..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


عندى طفل ...... أعمل أية ... ؟؟

أ د. محمد سعد عبد اللطيف

كيف تواجه الأم تجربتها الأولى في الإنجاب
عندما تواجه الأم تجربتها الأولى في الأنجاب تعتقد أنها أمام مشكلة كبرى يصعب حلها غير أنه مع مراعاة بعض القواعد البسيطة يصير الأمر سهلاً ، فحمام الطفل مثلاً يجب أن يكون في منتصف النهار وقبل موعد الرضاعة بنصف ساعة على الأقل ، ويتغير موعد الحمام مع نمو الطفل ويفضل أن يأخذ الطفل حماماً  دافئا قبل التوجه للنوم مما يساعد على النوم العميق.


الطفل يشارك الأم الشعور والأحاسيس عند ولادته
أكدت التجارب أن الطفل يتعرف على صوت أمه ويتجه اليها ويشعر بها، كما أكد العلماء على ضرورة قيام الأم بمداعبة طفلها منذ اليوم الأول لولادته ليشعر بالدفء والأمان.


كيف تتجنب الأم تشوهات الأجنة


من المؤكد أن زواج الأقارب  قد يؤدي إلى إنتشار الأمراض الوراثية. وهناك إجراءات وقائية يجب الحرص عليها مثل إجراء تحليل الدم للتأكد من  تطابق دماء كل من الزوج والزوجة، ويطالب الأطباء كل أم بعدم تناول أي أدوية لم يصفها طبيب خلال فترة الحمل


الطفل يرى ويسمع ويشعر منذ اللحظة الأولى لولادته 

يؤكد ذلك علماء النفس ، ويولد الطفل بحاسة سمع قوية حتى أنه يتعرف على صوت أمه بعد أسابيع قليلة من ولادته، ومن هذا تتضح أهمية تعليم الأطفال في سن مبكرة.

الخوف شعور طبيعي يولد مع الطفل
فالطفل يخاف الظلمة والوحدة ، ثم عندما يكبر يخاف من المدرس والطبيب ومن بعض الحيوانات، ويلخص بعض الأطباء أسباب خوف الطفل في الآتي :

-
غياب الأم المتكرر وتركها للطفل مرات طويلة مما يشعره بفقد الأمان.

-
تأثر الطفل بمخاوف الآخرين

والعلاج يكمن في معرفة الأسباب السابقة وتلافيها.

لا خوف على المرأة إذا حملت بعد الأربعين الحمل بعد سن الأربعين لايشكل خطراً على صحة المرأة أو صحة الجنين شرط ان تكون هي وزوجها بصحة جيدة




الرضاعة الطبيعية أفيد

إن الرضاعة الطبيعية هي احسن وسيلة للمحافظة على صحة الطفل المولود ، وهناك إعتقاد خاطيء بان الرضاعة الطبيعية للطفل ترهق الأم وتشوه جمالها ، ولا يخفى ان الأمهات اللاتي يرضعن أطفالهن من أثدائهن يكون إرتباطهن بالطفل أوثق وحبهن له اكبر والطفال كذلك يكونون أقل توتراً وأهنأ بالاً.

كيف يستفيد طفلك من الرضاعة الطبيعية
الرضاعة الطبيعية لمدة لا تقل عن 6 أشهر للطفل منذ ولادته ، والوضع السليم للطفل أثناء الرضاعة يجب أن يكون فيه شبه جالس كما يجب إعطاء الفرصة للطفل للتجشؤ أثناء الرضاعة ، ويفضل ان يكون نوم الطفل على الجانب الايمن حتى لا يقوم بإرجاع رضعته ، ويجب الإهتمام بالنظافة العامة للطفل الرضيع ، وفي حالة إصابة الطفل بقىء أو إسهال فننصح الأم بمنعه عن الرضاعة 12 ساعة يعطى خلالها سوائل بسيطه كالعصير والشاي الخفيف ، واذا إزدادت حالته سوءاً يعرض فوراً على طبيب مختص.

كيف تحمي طفلك من الأمراض 
طفلك الرضيع يحتاج منك إلى عناية خاصة لحمايته من الأمراض ، فإذا تعرض الطفل الرضيع لأعراض الإسهال سواءً كان خفيفاً أو حاداً أو تعرض لنزلة معوية فعلى الأم إتباع الآتي:


*
وقف إعطاؤه جميع الأدوية والفيتامينات وأي نوع من الحليب المجفف ، وفي حالة الرضاعة الطبيعية تقليل عدد وكمية الرضعات.

*
إعطاء الطفل طعاماً مثل الجزر والبطاطا والتفاح وماء الأرز.
*
الإكثار من إعطاؤه السوائل مثل الماء والليموناده وعصير الجزر والشاي الخفيف.
*
في حالة حدوث قيء مع الإسهال يعطى الطفل السوائل بكميات قليلة ومثلج

المرحلة الثانية : من الولادة .... إلى 4 سنوات

عندما تستقبلين طفلك الأول

تتوقف سعادتك مع وليدك عاى مدى رعايتك وإهتمامك به ، ولا تخفى أهمية الرضاعة الطبيعية للطفل وإلى جانب ذلك فيمكن للأم منذ الشهر الثاني تقديم بعض السوائل مثل عصير الليمون والبرتقال، ومن الشهر الرابع يمكن تقديم الفيت جولدن و الخضروات وصفار البيض ، أما اللحوم فتقدم في بداية الشهر السادس، ويتناول معها الطفل النشويات كالبطاطا والأرز والخبز وبالنسبة للملابس يجب أن تكون من الخامات الطبيعية كالقطن، ويجب على الأم أن تراعي مواعيد التطعيمات للطفل ضد الأمراض المعدية ، ويبدأ الطفل الحبو على اليدين والركبتين عند الشهر العاشر ، وفي عامه الأول يتمكن من ان يبدأ في المشي ممسكاً من إحدى يديه.

تحذير لكل أم لحماية طفلها من أمراض البرد
يحذر إختصاصيي أمراض وجراحات الأنف والأذن والحنجرة من هجوم فصل الشتاء وإصابة الأطفال بالأمراض الفيروسية وعلى الأخص الأنفلونزا، وقد ثبت ان امراض الأطفال الوبائية العادية تؤدي إلى التهابات حادة في الأذن.


إبتسامة الطفل الأولى هي العلاج لحالة الإكتئاب التي يعاني منها الأب
يرجع الإكتئاب الذي يشكو منه بعض الآباء إلى مشاركتهم بنصيب أكبر في العناية بالطفل بمساعدة زوجاتهم ، ولقد اجمعت معظم آراء الآباء على ان هذه الحالة تزول بعد الشهور الثلاثة الأولى من عمر الطفل عندما تنتظم مواعيده وبصفة خاصة عندما يبتسم إبتسامته الأولى.


أهمية العناية بأسنان الطفل الحليبية
تسمى الأسنان التي تظهر للطفل ببداية عمر الأربعة إلى ثمانية شهور بالأسنان الحليبية، وهي تستبدل بعد فترة بالأسنان الدائمة ، ومن الضروري الإهتمام بالأسنان الحليبية حتى لا تصاب بالتسوس في سن صغيرة، وعلى الأم أن تعلم طفلها كيف يستعمل فرشاة الأسنان المناسبة لعمره وعدم تناول الألبان الصناعية و الحلوى بكثرة خاصة قبل النوم.


كيفية علاج طفلك من النزلات المعوية
من أعراض النزلات المعوية القيء الحاد المصحوب بالإسهال ، وفي هذه الحالة على الأم فوراً إعطاء الطفل محلول معالجة الجفاف ولكن ببطء إن وجد أن القيء يتوقف مع إستعمال المحلول ، وبالطبع على الأم أن تسرع بعرض الطفل على الطبيب، ومن الأخطاء الشائعة لجوء الأم الى تغيير نوع الحليب بآخر دون إستشارة الطبيب.


إسم طفلك هل له تأثير على شخصيته
ينصح الأطباء بالتدقيق عند إختيار إسم المولود ، ويمكن أن يكون الإسم موجهاً للسلوك ، وقد يجد الطفل عندما يكبر أن إسمه غير عصري كان يكون إسم احد اجداده، فذلك يؤثر على الطفل ويجعله يجتنب الوجود في المجتمعات خشية السخرية منه وعموماً فإن على الأب و الأم التدقيق عند إختيار الإسم وعدم الإصرار على إختيار إسم قديم قد يسبب متاعب للطفل.


علمي طفلك عدم الخوف
الخوف ظاهرة طبيعية عند كل طفل إلا أنه يمكننا أن نخفف من خوف أطفالنا بأن نقلل من أهمية الأشياء التي تسيطر على أفكارهم وخيالهم ، وأن نفسر لهم كل شيء كلما إزدادت قدرتهم على الفهم ، ويجب عدم السخرية والضحك من مخاوف الطفل فهذا يزيد من إحساسه بالضعف ويفقده الثقة بالنفس.


الشوكولاتة وكل الأغذية المصنعة ..... العدو الأول لأسنان طفلك
إن السكريات هي المسؤولة عن إصابة الأسنان بالتسوس ، ولذا ينصح بالإقلال من تناول الشوكولاتة والسكريات ، كما يجب على الأم تعويد الطفل منذ الصغر على إستعمال الفرشاة ، ويكفي تنظيف الأسنان مرتين يومياً حتى لا تتآكل ، ويراعى تغيير الفرشاة بين الحين والآخر.


كيف تحمي طفلك من امراض الشتاء
الأطفال أكثر عرضة للإصابة بالأمراض المعدية من الكبار، ومن الأمراض المعدية التي تصيب الأطفال خاصة في الشتاء مرض السعال الديكي ، ويصيب الأطفال في القصبة الهوائية والشعب، ويبدأ بسعال يتحول إلى نوبات متكررة عنيفة ، وللوقاية من المرض يتم تطعيم الطفل بجرعات الطعم الثلاثي( دفتريا / سعال ديكي / تيتانوس ) خلال العام الأول من عمر الطفل ، كما يعطى جرعة منشطة عند بلوغه 18 ـ 24 شهراً 


لتنظيم نوم طفلك
إذا إستيقظ طفلك لتناول وجبة ، أتركيه لينام بعد ذلك ثم يستيقظ فيتناول طعامه، ثم يلعب لفترة ، ثم يعاود النوم من جديد ... إن تنظيم هذه الخطوات بالنهار يساعد على سهولة إستغراقه في النوم بالليل، ويجب على الأم ان تعود طفلها على أن تتركه في السرير بمفرده لفترة قبل أن تهزه حتى يتعود تدريجياً على النوم بمفرده، 

وحتى لا يصاب الطفل بالأرق يفضل الخروج في الهواء الطلق للتفريج عن الطاقة الكامنة فيه، لا تقدمي لطفلك عشاءً ثقيلاً ، فهذا من العوامل التي تؤدي إلى إضطرابات الطفل وحدوث الأرق.


كما ان الطفل قد يشعر بأنه غير مرغوب فيه بصفة خاصة عند قدوم مولود جديد ،لذا فمن الضروري غمر الطفل بالحنان لتبديد هذه المخاوف.


الحليب علاج سريع لطفلك إذا تناول مواد كيماوية

البوتاس والكاز و الكلور من أخطر المواد إذا إمتدت اليهما يد طفلك وشرب منهما ، وإذا إبتلع الطفل البوتاس فذلك يؤدي إلى حروق في البلعوم والمريء ، وإلى تليف المريء وكذلك فإن الكاز من أخطر المواد السائلة على معدة الطفل ، فهو يؤدي إلى التهاب الغشاء المخاطي للمعدة والمريء ، ويكون كوب الحليب علاجاً سريعاً لإحتوائه على قلويات تعادل الحموضة والكيماويات الموجودة في هذه المواد ويخفف من تأثيرها حتى يتم نقل الطفل إلى أقرب مستشفى.

طفلي الصغير لماذا يرفض الطعام أحياناً
طعام الطفل بعد الفطام من المشكلات التي تواجه الأم ، وينصح الأطباء بتنظيم مواعيد تناول الطفل بعد الفطام على أربعة وجبات ، الإفطار في حوالي السابعة صباحاً ، وفي الثانية عشرة ظهراً ، والثالثة بعد الظهر ، ثم المساء، ويجب على الأم تشجيع الطفل على تناول الطعام ، وتحذير من إعطاء الشوكولا والمشروبات الغازية للأطفال قبل تناول الوجبات، كما لا تفضل الأغذية المحفوظة والطعام الدسم، والأكلات المحتوية على توابل، وفي حالة إصرار الطفل على رفض الطعام دون وجود مانع صحي ، يجب عدم الإلتفات إليه ، بل يترك له طبقاً به ثمار الفاكهة أو بعض قطع البسكوت ، وتدريجياً سيشعر الطفل بأن سلاحه برفض الأكل قد فقد فاعليته ، ويتحول الى طفل عادي.


حافظي على بشرة طفلك في سنواته الأولى
إعتني جيداً بحمام طفلك ، ولإجعليه محبباً إليه ، إستعملي أنواعاً خاصة من الصابون ، وإعتني بالزيوت فهي تحافظ على جلد طفلك ، أما البودرة فهي تقي جسم طفلك من الإحمرار والإلتهابات ، وتمتص الرطوبة ، ولا تنسي الإهتمام ببشرة طفلك ، ووضع الكريمات الغنية بالزيوت الطبيعية لحماية بشرته من الجفاف والقشف.

الحنان في حياة الأم 
العلاقة بين الم وطفلها تعتمد على العاطفة والحنان ، وتبدأ في فترة الحمل ، وتستمر حتى نهاية العمر ، وقد أثبتت الدراسات التي أجريت في هذا الشأن على مجموعة من الأمهات تم تقسيم تلك المجموعة الى مجموعتين فرعيتين أ ، ب وتم إبقاء المجموعة أ مع أطفالهن وتم إبعاد المجموعة ب عن أطفالهن وذلك عقب الدلادة مباشرة ووجد ان الأمهات اللاتي يبقين مع أطفالهن خلال الأيام الولى التالية للولادة هن أكثر حناناً مع الطفل من اللواتي تم إبعادهن عن أطفالهن لفترة طويلة  

 

 

 كيف تربي طفلك ؟

للتربية دور هام في الصحة النفسية .. فإذا نشأ الطفل بطريقة سليمة اكتسب شخصية طبيعية وعاش مستريح النفس أما إذا نبت عود الغرس معوجا منذ بدايته لازمه ذلك الاعوجاج مستقبلا ، وكان من الصعب إصلاحه - وفيما يلي بعض النقاط الهامة والضرورية في مجال تربية الأطفال :-

تنمية الشعور الديني (كلكم راع وكلكم مسئول عن رعيته) حديث شريف فالدين هو محور حياة الفرد وبدونه تصبح الحياة بلا هدف والأيمان بالله هو الجوهر - لذلك لا بد من تعريف الطفل بدينه بطريقة سهلة ومبسطة ومحببا الى نفسه مثل غرس محبة الله والأيمان به في قلب الطفل منذ نشاته الأولى ، وترغيب الأطفال في الجنة وإنها لمن صلى وصام وأطاع والديه نعلمهم القرآن الكريم وحفظ قصار السور - وتعويدهم على الصلاة منذ الصغر ...تحذير الأطفال البعد عن المحرمات مثل الميسر والخمر والسرقة والمخدرات .. تعويد الأطفال الصدق قولا وعملا ..ولا نكذب عليهم ولو مازحين وإذا وعدناهم بشيء يجب ان نفي ونحفظ ألسنتنا أمامهم ونحذرهم من الكلام البذيء ..تشجيع الأطفال على قراءة الكتب الهادفة والمفيدة والبدء بقصص الأنبياء وتبسيطها لهم .تعويد الأطفال النظافة والعادات الصحية السليمة .

العلاقة بين الوالدين : أن الخلافات بين الوالدين تسبب للابن صراعا نفسيا ويفقد الحب والحنان مما يدفعه الى سلوك عدواني معاد للمجتمع .

تفضيل أحد الأبناء : ان التفضيل بين الاخوة يجعل الطفل يشعر بحاجة زائدة للرعاية مما يؤدي الى صعوبة تكيفه مع الآخرين وتكوين الصراعات .

القسوة أو التدليل الزائد كلاهما خطأ فالقسوة تؤدي الى تبلد وعناد الطفل كما ان الإسراف في التدليل يجعل الابن غير واقعي ولا يستطيع الاعتماد على نفسه.

اللعب : أحيانا يغضب الآباء من لعب أبنائهم بالمنزل ويمنعوهم من ذلك وهم لا يدركون ان حرمان الطفل من اللعب يعرضه للكبت والاكتئاب واضطراب الشخصية .

فترة المراهقة : تعتبر من أهم مراحل نمو الانسان ورغم ذلك يحدث بها كثير من الأخطاء التربوية التي يجب على الوالدين إدراكها ومحاولة تجنبها .

ثانيا : السمنة والبدانه في الأطفال :

إذا استبعدنا العوامل العضوية نجد أنه في معظم الأحوال يكون الإفراط في الطعام عملية تعويضية لتحقيق الإشباع النفسي حين يكون هناك فشل أو إحباط في الحياة أو كنوع من الهروب من المشاكل أو تعبيرا عن القلق والاكتئاب النفسي عند الأطفال ..الذي غالبا ما يرجع أسبابه الى الجو الأسرى غير الطبيعي المملوء بالاضطرابات والمشاحنات والأساليب التربوية الخاطئة .. ومن الدراسات الإحصائية وجد ان نسبة البدانة تزيد في الأطفال الأسر الكادحة عنها في الأسر الميسرة... وزيادة الوزن تسبب بجانب تشويه المظهر العام بعض أمراض القلب والإعياء السريع والتعب من أقل مجهود .. كما أن الطفل البدين يكون عرضة للسخرية من أصدقائه وزملائه مما يدفعه الى الابتعاد عنهم والانطواء ومزيدا من الاكتئاب ثم مزيدا من الأكل وهكذا .. ولذلك يجب على الآهل اتباع أساليب التربية الصحية وتعويد الطفل على ممارسة التمرينات الرياضية يوميا بجانب اتباع نظام غذائي سليم والطفل البدين غالبا ما يكون رجلا بدينا ..ل ذا يجب الاقتداء بقول الرسول الكريم(ص) (جوعوا تصحوا) .

ثالثا : طفلي الصغير يبكي على باب المدرسة :

على أبواب الحضانات والمدارس الابتدائية خاصة في الفترة الأولى من العام الدراسي تتكرر صورة دائمة :طفل يبكي في حرقة عند وداع أبيه أو أمه لأنه لا يرغب في مفارقتهم والبقاء خلف هذه الأسوار وسط هذا الجو الجديد! يرجع هذا الى المخاوف المرضية من المدرسة التي تنتاب الطفل لسبب أو لاخر مثل سوء العلاقات الأسرية والتربية الخطأ مما يؤثر على الطفل بالاكتئاب أو القلق النفسي أو الانطواء والميول العدوانية وقد يعاني الطفل من اضطراب إفراط الحركة ونقص الانتباه واخطر ما تفعله الأسرة في هذا المجال إحاطة الطفل بجو من الكراهية نتيجة لعدم رغبته في الذهاب للمدرسة والقسوة عليه وكثرة تأنيبه مما يؤدي الى عدم التحصيل والاستيعاب الدراسي وحتى لا ينزعج الوالدان من سلوك رفض الذهاب للمدرسة نشير الى أن أغلب الحالات تختفي بالتدريج ويساعد على ذلك اتباع الوالدين للتعليمات الآتية :-

التشجيع المستمر للطفل مع تدريبه بالتدريج على الاستيعاب المدرسي بدونه أهانه أو عنف وفي الوقت نفسه تهيأ للطفل صورة طيبة عما يحدث داخل المدرسة قبل أن تذهب أليها ، مثل وجود العاب مناسبة وامكانية اللعب هناك مع أصدقائه جدد كما يجب على الام وضع الأطعمة في حقيبته المدرسية حتى لا يشعر بالحرمان بالمقارنة لما يحدث في البيت .

شحذ همة مقدرات الطفل ومنع اخوته الكبار من اطلاق ألقاب سخرية عليه تحد من قدراته حتى لا يشعر بالعدوانية.

زيارة الطفل أثناء اليوم الدراسي على فترات متباعدة خاصة في الأسابيع الاولى تساعد على معرفة المعوقات التي تعترضه داخل المدرسة .

هناك العديد من الوسائل التي تجعل الطفل يحب القراءة وبالتالي يقبل على الدراسة في المرحلة الأولى من ضمنها توفير الكتب الملونة المدعمة بالصور .

يجب عان نحترم إرادة الطفل داخل المنزل إذا كان ما يريده صواب حتى لا يشعر بأنه مهمل أو عديم القيمة أو اقل من بقية أخوته .

رابعا : التهتهة واللجلجلة : تعتبر التهتهة من اكثر عيوب النطق شيوعا بين الأطفال حيث تتراوح نسبتها بين 5-7 % وأسبابها كثيرة ومعقدة ولكن النظرية القائلة بأن أساسها ومنشأها يرجعان الى عوامل نفسية هي أكثر النظريات قبولا علميا ولعل أهم هذه العوامل القلق النفسي وانعدام الشعور بالأمان عند الطفل أو عندما يكون في صحبة أشخاص غرباء عليه .. أو الإحساس بسوء التوافق المدرسي أو إجبار الطفل العسر على استعمال يده اليمنى الى آخر الأسباب التربوية غير الصحيحة وعلاج التهتهة ممكن وميسور خاصة بعد التأكد من خلو المريض من الأسباب العضوية .. وعلاج التهتهة يتم عن طريق جلسات نفسية عند الطبيب النفسي وجلسات علاج تخاطب يقوم به أخصائي التخاطب - هذا فضلا عن دور المعلمين والآباء الذي يتلخص في الآتي :-

·      يجب عليهم خلق علاقة مع الطفل يسودها المودة والثقة .

·      محاولة تفهم الصعوبات والمشكلات النفسية التي يعاني منها الطفل.

·       عدم التعجل في سلامة مخارج الحروف والمقاطع في نطق الطفل وعدم توجيه اللوم أو السخرية أليه ويجب ايضا الاهتمام بحديث الطفل والإصغاء أليه بكل إخلاص وود وعطف .

خامسا: الصداع عند الأطفال:

الصداع من الأعراض الشائعة في كثير من أمراض الطفولة سواء كانت نفسية أو عضوية - وفيما يلي نذكر اكثر أسباب الصداع انتشارا عند الأطفال :

الصداع النفسي: يحدث هذا الصداع نتيجة لتقلصات عضلات فروة الرأس بسبب القلق النفسي والتوتر والاكتئاب النفسي الذي يرجع الى المشاكل الأسرية .

الأمراض المعوية : عادة ما يشكو الطفل من ثقل بالرأس مع ارتفاع في الحرارة ورفض الطعام وعدم قابليته للعب .

الصداع النصفي "الشقيقة " يعاني الطفل من نوبات متكررة من الألم في أحد نصفي الرأس والوجه أو على جانبي الرأس مع القيء أحيانا أو اضطراب الرؤية وقد يكون الصداع النصفي مصاحب لأوجاع البطن والإسهال والغثيان .

الصرع في كثير من حالات الصرع تبدأ بصداع والذي يكون بمثابة إنذار لحدوث النوبة الصرعية عند الأطفال المصابين بالصرع.

أورام المخ في هذه الحالة يكون الصداع مصحوبا بخلل في الجهاز العصبي وزغللة وقيء..وبصفة عامة إذا اشتكى الطفل من أي صداع على الوالدين استشارة الطبيب لاكتشاف علاج السبب مبكرا ..

سادسا التبول اللا إرادي :

ترجع معظم حالات سلس البول عند الأطفال الى عوامل نفسية .. فيحدث مثلا عندما يجد الطفل شقيقه الأصغر يتلقى رعاية واهتماما من الوالدين أكثر منه .. أو عندما ينشأ في أسرة غير مترابطة كنوع من الانتقام أو عندما لا يجد الطفل من يهتم به بتعليمه أو إرشاده أو لقسوة الوالدين وسوء معاملتهم .. الخ وقد يرجع التبول اللا ارادي في حالات نادرة الى أسباب عضوية مثل التهابات وتشوهات قناة مجرى البول- مرض البول السكري - الصرع - تشوهات خلقية في العمود الفقري . وسلس البول من الأمراض التي تشفي تماما بأذن الله وذلك بالعلاجات النفسية عند الطبيب النفسي وباتباع الإرشادات التالية :-

·      تناول العلاج حسب تعليمات الطبيب .

·      عدم شرب الماء والسوائل قبل النوم بساعتين

·      إقناع الطفل بالتبول في الحمام قبل الذهاب للفراش

·      أيقاظ الطفل أثناء نومه مرة أو مرتين لافراغ المثانة .

·      منع تناول الأطعمة الحراقة والمخلالات.

·      عدم معاقبة الطفل أو ضربه أو توبيخه إذا تبول أثناء النوم مع منحه مكافأة " حلوى مثلا" في الصباح عندما لا يبلل فراشه .

·      تصحيح العلاقات السرية وطرق التربية .

سابعا الحركة المفرطة ونقص الانتباه عند الأطفال :-

يقصد بها الزيادة المفرطة في حركة الطفل والتي يصعب التحكم فيها - فيصحبها عدم القدرة على الاستقرار أو التركيز أو تثبيت الانتباه - وقد يكون منشأ هذه الظاهرة القلق النفسي عند الأطفال لأي سبب من السباب السالف ذكرها وقد يصحبها غالبا مظاهر الاضطرابات العضوية - وتصل نسبة انتشار هذا المرض 3 - 5 % من الأطفال عامة .. وقد يتقبل أفراد الأسرة هذه الأعراض الى ان يصل الطفل الى سن المدرسة وحينئذ تصبح ظاهرة مرضية تستحق العلاج فالطفل لا يستطيع الاستقرار في مكان محدد ولا يستطيع التركيز في دروسه مما يؤدي الى صعوبة التذكر والميل الى الإشباع الفوري مع عدم التحكم أو الصبر لتحقيق رغباته كما يميل الى تدمير الأشياء وإثارة الضوضاء والاحتكاك بالآخرين وقد يفيد تخطيط كهرباء المخ في تشخيص هذه الحالات وغالبا تكون درجة الذكاء في المعدل الطبيعي عند هذا الطفل وكذلك يحتاج الى أجراء بعض الاختبارات النفسية ومثلا هؤلاء الأطفال يتم استقبالهم في العيادات النفسية حيث يوصف لهم بعض العقاقير المفيدة لهذا الاضطراب كما يحتاجون الى علاج نفسي لخلق علاقة جيدة وصحيحة بين الطفل المريض واسرته التي يجب توعيتها وتبصيرها بطبيعة المرض وكيفية التعامل مع هذا الطفل

أ د. محمد سعد عبد اللطيف


التعليقات




5000