..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


وداعا أيتها البسمـــــة

جميل حسين الساعدي

في مثل هذا الشهرقبل خمسة أعوام رحل الى عالم الخلود الشاعر العراقي المعروف سرجون بولص, وبمناسبة الذكرى الأولى على

رحيله ألقيت هذه القصيدة في مقر المعهد الثفافي العربي في العاصمة

الألمانية

 

 

سألتنـــي ذات يــومٍ باستيــــــاء

أيّ شئ ٍ قـدجنـــــــاهُ الشـــــعراءْ

عشـــتمُ الآلام والفقــر ّ معـــــا ً

وسواكــــمْ عاش ّ في دنيــا الثراءْ

قلتُ مــَنْ تعنينهــمْ لــمْ يملكــوا

فعبيــــــد ُ المــالِ ليســـــوا أغنياءْ

أشكـــرُ اللهَ بأنَــــي شـــــــاعر ٌ

قدْ تقاسمــــتُ معَ الطيْـــرِ الغنــاءْ

وتعطّــرتُ بأزهــارِ الربـــــى

وتوهجتُ بنجمـــــاتِ المســـــــاءْ

كلّ ما حولـي َ حباني سحْـــرهُ

فجمـــالُ الأرضِ مُلكـــي والسماءْ

عمُــري شعري الذي أكتبـــــهُ

عِشــتُ أوْ متُّ همــا عنـدي سواءْ

شعـــــراءُالروحِ أحيــــاءٌ وإنْ

حُجبـــــــوا عنّا بأستارِ الخفــــــاءْ

نتغــذى نحنُ بالمـــوتِ الذي

لمْ يّزلْ يحسبنــــــا نخْنُ الغـــــذاءْ

***

أيّهــــا الشاعرُ ما أروعهـــا

بسْمـــــــة ً لم تنطفئْ رغْــمَ العناءْ

زمنٌ خلفــك َ قاسٍ مُتْعِـــب ٌ

وجــــــــراحٌ لمْ يلامسْــــها الشفاءْ

مدنٌ تسألُ عـــن أبنائــــــها

وقرىً تحلُمُ دومـــا ً دومــا ً باللقاءْ

والمحطّاتُ التي غصّت بنا

حمّلتْ أوجهنــــا ألف َ طــــــــلاءْ

ما عسى أكتبُ عنْ أحوالنا

أيّ وصـفٍ ســوف َ أُعطي للشقاءْ

عندمـــا تقذفـنـا أقدارنـــــا

كلّ حيـنٍ فـــي بــلادٍ وفضـــــــاءْ

تصبحُ الأوطانُ طيفا ً عابرا

ويصيـــرُ الأهلُ مثْـل َ الغربـــــاءْ

***

 

شــاعرٌ طافَ بعيـدا مثلمــا

يرحلُ الغيمُ بعيــــــدا ً في السمـاءْ

صامتــا ً تسكنُ فـي أعماقهِ

لغــــــــة ٌ أحرفُهـــا نورٌ ومــــــاءْ

شـــاعرٌ خبّأَ فــي معطفِـــهِ

صــــــورة ّ الأمّ وتبْغـــــا ً ودواءْ

زادهُ فــي سفرٍ لمْ يبْغِــــــه ِ

إنّمـــــا قرّرهُ حُكْــــــم ُ القضـاءْ

هلْ وفينا حقّهُ حيــن ّ مضى

آه ِ ما أنْدره ُ هــذا الوفـــــــــاءْ

لمْ يكنْ حين َ نعينـاه ُ ســوى

حامل النعْش ِ وبعض الأصدقاءْ

آهِ مــا أفظعّـــه ُ مِنْ زمــن ٍ

جِين َ لا تظفرُ حتّـــــى بالعزاءْ

 

جميل حسين الساعدي


التعليقات

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 30/10/2012 18:31:36
الشاعر المبدع والمترجم البارع د. بهجت عباس
كم أفرحني وأبهجني مرورك العطرالكريم, وقد استوقتني عباراتك الناطقة بالحكمة العميقة, التي جعلتني أتأمل في فحواها
دمت مبدعا

مع خالص الودّ والتقدير

الاسم: بهجت عباس
التاريخ: 30/10/2012 14:57:48
شعـــــراءُالروحِ أحيــــاءٌ وإنْ

حُجبـــــــوا عنّا بأستارِ الخفــــــاءْ

نتغــذى نحنُ بالمـــوتِ الذي

لمْ يّزلْ يحسبنــــــا نخْنُ الغـــــذاءْ

جميل ما تقول أيها الشاعر المبدع الجميل ، فشاعر الحبّ هو شاعر الموت أيضاً، فالذي يجيد الغزل يجيد الرثاء والشاعر لا يموت . قصيدة رائعة بموسيقى حزايني رقيقة!
مودتي وتحياتي.

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 30/10/2012 14:53:47
الشاعرة الرائعة إلهام زكي خابط
مرورك الكريم وتوقفك لقراءة القصيدة أضاف إليها عطرا وألقا
شكرا للكلمات الجميلة

مودتي وتقديري

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 30/10/2012 14:49:09
شاعرة العذوبة والرقّة سلوى فرح
إنّ ما يتبقى من الإنسان على هذه الأرض هو ذكراه , أما روحه فتنطلق الى الأبدية..
كم هي رائعة كلماتك العذبة بمعانيها وصياغتها
كلّ الود مع أجمل التحيات المعطرة بعبق الفلّ والياسمين

الاسم: إلهام زكي خابط
التاريخ: 30/10/2012 13:51:31
أشكـــرُ اللهَ بأنَــــي شـــــــاعر ٌ

قدْ تقاسمــــتُ معَ الطيْـــرِ الغنــاءْ

وتعطّــرتُ بأزهــارِ الربـــــى

وتوهجتُ بنجمـــــاتِ المســـــــاءْ

ـــــــ
قصيدة جميلة وذات إيقاع موسيقي جميل
سلمت يداك وكل عام وأنت بألف خير
مودتي
إلهام

الاسم: سلوى فرح
التاريخ: 30/10/2012 13:39:02
أيّهــــا الشاعرُ ما أروعهـــا

بسْمـــــــة ً لم تنطفئْ رغْــمَ العناءْ..
الشاعر المرهف جميل الساعدي..
الأرواح الطاهرة لاتموت بل تحلق عالياً في سماء القداسةلتخلد بين أحضان الفردوس..
شكراً لروحك الوفية التي أبدعت هذه القصيدة الرائعة..مع فائق مودتي ورقائق البنفسج..دمت بألق.

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 30/10/2012 13:25:20
كلّ شئٍ لزوالٍ وفناء
غير أنّ الحبّ يبقى والصفاء
يرحل الشاعرُ لكن شعره
حاضر ما بيننا مثل الضياء

عزيزي الشاعر المبدع الحاج عطا الحاج يوسف منصور
سأوصل رسالتك الى الاخ سامي العامري
تمنياتي لك بالتوفيق وكل عام وأنت بخير

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 30/10/2012 13:10:18
الشاعر البهيّ سامي العامري
سبق وأن أعلنت في أكثر من مناسبة ولقاء أدبي
أن الموهبة الشعرية وللإبداع هما اللذان يحددان مكانة وأهمية الشاعر, رغم ما للشكل الغني من أهمية
شطرا لإطلالتك البهية

مع الود والتقدير

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 30/10/2012 13:03:21
الشاعرة والأديبة المبدعة فاطمةالزهراء بولعراس
نعم سيدتي الفاضلة.. يرحل الشعراء المبدعون لكن روائعهم تبقى حية في قلوب الأخرين

شكرا لإطلالتك الرائعة
مع كل التقدير

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 30/10/2012 12:56:30
الشاعر الثر والباحث اللامع كريم مرزة الأسدي
الشاعر سرجون بولص شاعر مهم في حركة التجديد في الشعر الحديث وهو إضافة الى ذلك صديق, تعرفت عليه في برلين حيث كان وثيق الصلة بالساحة الشعرية والأدبية العراقية في ألمانيا.. أما أقامته الذائمية فهي في الولايات المتحدة
شكرا لمرورك العطر
مع خالص الود والتقدير

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 30/10/2012 12:47:45
الشاعر المبدع جمال مصطفى
مداخلة قيّمة عرفت بالشاعر سركون بولص , االمبدع والمجدد.. فوه مثلما تفضلت له مكانة مرموقةفي حركة التجديدفي الشعر العربي المعاصر
شكرا على هذه الومضات السريعة والتي أجدها مهمة وأعتبرها تكملةللقصيدة
دمت متجددا مبدعا
مودتي وتقديري

الاسم: الحاج عطا الحاج يوسف منصور
التاريخ: 30/10/2012 10:57:57
أخي الشاعر الجميل جميل الساعدي

ثروةُ الشاعرِ روضٌ وفضاءْ
ليسَ مالاً فيه يُغرى الضعفاءْ

يجتني الوردَّ بصحراءالهوى
ويغِـذُّ السيرَ توقَـاً للضياءْ

عزيزي إتصلتُ بالشاعر السكسفون على مدى يومين هاتفياً
فلم أفلح بالتواصل معه وقد تركتُ له رسائل صوتيه على
هاتفه المحمول،واتصلتُ بكَ أمس على هاتفكَ المحمول أيضاً
إلا أنّي لم أُوفق وتركتُ رسالةً صوتيه فأرجو إبلاغ جارك إذا
تيسر لديكَ الوقتْ ،أنّي لم أخلف الميعاد وهاتفي هو :
004548428286 فاذا رَغِبَ بالاتصال فعلى الرحبِ والسعةِ
وكل عام أنتَ وأحباؤنا بألف خير .

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 30/10/2012 09:45:27
كان سركون بولص مع جان دمو وأطيمش
وعدد آخر من أصحاب قصيدة النثر في الثمانينات من القرن الماضي يعتبرون تجديديين ولكنهم لم يتخيلوا أن يصبحوا يوماً قميص عثمان !
وأعني من الأجيال اللاحقة التي راح بعضها يؤدلج كتابات سركون وزملائه التي بدأت عفوية لا حزبية بينما الكثير من أصحاب قصيدة النثر اليوم يحسبون بولص وجان دموا ملهمين لهم لكونهم لا يحتفون بالتأريخ الشعري العربي وإنما الموجات الغربية وغيرها !!
عزيزي الشاعر البديع جميل الساعدي
قصيدتك جميلة صادقة راقية في تعبيراتها وإيقاعاتها العذبة
ودمتَ للإبداع والوفاء

الاسم: فاطمة الزهراء بولعراس
التاريخ: 30/10/2012 04:46:12
شكرا للوفاء أستاذ جميل
الشعراء لا يموتون لأن الجمال وال‘بداع لن يموتا
وها أنت ترى أن سرجون بولص حي في ضميرك الوفي
لك الألق والإبداع
ودمت وفيا ومبدعا
صحة عيدك

الاسم: كريم مرزة الاسدي
التاريخ: 29/10/2012 21:44:33
شاعرنا الوفي الكبير جميل حسين الساعدي المحترم
السلام غليكم مع أطيب الأمنيات
نشكرك على استذكار شعراء الغربة العراقية كالمرحوم سرجون بولص , هذه هي مشيئة الشعراء إلا من يسير في ركب السلاطين ويكفيهم
شكـــرُ اللهَ بأنَــــي شـــــــاعر ٌ

قدْ تقاسمــــتُ معَ الطيْـــرِ الغنــاءْ

وتعطّــرتُ بأزهــارِ الربـــــى

وتوهجتُ بنجمـــــاتِ المســـــــاءْ
سلمت للإبداع والوفاء ايها الأصيل

الاسم: جمال مصطفى
التاريخ: 29/10/2012 20:03:27
أشكر الله بأني شاعر
قد تقاسمت مع الطير الغناء


هذا البيت وتحديدا صدر البيت يقول الكثير

الرثاء اصدق الشعر لأن المقصود بالرثاء لا يدري

ولا يرد و في هذه القصيدة يمزج او كأنما الشاعر

جميل حسين الساعدي يرثي نفسه ايضا او كأنه يرثي

كل شاعر يموت . لسركون بولص مكانة كبيرة في مكتبة

الشعر العربي ولا ادري فقد تسللت يدي الى مكتبتي

ورحت اتصفح ديوانه: اذا كنت نائما في مركب نوح

ديوان كبير تعلمت منه ما معنى ان يكتب الشاعر قصيدة نثر

حقيقية لا حفنة خواطر منثالة بلا جهد روحي ولا قدرة

في الصياغة اللغوية على الأقل .

اخي جميل شكرا على هذه القصيدة ودمت بابداع متجدد




5000