..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


سجـــدة العشق

جميل حسين الساعدي

بلقيــاكِ عمْــرُ الهوى يبتـــدي

فأنــتِ مُنـــايَ فــلا تبعــــدي

هجرتُ الديارَ وعفتُ الصحابَ

وهِمْــتُ أفتّـشُ عن مقصـدي

تركتُ الضــلالَ ورائي ورحْتُ

بعينيــكِ يا قبلتي أهتـــــــدي

حيــاتيَ مِنْ قبــلِ أن ألتقيــــكِ

ضيـــاعٌ كأنــــيَ لمْ أُوجــــدِ

فأمســــيْ توشّـــح َ أحزانــه ُ

ويومي بكى خائفا ً منْ غدي

وكمْ من مواعيد َ مرّتْ سرابا ً

إلى أنْ أتيـــت ِ بــلا موعــدِ

تضوعين َ عطـرا ً كما الياسمين

ترشّيــن َ وجْهي بروْحٍ ندي

وكـــان َ البنفســج ُ لِيْ والــدا ً

وبيـــن َ أزاهيرهِ مولـــــدي

سليمــانُ أنصــت َ مستبشــرا ً

لهـــدْهدهِ وهْـــــوَ في المعبدِ

تأمّــــل َ خيْــرا ً وأمّـــا أنـــا

على كتفي قــدْ بكى هدهدي

لمــــاذا تخــافين َ يــا حلْــوتي

لمـــــاذا عيـــونكِ لمْ ترْقــدِ

أشك ٌّ ! وأشواقنـــا تغتلــــي

ونارُ الهوى بّعْــدُ لمْ تخمــدِ

أشكٌّ ! وقصتنــــا أصبحـــتْ

لحــــونا ً بقيثـــارة ِ المُنْشـدِ

وتلك َ النجـومُ التي في السماءِ

تحـــدّثُ عنْ حبّنـــا الأوحدِ

هوانــا تُجَــنُّ لـــهُ الأمسيــاتُ

وحتّــى الطيــورُ بــهِ تقتدي

ألا تذكـــرين َ اللقــاءَ الأخيــرَ

ومــا قلْت ِ في ذلك َالمـوعدِ

أحبّـــك َ منــذُ زمــانٍ بعيدٍ

وأعــرفُ أنَــك َ لي سيّــدي

ومــا كنت ُ جــارية ً إنّــما

سطعْــــت َ بقلبــي َ كالفرقدِ

أريــد ُ البكاءَ على كتــف ٍ

هيَ الأمنُ والدفءُ في مرقدي

وحين َ نظرت ِ إليّ شعرت ُ

بلطــفٍ شبيــه َ النسيم النــدي

بكيتُ...بكيتُ تمنّــيـتُ لـــوْ

رجعــتُ هبـــاءً ولمْ أولــــــدِ

 

سميـرة َ روحي الا تبصـرين َ

بأن ّ النجـوم َ غفــتْ في يدي

وحولــــي َ زهْـــرٌ غريبُ الشذى

وأغنيــــةٌ بعْــدُ لـمْ تُنْشــــــد ِ

وفوقــي َ للعشْقِ وحْـــيٌ تجلّـى

ضيـاء ً من العالـمِ السرْمدي

لقـــدْ سجــد َ العاشقونَ جميعا ً

فآن َ الأوانُ بـأنْ تسجـــــدي

جميل حسين الساعدي


التعليقات

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 26/10/2012 14:11:32
لغالية شاعرة الرقّة والعذوبة سلوى فرح.. بماذا عساني اردّ على تعليقك, الذي هو قصيدة ساحرة لوحده... ولا غرابة في ذلك فانت من عرفنا رقّة روحها وعذوبة كلماتها, ولها حضور في وجدان كلّ قارئ واديب.. فيا ألف مرحى بك عزيزتي الجميع يحبونك
كل عام وأنت بالف خير وعيدك مبارك
اجمل التحيّات المعطّرة بأريج الياسمين والبنفسج والفلّ
مودتي مع كلّ الاحترام والتقدير

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 26/10/2012 11:39:56
شاعر الثرّ والباحث الأديب اللامع كريم مرزة الأسدي
اعتزازي بك أديبا كبيرا . أخي العزيز ما أكتبه هي تجارب حسية ولكنها تتضن خبرات روحية, ربما لا تكون لها علاقة مباشرة بما أصادفه وأقع فيه.لكن آليت على نفسي أن أنقل كلّ ما أحسّ به, ربما يبدو للكثير من القرّاء والأدباء غريبا .. لكنها الحقيقة. أنا تكتبني القصيدة ولست أنا الذي أكتبها .
لقد فكرت من زمان ان أعتزل كتابة الشعر.. لكنني وجدت نفسي مدفوعا الى كتابة الشعر.. لهذا تقبلت الأمر كقدر له علاقه بشخصي الذي ينتمي الى عالم فيه متسع للمشاعر والعواطف التي أشعر أنها مهددة الآن في عالمنا الجديد.

احترامي وتقديري

الاسم: كريم مرزة الاسدي
التاريخ: 26/10/2012 05:09:35

شاعرنا الومانسي الرائع وأديبنا الأستاذ جميل حسين الساعدي المحترم
السلام عليكم مع أطيب الأمنيات
قصيدة رومانسية تنتقل بين التمنع والرضا ,ذات نفس طويلة :
فأمســــيْ توشّـــح َ أحزانــه ُ

ويومي بكى خائفا ً منْ غدي

وكمْ من مواعيد َ مرّتْ سرابا ً

إلى أنْ أتيـــت ِ بــلا موعــدِ
ذكرتني بـ :
مواعيد عرقوب قد كانت لها مثلاً
وما مواعيدها إلا الأباطيل
مع الفارق بين الدلال والملال
أحسنت وأبدعت في بث الأحاسيس احتراماتي وتقديري

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 25/10/2012 22:59:46
الشاعر الحكيم سامي العامري بالله قل لي من أين لك هذه الحكمة.. هل أغريت بأسلوبك الشاعري الساحر حشرات النبي سليمان فأبحن بالسرّ. نعم يا صديقي ما كنت أقصد هو عين ما أوضحته في تعليقك .. حيث أنّ النبي سليمان استبشر بما أنبأه به الهدهد .. حيث أن بلقيس ملكة سبأ أصبحت فيما بعد زوجته وكان بينهما حبّ وعشق فوق العادة.. أما أنا كان بيني وبين بلقيس بحور لا تعدّ ولا تحصى فلا هي قادرة على أن تعبر كل تلك البحور ولا أنا قادر.. لذا بكى هدهدي . وبقيت بلقيس تغني لي مدى الدهر وسأغني لها مدى الدهر
مع كل الود والتقدير

الاسم: سلوى فرح
التاريخ: 25/10/2012 22:49:06
تضوعين َ عطـرا ً كما الياسمين

ترشّيــن َ وجْهي بروْحٍ ندي

وكـــان َ البنفســج ُ لِيْ والــدا ً
وبيـــن َ أزاهيرهِ مولـــــدي
شاعر الرومانسيةالمرهف جميل حسين الساعدي..

يقطر الحنين والدفء من سطورك الندية ويعانق زهر الصباح وفي السماء تحلق يمامة بيضاء هي روحك النقية..وترفل من شراينك فراشة عشق رحيقها عذب الخلود..ومابين قصيدة وقصيدة أنت الأروع والأبهى.
عيد مبارك وأدامك اله بألف خير.مودتي المضمخة بماء البنفسج والياسمين.دمت بود.

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 25/10/2012 22:23:45
أخي جمال مصطفى جمال
حدث خطأ لغوي غير مقصود
لقد ذكرت: هذا ما تميّزوا به شعراء الإنسانية الكبار
التصويب:
هذا ما تميّزبه شعراء الإنسانية الكبار

تحياتي

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 25/10/2012 22:15:40
سليمــانُ أنصــت َ مستبشــرا ً

لهـــدْهدهِ وهْـــــوَ في المعبدِ

تأمّــــل َ خيْــرا ً وأمّـــا أنـــا

على كتفي قــدْ بكى هدهدي

---
الشاعر برقته هنا يعقد مقارنة تأريخية حيث الملك سليمان كان واسع الملك والجاه وكلٌّ تحت أمرته حتى الجان لهذا يأتي الهدهدُ مبشراً سليمان ما خلاصته أن ثمة ما سيضاف إلى ملكك ونعيمك فضلاً عن هذا فما سيسعد النبي سليمان أنها ملكة إمرأة ! بينما شاعرنا يحلقّ في مديات لا يعرف لذاذاتها الروحية إلا مَن خبرَ فعل القصيدة في الوجدان وما يجعل مكانه وزمانه مؤتلقين ومن هذا التأويل نستشف عمق الحزن في دواخل الشاعر إذ أن هدهده لم يحمل له نبأ عن حبيبة فإن كل ما يرمي له الشاعر هو لذاذات روحية كما يلتذ ملاك برشف الغيم !
ولكن لا يغرينك قوله بأنه يريد الفناء فالشاعر هنا روحاني يريد الفناء ولكن في الحب , في الجمال !
خالص التحايا والود

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 25/10/2012 21:31:37
عزيزي الشاعر المبدع جمال مصطفى الفيّاض بمعاني اللطف والجمال.. أحسدك على قوة الإستبصار غير العادية.. هذا ما تميّزوا به شعراء الإنسانية الكبار إبتداء بهوميروس الأععمى صاحب الإلياذة وانتهاء بعبدالله البردوني , الشاعر اليماني الأعمى.كفاك الله شر العمى.. ذكرت هذه الأمثلة فقط لأثبت قدرتك الحدسية الشاعرية المتميّزة
أنت شاعر متميّز غير عادي أقولها بغير مجاملة..
دمت للإبداع
حضورك لطف ومسرة
مودتي الخالصة مع كلّ الإحترام والتقدير

الاسم: جمال مصطفى
التاريخ: 25/10/2012 20:29:07
الشاعر الدافىء جميل حسين الساعدي

قصيدتك هذه كلها تشبه شجرة تفاح

ما عدا هذا الشطر :
على كتفي قد بكى هدهدي

فكأنه غصن سفرجل وحيد بين التفاح

سميرة روحي ألا تبصرين بأن النجوم غفت في يدي

خالص الود




5000