..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


قصيدة أخرى، لطائر الرّخ

عايدة الربيعي

 اسدل لي جفونك، لأقرأ ..  قصيدة أخرى،  لطائر الرّخ 

لمشاهدة الفديو اضغط هنا

حَلِق،

قرب  زيوس

اهْرَم خلفَ الأشجار،

 تنحدر من جعبتك

 (الألف ليلة)

 ظفيرة.

  

وَبَرُكً الدافئ..

حقيقة انقرضتْ،

 وليلتي السابعة، عند جبال سرنديب

 تحتشد،

تدخرُ دهشتها

 عند عتبة ناعمة.

ياطائر الرّخ

زغبك  

يتوسد دفئ الظفيرة

 باردا ،

 ثقيلاً  - عند العتبة -

 ظلوماً بوعود كالحة  !

ماخلته !

  

حلق

 بيننا الزمان،

جثة ،

عنيدة الأويقات

رفيعة الموت

لايحطمها الدود الجنين

لايأكل  أيلولها سوى،

 الحنين

وشكوانا.

  

حلق

عملاقاً من ورقٍ،

 يسحب حسرته في لذة الماء

"يرقص على إيقاع الحظ وانخفاضه"

 وسطور الظفيرة !

  

حلق،

 عند أحلامك المسنة

... !!

يا طائر الرّخ

اغنيتي  القصيدة ، حلة فراشةٍ

•-         بلا املٍ -  أنسج لحنها

قرب لألأة الضوء

قرب شرفتي

وأنتَ، أنتَ..  من أين أتيت ؟ وإلى أين نَويت ؟

 تلاحق هروبي

قرب دفء براءةٍ

تُغْرِق قوارب الحقيقة  :

بمخالب وحل،

برفيف  ضحكة

بقصائد شِباكِك الدبقة

  - قبة عجيبة -

تأبى وقع طائرها.

 تصغي،  لصدى رفيفها النعس ،

ترنو ، لظلٍ يعانق ظله

هل تذكر؟

فيتلألأُ الأثير بيننا.

أكاد أسمع

أصواتنا تصعد  صارخات :

ياويلنا، اغوانا

كفرح ليالي عدن، ماج زبدها

تربكني،

أوراق اجنحة الرّخ البعيدة

وكنا،

-قصيدتك، وظفائري، وأوتارك -  

 حكاية، لألف ليلة 

هل تذكر؟  وتواري !

ام، انساك النُعاس

وتغشاك َ خِمار حُلم ؟

نسيت !

لم انس،

طينك

وعرسنا

مخالب حرفك الباغي،

ذات شتاءٍ

برزخك  - يتغشاني-

 كعصفور المساء

أيّها الرّخ

من حزن

من رُقاك

قرب سندباد الألف مدينة

تحمل سر ناري ..؟

كم؟

....؟

ايتها آلالهة الأوليمب : رحماكِ

 من أخبية  نوافذ بروميثيوس

سليط الأذى.

  

حلق

قرب  زيوس

قرب الصلوات

نمضغ الحياة،  وموتك.

 منكفئة الوذ

لاخوفا ، عليك من الموت؛

خوفي على موتي من الرجوعِ اليكَ 

ياطائر الرّخ :

مزق

ماتبقى من تشرين

نفذ وصايا أيلول.. 

غبار غربتنا

لننضيع

ويصعد وَبَرك

يومئ

بشهادة  الموت .

  

2008- اكتوبر.

____________

*الرخ ،  طائر أسطوري هائل الحجم من فصيلة العقبان

*سرنديب،  جبال في الهند

*(في أساطير آلهة الأوليمب عندما نقل برومثيوس سر النار إلى البشر عاقبه زيوس بأن علقه بين جبلين وسلط طائر الرخ عليه ليأكل كبده وفى الليل ينبت له كبد جديد فيأتي الرخ في الصباح ليأكله وهكذا يستمر عذاب برومثيوس للأبد.)

لمشاهدة الفيديو اضغط هنا

 

 

 

عايدة الربيعي


التعليقات

الاسم: عايدة الربيعي
التاريخ: 07/10/2012 16:07:46


(( سرنديب المقصودة في القصيدة جبال سرنديب جنوب الهند))

الاسم: سلام الفارس
التاريخ: 07/10/2012 12:12:20
الاديبة و الشاعرة عايدة الربيعي
تحية طيبة
انها قصيدة رائعة ايتها المبدعة
لكن اعتقد انسرنديب هي ( سيلان ) او سيرلانكا حاليا و في القديم كان اسمها سرنديب
مودتنا

الاسم: شهناز شيخه
التاريخ: 06/10/2012 21:29:36
الزميلة الشاعرة عايدة الربيعي شكراً لشفافيتك
اتمنى لك التوفيق

الاسم: سعيد العذاري
التاريخ: 06/10/2012 06:54:53

الاديبة الواعية عايدة الربيعي رعاك الله
تحياتي
كلمات شاعرية جميلةباراء وافكار واعية
وفقك الله لمزيد من الابداع

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 06/10/2012 06:28:29
الشاعرة المحلّقة عايدة الربيعي
بوحك الشفيف يتصادى بين جبال متأكدة من قدوم المطر .. وان تأخر الشتاء على غرار ما صرّح به الشاعر الأنجليزي بسايج شيلي ( اذا ما حلّ شتاء هل سيبقى الربيع متخلفا؟).
اطمئني .. لو تأخر الربيع على مزاج فجذور جبالك ستستجلب الماء .. وستفجر الينابيع التي سترتادها الصبايا .. ونسمع حينها وان كنا خلف شواخصها ، الكركرات! اليس ذلك ما كنا نحلم به .. ؟
طائرك الرخ لا يزال غافيا على بيضته العملاقة .. يتوسل لفرخه الحرية .. والفرخ الذي لم ير السماء بعد .. يضحك من هناك !
نصوصك تهيم في عوالم البحث عن حقيقة .. تحتج لنضوب يسترسل الضياء ..

" غبار غربتنا

لننضيع "

نون اظنها زائدة اضاعت عليّ معنى !

او ان ابا شيلان سلق بيضة الرخ !

باخلاص




5000