هالة النور
للإبداع
.
أ. د. عبد الإله الصائغ
.
.
د.علاء الجوادي 
.
.
.
.
.
.
.
ـــــــــــــــ.

.
.
.
.
.

..
....

.

  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

.

.

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

 

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


(الذهب )

عبد الجبار الساعدي

معدن نفيس ونقي ومرموق منذ الأف السنين ويستخدم الذهب ( للزينة ) وخاصة للنساء يلبسن الذهب حول اعناقهن الجميلة وايديهن تغطى بالأساور التي اذا حركتها كأنما تحرك شياء من جسد الرجل ( طقطقتها ) ولونها يضيف لونا براقا لليد التي تلبس الذهب وكان القدماء مثل المصرين - والبابلين - والأشورين - والأكدين - يتزينون بالذهب رجالا ونساء وخاصة العوائل الملكية مثل التيجان المرصعة بالجواهر وألؤلؤ حتى كانت الأواني المستخدمة هي من الذهب -- وفي يومنا هذا عندما يريد الشاب الزواج من فتات (يسومون عليه الغائب والحاضر ) المكلف الباهض الثمن وهو ( الذهب ) ويطلبون وزن كيلوين ذهب او اكثر مما يسدون الطرق على قسمة بنتهم بالزواج ونرى الأن لم يحصل الزواج للأسباب هذه وعندما تزور المناطق المتخصصة في صناعة الذهب وعرضه في المحلات في الدول العربية والعراق الكثير يتفرج عليه ولايستطيع شراءه لغلاء اسعاره وعدم تمكن العوائل من اقتنائه وهذه مشكلة الجميع في الدول العربية الا الميسورين منهم والذين لايبالون للقوة الشرائية التي يمتلكوها اما الفقراء فلا حول ولا قوة ( العين بصيرة واليد قصير ) -- وانا اكتب مقالتي هذه واذا بتتويج المتسابق الجزائري بالمدالية الذهبية فرحت كثيرا كعربي وادرجت ذالك لكتابتي عن الذهب ---- وهذا الذهب يحرك الجميع ويفرح الكثير ويغني الناس ويرفع من مواقعهم والبعض يتباهون به ---- وهكذا هو ( الذهب ) اتمنى ان تقتنوا الذهب ولا تنسونا وتذهبوا عنا وكونوا كما يقال ( انك كالذهب ) ----- والله ولى الوفيق

عبد الجبار الساعدي


التعليقات




5000