..... 
مقداد مسعود 
.
......
.....
مواضيع الساعة

ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
......
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 
  
............. 
بيت العراقيين في الدنمارك 
   .......
  
   
 ..............

.................


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


سرقات أدبية لبحوثي ,...!!

كريم مرزة الاسدي

وقعت عيني صدفة على  سرقة لثلاث حلقات من أصل أكثر من عشرين حلقة حتى الأن والخير قادم - بإذن الله -  كتبتها عن علوم اللغة والعروض والقوافي - ناهيك عن كتابي الموسوم (نشأة النحو العربي ومسيرته الكوفية - مقارنة بين النحو البصري والنحو الكوفي - دمشق - دار الحصاد - 2003م) , نـُشرت الحلقات( الشعر وقضاياه ....العروض والتجديد) في  موقع (ستار تايمز) بتاريخ ( 3 /6 / 2011 م) , ونشرها موقع (مترجم عربي) , وهوموقع إيراني في تير 1390 , وسألت بعض الضليعين في اللغة الفارسية , ذكر لي أنه الشهر الرابع 2011م , ولم  يذكروا المصدر , ولا اسم كاتب هذه السطور , وحسب علمي المتواضع أن الأيرانيين قد حللوا إعادة طبع الكتب على أساس أنّ المشتري للكتاب يصبح المالك الفعلي له!  وله حق التصرف به شرعاً , دعونا عن هذه الأجتهادات الفقهية - إن صحت - , ودور النشر العربية ليست بأحسن حال , فهي تسرق جهود الباحث والمؤلف جهاراً نهاراً على المكشوف , وخصوصاً إذا كانت متنفذة , ولا تخاف الله ,إذ لا توجد قوانين صارمة تحفظ حقوق الجهود الفكرية في عصر أصبح الإنسان العربي يذبح وبالملايين أتعس مما تذبح المواشي والخراف في مغرب الوطن العربي ومشرقه , ولكن الإيرانيين لم يجيزوا حذف أو تغيير اسم المؤلف أو تجاهله  , فهم أذكى من هذه الخزعبلات , بل من أكثر الأمم تمجيداً لأفذاذهم وعباقرتهم - والحق يقال - نعود لصلب الموضوع والعود أحمد , الحقيقة معظم هذه الحلقات المسروقة هي من مقدمة ديواني الأول ( وطني) الصادر من دار الوراق للنشر في دمشق سنة 1997م  , ثم  نشرت الحلقات في العديد من المواقع العراقية والعربية ,

ومن ضمنها موقع (كتابات في الميزان) بالتواريخ (15 / 2 / 2011م) , (23 / 2 / 2011م) , , (24 /3 /2011م ) ,

وفي موقع (النور) بالتواريخ (7 / 3/ 2011م) , ( 23 / 3 / 2011م) , ( 27 / 5/ 2011م) ,

وبـ (المثقف) اعتباراً من (7 /3/ 2011م) ,

و(كتاب من أجل الحرية ) ابتداء من (5 / 3/ 2011م) ,

وغيرها من المواقع كـ  (كتابات - صحيفة يحررها كتابها)  و(الأخبار) و (الحقيقة في العراق )  , و (الناصرية) , و (مجلة الفكر الحر) الأردنية , وموقع( الأدبية) في طنجة المغرب , وموقع (فوانيس السماء العربي) الجزائري لاحقاً ,  - والحمد لله - يدخل عدة مئات من القراء لقرائتها في كل موقع , فلكل موقع قرّاؤه  المتعودون عليه كالمكتبات العامة   , علما بأنّ بعض مؤلفاتي بعيت من قبل دور نشر عربية لسنوات عديدة  على الشبكة العنكبوتية , وبعضها وزعت من جامعات عربية بإرسالها لطلبتها , ولكن باسم كاتب هذه السطور , وطبعت كل الوثائق وحفظتها عندي  ,

وأنا العبد الفقير لله لا أهتم للأمور المادية بل بالشأن العلمي والفكري , فالثقافة يجب أن تكون مشاعة للجميع , وكما يقول سلفنا الصالح (الكتاب صدقة جارية)  , فغضضت الطرف , ولكن عندما يغفل اسم الباحث تعتبر سرقة فكرية وشطب لكل سهر الليالي وتعب الأيام جهلاً  أو مصلحة  , وهذا لا أسمح به مطلقاً , ولا يسمح به غيري , فالأمر عام وليس بخاص , فأرجو مخلصاً من كل صاحب موقع أو باحث أن يشير للمصدر وذكر أسم الباحث للأمانة العلمية , واحتراما للفكر والجهد الإنساني بغض النظر عن مواصفات الذات المبدعة أو الباحثة , وأهمية النص فالحكم للتاريخ والأجيال والذوق الإنساني , فكم من مغمور اشتهر بعد مماته , وكم من مشهور لمع في زمانه وخفت بعد زوال نعمته وعصره , وعلى كل حال  الإنسان النابه مجبول للتطلع إلى الخلود , فلولا هذا  التطلع لما بحث الباحثون , وسعى المكتشفون  , ونظم الشعراء الخالدون  , ونحت ورسم الفنانون , هذه سنة الحياة , ولن تجد لسنة الله تبديلا , وعلى أكتاف هؤلاء حملت البشرية مشاعل النور , وأركان الحضارة   , المهم أخيراً سأتوقف عن ذكر المصادر والمراجع لكل عمل يًعدُّ مشروع كتاب , تقبلوا احتراماتي وصبركم عليَّ , فهذا موضوع عام وحساس . و كاتبكم سبق أن كتب في دمشق عن السرقات الأدبية الأنكى , ربما أعيد نشرها , والله الموفق لكل خير , علمت بهذه الحلقات المسروقة , ولا أعلم ببقية بحوثي  , والله العالم , شكرا لكرمكم

  

كريم مرزة الاسدي


التعليقات

الاسم: كريم مرزة الآسدي
التاريخ: 17/08/2012 01:26:49
العلامة والباحث الإسلامي السيد علي آل فطب الموسوي المحترم
السلام عليكم ورمضان كريم وعيد مبارك سعيد
أشكرك على كرمك اللطيف ,وإهداء كتابكم الرائع عن شعراء سويديين , كثر الله من أمثالكم الطيبين ,نعم أهتم للسرقات الأدبية ,لأنها هذه قضية عامة لا يتحسس بها إلا من به ألم شكرا سيدي الكريم على مداخلتك القيمة , والذكرى من شيم الوفاء احتراماتي

الاسم: كريم مرزة الآسدي
التاريخ: 17/08/2012 01:18:45
الأستاذ الفاضل والأديب البارع جلال زنكابادي المحترم
السلام عليكم ورمضان كريم وعيد سعيد
أشكرك جدا على مرورك الكريم , وتعليقك النبيل , سرقة الأرواح من شأن السلاطين والسياسيين المهورين , وسرقة الأموال والعقار من شأن الشرطة والمحكم , أما سرقة الأعمال الفكرية فهي من مهام المثقفين بالدرجة الآولى ,لأنه لا يتحسس بها إلا هم ,البقية يعتبرونها سلاطة ,شكرا لمداخلتك الكريمة ولطفك الرائع

الاسم: علي آل قطب الموسوي
التاريخ: 17/08/2012 00:14:28
الباحث القدير والشاعر الجدير عبد الكريم ميرزه الأسدي السلام عليكم. أحد أسوأ أنواع السرقة سرقة الجهود المبذولة من العلماء على مدى سنين طوال. في الشرق الأوسط تتم سرقة الجهود المبدعين.أتضامن معكم. وفي هذا المقام أشكر وأعتز بهديتكم القيمة((تاريخ الحيرة الكوفة..الأطوار المبكرة للنجف الأشرف)) وياله من مجلد يحتوي على مصادر شرقية وغربية تأريخية وأكاديمية ويحتوي على البعد التأريخي والأدبي والعلمي.

دمت موفقا وسالماً

الاسم: كريم مرزة الآسدي
التاريخ: 16/08/2012 23:02:38
الإنسان الرائع الطيب والإعلامي المتابع الحريص فراس حمودي الحربي المحترمالسلام عليكم ورمضان كريم وعيد سعيد , أشكرك جدا لجهودك الجبارة في تشجيع ومتابعة النصوص الأدبية , مما يدل على وعيك الثقافي والإعلامي والإنساني ,لك مني جل التقدير وأعظم الثناء لدورك اللميز تقبل احتراماتي

الاسم: كريم مرزة الآسدي
التاريخ: 16/08/2012 22:53:38
الشاعر الكبير والمترجم الأريب جميل حسين الساعدي المحترم
السلام عليكم رمضان كريم وعيد سعيد
أشكرك جدا على مرورك الطريم , انا ما همني من سرقة الحلقات لآنها مشروع كتاب لم يطبع وللناس ألسن ,نعم تكلمت عن صرقات العباقرة في كتابي للعبقرية عن السرقات الأدبية , والشاعر الكبير إيليا أبو ماضي قد طعن بأهم قصائدة (الطين ) وقامت الدنيا ولم تقعد عليه , لأنه سرقها من شاعر بدوي أردي لغة ومعنى , وسرقة الشعراء الرواد من اللغات الأجنبية حدث ولا حرج , ولكنها عندما تترجم للعربية للتشكيل في الشعر العربي أهمية قصوى , نعم يسرقون المعنى , وكتبت عنن سرقات السياب العظيم ولكنها أصبحت عربية,فقد أخذ من شعر
وودزورث وكيتس وشللي ,ويعجب بشعر أليوت وأديث سيتويل ,ومن ثم يقرأ ترجمة أزهار شر شارل بودلير ,فتستهويه , ويضمّن بعض المقاطع الشعرية لهم في شعره المستقبلي , أو يتأثر بها شكلا ومضمونا بشكل جلي وواضح ,أو يستوحي أفكارها وصورها ,صائغا ذلك حسب شاعريته الفذة وعبقريته , والشعر العالمي يؤثر , ويتأثر , ولعل البياتي وأدونيس وسعدي يوسف يغرفون ولا يذكرون , والنقاد بالمرصاد ,,سأكتب مقالا حول السرقات الأدبية تقبل احتراماتي وتحياتي

الاسم: كريم مرزة الآسدي
التاريخ: 16/08/2012 22:21:18
الأستاذة الفاضلة والشاعرة الرائعة رفيف الفارس المحترمة
السلام عليكم ورمضان كريم وعيد سعيد
نعم الحق مغك , ولكن لا يجوز على سرقة الجهد الفكري , والحلقات التي أكتبها مشروع كتاب , انظري لحلقة حركات القوافي المقيدة والقوافي المطلقة التي فصلت بين الموضوعين لذكائك الحاد وكرمك الشديد ,,, معظم من كتب عن حركات حروف القوافي أطرا معدودة لطلبة الثانوية , البحث مضني جدا , والقصائد المتميزة قد تخلد صاحبها لايجوز السكوت عنها , وكل ما فوق التراب تراب - كما يقول أبو فراس الحمداني - ‘لا العمل الفكري يحلق في السماء ولا يبقى في التراب ..تقبلي احتراماتي وتحياتي

الاسم: جلال زنكَابادي
التاريخ: 16/08/2012 22:12:38
الأستاذ الجليل كريم الأسدي دام عطاؤه
كان الله في عونك وعوننا؛ فقد وقع لي ما وقع لك بضع مرّات مع مواقع ومنتديات عربيّة وفارسيّة، وقد وبخت الفاعلين بلساني المركّب من ألسنة: الحطيئة وعبيد زاكاني وشيخ رضا طالباني ، لاسيّما وإن الفارسيّة بمثابة لغتي الأم الثالثة بعد الكردية والعربيّة
ومع ذلك لم أفلح في تأديب المنتديات المغلقة التي يشترطون العضوية فيها ، وهذه المنتديات تنشر دائماً إسم صيّاد(سارق) الموضوع بدلاً عن المؤلف أو المترجم ، بكل صلافة ووقاحة ، بل وتنهال عليه جمل وعبارات الإستحسان على اجتراحه لمعجزة الإنتحال !
أمّا المؤلفون والمترجمون المكابدون المجاهدون أمثالنا ففي عرفهم متطفلون على المنتدى !
وإنا مثل جنابك أؤمن ، بل أكافح من أجل (مشاعيّة الثقافة) ولكن ليس على حساب المؤلفين والمترجمين
على كلّ حال ، صار لسان حالي " سوّي زين وذبه بالشط"
مع تقديري

الاسم: كريم مرزة الآسدي
التاريخ: 16/08/2012 22:06:04
عزيزي الرائع الأستاذ خالد جواد شبيل المحترم
السلام والتبريكات
نعم الحق معك , وأدرجتهم في موضوع عباقرة خلدتهم قصيدة أو عمل , ولكن في ردودي أكتب سريعا ,شكرا للتوضيح والمتعابة , والإنسان من الأنس والنسيان !! احتراماتي

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 16/08/2012 20:20:26
كريم مرزة الاسدي

................... ///// سيدي الكريم الاسدي
انت سيد العارفين في نهاية المطاف لا يصح غير الصحيح دمت فخر الكلمة الحرة
وكل عام والجميع بالف خير بمناسبة حلول عيد الفطر المبارك

تحياتي فراس حمودي الحربي ................................. سفير النوايا الحسنة

الاسم: جميل حسين الساعدي
التاريخ: 16/08/2012 16:41:41
الصديق الشاعر العلم والأديب اللامع كريم مرزة الأسدي
سرقة الأعمال الأدبية والفنية تكاد تكون ظاهرة عالمية.. وهي تلاحق قانونيا في البلدان المتقدمة تكنولوجيا أما عندنافاسترجاع حقوق المؤلف تسير في طريق متعثر , إن لم يكن مسدودا
كبار فنانينا وشعرائنا سرقوا
المرحوم عبد الوهاب البياتي سرق بيتا للشاعر الألماني ريلكة , وهو:
أنا لا أخاف الموت , لكني أخاف الموت بالمجان
الموسيقار الراحل محمد عبد الوهاب ضمن الكثير من ألحانه مقطوعات موسيقية لجايكوفسكي
الأخوان الرحباني سرقوا مقدمة سمفونية مشهورة لموزارت, وعملوا منها مقدمة لأغنية لفيروز
أما عن تجربتي الذاتية.. فقد عثرت على مخطوطة مفقودة لشاعر فلسطيني يدعى محمد البوريني عاش قبل حوالي خمسة ,
وذلك أثناء عملي كفاحص ومدقق للمخطوطات العربية القديمة في القسم الشرقي في المكتبة العامة في برلين وهي ثالث أكبر مكتبة في العالم من حيث عدد المخطوطات, التي تحتويها.. وأرسلت صورة عن المخطوطة الى وزارة الثقافة في قطر لغرض نشرها , الا انني لم استلم من الوزارة أي جواب.وبعد سنوات قمت بزيارة مصر وشاءت الصدفة, أن ألتقي بالمدير المسؤول لدار الكتاب اللبناني المصري, والذي أخبرني أن مخطوطة الشاعر محمد البوريني نشرت من قبل شخص قطري عن دار صادر فذهلت للخبر.. ولحد الآن لم أتحقق من الأمر وفي نيتي استقصاء الأمر.
فلا عجب يا صديقي أن تسرق بعض أعمالك. هناك بلدان سرقت بكاملها

مودتي وتقديري واحترامي

الاسم: رفيف الفارس
التاريخ: 16/08/2012 16:30:13
استاذي الكبير القدير
كريم مرزة الاسدي
لا تستغرب استاذي فسرقة جهود الاخرين بات امرا مشروعا يحلله البعض ويستمرئه بدون اي تأنيب ضمير
لطالما رأيت نصوصي تتلاقفها المواقع دون الاشارة الى اسمي وقد ارسلت واعترضت لكن لا حياة لمن تنادي.

استاذي نحن معك سنستمر بالمطالبة بحقوقنا الى ان يكون تفعيل قانون الملكية الفكرية والى ان يعي المجتمع والفرد ما اهمية الفكرة واهمية الحق والاعتراف به .

دمت للكلمة الحرة

الاسم: خالد جواد شبيل
التاريخ: 16/08/2012 15:31:57
استاذي الباحث الثبت والشاعر المعطاء كريم مرزة الأسدي المحترم..أحييك ى يراعك الكريم كصاحبه، واشكرك على ما افضت وفصلت بذكرعر، وإذحصل لدي اختلاط أوضحه تعميما للفائدة، قصيدة:
حكم المنية بالبرية جار=ما هذه الدنيا بدار قرار
هي رائعة الشاعر التهامي في رثاء ولده الصغير...أما قصيدة أبي الحسن الأنباري:
عُلوٌ في الحياة وفي الممات= لحق أنت إحدى المعجزات
فهي في رثاء الوزير المغدور ابن بقية، وقد ضرب ابن الأنباري مثلا حيا في الوفاء والنبل وعرض نفسه للسجن، رثاء لصديقه الوزير.
لك مني كل ود واحترام متمنيا لك الصحة لتواصل عطاءك بحثا وشعرا، واسلموا وشكرا للنور/خالد

الاسم: كريم مرزة الآسدي
التاريخ: 16/08/2012 13:16:00
عزيزي سامي
الحسد والغيرة والموقف بكل اتجاهاته....يحلق ويحلق

الاسم: كريم مرزة الآسدي
التاريخ: 16/08/2012 13:07:55
باحثنا الرائع والناقد القدير الأستاذ خالد جواد شبيل المحترم
السلام عليكم ورمضان كريم ومبارك أعاده الله على الجميع بالأمان والأمن أولا والصحة ثانيا , وهما نعمتان مجهولتان .
سرقة الكتاب وتغيير الاسم هذه ضربة قاتلة , إذا كان الكتاب ثمينا ,كثير من العباقرة خلدهم كتاب واحد , بل قصيدة واحدو كابن زريق البغدادي وابن اأنباري في رثاء ابنه (ما هذه الدنيا بدار قرار ) والحصري القيرواني خلدته (يا ليل الصب متى غده ) ولو عنده شعر , والشنفرى ولاميته والطغرائي ولامية أعجميته , يا عزيزي ألم تقرأ مقالي , بلدان تذبح البشر كالأغنام والمواشي وأتعس أي حقوق نشر , هنا المؤلف القدير يصبح مليونيريا , وعندنا أما يكفر أو ينبذ لمجرد طرح رأياً بريئاً يتوخى فيه إصلاح المجتمع , ذههب ذللك العصر من أخطأ له حسنة , ومن أصاب له عشرة ÷÷÷÷÷÷ !! شكرا لمورك الكريم ونبلك وتشجيعك احتراماتي
أعتذر إليك وللأخ سامي إن وقعت أخطاء مطبعية , لضيق المساحة وضعف الباصرة .

الاسم: كريم مرزة الآسدي
التاريخ: 16/08/2012 12:41:10
شاعرنا الرائع سامي العامري المحترم
السلام عليكم ورحمة الله مع أطيب الأمنيات
الباحث والشاعر مدفوع بقوة غريزية هائلة للإبدع , وقد يتحمل أقسى المصاعب والمشاكل الكبيرة بدوافع الحسد والغيرة والموق بكل اتاهاته , ولا يبالي يحلث ويحلق , الحياة صراع والخلود صراع , فالسرقات الفكرية يجب أن تحدث , وأنا دائما استشهد بشعري في كل حلقة لتكون ملامحي عليها , لا لأجل إثبات الذات الشعرية , المشكلة الموقع الإيراني دمج بين الكلمات وفسد البحوث , وفي دمشق شاعر عراقي معروف سرق قصيدة كاملة للبياتي ونشرها باسمه , وكان المحرر الثقافي في الصحيفة الشاعر محمد مظلوم وهو من أصحاب البياتي ومقربيه , وحصل نزاع بينهما , مما دعاني للكتابة عن السرقات الأدبية , العجيب الغريب أن شاعرا يسرق قصيدة للسياب أو للجواهري , رحم الله الأيام المضحكة المبكية ,شكرا لمرورك وأريحيتك احتراماتي

الاسم: خالد جواد شبيل
التاريخ: 16/08/2012 09:13:15
الأستاذ الباحث الرصين والشاعر البارز كريم مرزة الأسدي
تحية وأحتراما مع تهاني عطرة بقرب حلول عيد الفطر المبارك، لك ولموقع "النور" ولكل الناس في مشارق الارض ومغاربها.أتمنى أن يعود على الجميع بالخير.
لم أندهش لسرقة البحوث فالمصيبة عامة والأخلاق في تدهور، إنما الدهشة أن تقوم بالسرقة المضاعفة دار نشر لها عنوانها في بلد مسلم عريق، وأقصد بالسرقة المضاعفة أو المركبة هي سرقة الكتاب، وإلغاء اسم مؤلفه،،،بهذه القضية وأمثالها تنطرح مسألة تأمين الملكية الفكرية وحمايتهالا بالقانون فقط وإنما بالملاحقة القانونية، أنى كان الجاني وحيثما وجد مؤسسة أو فردا...إن سرقة الفكر أخزى من سرقة المال، لصوص الفكر ينبغي أن يفضحوا وذلك أضعف الإيمان، دمتم جميعا بخير/خالد

الاسم: سامي العامري
التاريخ: 16/08/2012 07:15:10
صباح الخيرات والمسرة
للشاعر والباحث اللغوي والعروضي
الأستاذ كريم مرزة الأسدي
إنه بالفعل عمل مؤسف ولئيم
وأعني السرقات الأدبية والفكرية وقد ناقشناالعديد من هذه الحالات في السابق عبر موقع النور بعد تعرض عدد من كتابنا وكاتباتنا
- ومنهم كاتب هذه السطور - إلى سرقة جهودهم وتعبهم ,
وأرى من الضروري أن تنشر
هذا المقال القيم - النداء - في المواقع الذي ذكرتها هنا .
وأحكي لك طرفة أو لمحة فبعض اللصوص الأغبياء يتذاكى في سرقاته دون معرفة بأبسط شروط العمل الفني كالشعر الموزون مثلاً فهو يستبدل مفردة بوضع مفردة تقابلها في المعنى وتختلف عنها في اللفظ كمفردة العبير مثلاً حيث يضع كلمة شذا مكانها دون أن يعرف الخلل العروضي في هذه الحالة !! وقس على ذلك ...
تمنياتي بالصحة الدائمة ومزيد من الإبداع ودمت




5000