.
......
 
.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


المتكرِّدة

فائز الحداد

لكِ أرومة المكان : زمان يعني الإشارة ..
لشتاءات تتفضض فوق وسادتي
ولي هاجس ظفركِ الصغير في نهمي !

كسرت جام طيفكِ انفعالا
فانفلقتِ كفؤاد الكستناء
وتشظيتُ ، بوابل القبل الحذرة
أتلظى بجماركِ اللاذع !؟
هل عفنا لزماننا جوارح اللقاء ..

وأنا أدور حول قلبك الشوكي أيتها الزنبقة ؟
هل سأسلوها ، لطفلتيكِ ... الشفة والنهد
والتاريح .. يقلب أهداب ساعاتكِ الراكضة؟؟
أما عرفتِ هاجس الطيف حين يمر ..
وحين تغفو الساعة ؟؟!
أجافي خيولي ..
وأعتذر من أصابع الجذور في هاجس عمقي
أحبك .. لكني ..
كالمستباح في فطور الرسائل الدبقة
أصوم .. ودمي يزفر زبد فمي في رعاف الجرح
اقرأ .. وما قرأتِ فرمان غربتي
فلأي زمن أبقى رغيفا يترقب الأفواه
ولا يستلذّه طحين الأغنياء ..
ولأي حين ٍ يتعرقب الصهيل في شفتي دون صراخ ؟
فأنا طلقة ..
تحيل الزمان بحرا في ارتجاجي
وجنون يخشى سعاره الزلازل
يا أنت الملغومة بكل مسوس النساء
وخفايا الحروب وسباءات الليالي ..
وخمائر الثناءات .. والزعامات والعروش الباطرة
أحيانا ..
تسكبني ذكرياتكِ كالنبيذ المحروق
فأجف على صوركِِ .. مآخوذا
بكل غزالات الشام المغرنطات بموسيقى التكايا
وذكريات دفوف الهنود ،. وعفاف نبيذ الغانيات
ودون أناي ..
أتحنط كالأعمى على عود رشادي
وملاذي يستهزئ بلوني!؟
يا أيتها .. الآية المزهرية..

المتكرّدة في العناد !!

يا أنت ِ :
المتعة والدين ..

الزهرة والقنبلة
الخمرة والسم
الرعشة والخوف
لقد تعوذت الله في جسدي الجاحم..
فشتمت الأرض والهلاهل والقابلة المأفونة
وهجوت التحايا والقبل الموقوتة
ورحى التعاضد والتجانس المراق !!
أما زال وحل المكان زمانا يشيئني
ضبابا على جبل امرأة.. ؟

فقد تسلقته بكل عنفوان الراهس
المؤمن بخلود جنتها الوسطى

وقبلتها الوسطى ونهدها الجريح !
يا لجرحي عليها وبها .. منها وفيها
وكملاذ يكرهني الملاذ ..
إذ استفحل الفأس على الغصن
وما غادرني الحطاب
فأنا مهماز ازميلكِ الوحشي :
ترفٌ بسماواتك العالية
عنيدٌ في قلامة الموت ..

وحين أكسر الليل .. أنام ضروسا !؟
فمن يفهم سلامي في حروبي الخافية ؟
ومن يعشقني بكرهي المدمى بالحقيقة
من يفهمني ..
كرحى لن تستريح ؟!

فائز الحداد


التعليقات

الاسم: فائز الحداد
التاريخ: 12/11/2012 17:21:50
ممتن لك د هناء على تعليقك الأثير ..
دمت شاعرة مبدع .. مع تقديري الكبير .

الاسم: فائز الحداد
التاريخ: 11/11/2012 14:20:38
الصديق العزيز طاها يحيا ..
قلت لشاعر البهي البديع الفاتح الظافر المائز فائز الحداد فجّر لغة الجندرمة العاربة بالمغرنطات المتكرّدة في العناد كالقرآن فجّر في العاربة كلمات:
فردوس، سراط، استبرق، أرائك الخ..
فشكرا لك ..
لقد رديت عليك البارحة ولا اعرف أين ذهب التعليق ..؟
ممتن لرأي الجميل لتعليقك الكريم .. هي لغتي التي أعنيها شعرا وأجدها تخدم نصي بعيدا عن قيود الممنوعات في اللغة ..
تقبل أزكى التحيات مع تقديري الكبير وأـلف هلا .

الاسم: فائز الحداد
التاريخ: 11/11/2012 01:58:04
ممتن لتعليقك الجميل الأديبة القديرة سيناء محمود
كم أشكرك وأتمنى لك التألق الأدبي دائما عزيزتي ..
داك بهاؤك مع تقديري الكبير .

الاسم: فائز الحداد
التاريخ: 11/11/2012 01:52:30
الشاعر البهي البديع الفاتح الظافر المائز فائز الحداد فجّر لغة الجندرمة العاربة بالمغرنطات المتكرّدة في العناد كالقرآن فجّر في العاربة كلمات:
فردوس، سراط، استبرق، أرائك الخ..

تحية وتقدير

وربي أخجللتني ، من فاتحة بيانك البهي يا طاها يحيا واعرف حين تكون الكلمة هاجسا مطابقا اللفظ والجرس والمعنى طاها يحيا .. نعم أحتج بفيتو عراقي عربي على الذي لا يجعل المفتاح إشارة وبرق ، والزمن سيجارة والمكان شفة .. فمتى نعي لغة الشعر بإشارة تفصح دون حرف حتى ؟؟
وقد صار الفتح دون فاتح وصار القدح قنبلة تقلب الأشياء ركاما.. وظل الذي يتقرب من اللغة مجرما أما الآن نسكت على جريمة اللغة !!؟
صدفني أنت أكثر مني اطلاعا وفلسفة في فتح كريستوفر كولومبس لأمربكا خطأ .. لكن المهيآت له كانت اندلسية في الاكتشاف عبر البحار بدليل عماني وبكلمة أيضا بدليل عربي وأجلهم ابن عربي ..
نحن وهبنا وما اكتسبنا ، أسسنا وأولها الخلاف وتحاضرنا ولم نقم حضارة العرب بمقاسات عربية ، فقد أكلنا الدين والعرق ووعينا لأهمية المكان لا الجغرافيا فمتنا زمانيا ..
وحين أكتشف البارود بعد سقوط الأندلس بسنة .. وصارت الرصاصة أمام السيف العربي .. فهل أكتشف الباردو الفاتح لأمريكا لولا زمانية االعرب ..؟ الباردو كان عربيا فاتحا ولكن بأصابع غريبة وهكذا قدم الشعر الحديث على أنه غربيا لآننا لانقرأ تأريخنا بل لا نحترمه .. لكنني مؤمنم بأن الشعر سيفتح أبوابا ما تعجز السياسة عنه
أنا مؤمن ياسيدي لو ضاع الشرق ولا تضيع الأندلس هذذا لا تكريس لمسألة المكان ولكن إيضاحا لما فات كتسبيب خلق السبب ..
عد إلي روابة انطونيو غالا في ( المخطوط القرمزي ) أو كتاب الأمة الأندلسية الشهيدة لطارق بشتاوي .. ستجد ما نبحث عنه جميعا .. بحيث نعرف الأسباب ونكره النتائج ..
أنا ممتن لك فيما يعني الفتح الجديد في تجربتي تعضيدا لرأيين أحترمهما الأول قاله د . شاكر مجيد سيفو والثاني للدكتورة إنعام الهاشمي والبقية تأتي تدرجا وفي حوار 25 حلقة عن ديواني ( مدان في مدن ) ..
شيئان لا احترمهما نهائيا أولا .. حين لا استخدم لغتي التي أحب بما يخدم نصي بعيدا عن التقليد مع احتزامي لرياضيتها وثانيا .. حين لايستطيع الشاعر الدفاع عن نصه مؤمنا بأت اللغة أداتي ولالا ~أقول حماري في العبور للمعنى .!
شكرا لك جزيلا أيها العزيز مع خالص تقديري .. نعم سيكون هناك يوما ما كولومبس عربي جديد على صعيد الشعر الحداثي الأمثل .. دمت لي .

الاسم: فائز الحداد
التاريخ: 10/11/2012 20:19:12
الشاعر الرقيق نضال الحار ..
تسلن لأخيك وأنت تزور متصفحي ببهاء تعليقك الجميل ..
دمت مبدعا مع تقديري ومودتي .

الاسم: فائز الحداد
التاريخ: 10/11/2012 20:18:04
ممتن لتعليقك ورأيك عزيزي حسين البهادلي
دمت مبدعا .. مع جزيل تقديري لك .

الاسم: طاها يحيا
التاريخ: 10/11/2012 14:21:43
الشاعر البهي البديع الفاتح الظافر المائز فائز الحداد فجّر لغة الجندرمة العاربة بالمغرنطات المتكرّدة في العناد كالقرآن فجّر في العاربة كلمات:

فردوس، سراط، استبرق، أرائك الخ..

كالمتفرنس والمتعرّب الفاتح الغريب كريستوفر كولومبوس (يحلو للإسبان في أرومة المكان الفردوس المفقود أندلسيا عند الحديث عن انتشار لغتهم والإشعاع الذي تعرفه ثقافتهم إستعمال هذه الكلمة العربية، تنطق عندهم 'أوخ' حيث تقلب الجيم خاء، كما في: جبل طارق، جبلي،الجامع، وادي الحجارة، الخ.

إستعمل كولومبوس الظافر الفائز كلمات عربية أو من أصل عربي في يومياته الشهيرة ليس فقط تلك التي لها علاقة بميدانه أيّ علوم البحر ومعارف الإبحار التي برع فيها العرب وألفوا وصنّفوا، بل في المسمّيات اليومية العادية ويكفي أن نستدلّ في هذا الشأن بالفقرة الأخيرة من يوميات كولومبوس بعد وصوله اليابسة، الفقرة التي تحمل تاريخ السبت 13 تشرين الأول 1492م من هذه اليوميات يقول:'وعند الصباح حضر إلى الشاطئ عدد غفير من هؤلاء القوم ثم' قدموا في اتجاه المركب بواسطة(المعدّيات) في الأصل الإسباني كما نطقها كولومبوس (ألميدياس)، (مفردها المعديّة وهي كلمة أوردها معجم د. عدلي طاهر نور في كتابه آنف الذكر، وهي مركب أو زورق صغير يعبر عليه من شاطئ إلى آخر، ومنها عدوة الأندلس، أو عدوة سلا والرباط على نهر أبي رقراق)، إلى أن أن يقول:

'واستقدموا معهم لفائف من(القطن) ،(وهي كلمة عربية كذلك ونطقها كولومبوس' ألغودون' كما تنطق اليوم في الإسبانية)، وكانوا يحملون (الزغّايات) ،وجاءت في يوميات كولومبوس' أزاغاياس' (من الزغّاية وهي الرّمح او الرماح وحسب معجم دووزي هي كلمة من أصل بربري تعني الآن الحربة القاطعة التي تثبت في طرف البندقية).

ويضيف كولومبوس: كما استقدموا معهم طيور(باباغايوس) 'جمع الببّغاء وهو طائر يطلق على الذكر والأنثى، من خصائصه أنّه يحاكي كلام الناس'، وهكذا نجد في فقرة قصيرة جدّا من هذه اليوميات الكلمات العربية التالية: المعديّة،القطن،الزغّاية، الببّغاء فضلاً عن كلمات أخرى وفيرة من أصل عربي مبثوثة هنا وهناك من هذه اليوميات، بل إنّ كولومبوس المائز نفسه كان يحمل لقباً عربياً هو 'أمير البحر' وينطق في الإسبانية محرّفا بعض الشيء (ألميرانتي)، وما زال هذا اللقب يستعمل في الإسبانية إلى اليوم السبت 10 تشرين2 2012م.

الاسم: سيناء محمود
التاريخ: 10/11/2012 13:32:00
أما عرفتِ هاجس الطيف حين يمر ..
وحين تغفو الساعة ؟؟!
أجافي خيولي ..
وأعتذر من أصابع الجذور في هاجس عمقي
أحبك .. لكني ..
كالمستباح في فطور الرسائل الدبقة.......
لااعرف كم من الاحاسيس مرت بي وانا اتوقف هنا بين سطورك التي تطويني بين ثناياها وتبعثرني من جديد ...اشتقت حرفك البديع سيدي ...معك تعود مواسم الحب والجمال صديقي الرائع فائز الحداد لك التحايا

الاسم: نضال الحار
التاريخ: 10/11/2012 11:07:30
وحين أكسر الليل .. أنام ضروسا !؟
فمن يفهم سلامي في حروبي الخافية ؟
ومن يعشقني بكرهي المدمى بالحقيقة
من يفهمني ..
كرحى لن تستريح ؟!

أجمل صباح نبدأه مع القهوه هذا السيل
المتمرد والزبد الطافح من حروف هائجه المعنى
وكأنها لاتهدأ بنهاية الكلام بل لها تتمات
غائره باللاحدود

شكرا لروحك أستاذ فائز

الاسم: حسين البهادلي
التاريخ: 10/11/2012 09:53:20
شعرك مفعم بالحركة والصور الجاذبة والتعبير الأستعاري الباذخ , قصيدتك يا استاذفائز دليل وبرهان على ان القصيدة النثرية الناجحة تمنح قارئها ما لا تمنحه سواها
انت شاعر متمكن بما تعنيه كلمة متمكن من معان وأبعاد
قاموس قصيدتك متفرد بحق صياغة واسلوبا واستعارات وزاوية نظر

سلمت قريحتك

مودتي واعتزازي

ح ب

الاسم: فائز الحداد
التاريخ: 10/11/2012 09:46:05
صديقي الأعز الشاعر الجميل فلاح الشابندر
شكرا لما خطه يراعك المبدع .. وومتن لتعليقك الجميل
نقبل خالص شكري واعتزازي .

الاسم: فائز الحداد
التاريخ: 10/11/2012 09:43:57
الأديبة القديرة رغد السهيل
شكرا لمرورك الكريم وممتن لتعليقك الجميل ..
دام يراعك ودامت روحك المبدعة .

الاسم: فائز الحداد
التاريخ: 10/11/2012 09:42:39
ممتن لتعليقك الأثير ضحاك الورد
تقبل خالص اعتباري وتقديري .

الاسم: فائز الحداد
التاريخ: 10/11/2012 09:41:38
ست إنعام
تحية لك وممتن لتعليقك الجميل ..
لك أرفع التحايا مع تقديري الكبير .

الاسم: فائز الحداد
التاريخ: 10/11/2012 09:40:36
صديقي الغالي الشاعر علي الزاغيني
افتقدتك البارحة حين التقيت الأستاذ أحمد الصائغ في مركز المدى في شارع المتنبي ..
ممتن لتعليقك أيها الجميفل .

الاسم: د هناء القاضي
التاريخ: 10/11/2012 08:17:51
وحين أكسر الليل .. أنام ضروسا !؟
فمن يفهم سلامي في حروبي الخافية ؟
ومن يعشقني بكرهي المدمى بالحقيقة
من يفهمني ..
كرحى لن تستريح ؟!

لأن الشاعر يحس انه دوما وحيد ، حتى لو كان بين ملايين البشر
لذا هو دوما باحث نهم عن عشق يملأ روحه المتوحدة، ولكن كيف به إذا كان هذا الهوى كالطيف لاتلمسه يد الحقيقة؟
أبدعت ياأخي الحداد

الاسم: علي الغزي
التاريخ: 10/11/2012 06:19:43
كم هي جميله حروفك سيدي الكريم حين تطرزها روعة في كل حرف خطه يراعك محبتي واعتزازي

الاسم: فلاح الشابندر
التاريخ: 10/11/2012 04:26:59
استاذى الشاعر الحلو
فائز الحداد....الشعر واللحن على غير انتظار بل انت الحال الجميل والجمال تصافح القلب كل قلوببابانسنيتها بما تقبل وما ترفض
احييك اخى العاشق

الاسم: فائز الحداد
التاريخ: 09/11/2012 22:08:41
د ناهدة التميمي أم التميم ..
شرفتيني بتعليقك الجميل ..
تقبلي خالص تقديري .. تجياتي لك .

الاسم: رغد السهيل
التاريخ: 09/11/2012 21:15:10
جميل ...جميل . جميل ...
تذوقتها اكثر من مرة .. يعجبني هذا النوع من الصهيل
تقديري استاذ فائز

الاسم: فائز الحداد
التاريخ: 09/11/2012 20:28:41
هلا بمشعل الرياحي .. ربي يحفظك بجاه الحر الرياحي ..
أما المتكردّة فهي كالمتفرنسة والمتعرّبة .. ودليل المتكردة المعنوي الذي قصدته في المعنى هو ولوجها العناد فاقرأ جيدا متن النص .. المتكرّدة في العناد !!
هلا بك صديقي وشكرا على زيارتك .

الاسم: ضحاك الورد
التاريخ: 09/11/2012 19:43:16
الجميل فائز الحداد دائما متميز في قصائد دمت لنا بخير

الاسم: إنعام
التاريخ: 09/11/2012 19:40:08
نص جميل كالعادة ..
دام لك الخيال والشعر

الاسم: علي الزاغيني
التاريخ: 09/11/2012 19:20:31
كما انت استاذنا وشاعرنا الكبير
رائع في كل ماتخط اناملك
دمت بتالق وابداع

الاسم: فائز الحداد
التاريخ: 09/11/2012 17:44:28
شكرا لمرور ..
وممتن لتعليقك ك أخي العزيز محمود داوود برغل
تقبل جزيل تقديري .

الاسم: مشعل ريسان الرياحي
التاريخ: 09/11/2012 17:43:58
الكاتب الفاضل المحترم
ارجو عفوك لم افهم معنى عنوان النص (المتكردة) لو تكرمت
احترامي

الاسم: فائز الحداد
التاريخ: 09/11/2012 17:42:50
الأديبة الفنانة المبدعة عايدة الربيعي ..
كلماتك الراقية مهماز أدب راق ..
شكرا لتعليقك ومرورك .. ودمت مبدعة رائعة .
تحياتي وتقديري .

الاسم: فائز الحداد
التاريخ: 09/11/2012 17:38:53
الأديب المبدع الدكتور السيد علي الجوادي
مرحبا بك في متصفحي صديقي العزيز وشكرا جزيلا على تعليقك الأثير ..
محبتي لك كدائما مع تقديري الكبير .

الاسم: فائز الحداد
التاريخ: 09/11/2012 17:36:55
شكرا سلوى على تعليقك الجميل ..
وممتن لرأيك في تقييم النص ..
دمت شاعرة مبدعة مع تقديري الكبير .

الاسم: د. ناهدة التميمي
التاريخ: 09/11/2012 17:06:20
تحية لهذا الابهار الشعري البديع
شاعرنا الجبل العراب فائز الحداد .. تكتب فتبدع وتشعر فتبهر

الاسم: محمود داود برغل
التاريخ: 09/11/2012 16:09:38
وانا اتطلع الى العاربة
أود ان أشير الى ان طحين الأغنياء هو القاتل الحلو
او الابيض

الاسم: عايدة الربيعي
التاريخ: 09/11/2012 15:43:56
لغة الحياة (الشعر)..هنا جسدت حالتين أولاها: عقلية وثانيها، وجدانية (وهم حقيقة) حقيقية جدا وهمية جدا أنسية جدا في إشارة للقرين في قوة اللعب.

"يا أيتها .. الآية المزهرية..

المتكرّدة في العناد !!" هههههه

لك مني غابات من النيلوفر يسكنها الفرح ونسائم شذا تحركه هفهفة اجنحة نورسة حيرى.

الفائز دوماً
تحيتي

الاسم: الدكتور السيد علاء الجوادي
التاريخ: 09/11/2012 15:32:18
الشاعر المبدع فائز الحداد الموقر
كلمات ارق من نسيم الصبا
جمال متفوق في الافق المشرق

ابدعت يا شاعرنا المتدفق
في العطاء
فكرا
تناسقا
رقة
واناقة
وكلمة معبرة
ونغمة شجية

سيد علاء

الاسم: سلوى فرح
التاريخ: 09/11/2012 15:21:18
بكل غزالات الشام المغرنطات بموسيقى التكايا
وذكريات دفوف الهنود ،. وعفاف نبيذ الغانيات
ودون أناي ..

الشاعر الفريد فائز الحداد..
كالعادة يقطر الألق من ثنايا فرادتك الجميلةوتطل علينا بهذه الرائعة الباذخة..دمت بروعة وتقبل مروري..




5000