..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


أين ذهبوا ؟

مهدي شاكر العبيدي

قالَ مارون عبود ذات يوم ولعلـَّه مثل شايع عندهم في لبنان :- " الناس مع الواقف ومتى ما تمكنوا من دفشه لا يقصِّرون " ، ومفاده أنَّ مَنْ يُمْسِك بزمام الأمور ويؤول إليه التسلط على رقاب الناس , أو يخلص له التصرُّف بشؤون حياتهم , يكثر حوله التبابعة والمتقرِّبونَ والمبتغونَ جني الرَّغائب ونيل الأوطار , حتى إذا دالتْ الأيَّام منه وتبدَّلتْ به الحال , وغدا غير ذي شأن ومجرَّدا ً من الضُّر والنفع ، انفضَّ عشراؤه من حوله وتفرقوا في أنحاء شتى , كي يجمعوا أمرهم على الدُّنو من سدَّة ولي الأمر الجديد ، وتوثيق صلتهم به في شيءٍ من الادِّعاء والتبجُّح أنـَّهم سايروه زمنا ً ، ثمَّ افترقتْ بهم السُّبل ـ لسببٍ وآخر ـ وظلَّ هو على عناده وإصراره وتثبُّتٍ في السَّاح حيث عزَّ الناصر والصَّديق .

 

وشبه هذا بلْ أبلغ منه في الكلام والمرمى قول الإمام علي بن أبي طالب ( كرَّم الله وجهه ) :ـ " إذا أقبلتِ الدُّنيا على أحد أكسبته محاسن غيره ، وإذا أدبرَتْ عنه سلبته محاسن نفسه " .

 

عنَّ لي هذا الخاطر وأنا أمعن النظر في حالنا الثقافي الرَّاهن , وألمس كثرة المتشدِّقينَ بمواقف سابقة لهم في مناصبة رموز النظام السَّابق العداء وخروجهم على أوامرهم ونواهيهم فيما يتعلق بالثقافة وتطويع الأدب للظرف الذي كانتْ تمُرُّ به البلاد ، وما يلزم من كيل الثناء الزَّائف للقائد الضَّرورة , وإلا فأين ذهب مَنْ كانوا يتسكعونَ ويجولونَ في أنحاء الصُّحف والمؤسَّسات الثقافية ويديمون المكث والجلوس على أمل تكليف أربابها بأنْ تنشر مقالاتهم أو تطبع دوريَّاتهم , وهي لا تخرج في معالجاتها وما تحيط به من موضوعات ومداخلات وفي الغالب الأعم منها ، عن هذه الغايات والمرامي المرسومة من لدن موجِّهي الثقافة , ومَن وجد نفسه محرَجا ً بين أنْ يُوَرَّط في شأن لا يؤمن به في قرارة نفسه , وأنْ يصونها ويعصمها من الإسفاف والتبذل , بينما هو يبغي التقدُّم بروايته إلى دائرة الشُّؤون الثقافية العامة , علما ً أنْ لا علاقة لها بالحرب أو القادسية أصلا ً , فليدفعْ الثمن هيِّنا ً حيث لا يطوله قدح ولا لوم بسببه , وهو أنْ يعرب عن إعجابه بما يخطه الأدباء المقاتلون في أقاصيصهم ورواياتهم ، مجيبا ً أحد كتبة التحقيقات الصُّحفية , إنـَّها أزمة في الأخلاق والآداب امُتحِنـَّا بها على كبر , وكلٌ تفنن في تخطيها وتجاوزها .

مهدي شاكر العبيدي


التعليقات

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 31/08/2012 17:54:33
مهدي شاكر العبيدي

........................... ///// لك النجاح والتألق والابداع الحقيقي ان شاء الله سلمت الانامل بما خطت من رقي ابداعها وتألقها الدائم دمت

تحياتي فراس حمودي الحربي ................................. سفير النوايا الحسنة




5000