..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


استاذنا

احسان السباعي

تحت الصفيح الواهي

كجدار مصدوع

وعلى مقاعد عتيقة

في قسم استاذنا

تعلمنا الحروف والقراءة والحساب

ومن الثقوب الناتئات على الصفيح

كندوب الجروح

ونظرات العيون

ينبعث اللهيب

في حر شمس الاصيل

وقطرات المطر

وحبات الثلوج

في البرد والصقيع

من كل الجهات

وما تبقى في السقوف

نسدها بلوح مهترئ قديم

وخروقات بالية من ثوب رخيص

عصا طويلة

تتكلم بصوت مسموع

تنفد الاوامر بخضوع

كجلاد ينذر بالعقاب

لتلاميذ المشاكسين

تطوى على الاقدام السياط

والخوف يسكن المكان

رقابنا لا تحيد عن الكتاب

نقرأونغرد جماعة كالببغاء

أستاذنا جبار

صوته رنان

عصاه لا تبرح ظهورنا

في وضح النهار

لو نخالف النظام

ونحن الساخطين

نحن الخائفين

نحن المنقادين

لا حق معارضة الاوضاع

ونحن اطفال في البادية

الحصير من التراب

والنسيم في الهواء

والروعة في الاشجار

والمنظر يعج بالجمال

ونحن اطفال

نرقب اللعب في الجداول

والانهار

تصهرنا الشمس

كي لا نرجع لاستاذنا

وللصفيح كسجن بلا قضبان

تتحرك صفائحه

اذا هبت ريح هوجاء

وعلت زخات الامطار

في البادية وتحت الصفيح

تعلنا الكتاب

ونقش الحرف في الاذهان

كما النقش على الاحجار

واتره باق

ما ذرته الرياح

ولا صعوبة الاقدار

احسان السباعي


التعليقات

الاسم: احسان السباعي
التاريخ: 13/09/2012 20:39:50
سيدي صباح محسن جاسم اشكرك كثيرا على مرورك العطر وعلى تصحيحك فما أحوجني الى نقد بناء حتى أطور من حالي وجزاك المولى كل خير
احسان

الاسم: احسان السباعي
التاريخ: 13/09/2012 20:38:23
سيدي علي جابر الفتلاوي اشكرك كتيرا على مرورك الغالي الدي اسعد به ودمت بأطيب المنى
احسان

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 13/09/2012 08:26:16
توصيف يضج بصور بريئة عن عفوية الأشياء .. لوحة هادئة عكرت اجواؤها هكذا على غرّة فتغير كل شيء ..!
يبدو ان سقط حرف اللام من مفردة تلاميذ في التعبير ( لتلاميذ المشاكسين ) عليه ننوه الى اعادة الحرف (ل) لتكون ( للتلاميذ المشاكسين) وهو ما يفيد وتسلسل الحدث.
اهنئك على هذا التناول المؤثر وطريقة رصدك الواقع عبر تواز لمّاح.

الاسم: علي جابر الفتلاوي
التاريخ: 13/09/2012 04:46:36
لوحة جميلة ترسم الشاعرة المبدعة احسان السباعي وهي تستذكر صورا واقعية ايام زمان ، صورة المعلم ايام زمان يدرس والعصا بيديه وتصف المدرسة ايام زمان جدرانها مبنية من الصفيح الذي لا يحمي من حر او برد،الاطفال يفترشون الارض جالسون وسط الطبيعة النقية بهوائها واشجارها وانهارها ، لوحات جمالية تأريخية ترسمها الشاعرة الرائعة ،نوع من العرفان للمعلم ونحن نستذكر ايام زمان ، هناك هنات لغوية يفترض ان نقول(لتلاميذ مشاكسين )تطابق الصفة والموصوف ، القصيدة لوحة جميلة ترسم ظروف التعليم والمعلم ،ايام زمان ،لك شكري وتقديري وتحياتي ايتها الشاعرة المبدعةاحسان السباعي




5000