدا وناصحا ومذكرا ...لا مكررا لما نعرفه منذ الصغر...كما يفعله وللاسف بعض الخطباء الاجلاء....تحياتي الاخوية لك ولجميع الاخوة في مدينة كريستيان ستاد خصوصا المقيمين على الجمعية ...والى الامام من اجل خلق جيل واعي لما يدور حوله من مصاعب ليتحدى ذلك بعقيدته القوية بعد ان يفهم جيدا من هو الحسين ع وكيف ثار ومن اجل من استشهد...السلام على الحسين




5000