.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


المال والبنون

أسعد البصري

المال يحبسك عن الناس
البنون يعلمونك الخوف
وهذه الحياة التي تعوي في طرقاتها الذئابُ
وتمشِّط شعرها العاصفة
هذه العنكبوت التي تبني بيوتها
في عيوني
تقولُ لي : إنّ حكمتكم أوهى من بيت عيوني
غداً أقرأُ لكم المزيد من سِفر الإنتحار
فليس في جسدكم الأصمّ شيءٌ يُقرأ
وليس الرجال وحدهم صناديقَ مقفلةً بل النساءُ أيضاً
جسدي مكتبةٌ وطنيةٌ ، ها قد وصلت إلى بابها
أقرأ كالأعمى على بركة الظلام
لقد بلغ بي الفرحُ عتيّاً في هذه العاقر
التي تسمونها الحياة
إلى درجة أنني أغبطُ العميان
وأُقلّدُ عتمتهم
(( الحياة الدنيا )) : هذا النفق المظلم
خطأً دخلتُه
كنتُ أطاردُ حصاناً وحشياً وسقطتُ بين أيديكم
ابتعدوا عني لا تطعموني فطعامكم يصيبني بالوهن
فقط أريدُ مِن جرةِ العذاب كأساً إضافياً
لا تلمسوا ثيابي فهي ليست مِن هذا العالم
امنحوني فراغي المنعش ، أريد أن أتذكّر فقط
ولي همّة ضبعٍ جائع
أحملُ هذا الترابَ الذي تلوّث
وأتتبّعُ آثار الذين خرجوا مِن هنا
أكادُ أسمعُ صياحهم ورقصهم وأغانيهم
في الجزء الأيسر من قلبي خريطةٌ فرعونية
مختومةٌ بختم الملك فيها عرباتٌ تجرها كائناتٌ تأكلُ الزمن
مكتوبٌ على باب الليل : الفرح مدينةٌ
يأكلُ فيها المواطنون قلوبهم .
أوقفني شيخٌ عليه ملامحُ ليل
قال : مَنْ أنت أيها الهالك ؟
قلتُ : أنا التصوّف القديم قبل أن تلوّثوه بالحُب .
دفعني بعصاه حتى سقطت عمامته وصرخ
تصوّفٌ بلا حُبْ عذابٌ بلا ألم
لولا أنّك مخلوقٌ مِن نار لدعوت عليك بالحريق .
------------------------------------------
هامش : لا يُمكنني كتابة هكذا قصيدة أبداً إلّا بنصفٍ ميّت و نصفٍ يموت
هذا شعر يحدّق في الهاوية يا إلهي ! الكاتب رجل معاق
(( يا عبد قل للعبيد : لو رأيتموه يقبض ويبسط
لبرئتم من أنسابكم ولعريتم من أحسابكم . ))
المخاطبات - عبد الجبار النفري

أسعد البصري


التعليقات

الاسم: سعد الحجي
التاريخ: 31/08/2012 18:58:17
عن الشاعر (( ميّتٌ يتكلّمُ )) ..
يرى الناقد الاسباني 'دييغو دونييل' في قصائد الشاعرالألماني راينر ماريا ريلكه (1875 - 1926) :
أنّ قراءة الإبداعات الشعرية لدى ريلكه في هذه الكتابات ليست بالأمر الهيّن اليسير،
فإن كان القارئ يسعى للحصول على متعة من جراء قراءتها فلينبذ هذه الفكرة من رأسه فوراً
لأن قراءة هذه الإبداعات قد تغدو أحياناً أمراً متعباً وشاقاً للغاية،
فهي لا تقوم على السرد بقدر ما تقوم على التساؤل والمناوشة والتحاور
ومحاولة فهم مالا يفهم،
أو قول ما لا يقال!

الاسم: أسعد البصري
التاريخ: 31/08/2012 14:28:40
الشاعر لا ينظم الشعر بل كل ما يقوله شعر
فإذا عثرتم على شاعر كلموه ولا تتركوه صامتاً
لأنكم بهذا تضربون جثة رجل مسحور

الاسم: أسعد البصري
التاريخ: 31/08/2012 11:47:09
الشاعر المغني البديع سعد الحجي المحترم
تحية محبة و تقدير
ها أنا أدفع الشاعر المغني الى الغناء ، أستفز الفنون أجعلها تلجأ إلى عتبة النداء والإنشاد
الحياة كلها في قلب سعد الحجي الحيّ تنتفض و تغني تدافع عن دقات قلبها
ليس هذا فقط ولن يكفي محمود درويش بل أسمع قصيدتك قادمة من المستنقعات السومرية
أسمع صوت ريح و ضربات المجذاف في ماء التاريخ ، سعد الحجي أنت شاعر أصيل
فقط لأنني (( ميّتٌ يتكلّمُ )) لا يعني بأن على الجميع أن يتبعني / التنوع جميل
(( فلمْ أرَ بدراً ضاحكاً قبل وجهها
ولمْ ترَ قبليْ ميّتاً بتكلّمُ )) / أبو الطيّب

الاسم: سعد الحجي
التاريخ: 31/08/2012 11:15:00
صديقي الشاعر.. سطورك تمتلك سطوة قاتلة على قارئها
لا يمكنني سوى القول هذا مدهش
غير أن محمود درويش كان محقا أيضا:


"على هذه الأرض ما يستحق الحياة"

نهاية أيلول
سيدة تدخل الأربعين بكامل مشمشها
ساعة الشمس في السجن
غيم يقلد سرباً من الكائنات
هتافات شعب
لمن يصعدون إلى حتفهم باسمين
وخوف الطغاة من الأغنيات..........

الاسم: أسعد البصري
التاريخ: 31/08/2012 00:40:34
الصديق الشاعر الأستاذ جواد كاظم اسماعيل المحترم
شلال من الصدق والإخلاص ينطوي عليه كلامك
وكيف لا ومن يأتيني هنا يمشي على جمر و يقبضني كحجر من نار
صديقي دوما فخور بك صدقني فخور بخساراتك في سبيل القصيدة
محبتي و امتناني

الاسم: أسعد البصري
التاريخ: 31/08/2012 00:34:29
.......................................
دكتورة إنعام الهاشمي لست بشاعر و ما ينبغي لي
......................................
أسعد البصري

قبل ثلاثين سنة سقطت من نخلة عالية جداً
لو سقط أي إنسان من منتصفها لتكسر و مات
لكن شيئاً لم يحدث لي على الإطلاق ما زلت أتذكر
الزمن الذي استغرقه سقوطي كان الشعور بالعدم ممزوجاً بالأبدية
((الموت عالم آخر )) عرفت ذلك في سقوطي الطويل
ارتطمت بالأرض على قدمي
وارتفعتُ لأسقط وأرتفع مرة أخرى
حين انقطع الهواء عرفت أنه أعز شيء في الوجود
وهو مجاني بلا ثمن
كان الصوفيون العظام في فارس يقدمون لبعضهم هدية
ثمينة و عزيزة قد تكون ورقة شجر أو قطرة ماء
الصوفي يعرف قيمة الأشياء التي لا يعرفها الناس
حين عاد الهواء و نظرت إلى النخلة الشاهقة في السماء
تحسست أعضائي التي لم يمسسها سوء
عرفت أن لله الأمر من قبل و من بعد
وبأن حياتي ليست لي و كل عبث و خراب له مغزى
هذه التي تنام الى جانبي كل ليلة و تتكلم بلساني
هي في الحقيقة حياتي
و هي منذورة لهدف غامض لا أعرف ما هو ؟؟
حياتي التافهة أقوى من قوانين الفيزياء و إرادة الملوك
لأنها منذورة لشيء أكبر مني
حين أعود سأفتح فمي على مصراعيه
حتى أسمح لكم برؤية روحي
لست بشاعر وما ينبغي لي
الكلام الحلو في سوق الحلوى
والكلام الأخير في فمي
هذا اليوم دكتورة إنعام كنت عند طبيبي النفسي وقال لي :
بأن مرضي لا طواف له و قد كان ذات المرض الذي عذب الموسيقار شوبان و دفع همنغواي إلى الإنتحار و عذب الأديبة العظيمة فرجينيا وولف . جزء من مرضي هو شعوري بالعظمة أحياناً . ولكن حتى أمراضي يتحول كشفها إلى شجاعة و صدق و إخلاص أمام دكتورة عالمة نشأت في العلم و على احترام الحقيقة والإنسان .

الجمال هو الذي جعل الشعراء تعوي كالذئاب تحت القمر // لمن سأترك كل هذا الجمال حين أموت // حتى النبي محمد صاح (( اللهم خفف عليّ سكرات الموت إن للموت لسكرات )) و النبي عبقري حر إن السّكرات التي يشعر بها نبي هي سكرات الفراق لكل هذا الجمال // الشمس والجوع والفتيات والشوارع في الليل شيء مؤلم أن نفارق كل هذا / في آخر ساعاتها كانت جدتي (( زاچية)) تبكي في مستشفى الجمهوري و تقول لجدي: (( إنه الهواء لذيذ جداً لم أشبع من الهواء .)) إنه الجمال والقمر والحب والهواء لمن نترك كل هذا ؟؟؟

لا فرق بين الشعر والنثر
قال لي بعد أن أيقظني صديقي الشبح
النثر مشيُ مُبصرين والشعر مشيُ عميان
أفلتتْ خطوتي مني في الطريق إليكم
هذا الفلتان الفتان أسميه شعراً
الشتاء الجديد يمسك بي وبصراحة لم أعد أحتمل
هذه الأمطار القادمة ستمحو أثري تماماً
هل أُطعمُكم نفسي و أسقيكم حنيني
ولماذا تستحقون ميراث رجلٍ مريض جداً
أتركُ يدي تعبث بوجوهكم وأتظاهرُ بمعرفتكم
لا يُمكنُ لهذا أن يستمر
نصفي في اليقظة ونصفي في الأحلام
لا أستطيع رؤية شروق الشمس بسبب الحرمان
ولولا العتاب الذي لا ينتهي ما احتملت القمر
لا أُصدّق أنني فعلتُ كلّ هذا بنفسي
لا أُصدّق أنني خرجتُ تماماً عن الطريق
أفتحُ الباب ببطء لكي لا تستفيق جراحي
هذا الباب لا ينفتح
هذا الباب أفسده المطر و الهجران
هذا الباب مكتوبٌ عليه
لا تفتحني

الاسم: جواد كاظم اسماعيل
التاريخ: 30/08/2012 23:09:57
الصديق المبدع اسعد البصري
حين قرأتك وجدت للشعر لون اخر غير اللون الذي تعارفنا عليه فقد وجدت في حرفك الجنون حد ,,الصلافة,, اذن هو نص يحيلنا الى التأمل علنا ندرك ماتسربت اليه حروفك ايها البصري الشاعر رغما على انف الشعر.. محبتي دائما
طبعا لي عدوة لهذا النص المذهل..

الاسم: أسعد البصري
التاريخ: 30/08/2012 22:03:28
الأستاذ الأديب العتابي فاضل المحترم
تحية طيبة
الأصيل في تعليقك والمبدع بأنه صادق بل يتفجر صدقاً
فخور بك و شكرًا لك وأهلا بالصادقين أمثالك

الاسم: حرير و ذهب (إنعام)
التاريخ: 30/08/2012 21:24:57
الأخ الشاعر أسعد البصري
تحية طيبة
قرأت مقطوعتك وصفنت طويلاً... كتبت تعليقاً وقبل أرساله فقدته وأنا لا أعرف كيف أعيد كتابة ما ضاع فكل ما اكتبه هنا يأتي من الكيبورد لخانة التعليق فإن فقدته ضاع الخيط والعصفور ...
نصك ملئ بالتأملات ... عميق وكأنه يأتي من عالم سحيق وبعيد ... Outer space
هل سبق وأن تابعت Star Trek?

لسبب ما نصك هذا أرسل بفكري إلى هناك ولا أدري بالضبط ما هو الربط ... أحياناً دماغنا يعمل بطريقته الخاصة التي لا يعيها العقل والفكر الظاهر بحيث يمكن تحويل ما يجري فيها إلى كلمات وتفسيرات منطقية حسب مفاهيمنا البشرية في الزمان والمكان الذي نحن فيه...
ربما هي الومضات التي دخلت بين السطورقد أشارت أو تعمدت أنت الإشارة فيها إلى أن انتمائية المتحدث تعود لزمان ومكان غير زماننا ومكاننا. كهذه الومضات على سبيل المثال:
----------------
(( الحياة الدنيا )) : هذا النفق المظلم
خطأً دخلتُه
كنتُ أطاردُ حصاناً وحشياً وسقطتُ بين أيديكم
------------
لا تلمسوا ثيابي فهي ليست مِن هذا العالم
-----------------------
في الجزء الأيسر من قلبي خريطةٌ فرعونية
مختومةٌ بختم الملك فيها عرباتٌ تجرها كائناتٌ تأكلُ الزمن
-----------------
وكذلك في الخاتمة كما سأشير اليها لاحقاً.
نصك يستحق الكثير من التأمل... وأرى فيه أحتجاج أكبر من المباشرة يدفع المتحدث إلى رفض الانتماء الى الزمان والمكان الحاضر ... ولا ألومه فضعف ذاكرة التاريخ يصور الماضي بحلل أبهى مما كانت عليه فعلاً لأن ما تبقى منها هو أفضلها وهو ما قاوم الزمن ليساهم بخديعتنا.. ومن الناحية الأخرى الأمل يوهمنا أن مستقبلاً أفضل ينتظرنا لو أننا لعبنا لعبة الإيمان بما بعد الجسد أو على الأقل الإيمان بأن الإنسان الذي أعطي كل القدرات التي تفوّق فيها على الحيوان يرضى أن يعيش حياة أدنى منها بمبادئ لا ترقى حتى لمستوى الغزيزة، وأنه سيعيد لنفسه الكرامة في ثورة على نفسه لا تشبه بشيْ الربيع العربي، فقط باجتياز حاجز الزمان أو الفضاء أو كلاهما كما يفعل "كابتن جان لووك" في "ستار تريك!"
ربما هذا ما أرسل بي إلى مرافقة جان لوك في نصك...؛

خاتمتك مذهلة:
---------
(مكتوبٌ على باب الليل : الفرح مدينةٌ
يأكلُ فيها المواطنون قلوبهم .
أوقفني شيخٌ عليه ملامحُ ليل
قال : مَنْ أنت أيها الهالك ؟
قلتُ : أنا التصوّف القديم قبل أن تلوّثوه بالحُب .
دفعني بعصاه حتى سقطت عمامته وصرخ
تصوّفٌ بلا حُبْ عذابٌ بلا ألم
لولا أنّك مخلوقٌ مِن نار لدعوت عليك بالحريق .)
---------

هل سلم تصوف الحلاج ليسلم هذا التصوف؟
اليس الاختلاف في كل زمان هو من عمل الشيطان؟!!!!
فكيف لا يرى هذا الشيخ المتحدث شيطاناً "مصنوع من نار" ؟!!!
وحتى وإن كان التصوف بعينه فهو ينتمي إلى مكان وزمان آخر وهذا يكفي لرجمه!
...............
حرير وذهب (إنعام)
الولايات المتحدة

الاسم: العتابي فاضل
التاريخ: 30/08/2012 17:22:30
العزيز البصري اسعد...
حين نزورك نقف طويلاُ عند بابك نرشف الحرف بلذة الخمر..ونلوك الكلمات بطعم العنبر.كم انت رائع حد الثمالة.....كن بخير وزدنا من لذيذ خمرك وأطعمنا من عنبرك....

الاسم: أسعد البصري
التاريخ: 30/08/2012 15:26:12
كل التنظيرات التي يجهد الكتاب العرب أنفسهم بها في زمن الإنحطاط
تكنسها الترجمات الفكرية للمفكرين الغربيين الحقيقيين كنساً
لا تتعبوا أنفسكم بيعوا بترول و كلوا واشربوا ولا تتكلموا كثيراً
وحده الشعر يبقى لأنه روح الشعوب

مادام هناك علم نفس لا يمكن لآحد الكلام بثقة مفرطة
هناك طفولة و أحلام و غرائز و كوابيس و خوف
فما هو موضوع الشعوب البدائية المنقرضة ؟؟
موضوعها أن يحكمهم رجال الدين بالوراثة بدلاً من الدكتاتورية العسكرية
بدلا من عدي خلفا ل صدام حسين عندنا عمار و مقتدى خلفا لعمائم آبائهم
وفي النهاية لا يمكن القفز على علم النفس والعصاب الجماعي والقهر
حتى كلامي هذا هو كلام رجل مريض / نحن مرضى ولا شك
فقط الغني الذي عنده دولارات يغطي مرضه بنقوده أما الفقير فيظهر عليه جلياً
الفرصة التي يوفرها موقع النور هنا يجب استثمارها بالصدق
الثقافة العراقية تعيش فضيحة و أزمة و محنة

الاسم: أسعد البصري
التاريخ: 30/08/2012 13:31:30
الصديق الكاتب فراس حمودي الحربي المحترم
شكرًا لمرورك صديقي مع التقدير و خالص الود

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 30/08/2012 13:05:08
في عيوني
تقولُ لي : إنّ حكمتكم أوهى من بيت عيوني
غداً أقرأُ لكم المزيد من سِفر الإنتحار
فليس في جسدكم الأصمّ شيءٌ يُقرأ
وليس الرجال وحدهم صناديقَ مقفلةً بل النساءُ أيضاً
جسدي مكتبةٌ وطنيةٌ ، ها قد وصلت إلى بابها
أقرأ كالأعمى على بركة الظلام
لقد بلغ بي الفرحُ عتيّاً في هذه العاقر
التي تسمونها الحياة
إلى درجة أنني أغبطُ العميان
وأُقلّدُ عتمتهم
(( الحياة الدنيا )) : هذا النفق المظلم
خطأً دخلتُه


أسعد البصري


........................... ///// لك النجاح والتألق والابداع الحقيقي ان شاء الله سلمت الانامل بما خطت من رقي ابداعها وتألقها الدائم دمت

تحياتي فراس حمودي الحربي ................................. سفير النوايا الحسنة

الاسم: أسعد البصري
التاريخ: 30/08/2012 11:12:03
ربّ الشعراء / ربّ الشّعرى
....................................
الأستاذ حمد الركابي المحترم
تحية طيبة
القصيدة الكبيرة مدفونة ك كنز
لا تحتاج إلى قارئها بل هو سيحتاجها يوماً
وربما يعثر عليها في ذلك اليوم بالذات
لهذا لا تحملوا النجوم والبشر دمكم أيها الشعراء
هل تسمعون الريح قادمة
إنه الخريف ذاته الذي كنس الصنوبر و أوراق هوميروس
إنها الريح العالية تحمل أرواحكم و تخطف أبصاركم فلا تركعوا لسواها
إنما ربُّ الشعراء هو هذا : ( قبضة ريح )

الاسم: حمدالله الركابي
التاريخ: 30/08/2012 09:16:20
الاستاذ المبدع أسعد البصري
من أين لك كل هذا الجنون العقلائي, جعلتنا نسبح في صحراء الخيال نتنقل بين أنهار ابداعك بزوارق الاعجاب لهذا النص الكبير.
حمدالله الركابي




5000