..... 
....
......
مواضيع تستحق وقفة 
.
......
امجد الدهامات
.......
د.عبد الجبار العبيدي
......
كريم مرزة الاسدي
.

 
.
.
 svenska
.
مؤسسة آمنة لرعاية الايتام

.

.

 

..............
 
.
 ................... 


 

....................
جمعية الصداقة العراقية السويدية 
...................


اطلاق
اسم الشاعر الكبير
 (يحيى السماوي)
على مهرجان النور
الثامن
 

يحيى السماوي  

ملف مهرجان
النور السابع

 .....................

فيلم عن
د عبد الرضا علي

  




................


خدمات ترجمة 
 في مؤسسة النور

.

 ملف

مهرجان
النور السادس

.

 ملف

مهرجان
النور الخامس

.

تغطية قناة آشور
الفضائية

.

تغطية قناة الفيحاء
في
الناصرية
وسوق الشيوخ
والاهوار

.

تغطية قناة الديار
الفضائية
 

تغطية
الفضائية السومرية

تغطية
قناة الفيحاء في بابل 

ملف مهرجان
النور الرابع للابداع

.

صور من
مهرجان النور الرابع 
 

.

تغطية قناة
الرشيد الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

.

تغطية قناة
آشور الفضائية
لمهرجان النور
الرابع للابداع

 

تغطية قناة
الفيحاء
لمهرجان النور
في بابل

 

ملف مهرجان
النور

الثالث للابداع
2008

ملف
مهرجان النور
الثاني للابداع
 

            


اذا اضطهدت امراة فانك تخلق شعب مضطهد واذا حررت امراة فانك تخلق شعب حر سعيد

مكارم ابراهيم

تراجعت خطوتين بعد ان عرضت بطاقة الباص على سائق الحافلة الذي سالني بارتباك شديد حيث كنت الوحيدة في الباص العائد من منطقة سوغو" هل يمكن ان نتناول القهوة معا فاجبته : اسفة لااستطيع لاني متزوجة فرد علي

واين المشكلة انا ايضا متزوج!
فاسرعت بسؤاله الا ترى ان ذلك خيانة لزوجتك
فرد علي بجواب اعتدت سماعه من العديد من الرجال
كلا لااعتبر ذلك خيانة فزوجتي امراة مريضة تاخذ ادوية كثيرة واصلا لاالمسها وهي في غرفة معزولة
فقلت له ولكن هي مازالت في بيتك اذن هي تعتبر نفسها مرتبطة بك وزوجتك الى الان وغير مهم مايحدث بينكما وتركته لاخذ مكاني في الباص فقال لي عودي رجاءا لنتكلم من فضلك
فقلت له: ماذا تريد
ولكنك لاتلبسين خاتم؟
نعم هذا صحيح ولكني مرتبطة والحقيقة انني لاالبس خاتم لانني لست متزوجة وهذا هو الفرق بيني وبين سائق الباص فهو رغم انه متزوج من امراة فهو لايعتبر علاقته بامراة اخرى خيانة في حين انني على الرغم من عدم زواجي بالرجل الذي احب فاعتبر علاقتي برجل اخر خيانة له هذا الحادث ذكرني بقصة صديق طلب مني الزواج رغم انه مازال متزوج من امراة تعيش معه في البيت ولكنه حاول ان يقنعني بانهما منفصلان عن بعض ولايتلامسان على الاطلاق فهي تحجز نفسها في غرفتها منذ سنين عديدة وانهما اتفقا على الطلاق بوجودي او عدم وجودي فلن اكون السبب في الطلاق هكذا اقنعني.
هذه القصة سمعتها كثيرا وكأن الرجل يحاول ان يبرر خيانته لحبيبته بقوله ان زوجتي مريضة تاخذ ادوية او اننا لانتلامس اطلاقا وهي تكره الطلاق خوفا من كلام الناس اليست هذه مبررات لنفسه ولحبيبته كي تقبل خيانته لزوجته لماذا لايفكر الرجل بان زوجته رغم حرمانها من ملامسة جسده وحرمانها من اشباع رغبتها الجنسية لم تخونه ولم تترك المنزل بغض النظر عن اسباب امتناعها عن الطلاق فهي تتحمل البقاء مع رجل لايشعر بها كانثى ولايمنحها اي شعور بالوجود او الاحساس بانها انثى وامراة .الا يفكر الرجل بان ذلك اضطهاد للمراة التي اعطته جسدها وروحها يوما من الايام وربما اعطته ابناءا!

ان هذه القصة التي عرضتها لكم لاتتعلق بحقوق المراة والمساواة مع الرجل او اضطهاد المراة سواء من ذاتها او من المجتمع او من اسرتها او من الرجل زوجها ,ولكن هذا الموضوع له علاقة بعدم تقدم شعوبنا وعدم تطورها بل تاخر مجتمعاتنا التي تتراجع الى الوراء يوما بعد اخر.
رب سائل يقول واين العلاقة بين خيانة الرجل للمراة وتقدمنا؟
ان العلاقة وطيدة بين اخلاقنا وبن تاخر مجتمعاتنا رغم ادعائنا دوما باننا نؤمن بدين مثالي ويطلب منا اخلاق انسانية وانا اعتبر العلاقة وطيدة لاننا عندما لانتعامل مع المراة الزوجة بانسانية ونزاهة فلن نتعامل مع الزملاء في العمل او مع الزبائن فيااي مكان فلن نتعامل بنزاهة مع اي انسان اخر في اي موقع نعتليه وبغض النظر عن اي ايديولوجية وشعارات نرددها ونكتب عنها واذا لانعترف بان ضميرنا مات وضعناه على الرف وجردنا قلوبنا من المشاعر الانسانية فالاخلاص والصدق مع افراد الاسرة ومع الزوجة في الدرجة الاولى ثم مع الابناء هو المكمل للصدق والاخلاص مع الافراد والمواطنين الاخرين في بلدنا وهو الخطوة الاولى في بناء وطننا وتقدمه فالصدق والاخلاص مع الزوجة سيكون نفسه مع افراد الوطن مع الزملاء في الوظيفة والعمل ومع الزبائن في السوق او في المعمل والارض علينا ان ندرك بان الاخلاق هي حجر الاساس في بناء الوطن وعلينا ان ندرك بانه لا الاموال ولا النفط هم من يبني الوطن فكل اموال العراق ونفطه لم تستطيع بناء مولد للكهرباء في العراق ولم تبني مدرسة او ملجا للايتام او مركز للمعاقيين او مركز للعجزة في العراق على الرغم ان العراق ثاني بلد في احتياطي النفط في العالم الا انه لم يوفر لشعبه وسائل الراحة والخدمات الاساسية الاطفال مشردون في الشوارع النساء تباع في سوق الدعارة في الدول الاسلامية المجاورة رغم وجود الاموال في يد الحكومة العراقية السبب هو انعدام لااخلاق االانسانية فلا توجد في الثقافة العراقية مؤازرة المحتاج انني استغرب كيف تكون ثقافتنا التي بنيت على دين الاسلام الذي ييقول حب لاخيك ماتحبه لنفسك شعار اساسي في الاسلام ومع هذا لم نتعلم اي شئ عن حب الخير للاخرين ولم نتعلم مؤازرة المحتاج منذ كم يوم سمعت خبر انفجار مفخخة في سوق في العراق حيث الناس يستعدون لوقت الافطار ويتبضعون من السوق بعض الحاجيات الاساسية للافطار اي دين يسمح لك بقتل الناس الابرياء وهم يشترون الطعام من اجل الافطار بعد نهار طويل من الصيام المتعب في الصيف الحار وبدون مكيفات هواء في العراق لان الحكومة لم توفر الكهرباء لشعبها هذه هي الحكومة العراقية بعد سقوط الديكتاتور صدام حسين بعد تسع سنوات تقريبا لم توفر الكهرباء لشعبها ومن جهة اخرى اي دين يسمح لك بقتل الناس وهم صائمون في العراق وسوريا والناس لايستطيعون الخروج للسوق لشراء الطعام حيث القناصة والاربيجي وحرب الشوارع اي دين يقول لك اقتل الناس وهم في بيوتهم او يتسوقون للافطار بعد الصيام؟
يقال ان رمضان جاء ليعلمنا كيف نشعر بالفقير الجوعان كي نساعده فهل تعلمنا من رمضان مساعدة المحتاج والفقير هل نساعد الفقراء و الشعوب التي تتعرض للكوارث الطبيعية على الرغم من ان الدين الذي نؤمن به يطلب منا ذلك الحقيقة اننا قد تعلمنا الحقد على الشعوب التي لاتتدين بديننا او بدين الاسلام وحتى الشعوب المسلمة نعتدي عليها اليس مسلم من يقتل المسلم في العراق وسوريا اليسوا مسلمون يقتلون اخوتهم ويذبحونهم كما تذبح الدجاجة اين ضمائرنا ؟ اين اخلاقنا؟
مبرراتنا لاتنفع
عندما توفي زوج صديقتي لم تجد صديقتي من الاصدقاء من يؤازرها ليخرجها من دائرة الحزن بل على العكس العديد حاول اذيتها
وانا عندما خرجت من الغيبوبة وكنت على وشك الموت ومغادرة الحياة لم يسال عني العديد ممن اعتبرتهم اصدقائي المقربين للاسف الشديد لم نتعلم التازر ومساندة الاخر المحتاج
ولكني ممتنة اشد الامتنان الى الاصدقاء الذين هاتفوني وتمنوا لي السلامة وزاروني في المستشفى والمركز الصحي ولكنهم قلة والغالبية الاخرون لم يؤازروني فلاعتاب لمن لم يتعلم مؤازرة الاخرين

مكارم ابراهيم


التعليقات

الاسم: مكارم ابراهيم
التاريخ: 08/08/2012 19:10:29
الى الاخ فوزي حكاك
تحية طيبة سيدي وشكرا لمرورك لكني لااتفق معك هناك نساء عربيات ناجحات ولكن بسبب الانظمة الديكتاتورية في العالم العربي لم تاخذ نصيبها في الابداع سواء في الفن او المسرح او الكتابة او التمثيل او الغناء او العمل او الحقائب الوزارية للاسف الشديدانا نفسي التقيت في العارق بنساء ناشطات جريئات رغم وجودهن في بيئة المفخخات والاغتيالات والذبح كالنعاج
ومع هذا لايسكتن اعتقد ان الوقت كفيل لابرازهن على الساحة
تثبل مودتي وتقديري

الاسم: مكارم ابراهيم
التاريخ: 08/08/2012 19:05:40
الى الاستاذ فراس حمودي الحربي سفير النوايا الحسنة
تحية طيبة اخي العزيز واتمنى لك الصحة الدائمة
اشكرك على المرور الطيب
تقبل مودتي وتقديري

الاسم: مكارم ابراهيم
التاريخ: 08/08/2012 19:04:05
الى الاخت الفاضلة سناء سلمان
تحية طيبة وشكرا لمرورك الطيب
مودتي وتقديري

الاسم: فوزي حكاك
التاريخ: 07/08/2012 23:34:22
سيدتي
دائما يقولون بان (خلف كل رجل عظيم امرأة)
وانا اقول.....
(ولكنهم لا يقولون خلف كل مليون امرأة فاشلة رجل)
في الحقيقة اعتقد بان كل رجل فاشل يجنب فاشلة مثله لانها انعكاس لاخلاقه وقيمه, ومن يكون عظيما ينجب عظيمة مثله لان الوراثة تنقل منه اليها,ولهذا اليوم لا نجد بين العربان في دولنا امرأة ناجحة لان من انجبها فاشل .

الاسم: فراس حمودي الحربي
التاريخ: 07/08/2012 10:38:11
مكارم ابراهيم

........................... ///// ليس مجرد موضوع انما محاضرة تستحق الوقوف عندها سيدتي الكريمة
لك النجاح والتألق والابداع الحقيقي ان شاء الله سلمت بما خطت الانامل من رقي ابداعها

تحياتي فراس حمودي الحربي ................................. سفير النوايا الحسنة

الاسم: سناء سلمان
التاريخ: 07/08/2012 06:50:59
موضوع جميل ...عسى ان يتعلم الآخر هكذا دروس

لك كل الود




5000