هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


هكذا كانت ..لاس بالماس... ق.ق.ج

علي عبد الحسن الهاشمي

" الكاميرا "

بدا مستعداً للعودة ، لملم ما تبقى من حاجياته ، إلتفت يميناً ويساراً ليتأكد من عدم نسيانه شيئا ما ،سقط نظره عليها ..كانت مستلقية كالأموات فوق فوضى السرير،لم يشأ ان يوقظها ،حمل حقيبة السفر بهدوء..نظر إليها للمرة الاخيرة .. إبتسم وهو يتمتم... "شكرا لك ..جعلتيني ابتسم ".

.......

" نورس "

لمْ يرَ الشاطئ المكتظّ.....!!

فقد ابتلعه البحر.

......

" كريستينا "

لا تجيد من الانكليزية غير كلمة hello ، وهو لا يجيد من الاسبانية غير كلمة señora ،لذلك كانت عملية وصف طريق العودة الى الفندق كمن يقضم الحصى بين اسنانه ،ابتسمت وطلبت منه الركوب،كان قد قدم الى الجادة التي اخذته منها كريستينا بمبلغ 5 يورو ،لكن عداد سيارتها الان يؤشر الى 16 يورو وهو لم يزل على الطريق السريع ،تذكر فجاةً  كيف ينطق اسم الفندق باللغة الإسبانية..اوقفت سيارتها بهدوء وهي تشعر بالأسى ..صفّرت العدّاد، ثم استدارت لتأخذ الجانب الآخر من الطريق .. أوصلته الى محل اقامته بنفس الأجر الذي قدِم به..ابتسمت بخجل ثم قالت  "" I 'm sorry  ..!!

...........

" ميثولوجيا "

كيف اجتمعا ؟! فشهريار جاري منذ الآف السنين ، أما هي.. فتسكن خلف تلك الحدود الزرقاء..!

 ....

" ممانعة "

عندما دخل حدود لوحته المستطيلة ، لم يستطع تغيير مظهرها الخلفي ، فقد صودر منه قوس الأفق الجميل عند تلك الحدود..!

...........

•·       "لاس بالماس" هي احد الجزر السبع المسماة بجزر الكناري وهي تحت السلطة الإسبانية.

علي عبد الحسن الهاشمي


التعليقات

الاسم: علي الهاشمي
التاريخ: 2013-01-01 19:46:44
فعلا ...لكني انا من كاد يبتلع ابتسامته ،فغصصت بها ..تجشؤتها ... لم اتذوق مثل طعمها ..وعندما تعودتها ...فارقتني

شكرا لك د.أمل الغزالي
تقديري لحرفك العميق ..ابقي رائعة

الاسم: امل الغزالي
التاريخ: 2012-12-20 11:38:55
الابتسامة ابتلعته ليرسو عند اللاحدودالزرقاء حيث الافق المتهاوي تحت رمال الصحراء في اغفاءة ليس من بعدها رواح

الاسم: علي عبد الحسن الهاشمي
التاريخ: 2012-10-12 10:43:18
وهل تنسى مثل تلك الذكريات ؟!
اسعدني اني مررت اخيرا ببعض المحطات التي زرتها كابتن اسامة ،كما اسعدني اعجابك بنصوصي

كن بالف خير ....تقديري الكبير لمرورك الجميل

الاسم: اسامه الهاشمي
التاريخ: 2012-10-12 08:44:31
ذكرتني بالايام الخوالي وارجعت لي ذكرى اعتقدت اني نسيتها

الاسم: علي الهاشمي
التاريخ: 2012-10-09 20:44:02
مرورك واعجابك بنصوصي هو ما يجعلني سعيدا...
زميلتي الرائعة انفال..
يفرحنى متابعتك الجادة لكتاباتي ..
امنياتي لك بكل الفرح والسرور...

الاسم: علي الهاشمي
التاريخ: 2012-10-09 20:39:57
من هو مثلي ..لايحمل اكثر ذلك..

شكرا لك سيدتي الشاعرة علياء احمد..ودامت ذائقيتك الرفيعة

الاسم: علي الهاشمي
التاريخ: 2012-10-09 20:35:04
متى نعتق من سجن ذاكرتنا الهرمة؟ فالحياة خارجها اجمل..!
شكرا لك ليلى على هذا المرور المتالق ..

دمت كاتبة واديبة مبدعة

الاسم: انفال عبد الجبار
التاريخ: 2012-10-09 14:54:11
الكاميرا و كرستينا من اروع اللوحات هنا ..
سلمت يداك استاذي الفاضل تألقت كثيــراً كثيـــراً ..

الاسم: علياء أحمد
التاريخ: 2012-10-09 13:11:23
علقت رائحة البحر بأنفي وصوت النوارس مازالت أذني تردد صداه......ما تمنيت أن تحمله في حقيبة سفرك قد أوصلته الينا ببضع كلمات وعبرت بنا خلف تلك الحدود...دمت مبدعاً صديقي العزيز.......

الاسم: ليلى حسن
التاريخ: 2012-10-09 10:14:11
لك ان تحتفظ بقوس قزح في ذاكرتك وتعبر به الحدود . كما فعلت الآن ...مودتي لك وإعجابي بومضاتك والوانها . ..




5000