..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
.
.
رفيف الفارس
.......

 
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


كوكا كولا !!

د. كاظم العبادي

 اصابتني حالة فجائية من القلق وضيق التنفس الاسبوع الماضي بعد ان دعتني "العشيرة" لحضور السحور الرمضاني في ديوانها "البغدادي" بحضور ضيف تضايقت منه بشكل كبير فيما يتعلق بطروحاته التي لا تليق بمنصبه في احيان كثيرة , بدا فيه الرجل ضعيف غير قادر للعبور الى مرحلة جديدة تليق بالوطن , على الرغم من ادعاءه بحمل صفة النباهة.

  

سجلت عليه ملاحظات كثيرة يمكن ان اقول عنها انها لا يمكن ان تصدر من رجل يدعي القيادة , واهم هذه الملاحظات هي:

  

لم يفرق الرجل بين الادارة والرعاية عندما استهزء من برنامج تصنيف المنتخبات العالمية لكرة القدم التي تعطيه الاتحادات الكروية اهمية كبرى واولوية ضمن مناهجها , وادعى ان البرنامج تديره وتشرف عليه شركة الكوكا كولا مع الاتحاد الدولي وحاول بذلك ان يمحي دور العلماء والباحثين والمبرمجين , ويقدم معلومات ليست دقيقة وغير متاكد منها يظن فيها انها صحيحة ونسي ان الشركة ليس لها اي دور اكثر من الرعاية , على الرغم من انه تحدث عن التسويق.

  

لم اصدق عيني , ولكن انصدمت مرة اخرى بعد انه وضع الرجل ارواح ابنائنا مشاريع للشهادة من اجل مباراة او مباريات في كرة القدم , وليس من اجل الله او الوطن ... استرخص فيه ضيفنا حياة ابنائنا واخواننا , واصر على ربط كرة القدم مع القتال والحروب والمعارك والاستشهاد وهو خطاب تجاوز عليه الزمن مع دخولنا مرحلة بناء عراق حضاري جديد , لكن الرجل فضل التمسك والاحتفاظ باخلاق الماضي مهملا واجباته في الاعداد والاحتكاك والتطوير وادخال العلمية ومنح الجيل الجديد بناء حياتهم المهنية في افضل الظروف وتشجيعهم على الابداع والاتقان في كل الجوانب التي تساعدهم على بناء مستقبلهم , ومن اجل بناء مستقبل متميز للبلد.

  

اخيرا وليس اخرا تكلم الرجل عن امور اقتصادية رغم انه لا يحمل درجة علمية تؤهله بذلك ... عندما طالب بتشيد ملعب كرة قدم المقترح في بغداد يتسع الى (80) الف متفرج بدلا من (60) الف متفرج كما هو مقترح دون دراسة الجدوى الاقتصادية او تبرير مقنع لرايه لكي ادعم طرحه ... معتقدا ان المال العراقي سهل الحصول عليه , ومتناسيا ان تكاليف الادامة ستكون كبيرة , وبناء ملعب بهذا الحجم سيكون على حساب بناء ملاعب اخرى , وان امتلاء الملعب بالجمهور العراقي بالعدد الذي اقترحه سيكون خلال مباريات معدودة وليس معظم المباريات التي ستقام عليه المباريات خلال السنة الواحدة , اعتقد ان تبريره لا يدل على مشاهدة او زيارة لملعب كرة لقدم عالمي يتسع الى 80 الف متفرج لان من زار او شاهد مباريات كرة القدم في مثل هذه الملاعب وخاصة الجمهور الذي يجلس في الطبقات العليا البعيدة لا يستمتع بالمباراة لان الرؤية ستكون ضعيفة ولا يمكنه مشاهدة التفاصيل الدقيقة لها.    

  

بعد كل ما حدث خرجت مذعورا مبهوتا مضطربا غير مصدق ما ارى ... ودعت مستضيفي  وقلت له حقيقة انك "ناجح" في دورك.

  

د. كاظم العبادي


التعليقات




5000