هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


المرأة المظلومة في مجتمعنا

سلمى الحربي

تراها تتنازل بسهولة عن حقها بأبسط الوسائل الممكنة ،المرأة هذه الإنسانة المضحية رايتها تستوعب الزوج والولد وتقدم لهما تعطي ولا تأخذ وان أخذت تكتفي بالقليل، رايتها تجوع وتنام متألمة حتى تشبع أطفالها رايتها تجمع أسرتها وتتحدى المصاعب والمصائب تجمع شذراتها التي لا تحلو إلا بعينها، رايتها بائسة يائسة تصب قوتها في أبنائها وتبتلع همومهم، رايتها حزينة ممزقة الهندام حافية القدمين باكية العين، وهي تستر بناتها، رايتها بائعة في سوق الخضروات وندافة في أحدى المحال ومنظفة وموظفة وعاملة وخادمة وخياطة ،ومازالت مدرسة ،رايتها مضحية تنزف جراحها وهاهي مكان نخلة التمر بسعفها وتنشر للجائع تمرها الناضج فمن أفضل من أم عدنان التي استشهد أبنائها الثلاثة ،واستشهدت معهم حقوقهم كأحياء عند ربهم يرزقون وهي الآن ترعى ثلاث اسر بسطة حيث أخذت حيز صغير في زاوية في سوق الخضروات وتلك التي توفي زوجها وناضلت وقادت أولادها إلى مستقبل أبهى وأخذت مكان الأب وإلام فمنهم الطبيب والمعلمة والإعلامي هذه الأم في مجتمعنا مثلها رجالنا بمائة رجل تخلق الهدف وتطلق الأجيال إلية ليس هناك مثابرة كمثابرتها ولا حرص كحرصها مصلحة الجميع فوق مصلحتها بطلة هكذا لقبتها لأني رأيت الحظ يفر عنها ورأيت في جعبتها عدة دراهم معدودات ويجب أن تدير بها مؤسسة بأكملها هذه المرأة حزينة رايتها أكثر المرات ودمعة الهم على طرف جفنها وهي ترحب بضيوفها غالية عليها دمعتها فلا تذرفها وتذل نفسها وتستجدي الصدقات صامدة لقبوها لأنهم منعوها أن تحلم وحققت على انفهم أحلامها ومازال الأعظم آت لم ينصفها مجتمعها ولا حكومتها ومازالت تطالب بحقوقها وما من منقذ وان كان الرجل هو العمود للبيت فهي السقف الذي يحتمي فيه الجميع*

سلمى الحربي


التعليقات

الاسم: محمد علي الصائغ
التاريخ: 2012-11-29 18:12:36
تمنياتي لكي بالتوفق أخت سلمى
كلماتك مصميم قلبك

الاسم: رياض الحيالي
التاريخ: 2012-10-12 21:33:48
عظمة ومكانة المرأة لايمكن الحديث عنها بهذه السهولة ولايمكن ان نمر عليها مرور الكرام لكننا ياسيدتي الفاضلة مجتمع ذكوري لازال ينظر الى المرأة نظرة قاصرة متناسيا ان الله وضع الجنة تحت اقدامها وليس اقدامه اعانها الله ومنحها الصبر كي تقاوم اكثر فاكثر في معاناتها ... لكنها تبقى تلك المرأة التي كانت اول من علم الانسانية الزراعة فتحية كبيرة لها

الاسم: ف الزهراء بولعراس
التاريخ: 2012-10-03 21:34:09
لازالت المرأة العربية هي المحرك الاساسي لكل ماهو إيجابي في حياة من يحيطون بها
تحية إكبار للمرأة العراقية وللمرأة العربية
وتحية إكبار لك سلمى الحربي... موصوعك يستحق الإشادة لأنه من عمق مجتمعاتنا العربية
تحياتي

الاسم: صباح محسن جاسم
التاريخ: 2012-09-11 21:22:50
على المرأة ان تسعى لضمان حقوقها عبر مؤسسات المجتمع المدني وعبر ابداعها هي بالذات ..
الحرية تبدأ بالأقتصاد وتحرر المرأة من خلال تبوئها لفرص العمل.
من ثم سيختلف الحال تماما بازدياد الوعي.
ما تنجزيه الآن هو خطوة في ذلك الطريق المقدس ..

الاسم: سلمى الحربي
التاريخ: 2012-09-11 20:31:46
الاخ باسم محمد البغدادي
شكرا لمرورك الجميل
ولك تحياتي

الاسم: باسم محمد البغدادي
التاريخ: 2012-09-11 18:35:55
السلام عليكم..شكرا اختي الفاضضة على هذه الكلمات الرائعة بحق انسانة اروع الا وهي المراة العراقيه...فعلا اختي الفاضلة فهذا الكائن البشري لم ينصف بحق لامن من الدولة ولا من مجتمعنا فعلا كانت مضحيه مجاهدة على مر السنوات وعانت ماعانت من اضطهادومنها الان الثكلى والارملة ولامن احد يدافع او يسال او يثني على الاقل ...تحياتي واحترامي وتقديري




5000