..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


سيليا... للشاعر الشيلي غونزالو روخاس

ادب مترجم من الادب العالمي
سيليا CELIA         
 للشاعر الشيلي غونزالو روخاس 
ترجمة: عبد الرزاق عوده الغالبي
نبذة مختصرة عن حياة الشاعر:
  ولدَ هذا الشاعر في العشرين ديسمبر/كانون الأولِ 1917، في ميناءِ ليبو ( المنطقة الثامنة) في تشيلي.و دَرسَ في جامعةِ تشيلي. ثم عمل  محرّرا لمجلةَ  انتراكتكا القطبية الجنوبيةِ في سانتياغو ثم أستاذ في  فلباراياسو. بين عام 1938-1941 شاركَ في المجموعةِ السرياليةِ  .و بعد سبعة سنوات في عام 1948 طبع مجلدِه الشعري الأولِ َ.

سيــلـــيا
 1

 ولن اذرف دموعَ أكثرَ؛
على تلك المرأة الشفّافةِ،
 رحلت  بعيدا والى الابد،
تلك المرأة التي تحيطها
الآن الجدران
في محراب المقبرة
كأنها امرأة مجنونة
 مكبلة بالأصفاد
لسرير ها في غرفةِ
مفرغة من الهواءِ،
هذه المرأة الوحيدة،
الذي ستحتوينا  في السماءِ
بجسدها.
 ليبارك الله
 رحمُها.
2
لا شيء......!؟
 لا شيءِ أخر؛ الا أنّها حَملتْني
 وجعلتني
رجلا بولادتِها السابعةِ
بشخصها المصنوعِ منْ النارِ
و العاجِ
في محن الفاقةِ والحزنِ
وهي تعرف كيف تصغي
  من خلال صمتِ طفولتِي،
 سر لإشارة
دون التفوه
 بكلمة واحدة.
ليباركها الله
و لكوني ثمرة رحمها.

3

 ليذهب الآخرين  بدلاً مني
 فلا أَستطيعُ الذِهاب الآن
لوَضْع القرنفل الأحمر هناك
قرنفل روخاس ‚ لي ولك ‚
اليوم.....!؟
 اليومِ  الثالث عشْرِ المؤلمِ
 لأستشهادك
هؤلاء  أفراد العائلة 
الذين ولدوا عند الفجر
والذين بعثوا من جديد ----- 
ليذهبوا للجدار لنا ولرودريكو
وتوماس والشاب كونزالو 
و النزو،
ليذهبوا....
 ليس كما يشتهوا
 ليتركونك  في الظلام
وحيدة
 وحيدة مع الرماد
رماد جمالك
عند بعثك..... سيليا
بيزارو
ابنة وحفيدة بيزارو
 والدة  بيزارو الاخير
وربما ستأتي معنا
 لنسكن المنفي
نتمتع بنعم الله الدائمة
والبهجة المتبادلة
باركك الله
لحمل اسمي.


 

 


النص الانكليزي
Gonzalo Rojas


 A poet from Chile wrote in Spanish and Chile.
Gonzalo Rojas was born on the 20th of December 1917, in the port of Lebu (VIII Region) in Chile. He studied at the University of Chile.
He was the editor of the magazine Antarctica in Santiago and Professor in Valparaiso.
Between 1938-1941 he participated in the surrealist group Mandrágora founded by Braulio Sands, Teófilo Cid and Enrique Go'mez Correa. Seven years later in 1948 his first volume of poems was published.
Celia
 I
And no more tears; this transparent woman,
who today is sealed away,
this woman who now is walled
in a niche grave
like a madwoman chained
to a cruel bedstead in an airless room
with neither boat nor boatman, among faceless strangers,
this woman who, alone, is
The One,
who held us all in the heaven
of her body.
Blessed
be her womb.
II
And nothing nothing else; that she bore me and made me
a man with her seventh birth
her figure of fire
and of ivory
in the trials of poverty and sadness
and she knew
how to hear through the silence of my childhood the sign
the Secret
Sign
without ever
breathing
a word.
Blessed
be the fruit of her womb.
III
Let others go instead of me
I can't go now to put
the red carnations there
the carnations of the Rojases ‚- mine and yours ‚-
today
on the painful thirteenth day of your martyrdom
those family members who are born at dawn
and who are reborn ‚- let them go to that wall for us for Rodrigo
for Tomás for young Gonzalo for Alonso; let them go
or not as they wish
or let them leave you in the dark
alone
alone with the ashes
of your beauty
which are your resurrection Celia
Pizarro
daughter and granddaughter of Pizarros
of late Pizarros Mother;
and may you come with us
into exile dwelling as always in grace
and mutual delight.
Blessed
be thy name

 

 

عبد الرزاق عوده الغالبي


التعليقات

الاسم: مبتدئ الادب
التاريخ: 04/11/2012 19:51:33
سلامآمن من رأى عزيزين يتراسلا مداخله من مبتدئ الادب جميلا ما فعلت بترجمة النص الادبي ابدا من مبتدئ في الادب يبتغي عناقه فلولا تكرمتما كلاكمابأن أرى المزيد اكن شاكرآ لكما هذا ما كان ارسالي مع اجمل امنيتي لكما وغيركما ولي بالمزيد الادبي مع تقديري ووحسن احترامكما فالشكر لكما

الاسم: عبد الرزاق عوده الغالبي
التاريخ: 31/10/2012 19:45:38
الاخ العزبز الاستاذ جلال المحترم:مع سعفات باسقات
نخيل الجنوب وعبق ازاهير الناصرية احببك.
اقولها مرة اخرى انني ليس مترجما او اديبا لكني اهوى الادب واحلم ان اتخطى جدار المعنى وانقل الاحساس كما احس به وها هو هدفي لكن نبل اخلاقك وكلماتك الرقيقةجعلتني ارفق النص الانكليزي نزولا لرغبتك العزيزة علينا ونقدك البناء يشرفني كثيرا ويعطيني دفعا معنويا..... لك الشكرو كل الاحترام
ودمت اخا عزيزا
اخوك عبد الرزاق عوده الغالبي

الاسم: جلال زنكَابادي
التاريخ: 31/10/2012 18:41:02
مع عبق أزاهير كردستان أحييك أيها الأستاذ الغالبي
وألهج : مرحى لسياحتك الترجمية الظافرة
وحسنا فعلت بنشر الترجمة الإنكَليّرية، فهو درس تربوي إضافي
يستفيد منه المبتدؤون والمتمرسون(لدى المقارنة بين الترجمتين)
وحبذا تعنى بالإنتباه الى سلامة لغتك العربيّة، حيث تتخللها بضع هنات طفيفة
مع مودتي وتقديري

كاكه جلال




5000