هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


عوالم الشاعرة زينب محمد رضا الخفاجي في (الكتمان أنثى والبوح ذكر)

سلام محمد البناي

إن التصاق الشاعر بوطنه وبيئته ومراسيمه اليومية له ما يبرره لأنها حاضنته الأولى للذعة الشعر، لذلك عندما قرئت نصوص الشاعرة المبدعة زينب محمد رضا الخفاجي في مجموعتها الشعرية الاولى (الكتمان أنثى والبوح ذكر) وجدت أن لغة الشعر لديها تنبع من بيئتها اليومية التي تقترب من السرد الحكائي، وتعبر عن عفوية المرأة وصدقها وتمنح المتلقي فرصة العودة إلى باحة نفتقدها كثيرا في خضم الهموم الحياتية وهي باحة العائلة التي يؤطرها قلب الأم، فهي تكتب بلغة لها قاموسها الطفولي الذي لا يشيخ وهي لغة الأم الموجوعة ، وفي عوالمها الأنثوية تنتفض لغة الاحتجاج كأنها صرخات طال رقادها على جدران المسلات التاريخية ، فتتسع مساحة البوح لديها و هي مساحات مفتوحة نحو أفق لا يقف عند حدود البناء الشعري المؤطر بالرموز والإيحاءات بل يتعدى ذلك وصولا إلى مجسات أحاسيسها المتوزعة على خارطة الطيف اللوني لإنسانيتها فتقوم بإشعال كوامن وجدانيتها لكي تلامس معاناة الآخرين على الرغم من طغيان العمق الذاتي في قصائدها ..

وفي عوالمها الأنثوية ثمة شجن فطري له ألوانه الخاصة ومفرداته المعبرة عن الذات والذي من خلاله تحاكي الألم بلغة الابتسامة وتعاتب الغدر والجحود بلغة التسامح وترتقي بالفشل إلى قمة النجاح ، شجن يحمل طراوة الطفولة ،و الصَلَدُ عنوان لصموده بوجه الألحان النشاز . وهنا تنفجر مفاخرة بقوتها التي انشأتها لنفسها تحديا للمجهول :

أبقى استجمعُ قواي ...

وحينما أقولُ عسايَ أحملُ الرعشةَ قطافاً ...

أقصدُ بالفعلِ تحريرَ يديَّ منْ سطوةِ قماطٍ أثول ...

وضمناً رُبما أعني صرختي العابرةْ ....

وعندما أتجول بين نصوصها لا أجهد كثيرا في العثور على الحبل السري الذي يربطها بالواقع المرير المتوج بالتشرد والتشظي على أرصفة اللاشيء، و أصابع اللوعة لديها تأن من وجع لا ينتهي ذلك الوجع الذي ينبيء عن ولادة الأحلام والشوق المرير لصرخة الحياة :

التي تستدرجُ اللغةَ المكتومةَ بين شفتيَّ وأروقةِ الصمت ...

وهيَ تسألُ الواثبينَ إلى مصائر اليقين ....

ما سرُ العلاقةِ بينَ المهدِ والتابوت ؟ ...

والشاعرة زينب الخفاجي تكتب بعفوية وبمشاكسة وبراءة عالية وان ما قرأته هو ما لا تستطيع المرأة أن تعلنه بسهولة من مشاعر الحب، الرفض ، الاحتجاج ، التمرد ، الحنين ، الألم ، الغدر، وهنا اختلفت المعادلة فأصبح البوح أنثى ، وأنا لا ألوم الشاعرة عندما تبوح بكل هذا الوجع وفي ذاكرتها تدور أسئلة عتيقة تبحث لها عن أجوبة .

ولكن يبقى سؤالها الكبير هو الوطن ذلك الحلم الذي توارى عن أنظارها في لحظة لم تستطع معها أن تمسك بما تساقط من دموعها وهي تغادر ه .نحو عوالم جديدة باحثة عن ركن يضمها ساعة تتشظى المسافات وهي تحمل ذكرياتها بما فيها من حزن وأسى وقد أسست لها وطنا تحتفل معه كل يوم وهي تذرف دموع الغربة حاملة كل أمنياتها التي لا بديل عن بيتها الأول لتحقيقها حتى آخر نعاس من حياتها .....

 

 

 

سلام محمد البناي


التعليقات

الاسم: علي زعلان الخفاجي
التاريخ: 2015-01-17 12:04:50
احسنت اخي االتعبير والكلام الجميل بحق امنا وحبيبتا واختنا المميزه والرائعه والكبيره استاذتنا المبدعه والمتألقه ا زينب محمد رضا الخفاجي تحياتي لكم جميعآآآ ويارب نراكم قمرآآ منيرآ في سماء الابداع والاتألق انحني وارفع القبعه احترامآ لكم احبتي والله انا عاجز عن التعبير ماذا عساي اقول لقد عجزه قلمي مع معزتي وحترامي وتقديري ومحبتي لكم جميعآ اخوكم علي زعلان الخفاجي من محافظه واسط الكوت وياريت تتقبلون كلامي المتواضع

الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 2012-09-08 23:20:33
شاعرنا المبجل جبل الشعر فائز الحداد
بارك الله بكم استاذنا الكبير
ممتنة جدا كرم مرورك شاكرة بهي ماسطرت

الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 2012-09-08 23:19:28
الاخ الطيب حيدر الباوي
ممتنة جدا تهنئتك عسى الرب يمنحك سعادة تدوم وتدوم
شاكرة بهي مرورك وعذب ماسطرت

الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 2012-09-08 23:17:49
اخي الطيب علي السيد وساف
لست ابدا الجندي المجهول الكل يعرف جهدك ويقدره
نعرف اننا نتعبكم معنا
انحني لكم عرفانا بجميلكم علينا

الاسم: سلام محمد البناي
التاريخ: 2012-09-08 22:12:26
الشاعر والناقد الكبير فائز الحداد .. شكرا لكلماتك الصادقة ما كتبته انا من انطباع عن الشاعرة الاخت زينب حتما لا يضاهي قلمك النقدي الرائع ..دمت محبا

الاسم: سلام محمد البناي
التاريخ: 2012-09-08 22:09:51
الصديق حيدر الباوي ..شكرا لمشاعرك الصادقة يا غالي مزيد من التألق والتواصل ان شاء الله افتقدك كثيرا

الاسم: سلام محمد البناي
التاريخ: 2012-09-08 22:06:11
الغالي علي السيد وساف ممتن جدا لمشاعرك الصادقة ..انت لست بالجندي المجهول يا صديقي بل انت في القلب أنسان واديب راقي ومعروف لدى كل حواسي واحاسيسي ..تقبل احترامي ومحبتي

الاسم: سلام محمد البناي
التاريخ: 2012-09-08 22:02:38
الشاعرة المثابرة الاخت الغالية زينب محمد رضا الخفاجي .أنا مسرور جدا لاني قد ازحت عنك بعض الالم من خلال هذا الانطباع البسيط والمتواضع عن جزء من مجموعتك الراقية ..ويزيدني فرحا ان أكون قد أقتربت كثيرا من عوالمك الشعرية ..تقبلي اعتزازي واحترامي

الاسم: فائز الحداد
التاريخ: 2012-09-08 18:56:27
جميل ما كتبت صديقي الشاعر سلام البناي
وتحية للشاعرة زينب الخفاجي وألف مبروك إصدارها المبارك .

الاسم: حيدر الباوي
التاريخ: 2012-09-08 12:49:51
الزميل العزيز الأديب سلام البناي
قراءة جميلة تنم عن مهنية عالية واحساس شاعر
الأخت الشاعرة زينب محم رضا الخفاجي المتألقة دوما ً
مبارك لك هذا النتاج

تقبل مودتي

حيدر الباوي

الاسم: علي السيد وساف
التاريخ: 2012-09-08 02:02:05
العزيز البناي
قراءة جميله ورائعة بحق بماجاد به قلم الشاعره زينب الخفاجي
تحية طيبة وسلام لكم منا انا الجندي المجهول

الاسم: زينب محمد رضا الخفاجي
التاريخ: 2012-09-08 01:34:03
ياااااااااااااااه
كان يومي اكثر من متعب..حافل بالوجع والالم
وحين فتحت باب النور لاروي عطشي منه وجدتني فيه دون ان ادري
اخي الغالي ...سلام البناي
وربي اعجز عن الشكر وكم تمنيت لو ترى ابتسامتي الان
كانت مفاجاة اكثر من رائعة
بذكائك المعهود وحسك الاقوى..تغلغلت كنسمة بين احرفي
تكلمت عنها وكانك انا وكانه حرفك
الف شكر لاخ نزع الاسود من يومي ولونه بلون الورد الذي احب




5000