..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


متى تفقدُ المرأةُ أنوثتَها

طالب زعيان

 

المرأةُ مخلوقةٌ جميلةٌ تتمتعُ بالأنوثةِ , مرتبطةٌ بها منذ الولادة فهي صفةٌ فطريةٌ وليستْ مكتسبةً أو مصنّعةً , وكلما أزدادتْ المرأةُ أنوثةً زاد جمالُها ويزيدُ ذلك بحنانِها وعطفِها وصوتِها الهادئ , والأنوثةُ ليس لها علاقةً بجمالِها وثقافتِها , وهناك شيءٌ اخر تزدادُ به الأنوثةَ ,عندما تشعرُ برجولةِ الرجلِ الذي يعطيُها الحبَ وتحسُ أنَّها تعيشُ معه بأمانٍ, وهناك الكثيرُ من النساءِ يمتلكْنَ الأنوثةَ  , ولكنَّ لايعرفْنَ كيف يظهرَنْها ممَّا يضرُ على نفسِها وعلى حياتِها الزوجية , وربَّما يؤدي ذلك إلى الأنفصالِ , لا بَّد لمرأةِ تعرفُ كيف تستخدمُ أنوثتَها لأنَّها ضروريةٌ في حياتِها عندما تفقدها ستعيشُ بعالمٍ اخر يختلفُ عن عالمِها وتصبحُ فيه غريبةٌ لا يفهمُها الآخرون.

وعليها أنْ تعرفَ لا بَّد أنْ تمتلك مع انوثتِها شخصيةً قويةً لا هجوميةً , تثيرُ الآخرين ممَّا يجلبُ لها الاحترامَ والتقديرَ.

وهناك مَنْ يتصورُ وخصوصاً الرجالُ أنَّ المرأةَ تفقدُ أنوثتَها في قوتِها وعملِها وهذا تصورٌ خاطئ  الأنوثةَ لا تتعارضُ مع قوتِها وعملِها بل وحدها تجعلُها ضعيفةً .

ونعودُ الى موضوعنا الرئيسي متى تخلو المرأةُ مِن أنوثتِها عندما تفقدُ الحبَ والحنانَ لزوجِها واطفالِها واحترام الآخرين لأنَّ الزوجَ والاطفالَ لا يتعاملون معها على مجردِ انسانةٍ تطبخُ وتعملُ في البيتِ بل يعتبرونها عالماً خاصاً وخصوصاً الزوج رغم قوته يحتاجُ في لحظاتٍ إلى الرقةِ والحنانِ والحضنِ الدافء لأنَّها هي البيتُ والحياةُ وكلُّ شيءٍ بالنسبه له , وبعضُ الرجالِ يتعلقُ بهن اكثرُ مِن تعلقِ الاطفالِ وهذا راجعٌ إلى أنوثتِها وحنانِها, والصوتُ العالي والخشُ يفقدُ أنوثتِها لأنَّ المرأةَ في طبيعتِها تكونُ ناعمةً في كلِّ شيءٍ في صوتِها وعضلاتِها وسيرِها,وايضاً أنشغالها المستمر في المطبخِ ومع الاطفالِ يفقدُ أنوثتَها حتى في الكلامِ يجبُ أنْ تعرفَ متى تتكلمُ ؟ وماذا تتكلمُ ؟ ومتى تصمت ؟ كلُّ هذا يعبرُ عن رقتِها.

وعندما تكونُ حقودةً ومزعجةً وتكره من حولها أو تنطقُ بالفاظِ غيرَ لائقةٍ بها , وليس لديها رحمةٌ ولا تسامحُ الآخرين ولا تحترمُهم.

كلُّ هذه الاشياءُ تخرجُها من أنوثتِها وتصبحُ شاذةً في نظرِ الآخرين, فينبغي عليها أنْ لا تتخلى عن الصفاتِ الجميلةِ التي تجعلُها وردةً حمراء عطرُها يفوحُ ولا تذبلُ مهما تمرُها مِن أمورٍ صعبةٍ , لأنْ كلَّ شيءٍ تستطيعُ تعويضه ألا الأنوثة إذا خرجتْ لم تعدْ والمرأةُ بدون أنوثةٍ تصبحُ خاليةً مِن كلِّ العواطفِ والمشاعرِ الانسانية. أيُّتها المرأةُ حافظِ على انوثتِك لكي تحافظين على حبِ واحترامِ أسرتِك ومجتمعِك

طالب زعيان


التعليقات

الاسم: رائدة جرجيس
التاريخ: 18/09/2012 18:50:45
طرح مهم بسرد متكاكل وجميل لابد ان تعرف المراة ان الانثى التي بداخلها تزداد جمالا ورقة كلما ارتقت باخلاقها وروحها مراحل الكمال تحياتي لك استاذ طالب المبدع




5000