هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


إشكالية التأسيس

رياض المعموري اورفيوس

في 7/9/2012 مرت الذكرى الأولى لتأسيس نادي المطالعة في الأسكندريه .. هذا النادي الفريد من نوعه في العراق يسعى لتأصيل ثقافة القراءة والمطالعة في شتى أنواع المعرفة ليس في ميدان الأدب والشعر والقصة وإنما يتعدى للطب والهندسة والزراعة والاقتصاد وغير ذلك...

قد تأسس النادي على يد نخبة من مثقفي المدينة أنا والشاعر علي الأسكندري والشاعر كامل البصري إضافة للشاعر الشعبي صالح السماوي والتحق بعد ذلك الشاعر خالد البابلي والشاعر ركن الدين يونس والقاص والمترجم سعود بليبل والمهندس بشار هاشم والمهندس تآزر جبر والشاعر الشعبي الشاب علي جواد أنطلق النادي بنشاطه المعروف بقراءة في كتاب على شكل جلسات نصف شهرية على مدار السنة الأولى التي حققنا فيها حوالي ثمان جلسات  والتاسعة كانت احتفالية بمناسبة مرور عام على التأسيس ...

لا أريد الحديث كثيرا عن النادي وإنما أردت الكتابة عن إشكالية التأسيس التي قد تسبب بعض الحساسية  لبعض مثقفينا وبالذات أعضاء منتدى الإسكندرية  الأدبي ...

في البدء أسست جماعة الأسكندرية ملتقى الأسكندرية الأدبي ولأول مرة في تاريخ المدينة تنظم فيه الجلسات والأماسي وفق منهاج ثقافي مدروس ومعد سلفا من قبل الهيئة الدارية للملتقى وذلك في العام 1989 على يد كل من(علي الأسكندري، خالد البابلي، ابراهيم الجنابي، فاضل القيسي، حسن نصرالله، باقر جاسم، نوار ابراهيم ) واتحق بهم (ركن الدين يونس، رياض الغريب، حسين السلطاني، هشام العيسى) ... مع تأسيس الملتقى أخذت الثقافة في المدينة تأخذ طابعا جديدا من خلال إقامة الجلسات بشكل منتظم واستضافة المبدعين من انحاء العراق واستقطاب الشباب وتشجيع دور الثقافة والفن في الحياة العامة ولكن ظروف الحرب بعد غزو الكويت ويد التخريب التي طالت مقر الملتقى حالت دون استمرار هذا المشروع المهم والحيوي ثم جاءت ظروف الحصار لتعيد المثقفين الى لقاءات بسيطة في البيوت والمقاهي من غير تنظيم او ترتيب او متابعة جديه للموضوع الثقافي بشكل عام والأدبي بشكل خاص...

عام 1998 أسس الشاعر هشام العيسى بمساعدة الشاعر كمال الجميلي منتدى الأسكندرية الأدبي بروية جديدة تختلف عن رؤى وأفكار الملتقى وقد الحق المنتدى بالاتحاد العام إداريا وماليا بحيث أصبح أعضاء المنتدى الجديد 42 عضوا جديدا يحصلون على عضوية المنتدى بعد سنة من الانتماء وتقديم النشاط والعمل فيه ثم بعد ذلك يصبحون اعضاءا في الإتحاد العام بتوصية من إدارة المنتدى .. وأقام عشرات الأماسي والمسرحيات والأستضافات وافتتح فيه مختبرا شعريا للأدباء الشباب استفاد منه الكثيرون (مظهر حسن،سالم سالم،علي أبوبكر، مهند صلاح،ستار زكم )وغيرهم..

 إشكالية تأسيس المنتدى أثارت حساسية بعض أعضاء الملتقى القديم واعتبروه تغييرا لأسم الملتقى فقط ثم طالبوا بانتخابات هيئة إدارية جديدة وبالفعل تغيرت الهيئة الإدارية وخرج هشام العيسى من المنتدى ولكنهم أبقوا على  الاسم واستمروا بنفس النشاط .. ولكن يد التخريب والسلب والنهب مرة أخرى بعد الغزو الأمريكي للعراق 2003 أوقفت نشاط المنتدى بشكل نهائي وما زال لحد الآن وقد حاولنا أن نعيده مرة أوِ مرتين ولكننا لم نفلح في حقن الحياة إليه مجددا وبدأنا نفتش عن البديل لإنقاذ المشروع الثقافي في المدينة ...

في أيلول2011 تم تأسيس نادي المطالعة وعدنا لنفس إشكالية التأسيس والحساسية المفرطة من قبل بعض أعضاء المنتدى الذين يعتبرون إننا غيرنا اسم المنتدى مع العلم أن نادي المطالعة يختلف شكلا ومضمونا عن المنتدى أو الملتقى فهو نشاط عام لا يختص بالأدب فقط وإنما في الجوانب المعرفية  والقراءة في كل شيء ..ونحن ندعوهم للالتحاق بالنادي أو البحث عن نشاطات مبتكرة خلاقة بعيدا عن الأنانية والحسد والحساسية من نجاح الأخرين التي لا تخدم الثقافة في مدينتنا الجميلة

رياض المعموري اورفيوس


التعليقات




5000