..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


قانون البنى التحتية بين الدجاجة والبيضة

ناصر سعيد البهادلي

الحمد لله على النعمة ، ها نحن نضيف الى سجل التاريخ الانساني معضلة ترقى الى المعضلات الانسانية التي حيرت عقول الفلاسفة والمشتغلين بالمنطق ، فمنذ المعضلات التقليدية كجدلية البيضة من الدجاجة ام الدجاجة من البيضة وآخيل والسلحفاة وغيرها التي لا يكاد باحث وقاريء دون ان يصطدم بها في بدايات قراءاته ونشدانه للوعي الى يومنا الحاضر لم نجد معضلات فكرية وفلسفية تتوالد وتنشأ على ساحة الفكر الانساني منذ عهود زمنية سحيقة ، وفائدة هذه المعضلات الفكرية والفلسفية انها تشكل تحدي جبار للعقل الانساني تجعله يتحرك في شتى الافاق وباجهاد عالي مما يولد قفزة نوعية في الادراك والوعي ليؤول المطاف الى رقي انساني في الفكر وافاقه الرحبة اللامتناهية ، وفي تقديري ان ثمار الحضارة الانسانية التي نحصدها اليوم ساهمت هذه المعضلات في ايناعها وانضاجها وبشكل كبير ، ولأن العراق ومنذ اكتشافنا للتاريخ كان معطاءا وكريما على الحضارة الانسانية وجاد عليه باعظم اداة لخزن التجارب الانسانية وتراكمها الا وهي الكتابة ، ومعلوم ان خزن التجارب وتراكمها يؤدي بالضرورة الى قفزة نوعية كما صرح بها الخال ماركس  ، وها نحن اليوم نجود على الحضارة الانسانية بمعضلات فكرية وفلسفية تتحدى العقول البشرية باقسى واعنف ما مر عليها من تحدي ، فمن الجزء اكبر من الكل كما في الاقليم والعراق الى قانون اليوم الاعجوبة البنى التحتية مرورا بكوارث من المعضلات ....

قانون البنى التحتية حينما يتحدث مناصروه بمبرراته وايجابياته ستجدنا نصرخ البيضة من الدجاجة تأييدا ، وحينما يتحدث مناؤوه بسلبياته ومخاوفهم منها نصرخ ايضا لا يابه الدجاجة من البيضة ، وفوق هذا وذاك يحرص اجدادنا على تعليمنا بعدم ايداع البزون شحمه ونحن نصر ان نودع معها اللحمة....

فعلا معضلة لا نعتقد ان الفريق الداعم او الفريق المخاصم يخرج منتصرا منها ، وسواء صوت على القانون رفضا او قبولا فنحن لا دخل لنا في اقراره او عدم اقراره ولعلها النقطة الايجابية الوحيدة للوقوف على الجبل كما تعودنا...

معضلة ستستنزف العقول الانسانية جدلا ولقرون يتمخض عن هذا الاستنزاف والجدل تطور في الوعي والادراك ربما يجعل الرحلات الى المجرات مثل باب الشرقي وعلاوي الحلة...

وبهذا سيعود العراق الى دوره في التأسيس للحضارات وتطورها .

 ودام ساستنا سندا للنضال

 

 

ناصر سعيد البهادلي


التعليقات

الاسم: محمد
التاريخ: 06/10/2012 21:31:52
ان الغالبية العظمى من البرلمانيين مشغولون بقانون البنى الشخصية لهم من قطع اراضي 600 متر في وسط بغداد وايفاد الى خارج البلد وسيارات مصفحة فارهة ونقض القوانين المفيدة للمساكين واقتسام المقاولات الكبرى وجوازات السفر الدبلوماسية الطويلة الامد والرواتب الضخمة التي تعادل راتبي 280 مرة ... وداعا قانون البنى التحتية.

الاسم: فــــــــــــراس حمــــــودي الحـــــــــــربي
التاريخ: 27/09/2012 16:30:40
ناصر سعيد البهادلي

.................................. ///// لك وما خطت الانامل الرقي والابداع والتألق الحقيقي


تحياتـــــــــي فــــراس حمــــــودي الحـــــــــــربي ........................... سفير النـــــــــــــوايا الحسنـــــــــــــــــــة




5000