..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


الارهاب العاطفي

سنسن احمد

 

من يقرأ عنوان موضوعي يعتقد بأنني سأتحدث عن الارهاب الواقع في هذه الايام وهو الارهاب بالمتفجرات

ولكنني ساتحدث عن إرهاب يستهدف القلوب لا المباني

إرهاب يجرح القلب ويتلاعب به , ارهاب يجعل القلب يتألم بحسرة

إرهاب يجعل القلب بلا حياة

إرْهَابْ القلوبْ

إرْهَابْ العَوَاطِفْ

إرْهَابْ المَشَاعِرْ

إنهُ

الإرهاب العاطفي.............

إن العزف على اوتار العاطفة فن يمارسة الجميع ولكن هناك اصحاب المهارة في هذا الفن وهم الأكثر تأثيرا من غيرهم
ولا شك .. ولا ريب ان ضحايا هذا النوع من الارهاب النفسي العاطفي يتم التغرير بهم بعد ان تمت مخاطبة عواطفهم وأهملوا للحظات دور العقل في اتخاذ القرار المناسب لموقف قد يكون صعب ان يمر به الكثير ..وقد يعرف المنخدع انه تم خداعه ولكن بعد فوات الأوان
نعم... التأثر العاطفي شيء فطري ولكن في حال طغيانه على جانب العقل فيتحول من كونه فطري الى عيب في الشخصية وتكون تأثيراته السلبية غاية في الخطورة
فمعنى الاستسلام للعاطفة هو اغفال دور التفكير العقلاني نهائيا لمدة طويلة او قصيرة ويعتمد ذلك على قوة التأثر بالطرف الأخر(العازف ))

وانا اتسائل ...

ياترى

هل مضى عصر الرومانسية العربية الجميلة ؟ - - هل انقضى عهد قيس وليلى، وكثير لبنى، وجميل بثينة ؟

 وهل ما زالت اصوات ابي نؤاس واحمد رامي، ونزار قباني تصدح في قلوب المحبين في يومنا هذا ؟

 هل انقضى عصر الحب  واستبدل الانسان ..الحب بالارهاب العاطفي ؟!!

نعم لم يعد هناك حب على الطريقة العربية لقد اختفى الحب العروبي والحب الرومانسي....

 والحب التقليدي وحب ابنة العم وابنة الخال والجارة، اختفت تقاليد الحب العربية وشيمه لقد تعولم الحب العربي اصبح الحب في هذه الايام على الطريقة الامريكية، كما هو الطعام وكما هو الشراب وكما هو الملبس وكما هي الديمقراطية

لم يعد العربي ينتظر حبيبته تحت نخلة في الصحراء او بمقربة من بئر ماء او على ضفاف جدول ماء في الوادي او في زقاق المدينة تحت ضوء القمر - انما اصبح العاشقان يتقابلان في فناء المدرسة او في باحة الجامعة وفي مدرجات الملاعب الرياضية وفي النادي الاهلي، وفي المرقص والبار وغيرهما لم يعد الاحبة يهتمون بالسياسة وبالتصويت للحرية والديمقراطية قدر اهتمامهم بالتصويت للنجوم الجديدة الصاعدة في عالم الغناء و الطرب ....لم يعد العاشق العربي يناجي حبيبته من الشباك للشباك ....ومن الشرفة الى الشرفة .... ويرمي لها من بعيد وردة حمراء في عيد الحب..... بل اصبح يقابلها ويذهب معها الى النادي الليلي ويقضيان ليلة صاخبة على انغام الاغاني الهابطه

وانا اقول

على الحب السلامة... وفي الارهاب الفناء

  احبوا كثيرا وبعمق، فقليل من الحب لا يكفي

الحب الحقيقي متاع الدنيا والاخرة

الحب طائر الروح الخفاق في العالم كله

الحب هو العملة الوحيدة عابرة القارات التي تصرف في اي مكان وفي اي زمان ومع اي انسان

  واخيرا في الحب : واحد + واحد = واحد
الخوف من الحب هو الخوف من الحياة

  

أودعكم بألف حب

مودتي للجميع

 

 

 

سنسن احمد


التعليقات

الاسم: سنسن احمد
التاريخ: 16/09/2012 10:43:28
شكرا للسيد سجاد .... مروركم اسعدني لكم مني كل التقدير والاحترام

المهندسه
سنسن احمد

16\9\2012

الاسم: سجاد السيد محسن
التاريخ: 10/09/2012 20:38:07
نعم ياست فالارهاب ليس عسكري فقط بل فكري وايدلوجي وعاطفي
ويستهدف المشاعر والجوارح والعقول والاجساد وليس الارواح فقط

موضوع رائع ومفيد

الاسم: سنسن احمد
التاريخ: 10/09/2012 16:39:58
الشكر والتقدير لكم على نشر مقالتي لكم مني اطيب التحيه

المهندسه ....سنسن احمد




5000