..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
عبدالغني علي يحيى
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


ماذا رأيت... أحمد حمود الأثوري

سوزان سامي جميل

What did I see?

 

By: Ahmad Al-Athoori

Translated by: Sozan Jamil

 

I still look, and what did I see?

I saw lanterns complain the dryness as I do or maybe more

And loads with the night darkness at my day's cheek and disperses the dust of farewell

Dust, Dust

I whispered to the shadow of my stray eye lid: "slow down"

The wind still throws concerns at me, and neighs

And my heart still implores my skinny body: "get off, get off"

I hold my tongue between my shadow and eye lid

I let the skyline of life fade and depart

What remained in remote is far

It is the longing batters in the heart

Flows in the velvet of memories

To the vein's goal

I debate in my page perhaps

I shake hands with her breezes again

Flirt with a cheek I used to wallow in it alone

I still look, and still rave by playing the chant

And what did I see?

I saw gardens complain the long, long separation

And ask about us, about apostates the palms rows

About transients the edges of fields

So, I am not able to tolerate this or that

Tears embroider my eyelashes then wither

I fall down into it and drown to the limit of the afternoon's suffocation

And I kept drown until I am done

And with love one day, I liked and wished the life this way for a long time

At every field and every home

Nights will remain chatting with my wraith and lament my shadow to the moon's light.

 

..........................................

 

ماذا رأيت

الشاعر: أحمد حمود الأثوري

وما زلت أنظر.. وماذا رأيت ؟
رأيت الفوانيس تشكو الجفاف مثلي وأكثر..
وتغدق ظلمة ليل على خد يومي وتنثر..
غبار الفراق..
غبار.. غبار..
همست لظل جفني الشريد تمهل..
فما زالت الريح ترمي علي الهموم وتصهل..
ومازال قلبي يناشد جسمي النحيل.. ترجل.. ترجل
أصمت ما بين ظلي وجفني..
اترك أفق الحياة يخبو ويرحل..
ماذا بقى في البعيد.. بعيد..
هو الشوق يخفق في القلب..

ينساب في مخمل الذكريات..

(بمرمى الوريد)
أناظر في صفحتي علني..
أصافح نسماتها من جديد..
أداعبُ خداً ألفت التمرغ فيه وحيداً..
ومازلت أنظر ومازلت أهذي بعزف النشيد..
وماذا رأيت ؟
رأيت الحدائق تشكو الفراق الطويل.. الطويل
وتسأل عنا، عن المارقين صفوف النخيل..
عن العابرين حواف الحقول..
فما عدت أقوى لهذا وذاك..
واسقط فيها وأغرق حد إختناق الأصيل..
ومازلت أغرق حتى أنتهيت..
وبالحب يومآ وددت الحياة طويلآ كذا وأشتهيت..
ففي كل حقل وفي كل بيت..
ستبقى الليالي تسامر طيفي وترثي خيالي لضوء القمر..

سوزان سامي جميل


التعليقات

الاسم: Rehab Matr
التاريخ: 26/02/2015 10:15:00
رائع جداً جداً جداً
ماذا رأينا غير الغبار؟

الاسم: صبري الفرحان
التاريخ: 27/11/2012 22:10:39
وبالحب يومآ وددت الحياة طويلآ كذا وأشتهيت
شكرا للشاعر
وشكرا للمترجم
والى كل جديد

الاسم: أحمد حمود الأثوري
التاريخ: 23/10/2012 12:06:10
الى جميع من مروا هنا .. اثلجتم صدري بعبارات الود والمجاملة التي كانت حقا اكبر مني ومن هذه الحروف القاصرة . لا ادري كيف اقول لكم شكرا وكي لي بالبوح عن امتناني لكم .. احبكم جميعا .. احبكم
عاشقة الحروف .. حنين محمد خيال .. فراس حمود الحربي .. نهلى علاوي .. ليلى مانع .. واستاذتي التي تجشمت عناء ترجمة حروفي .. واستاذي ياسر هاشم ابن قريتي
شكرا لكم جميعا

الاسم: ياسر هاشم الهياجي
التاريخ: 06/10/2012 05:18:01
أشهد بأناقة روحك ورقيّ ذوقك أيها الأديب المتدثر بغطاء الدهر.. حروفك تشدني في كل مرة وكلماتك البيضاء تنثرها عطراً لباناً مرمرياً في زمن بات فيه الشعر جزء من الإغراء والتعري.
فخور بك يا أبن عمي وأبن قريتي .. كلماأقرأ جديدك وإبداعك أقف مبهوراً متلهفاً التقط الورد من حروفك. لقد أبدعت يا أحمد فصوتك القادم من أقاصي المكان سيبقى قبس جذوة مؤنسة، وستبقى حروفك تشتعل لتضيء أدنى الشغاف. والشكر لسوزان التي أبدعت في ترجمة هذا السِفر الجميل لتستمتع بقراءته ألسنة غير ألسنتنا.

الاسم: سوزان سامي جميل- كندا
التاريخ: 29/09/2012 04:50:42
تحية حب واحترام لكل من مرَّ على هذا النص وترك اعجاباً متمثلاً بكلمات ولا أجمل منها كلمات. لكم الشكر موصول، ولمؤسسة النور المميزة بموضوعاتها كل الامتنان.

الاسم: ليلى مانع
التاريخ: 28/09/2012 20:27:01
فرحة أنا بكل يمني يجعلني أرفع رأسي بوطني . شكرا لك العزيز / أحمد الأثوري ، حرفك ينساب فوق جرح لا يندمل .
ماذا رأينا معآ ، ماذا رأينا ؟

الاسم: نهلى علاوي
التاريخ: 27/09/2012 01:25:11
يا لهذا الشاعر الأثوري الذي يطربني !
هو الشوق يخفق في القلب بمرمى الوريد / لبوحك ، لكل تغريدة تطلقها صوب الريح
لذا أشتهي دومآ البحث عن إسمك أيها الشاعر الشاب لأقرأ جديدك
سعيدة أنا أن أرى نصوصك هنا .
الشكر موصول للمترجمة سوزان .
#‏ نهلى علاوي / القاهرة

الاسم: فــــــــراس حمــــــــــودي الحـــــــــــربي
التاريخ: 26/09/2012 12:40:21
وماذا رأيت ؟
رأيت الحدائق تشكو الفراق الطويل.. الطويل
وتسأل عنا، عن المارقين صفوف النخيل..
عن العابرين حواف الحقول..
فما عدت أقوى لهذا وذاك..
واسقط فيها وأغرق حد إختناق الأصيل..
ومازلت أغرق حتى أنتهيت..
وبالحب يومآ وددت الحياة طويلآ كذا وأشتهيت..
ففي كل حقل وفي كل بيت..
ستبقى الليالي تسامر طيفي وترثي خيالي لضوء القمر..


.................... ///// سوزان سامي جميل
وماذا رأيت منك ايتها الالق في جمال ما خطت الانامل منك ايتها الرائعة سوزان ومن الشاعر الثر أحمد حمود
دمت سالمة



تحياتـــــــــي فــــراس حمــــــودي الحـــــــــــربي ........................... سفير النـــــــــــــوايا الحسنـــــــــــــــــــة


الاسم: حنين محمد حيال
التاريخ: 26/09/2012 12:02:23

ومازلت أغرق حتى أنتهيت..
وبالحب يومآ وددت الحياة طويلآ كذا وأشتهيت..


الله على روعة الكلمات


كنت هنا
وانتشيت



تقديري

الاسم: عاشقة الحروف
التاريخ: 25/09/2012 13:30:01
وماذا رأيت يا شاعرنا أحمد الاثوري ؟
رأيت مأساتنا تتجلى فعبرت عنها إيما تعبير
جعلتنا نتماهى مع حروفك ونتمايل ونستلذ بأحلى الصور
شكرا حروفك أعجبتني بشدة وكذا ترجمة المبدعة سوزان




5000