.............
..........
هالة النور للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
..... 
.
مواضيع تستحق وقفة
  .
 حسن حاتم المذكور 

سيرك الدين والدولة...

الكاتب حسن حاتم المذكور

.

في حضرة المعلم مع
الدكتور السيد علاء الجوادي

 د.علاء الجوادي

حوار علي السيد وساف

.
 رفيف الفارس

رسالة الينا نحن غير المشاركين في واقع ثورة شعبنا البطل

الكاتبة رفيف الفارس

.

.

.
....
.......
 
...…
ـــــــــــــــ
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


بهجت الجبوري يرقص على انغام (فرقة حسب الله) ابتهاجا بموت الدراما العراقية

عمار منعم

 

تعرض مسلسل فرقة ناجي عطا الله  لعدد كبير من الانتقادات من حيث الأداء والإخراج، وضعف الحبكة الدرامية لحساب التركيز الفاقع على شخصية عادل إمام ،  وقد وصف المسلسل بخروجه عن الواقع والاستهتار بعقلية المشاهد العربي اضافة الى ما رافقه من  أخطاء  كثيرة تخص الوقائع

والحقائق  اغفلها مخرج المسلسل رامي امام  التي من المفترض انها تحدث عام 2011 اضافة الى الكثير من التهويل والتضخيم لمواقف صعبة الحدوث وخصوصا فيما يخص سرقة البنك الاسرائيلي المزعوم وفك الشفرة وقد تضمن المسلسل التلاعب بحقائق تخص العراق وفق النظرة العربية التشاؤمية التي تسعى الى إفشال العملية السياسية وقسم العراقيين  بين عميل للاحتلال وبين (مقاوم شريف ) وبين مواطن لايملك لنفسه ضرا ولا نفعا وقدا ابتدأ التزييف من دخول الحدود الى محاولة مغادرة المطار والاستخفاف  بالقدرات الامنيه  العراقية في هذا المجال ونسب حالة التشديد الى الامريكان , اغرب ما استفزني هو عبارات (بهجت الجبوري) الذي يمثل دور  مدرس التاريخ الذي قال ان المدارس في العراق اغلقت والمدرسين والمعلمين يأخذون رواتب بدون اي عمل وان المدرسين يحصلون على رواتب لم يكونوا يحلمون بها من اجل ان يتم اسكاتهم فقط !وان الاهالي لا يرسلون ابناءهم الى المدارس .

 الجبوري نسف العملية التربويه والتعليمية  بالعراق بالكامل من معلمين وطلبة وحكومة كما اعادنا  المسلسل الى احدث الطائفية المقيتة  التي نجانا الله منها منذ فترة طويلة ،  وهذة عملية دس وكذب وتدليس مكشوفة القصد منها الاساءه للعراق , ولو كانت الاساءة من ممثلين عرب لما همني لكنها  من ممثل عراقي قدير يمتلك قدرا من الثقافة .

لقد اصبح الفنان العراقي مجرد كومبارس مأجور ما ان يؤدي عملا فنيا  او يجري حوارا تلفزيونيا حتى تجده يتعرض للعراق وتاريخه وشعبه من اجل ارضاء الوسيله الاعلامية او الجمهور العروبي او الدولة المضيفة ولم نسمع بمن انتفض من اجل العراق او من اجل الحقيقة واصبح الفنان  مشروع جاهز للبيع من خلال الادوار او من خلال المواقف .

نحن ننتقد الحكومة العراقية التي تركت الساحة الفنية لكل من هب ودب واصبحت الصورة الذهنية للعراق والعراقيين بيد جهات ماجورة صفراء غالبا ما تظهر العراق في موقع ضعف وهوان  ولم تكلف الحكومة او وزارة الثقافة او حتى القنوات الفضائية نفسها بانتاج مسلسلات وافلام عراقية او عربية تليق بسمعة العراق رغم ضخامة ميزانية العراق وكثرة القنوات الفضائية فيه كما لم تقم أية جهة حكومية او غير حكومية بتوحيد نظرة وموقف الاعلام العراقي ضد الاعلام المضاد تاركين المفاصل والقضايا الرئيسة بلا تخطيط لتحكم من قبل الحظ والصدفة ومزاج أجندات معادية للتغيير مكتفين بانتقاد هذا او شتم ذاك.

 

عمار منعم


التعليقات

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 15/08/2012 21:55:22
عمار منعم

............. ///// سيدي الكريم لماذا لا نقول هي نقلة نحو تعامل فني عراقي مصري سوري
لكن بالمقابل الدراما العراقية في كل سنة نحو الاسوء
دمت سالما ولك الرقي

تحياتي فراس حمودي الحربي ................................. سفير النوايا الحسنة

الاسم: maitham alkenani
التاريخ: 15/08/2012 18:33:42
من المؤسف حقا هو غياب المشروع الثقافي العراقي من خلال استيلاء سياسة الولاء على الية اختيار القيادات في المشهد الفني واستبعاد الكفاءات الفنية والاكاديمية المستقلة عن الحزبية فمن المؤكد ان يبقى العراق متلقيا للتشويه تلو التشويه لحاضره فضلا عن تاريخه لان العراق ورغم الموازنات الهائلة لم يمنح الثقافة ماتستحق من اهمية بسبب المحاصصة المقيتة

الاسم: علي حسين الخباز
التاريخ: 15/08/2012 06:52:49
سلاما اخي عمار .. عاشت ايدك وبارك الله فيك ،، تقبل المودة والدعاء




5000