..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
د.عبد الجبار العبيدي
......
عبدالغني علي يحيى
…..
 Ø­Ø³ÙŠÙ† الفنهراوي
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


نص فاشل

فلاح الشابندر

البطل الممسرح فى تجلياته

يتودين ممسرحا..........ويتهضب

البطل ....الغمام

تشيع وتشيع فيه الريح

ضريحا

ضريحا مجروحا ............. غسق بلادى

ذاوية زهرة الشمس

حاضرنا الراحل

واناب الحارس

واذا ما دنا..................... دنا يدنو

يسترق السمع

ابلغ ............... ان يبلغ التصويب

يرى ........ويفنى

الشهب

الشهب .................. الشهيد

مع اننا كنا فى حفلة سرك

حفلة حرائق.............راقصة

مضحكة

مضحكة اسمال المهرج البطل

فلاح الشابندر


التعليقات

الاسم: احسان العسكري
التاريخ: 08/10/2012 22:12:11
كم هي عظيمة هذه الانتقالات بين اروقة الحيرة وخلف اسوار الحياة دائما سيل لدم معين حتى لوكان دم غريب من من هناك
مبدع كبير انت استاذ

الاسم: علي العبودي
التاريخ: 21/09/2012 09:18:46
دائما ترتبك عيناي مع حروفك
مبدع انت

الاسم: فلاح الشابندر
التاريخ: 20/09/2012 17:49:02
صباح محسن جاسم المتعدد واليك ما تصطفى من القيم ....

لكنى اصطفى الحرف منه مغارة 000والوذ فى المعنى
سيدى اشكو لك الحال المحال والخذلان ى
خذلنى البطل فكان ممسرحا ياسيدى ان النص هو من اطلق سراحى مشكورا وجاء بى يمنحنى حدا ابعد مع اخى العزيز ابو الوار 0 يا لكرمك وروحك البضاء وسلامك الزرادشتى
دمت بالف سلام ومحبه ايها الراقى والمتحضر

الاسم: فائز الحداد
التاريخ: 20/09/2012 15:31:02
ما هذا الفشل الجميل ..؟
إذا كل نص فاشل هكذا فدع النصوص تفشل لتبلغ الجمال .
تحياتي لك صديقي الشاعر فلاح الشابندر .

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 20/09/2012 11:12:16
الخنق لا الأختناق يستجلب حالة من الرفض المطلق .. مستنطقا ( الحرية) ...
هناك دائما بصيص ضوء .. هناك حتما فسحة حتى بين اجزاء الجزيء ..
مشكلة الشاعر " المخنوق" انه يتمرد بدءا من الذات العاقلة حتى تخوم الجنون.
التمرد حالة مشروعة بمقتضى الحرية حتى ولو كمسمى .. الحرية هي الضمير الحي للأنسان الشخص كونه واعيا.
فضاء الأنترنيت واسع .. صفحة بسماء واسعة لا حدود لها نسبيا ..
الشاعر يكتب لنفسه اولا .. او ينطلق منها .. دادائي ، سريالي ، واقعي الخ ... هو امر يخصه .. اما ما يخص المتلقي فهو شأنه ايضا .. وقد تحضّر الشاعر هنا مسبقا ليعلن فشل نصّه .. لا بغاية يؤمن بها بل مداراة للمتلقي لأنه يتعاطف معه ولا يخافه ..
هل نص الشاعر فلاح الشابندر يعكس عنوانه ؟
برأيي هذا لا يهم .. الذي يهم جماليا " كم بقي من جمرات نصه ما يمكن النفخ فيه طلبا لنار الشعر ؟"
لنتفحص ما اراد الشاعر ان يطرحه من شعر :
" البطل الممسرح فى تجلياته
يتودين ممسرحا..........ويتهضب"
++++++++++++++
هناك ( بطل) على انه ( ممسرح) .. ما نوع ( البطل) هنا في النص ؟ الجواب ظاهر وجلي : ( المتودين ) صفة من الفعل المنحوت من قبل الشاعر ( يتودين) - مصدرها - دين - !
اذن ( بطل) الشاعر هنا قد جنّد لدور مسرحي معين وهو " فعل " بيّت الشاعر ليدينه.
فقد تنبأ سلفا انه " ميت" وقرأ ايضا ( ذاوية زهرة الشمس) ! لاحظ كيف تبدو زهرة دوّار الشمس : ذاوية ! حتما لغياب الشمس التي تمنحها سر حيويتها .. والشمس هي الحرية في ابسط ترميزاتها.

( واناب الحارس )

لقد جاء بمن جنّد ( البطل) بحارس للمدينة .. حارس لكن من النوع المتخاذل .. امام ( حفلة حرائق .. راقصة) .. الشاعر يتبنى توصيف احتفاء الهنود الحمر فيما يتصارخون راقصين من حول سنن النار .. وهي ( حفلة سيرك) ( مضحكة)! مضحكة بالنسبة للشاعر بعد ما اخضع للتجربة وهي مضحكة ايضا للـ ( المخرج) الذي اتقنها.
في حين يعود ( البطل) في اسمال ( المهرج) التي عادة ما تكون اسماله - هدمه- مثيرة للتفكه والضحك .
ثمة شهيدا جيء على ذكره .. من يكون يا ترى ؟
هل قصد به الجمهور ؟
هذا السؤال ساتركه لمن يقرأ النص بحثا عن نجاحاته لا نجاحه فحسب.
ملاحظة / تمنيت على الشاعر لو فقط يتأنى في عدم الأستعجال في دفعه لنشر النص وان يتروى على غرار ما يفعل الشاعر الأنكليزي ووردزورث حين يحرر نصا انجزه ليعيد عليه حتى يطلق سراحه.
باخلاص



الاسم: فلاح الشابندر
التاريخ: 20/09/2012 07:09:38
استاذى الجميل الشاعر
عدنان النجم
اشكر مرورك البهى .. الشعر يمنح الحياة حدا ابعد
منحنى النعرف عليك اليس هذا قدر شعرى واى قدر بلا قضيه . دمت اخى الغالى

الاسم: عدنان النجم
التاريخ: 19/09/2012 22:50:37
قضية .. قضية ... قضية
الشعر هو قضية .. ذلك هو النجاح الساحق في نصك الفاشل
نعم انها الكلمات التي رسخت في رأسي لحظة افتراقي عنك في شارع السعدون .. أو قل منذ بروز البطل في باحتك وهو يتلو حفلة الحرائق الراقصة
تحية مملوءة بالعبق والطيب




5000