.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ترميم وطن و تجميل شعب

اوعاد الدسوقي

 لا شك أن الأحداث التي مرت بها مصر منذ ثورة 25 يناير و حتي يومنا هذا احدثت خللاً نفسياً لدي السواد الأعظم من الشعب كما كان لها الكثير من الإنعكاسات السلبية الواضحة علي شتي مناحي الحياة و أخطر هذه السلبيات علي الأطلاق عمليات "الإستقطاب \ الإستقواء \ الإقصاء \ التخوين \ تشويه الرموز الوطنية و الأحداث التاريخية " نهيك عن النزعة الإنتقامية السائدة كل هذا لبد سماء مصر بغبار الحقد و الغل , سلوكيات غريبة و دخيلة تفننت بعض "التيارات " في بثها بين خلايا المجتمع متخذين من المغالبة و إعلاء المصالحة الخاصة علي حساب المصلحة العامة أسلوب و منهج , مما أدي الي تشرذم و إنقسام المجتمع حول نفسه ما بين أحزاب \ تيارات \ تكتلات , ربما كان هذا الأمر سيبدوا صحياً و مفيداً و مقبولاً لو تلك التيارات و التكتلات ضمت بين كوادرها عقلاء و حكماء ينظرون للأمور بنظرة ثاقبة يستشرفون المستقبل و يصطفون تحت لواء الوطن يختلفون بـ أدب و يعارضون بشرف , لكن في حقيقة الأمر هذه التيارات ساهمت عن قصد أو جهل في المزيد من إنقسام المجتمع و إشاعة روح الفوضي و التعصب و التطرف أحيانا.
التناحر بين القوي السياسية و النخب خلف مناخ موبوء القي بظلاله الكثيفة علي سلوكيات المواطن و ممارساته الحياتية , و قد أكسبه هذا المناخ بعضاً من الإنفلات الأخلاقي و كثيرا من السلوك العدواني إتجاه الأخرين فلم يعد يتمالك أعصابه أو يتقبل الكلام , إحتكاكات و مشاجرات علي أتفه الأسباب تربص و تصيد للأخطاء و حجر علي الآراء و الكثير يتحول و يتلون حسب الموقف دون حياء أو خجل.
الكثير من المواطنين تحولوا الي شخصيات عاشقة للجدل السفسطائي تتلذذ بتسفيه رأي الأخر و الإستهزاء به , الكل يري نفسه علي حق و ما عداه باطل , تصيبك الصدمة عندما تراهم في مناقشتهم المتعلقة بالأوضاع و قد تدني أسلوبهم الحواري و افتقد إلي أبسط قواعد الإحترام و إفتقر إلي الف باء اخلاقيات يتبادلون التهم و يتقذفونها كـ كرات النار و إذا قادك حظك العاثر و عبرت عن إنتمائك السياسي أي أن كان ستواجه بسيل من الشتائم و التحقير فـ أذا كنت تتبع تيار "الإسلام السياسي" فأنت متخلف و رجعي , و إن كنت تتبع "التيار المدني" فأنت كافر شيوعي ملحد , و لو كنت من مؤيدي " النظام السابق" إذاً أنت فلول فاسد , أما اذا كنت من هؤلاء الذين يؤثرون السلامة ولا ينشغل لهم بال بما يدور حولهم فأنت تتبع "حزب الكنبة " السلبي عديم الحس الوطني بإختصار وفي كل الأحوال ستجد نفسك في موضع إتهام .
كل هذه المتغيرات و الزخم السياسي جعل العبوس يملأ الوجوه التي غابت عنها الابتسامة الودوة و الروح المرحة , و أصبح القلق علي المستقبل و جع يومي ينغص الحياة, في ظل تدهور للأوضاع فلا جديد يبعث علي النفوس الإطمئنان و لا قرارات تشعرهم ان البلد في يد أمينة!! النظام لم يسقط بل اسقطت احد وجهي العملة ليحل محلها الوجه الأخر و لكن بمسميات مختلفة و نيولوك جديد.
الوضع جدا سئ و خطير يحتاج الي استيقاظ الضمائر و تدخل العقلاء لمعالجة أسباب الشقاق و العمل علي إعادة الوحدة النفسية و الروحية بين الشعب , لذا من الضروري أن يكون هناك حواراً مجتمعياً و مصالحة و طنية حقيقية تنصهر في بوتقتها جميع طوائف الشعب بما فيهم مؤيدي النظام السابق فهم جزء من النسيج الوطني لا يصح تهميشه أو المطالبة ببتره أو إقصائه سواء اتفقنا او إختلفنا معه فليس كل من ينتمي للنظام السابق "شيطان " و ليس كل من ينتمي للنظام الحالي " ملاك "ففي كل عصر و زمان الصالح و الطالح دعونا نتعامل بشئ من الثقة مع بعضنا البعض من منطلق التآخي و الخوف علي مصلحة الوطن ننقح ضمائرنا من الخبائث و نبتعد عن التخوين و نقضي علي المسميات السخيفة وعلي التقسيم الذي إذا إستفحل أكثر من ذلك سيكون قنبلة موقوتة قد تنفجر في أي لحظة بـ وجه الوطن و ستكون مصر الضحية و وقتها سيخسر الجميع الخسران المبين.
دعونا نرمم جراح الوطن علي و عسي نستطيع أن ننقذ ما يمكن إنقاذه لنعود كما كنا شعب يقف علي قلب رجل واحد في السراء و الضراء و في مواجهة التهديدات و المتربصين , دعونا نجري جراحة تجميل لأنفسنا لنعود أجمل شعوب الأرض روحاً و قلباً لا تستغرب عزيزي القارئ نعم نحتاج جراحة تجميل "تكبير \ شفط \ شد \ تقشير و تكسير \ نفح " جراحة تجميل ليست كعمليات هيفاء و نانسي و لكن جراحة تجميل من نوع خاص! تجميل إنساني و روحي نحتاج جراحة تجميل لـ " تكبير " القلب و العقل" لنستوعب بعضنا البعض تحت جناح الوطن يجمعنا التسامح و المودة , نحتاج جراحة تجميل لـ "شفط " الحقد و الغل و الضغينة التي صبغت القلوب بالسواد الحالك , نحتاج جراحة تجميل لـ "شد " الهمم و الرغبة في البناء و عدم النظر للخلف نبتعد عن العتاب و نفتح صفحة جديدة في تاريخ مصر المشرق , نحتاج جراحة تجميل لـ "تقشير" و تكسير خلايا الشر في النفوس حتي لا نترك للشيطان مجالاً لبث نيران الفرقة و الإنقسام, , نحتاج جراحة تجمبل لـ " نفخ " ضمائرنا المترهلة التي أصيبت بـ أمراض الشيخوخة المبكرة .... دعونا نخرج من حالة اليأس و البؤس الي أفق جديد أرحب و أوسع يستوعب الجميع و لا يلفظ أحد ..... حمي الله مصر و حفظها من كل شر

اوعاد الدسوقي


التعليقات




5000