.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


كتاب ألأستحالات... تداعيات ذاتية

أ د. وليد سعيد البياتي

كتاب ألأستحالات تداعيات ذاتية

(إشراق)

مقدمة

 

مجموعة من التداعيات الذاتية والاستحالات تعود الى اواسط السبعينات من القرن الماضي كنت قد فقدت قسماً منها وأتلفت قسماً آخر فيما أتلفت من كتاباتي السياسية والتاريخية والاجتماعية والشعرية قبل بداية عصر الهجرات في اواسط التسعينات من القرن الماضي خشية ان تقع في يد أمن السلطة، وما علق في الذاكرة هو ما ادونه هنا بين حين وآخر.

 

إستحالات بنيوية

***

لا تقطعوا شجرة

فيمكن للاشجار ان تستحيل أقلاماً

إطارَ لوحةٍ

أو مشنقة

***

مرة بحثنا عن أغنية في كتبِ الحكمةِ

فسقطتْ كلمةٌ بلونِ الدمِ المسفوكِ مرةً

وبلونِ الكذبةِ البيضاء مرة أخرى

غير أن الحكمة تبقى في الزهرة التي لم نقطفها

***

الاسماكُ لا تختبيءُ تحتَ الجسورِ

لانها لا تعرفُ المطرَ

والاوراقُ التي تسقطُ في الخريفِ

تنسى ان العشاقَ قد تركوا شهقاتهم في الحقولِ

***

لا تنزلُ الامطارَ على السطوحِ الجديدة فقطْ

ولكنها يمكن أن تغسلَ الحيطانَ القديمةَ من بقايا شمسٍ رحلتْ

***

كلما دسستُ كفي في جيبِ معطفي

تحسستُ دفء اصابعكِ الباحثة عن قلمي

***

لو نامت القنابرُ

لما صدحت عنادلُ الفجرِ في الغبش

***

حتى الامطار يمكن أن تدقَ رؤوس المتهورين

بعدَ أن غسلتْ وجوهَ العظماء

***

تقود العصافير مظاهرة عند عثوق النخل

مناديةً بإطالة موسم الإثمار

***

الاعشاش التي إمتلأت يوماً

يمكن أن تمتليءَ من جديد

***

يمكن لقصاصةِ ورقٍ أن تغيّرَ التاريخَ

فيموت الاباطرة دون أن يخلفوا صناديق الذكريات

ويصير المنبوذون ملوكاً

ويحتمي العشاقُ بحرفين

***

هناك تنحر القضايا كزهور سحقتها الاقدامُ على الارصفة

***

يومَ صعدنا مراكبَ الغربة

لوّحتِ النوارسُ للسواري

واختفت الموانيءً تحتَ جدرانِ الزَبَد

أ د. وليد سعيد البياتي


التعليقات




5000