.
.
  
.......... 
هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


المطالعة وسبل اقرارها للنشء الجديد

نضال السعدي

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

                                                                            لطالما اغرمت عشقا بريشة القلم التي امتزجت بخطواتها الرشيقة عصارة احلامي وأفكاري سيما واني نشأت بعائلة ربيبها (والدي رحمه الله ) من عشاق الكتاب والكتابة والشعر وكتابته وله فيه ابيات جميلة خطت على قصاصات ورق احتفظ بها داخل حقيبة قديمة حوت الكثير من ذكرياتنا ، كان في دارنا مكتبة لوالدي حوت من نفائس الكتب وموسوعات المعرفة ومجلدات لمجلات واصدارات قديمة لمجلة العالم التي كان صدورها الخمسينات من القرن الماضي ايام شباب والدي المرحوم وكنا انا واخواتي نعجب بممثلات هوليود الجميلات قديما ونقرأ اخبارهن وكان ذلك في اوقات العطل الصيفية والربيعية للمدارس والتي ليس لنا من مسلٍ غير محتويات هذه المكتبة التي ما إن ننتهي من كتاب حتى نستلم الاخر ومعظمها كانت مضامينها لأعمار غير اعمارنا الصغيرة حيث اذكر اني قرأت رواية اني راحلة لإحسان عبدالقدوس وثلاثية نجيب محفوظ (بين القصرين ،والسكرية وقصر الشوق ) وميرامار واذكر اني قرأت قصص بوليسية مثل كتاب اسمه (كنت معهم في السجن ،ولقمة الحوض )  وحكاية تسواهن من فوق الرابية  ،وحكاية الامبراطورة ثريا ، ودواوين لمعروف الرصافي وجميل صدقي الزهاوي وملا عبود الكرخي وقصيدته التي كنت اعشقها وهي المجرشة  التي مطلعها ((ساعة وكسر المجرشة  وانعل ابو راعيهة ..ذابت روحي من الجرش مدري شنو تاليهة ..الى اخره ،اضافة الى كتب في الادب العربي وتاريخه لعمر فروخ  ومجلدات نهج البلاغة للإمام علي (عليه السلام ) وأذكر من الكتب السياسية كتاب استهواني لا لشيء وانما لأسمه الذي يحمل نفس اسمي (نضال ) رغم عدم فهمي لمحتواه السياسي البعيدة عنه طفولتي البريئة  وكتب اخرى لا تقوى ذاكرتي على استحضار اسمائها  .

  كل هذه الكتب عرجت عليها وأنا لم ابلغ بعد الثالثة عشر من العمر وانا طالبة مدرسة كنت متفوقة في المواد الأدبية وخصوصا مادة اللغة العربية ومادة الانشاء والتعبير الذي انال فيه اعلى الدرجات  وكتبت القصائد الوطنية البسيطة وأنا ما أزال في المرحلة الابتدائية قياسا بقريناتي من الطالبات اللواتي لا يتقنً التعبير والأملاء الصحيح وخطهن الضعيف كنت انا المتفوقة في كل ذلك ايقنت حينها ان الفضل الاول والأخير يعود  للمطالعة الادبية والفكرية اذ انها النشاط الفكري وأهم نافذة من نوافذ المعرفة التي يطل منها الفرد على العالم الخارجي اضافة الى انها تغذي الروح والنفس وتبعث على الثقة وقوة الشخصية وإثبات الوجود والكتاب والورق هما الرفيق المطيع للإنسان والذي يعطي ولا يأخذ ولطالما سطرنا على الورق خوالج أنفسنا البشرية التي كنا نخشى البوح بها لا قرب الناس الينا فكان الورق الطبيب المداوي لجراحاتنا ومشاعرنا الوجدانية ولطالما سطرنا أحزاننا وبؤسنا الاجتماعي خصوصا ونحن نحيا في بلد يئن  من وطأة الحروب والعقوبات المباشرة وغير المباشرة التي اخذت وتأخذ مأخذها من اعصابنا ونفسيتنا نتيجة فراق اعزاءنا ، والعراق اليوم يخطو خطواته نحو ديمقراطية الرأي وحرية الكلمة والافكار والآراء تنشر بحرية وتناقش بموضوعية وانتشرت وسائل الاعلام وتوسعت اتجاهاتها العقائدية والفكرية والحزبية وهي تستقبل اراء الادباء والكتاب الشباب من جيل اليوم الذي لابد من تثقيفهم وتوضيح دور القراءة في حياتهم منذ نعومة اظفارهم

ويتم ذلك عن طريق تدخل الدولة ومؤسساتها في سبيل تعزيز دور الكتاب في بناء شخصية الانسان ومحاولة البحث عن المعلومة  بطريقة الكتاب ويأتي دور الاعلام (المقروء والمسموع والمرئي ) بذلك وبشكل مكثف  وبيان دور الكتاب في صقل وبناء شخصية الانسان وفصاحة اللسان وعلى الوزارات المعنية دور في اقامة معارض الكتاب وتشجيع طلبة المدارس على زيارتها والاطلاع عليها وذلك بالتنسيق مع ادارات المدارس بإقامة رحلات مدرسية لمعارض الكتب المقامة في المحافظة  .اما دور وزارة التربية في تحقيق ذلك فيكمن في ما يلي  :                                 

1_التعميم على ادارات المدارس المتوسطة والإعدادية بإجراء محاضرات دورية للطلبة لتعريف الطالب بدور الكتاب والمطالعة العامة في تثقيف الفرد وتوسيع افاقه العلمية التي تخدم بدورها مستقبله الوظيفي والعملي .

2_تشجيع الطالب ورفع درجته في المادة التي يقدم فيها بحث او تقرير عن موضوع يخير باختياره يتضمن معلومات من عدة مصادر .

3_ تأهيل وتعزيز المكتبات المدرسية ورفدها بكتب متنوعة المعارف والعلوم التي تخدم الطالب في مراحله الدراسية كافة .

4_ فتح باب التبرع للطلاب بكتاب للمكتبة المدرسية ويكافأ على ذلك بتعليق اسمه وصورته في لوحة الشرف ويختبر الطالب بجوابه عن محتوى الكتاب وأسباب اختياره له                                                    .

5_اضافة مادة مناقشة كتاب في درس اللغة العربية وتحديدا في مادة الانشاء تخصص حصة واحدة شهريا يتم فيها اختيار كتاب من قبل مدرس المادة ويعرف الطلاب بمحتواه واسم مؤلفه ونبذة عن حياته ويقدم الطالب رأيه عن الكتاب تحريريا بدفتر التعبير او الانشاء .                       

اما دور العائلة فيصار الى توجيه ابنائها المستمر نحو المطالعة والاطلاع وتوفير الصحف والمجلات والكتب قدر المستطاع وتصفحها امامهم والتعليق والمناقشة  معهم على اخبارها ومحتواها.                                  

ان عزوف الفرد عن القراءة له اسباب عدة اهمها البدائل المتوفرة حاليا والتي بواسطتها يتم الحصول على المعلومة بطريقة الكترونية (اشبه ما تكون بخدمة الانسان الآلي ) اضافة الى توفر الوسائل الترفيهية المتعددة والتي تأخذ مأخذها من اوقات وذهن وعقلية الفرد وخصوصا اذا استعملها سلبا حيث السهل الممتنع .                                                  

لكل ما تقدم علينا نحن الاعلاميون الدور الاعلامي  المؤثر في طرح المواضيع والمقالات الصحفية في مجال تعريف الفرد بدور القراءة في ترويض ذهنه وعقليته وانتشالها من التصحر الفكري الذي يؤدي لامحالة بمستقبل شيخوخة زهايمرية  مجمدة وملبدة كفانا وكفى الله شرها العراقيين اصحاب العقلية العراقية الفذة التي أخافت الاعداء وأدت بهم الى محاولة طمسها والتآمر عليها لمآرب تاريخية وتوسعية سياسية وواجبنا يحتم علينا السعي لمحاربتها كل من موقعه وان الله معنا ويبارك سعينا في سبيل خير امتنا  والحمد لله رب العالمين  .

                                                   

 

نضال السعدي


التعليقات

الاسم: الاعلامية نضال السعدي
التاريخ: 2012-11-01 21:33:24
جزيل الشكر لتعليقك النبيل على مقالتي اخي العزيز ناصر عبداللة واشكر مرورك الكريم ، لي الشرف الكبير والاعتزاز الاكبر برأيكم بطرحي للموضوع وفقك الله ...... اختكم نضال السعدي


الاسم: ناصرعبدالله
التاريخ: 2012-11-01 10:33:55
الاعلاميه الفاضله نضال السعدي رعاها الله

يومك سعيد وجمعه مباركه عليك وكل عام وانت بالف خير

ابعث اليك امتناني وتقديري لأفكارك الرائعه التي تحمل

روح الاعلامي المسئول

انها افكار رائعه اتمنى من جميع الكتاب والاعلامين ان

يحذو حذوك بارك الله فيك وفي طموحاتك وافكارك

نعم عزيزتي القاراء يحتاج للأديب والكاتب الذي يشده

للقراءة والمتابعه واسلوب الطرح

اتمنى لك اتوفيق عزيزتي نضال


تحياتي الك


ناصر عبدالله




5000