..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ثقافة الاستقالة

محمد حسين مخيلف

الاعتراف بالخطأ فضيلة .مقولة لها معان كثيرة وبليغة ترددت على مسامعنا منذ الصغر وترسخت في أذهاننا منذ ذلك الوقت ولكن لم نرى من يمتلك الشجاعة الكافية لتطبيق ما تضمنت هذه العبارة من دروسوعبر بدءً من رجال السياسة مرورا بجميع رجال اتخاذ القرار في جميع مفاصل الدولة وصولا إلى قادة الرياضة في البلد فنراهم متمسكين بمناصبهم ملتصقين بالكراسي التي ورثوها من إباءهم كورث الملوك وهذا ليس وليد اللحظة وإنما من سبقوهم كانوا اشد ديكتاتورية في قيادة الرياضة العراقية فلم نشاهد أحدا من هؤلاء يتجرأ ويتقدم بالاستقالة بعد فشله في مجال عمله منذ ذلك الوقت ولحد الآن . 
وتعرض الرياضة العراقية الى أزمات عديدة لم تحرك هؤلاء الى اتخاذ مثل هكذا قرارات ابتداءاً من رؤساء الاتحادات الرياضية التابعة الى اللجنة الاولمبية امتدادا إلى رؤساء الاتحادات المتنوعة والأندية الرياضة .. 
وما تعرضت له كرتنا الوطنية من نكسات متعددة كفيلة بأن يقوم الاتحاد العراقي لكرة القدم بتقديم استقالته وبجميع أعضاءه وبدون استثناء بعد الفشل الذريع في قيادة هذا الملف الذي يمثل المتنفس الوحيد لجميع العراقيين في ظل ظروفه القاهرة . فمسيرة الاتحاد الحالي تميزت بالكثير من السلبيات والأخطاء التنظيمية في مراحل إعداد المنتخبات الوطنية والبطولات المحلية .فالاتحاد العراقي (المنتخب ) لم يغير من خطط من سبقهم في قيادة الكرة العراقية ولم يطوروا مستوى الدوري المحلي وكان له الدور الأهم في إخفاق المنتخب الوطني من خلال التعاقد مع مدرب يقود اسود الرافدين بالوكالة وسياستهم الغامضة جعلت هذا المدرب (يسرح ويمرح) كما يحلو له ويترك واجباته ويهاجر بعد كل مباراة ولم يقدم الجهد الكافي كأي مدرب عالمي محترف . فكان الأجدر التعاقد مع مدرب يتواجد في العراق ويعمل على متابعة الدوري المحلي وليس قيادة الفريق من وراء الحدود خصوصا إن الفريق يخوض معركة التصفيات النهائية للمونديال العالمي .
فقد كانت فرصة التأهل كبيرة لو كان هناك اهتمام كبير من قبل الاتحاد في مسألة اختيار المدرب وكيفية التعاقد معه ولكن مثل كل مرة نخفق وتبقى الأطراف الرئيسية تتبادل الاتهامات دون الوصول إلى الحلول المرضية ................. ولنا عودة

 

محمد حسين مخيلف


التعليقات

الاسم: محمود داود برغل
التاريخ: 29/10/2012 19:06:55
الكابتن محمد حسين مخيلف المحترم
عيد سعيد مبارك
الثقافة
التي اشرت أليها لايؤمن بها احد في العراق الجديد
وألاستقالة الوحيدة منذ العام 2003م
كانت للدكتور عبد الباسط تركي وزير حقوق الانسان
في الحكومة الانتقالية
موضوع جميل يستحق التعليق والقرأة

الاسم: سلام قدوري
التاريخ: 29/10/2012 19:06:37
أسـتـاذ محـمـد نـنـتــظـر عـودتــكـم و عودتـنـا دائـمــا عـلى تـبـيـان الحـقـائـق و النـقـد الـبـنـاء ... تحياتـي و خـالص مودتــي




5000